هكذا كانت خطة (دكتور ستراينج) من البداية وتحققت في Avengers: Endgame!

هكذا كانت خطة (دكتور ستراينج) من البداية وتحققت في Avengers: Endgame !
1

* يوجد حرق لفيلم Avengers: Endgame ، لذا لزم التنويه*

دون شك نعلم جميعًا أن (دكتور ستراينج – Dr. Strange) هو المفتاح الأساسي للقضاء على (ثانوس) وإنهاء وجوده تمامًا. في نهاية الفيلم يظهر (ستراينج) وهو يقود جميع الجيوش من جميع الأماكن المختلفة من عالم (مارفل) السينمائي، لخوض الحرب الكُبرى ضد (ثانوس) وجيوشه الغاشمة.

لكن كيف كان (ستراينج هو صاحب الفضل في هزيمة ذلك التايتن الغاشم في Avengers: Endgame؟ هذا ما سنتحدث عنه اليوم. اليوم سوف نتحدث عن خطة (ستراينج) العبقرية التي نسجها منذ نهايات فيلم Infinity War والتي تحققت في نهاية فيلم Avengers: Endgame.

أقرأ أيضًا: “عشاق رغم الطلاق”.. دراما كويتية جريئة تتصدر قوائم الترند

لنرجع بالزمن قليلًا

مساعد ثانوس - Avengers: Endgame

لنتحدث قليلًا عن أقوال (ستراينج) في فيلم Infinity War، الفيلم السابق لـ Avengers: Endgame مباشرة.

عندما تم اختطافه من قبل مُساعد (ثانوس) في السفينة الحربية القبيحة تلك، حاول (ستراينج) حماية حجر الزمن بكل طريقة ممكنة. وحتى عندما تم إنقاذه من قبل (توني ستارك) و (بيتر باركر)، قال لهما أنهم يُمكن أن يموتوا من أجل حماية الحجر. فحماية الحجر وإبقاءه بعيدًا عن يد (ثانوس) هو الحل الوحيد للحول دون حصوله على جميع الأحجار وتنفيذ مخططه التدميري.

ستراينج - Avengers: Endgame

وعندما ذهبوا إلى كوكب (تايتن)، كانت مهمتهم هي انتزاع الأحجار من يد (ثانوس)، ومنعه من الحصول على حجر الزمن، الحجر الأخير في المجموعة. فكانت الأهمية القصوى لحماية الحجر كذلك، حتى ولو مات فريق المُنتقمون كله.

ستراينج - Avengers: Endgame

لكن يأتي المشهد الأهم بعد ذلك. وهو المشهد الذي يجلس فيه (ستراينج) متربعًا ويرى 14 مليونًا من الفرص والاحتمالات التي يتواجهون فيها مع (ثانوس). ثم يقول لهم أنهم لم يفوزوا إلا في واحدة منها فقط. وهنا يستكمل الفيلم ويكون (ثانوس) على مشارف قتل (توني). لكن (ستراينج) يقول للغاشم أن يعفي عن حياة (توني) مقابل أن يُعطيه حجر الزمن. فهنا قرر (ستراينج) الاستسلام، لكنه في الواقع كان يُحضر لخطة أكبر.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام جاكي شان: الساحر الصيني الذي أبهر الغربيين فمنحوه الأوسكار عن حب

الخطة الفعلية لـ (ستراينج)

ستراينج - Avengers: Endgame

في الـ 14 مليون احتمالية، كانت هناك واحدة فقط هي التي فازوا فيها بالحرب ضد (ثانوس). وتلك هي الاحتمالية التي يأخذ فيها (توني) الأحجار ويرتديها ويقوم بهزيمته هو وجيشه بالكامل. لكنه من الناحية الأخرى يُضحي بحياته من أجل إتمام ذلك المسعى العظيم.

لذلك قام (ستراينج) بعمل مقايضة مع (ثانوس) كان مفادها هو الإبقاء على حياة (توني). وهذا لأنه يعلم دوره في الحرب التي ستأتي، وأنه بدونه لن تتحقق الرؤية الواحدة التي يفوزون فيها على التايتن.

