ايثان هوك.. مزيجٌ من الخيال والحقيقة

0

قال أنيس منصور ذات مرة أن

“الممثل هو الشخص القادر على أن يكذب بمنتهى الصدق،  والمشاهد هو الشخص الذي قرر أن ينخدع بمنتهى اليقين والحُبّ.”

هكذا يظن البعض أن الأفلام وما تحمله معها من قصص وشخصيات هي محض خيالات لا تمت لعالم الواقع بأي شكل، وستظل في نهاية الأمر مجرد اجتهادات شخصية من صُنّاعها، ولكن أليس الخيال لمسة بشرية؟ فمهما بلغ بعده عن الواقع لابد وأن يخلق حالة حقيقية تمس المتابع، سواء قد قرر سلفاً أن يصدق أو لا.

في عوالم البحث عن تلك الحالة الشعورية الحقيقية التي تربط بين الممثل والمتابع، وجد ايثان هوك هالته الخاصة، فتفنن في مزج الشخصيات “الخيالية” بحالة حقيقية تحيط الشخصية بهالة من العفوية والحيوية.

وُلد ايثان هوك بولاية تكساس الأمريكية في عام 1970، حمل معه منذ الطفولة حلم أن يصبح كاتباً، ولكن سرعان ما تمكنت خشبة المسرح من تغيير وجهته، فبدأت مسيرته تتجه نحو التمثيل وحصل على أول دور مسرحي له وهو يبلغ 12 عاماً، ثم واتته الفرصة لاقتحام عالم هوليوود من خلال أول أفلامه “Explorers – 1985”.

ايثان هوك - بداية

وبالرغم من فشل الفيلم على الصعيد التجاري إلا أن هوك نجح في خطف الأنظار وحصد جائزة أفضل ممثل شاب، ثم كان التغيير الجذري في فيلم “Dead Poets Society” الذي كان بمثابة انطلاقة ونضج “هوك” في عالم هوليوود، وبعدها توالت نجاحاته سواء على المستوى التجاري أو المستوى النقدي، وصولاً إلى ثلاثية Before مع المخرج “ريتشارد لينكلاتر” التي أعادت تعريف “هوك”، حيث أبرزت كاريزما ايثان هوك العفوية، وأضافت إلى مسيرته الكثير من التميّز والنضج.

وبعد ذلك شهدت مسيرة “هوك” الكثير من التنوع على مستوى الأدوار، فجسّد الأدوار الرومانسية والكوميدية والدرامية، إلا أن أفلام الأكشن والإثارة والتشويق وكذلك الخيال العلمي تحمل رونق ومكانة خاصة في قلب فتى تكساس، فلا بد وأن نشأته في البيئة الجنوبية قد أثرت على اختياراته الفنية.

ايثان هوك - بداية 2

ترشح إيثان هوك لأكثر من مائة جائزة مختلفة على مدار مسيرته، منهم ترشحين لجائزة الأوسكار عن أفضل ممثل في دور مساعد عن دوره فيلمي

  • Training Day
  • Boyhood

و لكنه لم يحصل على أي منهم، كما ترشح أيضاً لجائزتي البافتا والجولدن جلوب.

تماشى نجاح “هوك” كممثل مع نجاحه في تحقيق حلم الطفولة، فتمكن من تأليف عشرة كتب سواء بمفرده أو بمشاركة أحد الكتاب، كما نجح ككاتب على المستوى السينمائي حيث شارك في كتابة أفلام

  • Before Sunset
  • Before Midnight

و ترشح عنهما لنيل أوسكار أفضل مقتبس، كما حول روايته “The Hottest State” إلى فيلم في عام 2006 ولكنه لم يلق نجاحاً كبيراً، كما شارك في كتابة فيلمين قصيرين.

حاول ايثان هوك اقتحام العمل الإخراجي من خلال أربعة تجارب إخراجية اثنين منهم على الناحية السينمائية وهما فيلمي

  • The Hottest State
  • Chelsea Walls

وفيلم واحد على الصعيد الوثائقي

  • Seymour: An Introduction

و فيلم آخر قصير

  • Straight to One

لم يستطع “هوك” أن ينسى فضل خشبة المسرح في صقل موهبته، وظل حتى الآن يشارك في العديد من المسرحيات على خشبة مسرح “برودواي”، ونال عنها العديد من الجوائز المسرحية.

