في ذكرى وفاتها العشرين فيلم Diana in her own words يروي قصة أميرة القلوب الحزينة

ذكرى وفاة الأميرة ديانا فيلم Diana in her own words
0

من لا يعرف الأميرة ديانا، أميرة القلوب التي يمر اليوم عشرون عامًا على وفاتها التي فتت قلوب الملايين عليها.

فمثل هذا اليوم طارد الأميرة وحبيبها محمد الفايد عربات الصحفيين ما أدى إلى حادث بالقرب من جسر ألما توفي فيها كل منهما، وحتى اليوم لازالت هناك الكثير من الشكوك تدور حول هذه الوفاة وكونها مدبرة من جهة ما.

واليوم أتناول بالحديث فيلم Diana in her own words الفيلم الوثائقي الذي صدر منذ أيام قليلة، ورصد الكثير من تفاصيل حياة الأميرة التي عاشت حزينة وماتت كفاجعة للعالم.

فيلم Diana in her own words

فيلم Diana in her own words

فيلم Diana in her own words فيلم وثائقي تم عرضه على القناة الرابعة بالمملكة المتحدة في السادس من أغسطس الحالي، يتضمن لقطات لأميرة ويلز الأميرة ديانا تناقش العديد من أسرارها الشخصية حول زواجها من الأمير تشارلز، والتي صورتها خلال محادثتها مع مدرب الصوت الخاص بها عامي 1992 و1993.

وكان من المفترض عرض هذا الفيلم في ذكرى وفاتها العشرين، ولكن في الثلاثين من يوليو الماضي تم تغيير هذه الخطة بناءً على طلب الأيرل سبنسر أخو الأميرة الراحلة، والذي رأى أنّ عرضه في ذلك الوقت سيكون ذو وقع مؤلم على أبنائها، وهو الأمر الذي أيده أصدقاء الأميرة والمعلقون الملكيون.

وعلى الرغم من أنّ الفيلم حصد تعليقات ونقد متفاوت، إلّا أنّه حصل للقناة على أكبر تقييم ونسب مشاهدة خلال هذه السنة، وتم مشاهدته من 4.1 مليون شخص.

ركز الفيلم – الذي احتوى على العديد من اللقطات الوثائقية – على علاقة الأميرة بزوجها السابق الأمير تشارلز، الذي كان يكبرها باثني عشر عامًا.

خطوبة الأميرة ديانا والأمير تشارلز

فشاهدنا كيف تقابلا وبدأت مواعدتهما ثم إعلانها الخطوبة، وهي تلك المرحلة التي تبدو خلالها الأميرة كفراشة سعيدة وخجولة مع الكثير من الأمل بالمستقبل السعيد، وفي إحدى اللقطات بعد الخطوبة مباشرةً تم سؤالهما “هل أنتما واقعان في الحب؟” أجابت اللايدي سبنسر في ذلك الوقت “بالطبع”، بينما ظهر الأمير مترددًا وأجاب إجابة رسمية ما جعلها محرجة للغاية.

ثم تم تقديم كاميلا الحبيبة السرية للأمير تشارلز التي دخلت في حياة ديانا منذ الخطوبة، والتي لم تتيقن في هذه المرحلة من مدى تغلغلها في حياة خطيبها، وتأثيرها السام على حياتها الزوجية المستقبلية.

زفاف الأميرة ديانا

وبالطبع تم عرض لقطات من الزفاف الأسطوري للأميرة ديانا، وفستانها التاريخي، وكذلك لقطات نادرة لإلقاء النذور بالكنيسة.

الأميرة ديانا وكاميلا باركر

ليقفز بنا بعد ذلك لمعرفتها بخيانة زوجها لها، ومحاولتها للتعامل مع هذا الأمر تارة بالإنكار، وتارة بالرفض وفي النهاية بفضح أمره، ما أدى إلى الكثير من التعقيدات في العائلة المالكة وانتهاء زواجها بالطلاق بعد ظهورهما أكثر من مرة بالبرامج التلفزيونية ليدين كل منهما الآخر ويرمي عليه اللائمة بفشل الزيجة، ونشر رسائل خاصة حميمية، ومكالمات تليفونية فضحت الخيانة الزوجية.

نقد الفيلم

فيلم Diana in her own words

قدم الفيلم حياة الأميرة ديانا كما هي، لم يحاول أن يجملها أو يفرض عليها هالة أسطورية مزيفة، هي امرأة أحبت وخانها زوجها، ما أدى إلى تخبطها ما بين الاكتئاب ومرض البوليميا والخيانة الزوجية كذلك.

عانت كثيرًا حتى تظهر بمظهر الأميرة الجميلة المشرقة خلال قيامها بأعمالها الخيرية وأنشطتها حول العالم التي جعلتها بالفعل أميرة القلوب، وبالتأكيد كسرتها نهاية زواجها الأليمة بعد فضح كل منهما لأسرار الآخر لتصبح حياتهما العاطفية حديث العالم.

ولكن كفيلم وثائقي هو لم يقدم جديدَا لما أعرفه من قبل عن حياة الأميرة التي تم تقديمها من قبل في عشرات الأفلام سواءً الوثائقية أو الدرامية، ربما كانت الإضافة هي العديد من اللقطات النادرة التي لم أرها من قبل، وتسليط الضوء على أنّ الاميرة كانت تشك في العلاقة بين خطيبها وكاميلا من قبل الزواج، وقد تم فرض الأخيرة عليها في مرحلة الخطوبة.

في النهاية لو كنت من محبي الأميرة ديانا مثلي وترى فيها امرأة ظُلمت عدة مرات في البداية من قَبل زوج خائن، ثم من قواعد ملكية صارمة لم تكن ملائِمة لروحها الشفافة، وبعدها من الأضواء الإعلامية التي فضحت أسرارها وجعلت حياتها مشاعًا وانتهت بها للموت. شاهد هذا الفيلم واستمتع بلقطاته النادرة لها، وهي تتحدث بصراحة عن مشاعرها وترى في عيونها مزيجًا من الحزن والتردد والرغبة في البوح.

مشاهدة فيلم Diana in her own words

0

شاركنا رأيك حول "في ذكرى وفاتها العشرين فيلم Diana in her own words يروي قصة أميرة القلوب الحزينة"

أضف تعليقًا