توني ستارك - Avengers: Endgame

لا تنسوا أنه بدون (توني) لن يكون لـ Avengers: Endgame معنى. الفيلم بالمُجمل تتمحور فكرته حول السفر بالزمن، والوحيد القادر على إنجاز تلك المهمة الفيزيائية العويصة هو (توني) دون شك.

قام (سكوت لانغ) بتوفير الجزئيات اللازمة لتصغير الحجم وإعادته إلى أصله مرة أخرى عبر تجربته في عالم فيزياء الكم. لكن تلك المادة لن تكون لها فائدة لولا الجهاز والآلية التي ستنقل الفرد في الأساس إلى الخط الزمني المُعين المطلوب من أجل إتمام المهمة دون سواه، وهذا بالطبع كان دور (توني ستارك).

عودة إلى Avengers: Endgame

توني ستارك - Avengers: Endgame

في Avengers: Endgame قال (توني) لـ (ستراينج): “هل هذه هي المرة التي سنفوز فيها؟”. ورد عليه: “لا أستطيع أن أقول لك، فهذا سوف يُغيّر المستقبل”. حيث أن العلم بالذي سيحدث من المُحتمل أن يُغير في نوازع الإنسان نحو تحقيق القدر من الأساس. لكن لاحقًا في الحرب حدث شيء مُهم جدًا. فقد أتى الوقت الذي لا يهم الإفصاح عن الأمر فيه. فهدف الإفصاح هنا هو التأكيد على تحقيق ذلك المستقبل وتشجيع صاحبه على تنفيذه بالرغم من كل شيء.

بانر والساحرة القديمة - Avengers: Endgame

وعندما تحدث (بانر) إلى الساحرة القديمة في الخط الزمني الماضي، قال لها أن (ستراينج) قرر إعطاء حجر الزمن لـ (ثانوس) طواعية دون إجبار. مما جعلها تندهش وتقول: “ستراينج هو أبرع من فينا، أنا أثق به”. ثم أعطت الحجر لـ (بانر). وهذا يدل على أن خطة (ستراينج) بالتأكيد سوف تنجح، وهذا نظرًا للوثوق البالغ فيه وفي عقله.

ستراينج - Avengers: Endgame

في المشهد النهائي للحرب، يُثبت الجميع (ثانوس) في وضعية تسمح بنزع القفاز عن يديه. وهنا ينظر (توني) إلى (ستراينج) في عينه، ويرد عليه الأخير برفع إصبعه لأعلى مُشيرًا إلى الرقم واحد، أي أنه يقصد أن تلك الحرب هي الحرب الوحيدة التي قال أنهم سيفوزون فيها ضد (ثانوس) بالفيلم الماضي.

توني ستارك - Avengers: Endgame

وهنا يُدرك (توني) أنه هو المنوط بتحقيق الـ Endgame المطلوبة. أي هو الذي يجب عليه أن يقوم بجمع الأحجار وإنجاز الأمر. وبالطبع قد عرف الذي تفعله الأحجار في مُستخدمها. (ثانوس) العظيم كادت أن تقتله، و (هالك) الجبّار قضت على ذراعه في أقل من 10 ثوانٍ. لذلك علم (توني) أن هذا الأمر سوف يُكلفه حياته بالتأكيد.

توني ستارك - Avengers: Endgame

وأخيرًا يقوم (توني) بتحقيق الـ Endgame فعلًا، وذلك عبر استخدامه للأحجار من أجل إزالة (ثانوس) وجيشه. لكن يُضحي بنفسه من أجل ذلك، مُحققًا ما خطط له (ستراينج).

كلمة أخيرة

فيلم Endgame هو فيلم رائع جدًا، ويدل على أن شخصيات (مارفل) ليست بتلك السطحية وأن فيها عقولًا قادرة على إنجاز أصعب المهام بأكثر الطرق دقة واحترافية. أنا حزين جدًا على موت (توني)، لكن كانت لابد أن تكون تلك النهاية كي يهزموا ذلك الشرير الأعظم. دمت حيًّا في قلوبنا أيها الحديديّ، دمت حيًّا.

أقرأ أيضًا: قبل مشاهدة Avengers: Endgame: مارفل تروي قصة ثانوس Thanos تفصيلاً

1

شاركنا رأيك حول "هكذا كانت خطة (دكتور ستراينج) من البداية وتحققت في Avengers: Endgame!"