مسلسل الاختيار يعيد الدراما الوطنية لمسلسلات رمضان

مسلسل الاختيار
0

أعاد مسلسل “الاختيار” الذي يُعرض ضمن الماراثون الدرامي لرمضان هذا العام، نمط الدراما الوطنية لأعمال رمضان من جديد، والذي يفتقدها الموسم الدرامي الأهم منذ العرض الأول لمسلسل “رأفت الهجان” عام 1988م، أحد كلاسيكيات الأعمال الدرامية التليفزيونية، التي حققت نجاحًا وشهرة كبيرة، وما زال صدى نجاحها إلى اليوم.

ومنذ حلقاته الأولى استطاع مسلسل “الاختيار” -الذي يجسد قصة حياة الشهيد البطل أحمد المنسي أحد أبطال الصاعقة المصرية قائد كتيبة “103” صاعقة والذي استشهد فى كمين “مربع البرث”، بمدينة رفح ‏المصرية عام 2017، أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء- أن يجمع المشاهدين أمام التلفاز، لمتابعة أحداثه يومًا بيوم، والتعرف على حياة البطل الشخصية ومواقفه الإنسانية من قريب.

الدراما الإذاعية في رمضان 2020 .. هنيدي وأحمد حلمي وعز على نغمات الراديو

شحنة عاطفية كبيرة

هكذا غاص المسلسل بأولى حلقاته في قلوب المشاهدين، مذكرهم بالحادث الإرهابي البشع الذي وقع في رفح عام 2012، والذي استشهد على إثره 16 جنديًا، ساعة الإفطار، وعاشت مصر ليلة من أحزن الليالي التي مرت عليها، ليبدأ المسلسل بشحنة عاطفية تعيد لذاكرة المشاهدين أحداث عايشوها وشعروا بألمها، وما زالوا يعيشوا مثلها إلى اليوم بسقوط الجنود المدافعين عن الوطن كل يوم.

هذا علاوة على الشحنة الوطنية التي يضخها هذا النوع من الدراما في النفوس، والفخر بالأبطال الذين لا يتأخرون عن بذل أرواحهم فداءً للوطن، وهذا الوتر التي تعزف عليه مثل هذه المسلسلات يُزيد من قيمة الأعمال وقبولها على نطاق واسع، ويفتح لها المجال لإيصال هدفها وقيمتها.

الدمج بين الدراما والأحداث الحقيقية

هذا الدمج الذي بدأ في الحلقة الأولى بمشهد وصول الطائرة التي كان بها الإرهابي هشام عشماوي والذي بالتأكيد شاهده معظم متابعي المسلسل رمضان الماضي، أضفى على المسلسل حالة من الواقعية ربطت المشاهدين بأحداث لمسوها ولم يعرفوا كواليسها.

وتوالي الربط بعد ذلك في الكثير من المشاهد لبطل المسلسل أمير كرارة، وبطل القصة الحقيقي أحمد المنسي، سواء بالصور أو الفيديو، أو الشخصيات الحقيقة التي كان يتعامل معها.

بالإضافة إلى نقله لصورة المعاناة التي يعيشها الجنود فى رفح، ورصد صورة الكفاح من أجل الحفاظ على أرض سيناء والوطن، ومن ناحية أخرى توضيح الوحشية التي يتعامل بها الإرهابيون مع كل من يخالفهم واستحلالهم الدماء دون أدنى رحمة باسم الدين.

وعادةً ما يرتبط المشاهدون بالمسلسلات الوطنية لما فيها من قصص أبطال حقيقيين، وهذا ما حدث مع مسلسل “رأفت الهجان” الذي عرض لأول مرة في رمضان عام 1988، وحكى قصة الجاسوس المصري رفعت الجمال الذي تم زرعه داخل إسرائيل للتجسس لصالح المخابرات المصرية، وكان رفعت الجمال في المسلسل هو رأفت الهجان، وجسد شخصيته ببراعة الفنان الراحل محمود عبد العزيز، وإخراجه يحيى العلمي.

وامتد عرض المسلسل لثلاث أجزاء، ولاقى نجاحًا كبيرًا، لبطل عاش الخطر في كل لحظة وهو يُقيم على أرض العدو، ليكون عين المخابرات المصرية.