تزخر مسيرة هوك بالكثير من الأعمال السينمائية، حيث يصل عددها إلى ما يقرب الـ 60 عملاً، ومن أهم أعماله:

Dead Poets Society

1989

ايثان هوك - Dead Poet Society

يدور الفيلم حول مجموعة من الطلاب في مرحلة المدرسة المتوسطة يعيشون في أجواء صارمة، تتغير حياتهم بعد قدوم أستاذ اللغة الإنجليزية الجديد “جون كيتينغ” في تجسيد يحمل الروح الاستثنائية للنجم “روبين ويليامز“، يبدأ “كيتينغ” في إضاءة عوالم جديدة حالمة لطلابه وبالأخص لمجموعة معينة من خلال الشعر.

الفيلم من إخراج “بيتر وير”، ويشارك “روبين ويليامز” البطولة كلاً من “إيثان هوك” و”روبرت شين لينارد”.

يُجسّد “هوك” دور “تود أندرسون” الطالب الخجول الذي ربما يُمثّل حالة تمثيلية في تلك الفترة، حيث قلة الخبرة ولكن كما شهد الفيلم نقطة تحول في حياة “تود”، فهو يعتبر نقطة تحول في مسيرة مجسده، فيقول “هوك” أنه لا يزال يبحث عن نشوة تلك الصرخة البربرية التي أطلقها في الفيلم.


Dad

1989

ايثان هوك - Dad

يدور في إطار درامي كوميدي حول تفاصيل العلاقة بين الابن وابنه، من خلال رصد أجواء العلاقة بين “جون تيرمنت” ووالده “جاك”، ومن ناحية أخرى علاقة “جون” بابنه الجامعي “بيلي”.

الفيلم من بطولة “جاك ليمون”، “تيد دانسون”، “إيثان هوك”، “كيفن سبايسي”.

نجح ايثان هوك في خطف الأنظار والحصول على جائزة أفضل ممثل شاب للمرة ثانية عن شخصية “بيلي”.


Reality Bites

1994

ايثان هوك - Reality Bites

يتخذ الفيلم من حالة “كيف هي الحياة بعد الجامعة؟” إطاراً له، حيث يدور حول التطلعات التي يرسمها كل شخص لنفسه واحتمالية تحقيقها، ودور هذه التطلعات وتأثيرها على العلاقات العاطفية في تلك الفترة.

الفيلم من بطولة “وينونا رايدر”، “إيثان هوك”، “بين ستيللر”.

يُجسّد “هوك” شخصية “تروي” الذي يحمل وجهة نظر عدمية تجاه الحياة.


Before Sunrise

1995

ايثان هوك - Before Sunrise

الجزء الأول من رائعة “لينكلاتر” يدور حول اليوم الذي يقضيه كلاً من “جيسي” و”سيلين” سوياً بداية من لحظة تلاقيهما في القطار إلى جولتهم في شوارع فيينا.

و السؤال الأوحد الذي يتحكم بحوارات الفيلم هو إلى أي مرحلة يمكن أن تتطور هذه العلاقة؟


Before Sunset

2004

ايثان هوك - Before Sunset

بعد تسع سنوات من لقائهما الأول يلتقي كلاً من “جيسي” و”سيلين” مرة أخرى مصادفة في باريس.

في هذا الجزء يطرح الفيلم سؤال آخر حول إلى أين هذه المرة؟


Before Midnight

2013

ايثان هوك - Before Mednight

بعد 18 عاماً من أول لقاء كيف هي شكل العلاقة بين “جيسي” و”سيلين” بعد أن أنجبا ابنتين؟

الثلاثية من بطولة “إيثان هوك”، “جولي ديلبي”.

بالرغم من أن الفيلم تطلب تصويره 18 عاماً، إلا أن كلاً من “هوك” و”ديلبي” حافظا على طريقة أدائهم مع صعود وهبوط الشخصيات حسب متطلبات كل فصل من الحكاية.


Tape

2001

ايثان هوك - Tape

يدور حول ثلاثة أصدقاء تجمعهم الأقدار في غرفة واحدة لمواجهة وحل مشاكل الماضي.

الفيلم من بطولة الثلاثي “إيثان هوك”، “روبرت شين لينارد”، “أوما ثورمان“.

يُجسّد “هوك” دور “فينس” تاجر المخدرات الحقير الذي يحمل ضغائن سابقة تجاه صديقه “جون”.