وزاد من ارتباط المصريين والعرب بالمسلسل آنذاك ما أثره من ثورة غضب في إسرائيل التي خرجت في البداية ناكرة وجود مثل هذا الشخص التي أعلنت المخابرات المصرية أنه من ملفاتها، قائله إن ذلك ما هو إلا نسج خيال كاتب، ولكنها تحت الضغط بعد ذلك اعترفت بالحقيقة.

أبطال مسلسل الاختيار

كما اعتمدت الملحمة الوطنية التي لا ينساها أي من المصريين إلى اليوم بموسيقاها التصويرية التي تعد سيمفونية وطنية بمفردها على الكثير من الأبطال مما أضفى كل منهم بموهبته ثقل خاص للمسلسل زيادة على ثقل قصته وفي مقدمتهم الفنان محمود عبد العزيز، ويسرا، وتهاني راشد، ويوسف شعبان، وأبو بكر عزت، وحسن حسني وغيرهم.

يشارك الكثير من الفنانين في مسلسل “الاختيار” إلى جانب أبطاله الرئيسيين كضيوف شرف ومنهم إلى الآن كريم محمود عبد العزيز، ومحمد إمام، وإياد نصار، وآسر ياسين وغيرهم.

وإلى جانب جودة العمل نفسه تضفي مثل هذه المشاركات الجماعية في عمل واحد، روح مختلفة للعمل تزيد من إقبال المشاهدين عليه، سواء لمشاهدة من يحبونهم من النجوم والاستمتاع بملحمة تمثيلية مختلفة، أو لما يزيد ذلك من أهمية العمل ليقبل فيه نجم كبير المشاركة بمشهد أو بحلقة.

أين الفوازير من خريطة رمضان 2020؟ قائمة بأشهر الفوازير التي قُدمت في السنوات الماضية 

الحوار

أحد العوامل الرئيسية في نجاح العمل الدرامي وارتباط الناس به الحوار السخي، وهو ما يقدمه مسلسل الاختيار بشكل جيد في العديد من المواقف خاصة التي تجمع بين منسي والمجندين وبين عشماوي ومن يتعامل معهم، وتعكس شخصية كل منهم، ومنهجه في التفكير، ومنها حوار منسي والمجندين عن سبب وجودهم في كتيبة الصاعقة، وحواره مع صديقه المحامي الذي يصف فيه كم ثقل مشاعره وهو يقتل مصري مثله، وحواره عن أهل سيناء وأن غلاوتهم من غلاوة الأرض، وحواره مع شيخ القبيلة الذي جاءه للإبلاغ عن ابن أخيه.

نسب المشاهدة

كما كانت الشوارع تفرغ من الناس وقت عرض المسلسلات الدرامية التي حملت قيم اجتماعية ووطنية كبيرة مثل “رأفت الهجان” و “المال والبنون” و”ليالي الحلمية” والتي كان يقاس بها نسب المشاهدة في تلك الزمان الذي لا نبعد عنه كثيرًا.

بمقياس هذا الوقت يحقق مسلسل “الاختيار” نسب مشاهدة كبيرة جدًا، تجعله ضمن “تريند” مواقع التواصل الاجتماعي يوميًا منذ بداية عرضه، ومحرك البحث الشهير “جوجل“، وحديث رواد السوشيال ميديا، سواء بمشاركة مقاطع فيديو المسلسل، أو الكوميكس حول ضيوف الشرف، أو “الكوتس” من حوار الأبطال، أو صور البطل الحقيقي للمسلسل أحمد المنسي والدعاء له ولمن مثله من الأبطال الذين ماتوا دفاعًا عن الوطن.

ويحكي مسلسل الاختيار قصة حياة أحد أبطال القوات المسلحة، ويرصد الاختيار الحقيقي، ما بين زميلين أحمد المنسي وهشام عشماوي أحدها اختار معسكر الوطن، والآخر انضم لمعسكر الإرهاب، ليحفر الأول اسمه من نور في صفحات التاريخ ويلقى ربه شهيدًِا، بينما يموت الثاني إرهابيًا متعديًا على وطنه.

مسلسل الاختيار بطولة أمير كرارة، وأحمد العوضي، ودينا فؤاد، وسارة عادل، وضياء عبد الخالق، وتأليف باهر دويدار وإخراج بيتر ميمى وإنتاج شركة سينرجي.

0

شاركنا رأيك حول "مسلسل الاختيار يعيد الدراما الوطنية لمسلسلات رمضان"