Waking Life

2001

ايثان هوك - Waking Life

يدور الفيلم في إطار الأحلام وعلاقتها بحياة الإنسان الواقعية من خلال شخص يدخل في أحلام متداخلة يقابل فيها عدة أشخاص. يتميّز الفيلم باستخدام تقنية تجعلك تظن لوهلة بأنه إحدى أفلام الرسوم المتحركة.

الفيلم من بطولة “إيثان هوك”، “جولي ديلبي”، “ويلي ويجنز”.

يجسد ايثان هوك شخصية “جيسي والاس” الذي قدمها في ثلاثية Before.


Training Day

2001

ايثان هوك - Training Day

يدور الفيلم حول “جاك” الذي يحصل على فرصة للعمل بشرطة لوس أنجلوس ويتولى تدريبه في يومه الأول “ألونزو” الشرطي الخبير والشهير.

يستعرض الفيلم اختلاف رؤية كلاً من الشرطيين لمفهومي القانون والجريمة،وهو من بطولة “دينزل واشنطن”، “إيثان هوك”، “إيفا مينديز”.

يُجسّد “هوك” دور الشرطي “جاك” الذي يحمل وجهة نظر جدية حيال العدالة والقانون وكيفية تطبيقهما.


Predestination

2014

ايثان هوك - Predestantion

تدور أحداث الفيلم حول عميل في مهمة أخيرة يسافر فيها حول الزمان في محاولة لمنع وقوع جريمة والكشف عن هوية مرتكبيها.

الفيلم من بطولة “إيثان هوك”، “سارة سنوك” في أداء وتجسيد لافت للأنظار لكلاً منهما.


Boyhood

2014

ايثان هوك - Boyhood

يستعرض الفيلم مراحل حياة “مايسون” المختلفة ابتداءً من طفولته مروراً بمراهقته وحتى يصل إلى مرحلة الشباب والإستقلال.

الفيلم من بطولة “إيلار كولترين”، “باتريشيا أركيت“، “إيثان هوك”، “لوريلي لينكلاتر”.

يُجسّد ايثان هوك في واحد من أهم وأروع أدواره حالة “الأب” وما له من ثأثير على حياة ابنه بالرغم من انفصاله عن والدته، حيث تعد مشاهد “مايسون” ووالده من أهم وأغنى مشاهد الفيلم وكذلك على المستوى الحواري.


مشاريعه المستقبلية

ايثان هوك - Born to be Blue

يدور في إطار تخيليّ حول عودة أسطورة الجاز الأمريكي “شيت بايكر”.

الفيلم من بطولة “إيثان هوك”، “كارمن ايجوجو”، “باتريشيا أركيت”.

  • In a Valley of Violence

يدور حول اجترار مدينة بأكملها إلى حالة من العنف والدمار بعد وقوع حادثة تتزامن مع وصول غريب إلى المدينة.

الفيلم من بطولة “إيثان هوك”، “جون ترافولتا”.

  • The Phenom

دراما رياضية لم يُلعن عن أحداثها بعد، ومن المنتظر بدء عرض الفيلم يوم 17 أبريل الجاري.

الفيلم من بطولة “إيثان هوك”، “بول جياميتي”.

  • Maudi

يدور حول قصة حياة الفنانة “ماودي لويس”.

الفيلم من بطولة “إيثان هوك”، “سالي هوكينز”.

من المقرر بدء عرض الفيلم في شهر مايو من العام الجاري.

  • The Magnificent Seven

 المعالجة العصرية لسيناريو العملاق “أكيرا كوروساوا” الذي يدور حول سبعة رجال أقوياء يجتمعوا في محاولة لإنقاذ قرية فقيرة من هجمات اللصوص المتكررة.

الفيلم من بطولة “إيثان هوك”، “كريس برات”، “دينزل واشنطن”.

و من المقرر بدء عرض الفيلم في الثالث والعشرين من سبتمبر من العام الجاري.

  • Valerian and the City of a Thousand Planets

يدور حول عميل مسافر حول الزمن يُكلّف باستكشاف مجرة أخرى.

الفيلم من بطولة “كارا ديليفين“، “إيثان هوك”، “دان دي هان”.


تمكّن ايثان هوك من خلق هالته والكاريزما الخاصة به من خلال بحثه الدائم عن علاقة وخيط يربطه بالشخصية التي يجسدها، ولذلك نشأت بينه وبين جماهيره حالة من الصدق، بالرغم من تراجع مستوى ادواره في بعض الأحيان إلا أنه دائماً ما يعود ليفاجئنا ويذهلنا بالمزيد.
0