أفلام شهيرة سقطت في اختبار شباك التذاكر – الجزء الثاني

أفلام شهيرة سقطت في شباك التذاكر
1

ذكرنا سابقاً أن الإيرادات والعائدات المادية لا يمكن الاعتداد بها وحدها كدليل على نجاح الفيلم أو مقياساً لجودته الفنية، ولعل الدليل الأبرز على ذلك هو أن معظم الأفلام المُدرجة ضمن قوائم تفضيلاتنا -خاصة التي قُدمت قبل عشر سنوات أو أكثر- لا نذكر مستوى أدائها في شباك التذاكر، وإن اعتادنا دائماً افتراض نجاحها التجاري، لكن إن تحرينا الأمر قد نفاجأ بأن الحقيقة على النقيض من ذلك.

تستعرض أراجيك فن معكم عبر الفقرات التالية مجموعة أخرى من الأفلام الشهيرة التي تحققت جماهيريتها الحقيقية من خلال العرض المتكرر عبر الوسائط المنزلية، بينما لم يُحالفها الحظ عند عرضها لأول مرة ولم تحقق نجاحاً يذكر في شباك التذاكر.

اقرأ أيضاً: أفلام شهيرة سقطت في اختبار شباك التذاكر – الجزء الأول

اقرأ أيضاً: القائمة الفعلية لأكثر الأفلام تحقيقاً للإيرادات في التاريخ.. بعد احتساب معدل التضخم

Matchstick Men

فيلم Matchstick Men

يُعد فيلم Matchstick Men أحد أفضل الأفلام في مسيرة الممثل نيكولاس كيدج وأحد أفضل أفلام الجريمة بشكل عام، تدور أحداثه حول النصاب المحترف روي الذي يتمكن -بمساعدة صديقه فرانك- من الاحتيال بطرق ذكية ومبتكرة على العديد من الأشخاص، لكن حياته تنقلب رأساً على عقب حين يكتشف أن له أبنة وتتعقد الأمور أكثر حين تُبدي تلك الابنة رغبتها في المشاركة بعمليات الاحتيال التي يقوم بها.

أحداث فيلم Matchstick Men مُقتبسة عن رواية للكاتب إيريك غراسيا وتولى إخراجه ريدلي سكوت، وقد تلقى الفيلم عند عرضه في 2003 العديد من المراجعات النقدية الإيجابية إلا أن ذلك لم ينعكس على مستوى أدائه في شباك التذاكر فلم يحقق سوى هامش ربح ضئيل لا يكاد يذكر، إذ بلغت إيراداته قرابة 65 مليون دولار أمريكي بفارق ثلاثة ملايين فقط عن ميزانيته الإنتاجية المقدرة بحوالي 62 مليون دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً: ٢٠ فيلم مميز و مشوق عن السرقة

Once Upon a Time in America

فيلم Once Upon a Time in America

يُصنف فيلم Once Upon a Time in America ضمن روائع الإيطالي سيرجيو ليوني أحد رواد سينما السباغيتي ويسترن والذي ألهم بأسلوبه وأعماله العديد من السينمائيين المعاصرين منهم المخرج كوينتين تارانتينو، وتدور أحداث الفيلم حول نودلز الذي يعود إلى نيويورك بعد غياب ثلاثين عاماً ليجد الأوضاع قد تغيرت تماماً ورفاقه القدامى من الأشقياء قد أصبحوا من ذوي الثروة والنفوذ، ومن ثم تتوالى الأحداث ويجد نفسه مُجبراً على خوض العديد من الصراعات بينما يتذكر مسار حياته منذ أن كان صبياً مُعدماً بأحد أحياء مانهاتن الفقيرة.

فيلم Once Upon a Time in America -إنتاج 1984- ومن بطولة روبرت دي نيرو وجيمس وودز وإليزابيث ماكجوفرن، يُصنف حالياً ضمن روائع أفلام الجريمة ويحتل المرتبة 71 ضمن قائمة الأفلام الأعلى تقييماً على موقع IMDB، لكن هذا التقدير جاء مُتأخراً وكان سقوطه في شباك التذاكر عند عرضه للمرة الأولى مدوياً، حيث بلغت ميزانيته الإنتاجية نحو 30 مليون دولار أمريكي ولم يجن في شباك التذاكر المحلي سوى 5 ملايين دولار فقط!

اقرأ أيضاً: ثلاثية الدولارات وبداية عصر السباغيتي ويسترن!

Cloud Atlas

فيلم Cloud Atlas

اعتمد فيلم Cloud Atlas -كعادة أفلام الأخوة واتشوسكي- على حبكة تتسم بقدر كبير من التعقيد، يتم من خلالها استعراض ستة قصص لأشخاص عِدة تدور في أماكن وأزمنة مختلفة، قبل أن يتبين أن جميعها مرتبطة ببعضها بشكل أو بآخر. الفيلم إنتاج أمريكي ألماني مُشترك وصدر في النصف الثاني من الموسم السينمائي 2012.

تم اقتباس فيلم Cloud Atlas عن رواية بنفس العنوان للكاتب ديفيد ميتشل وتشارك في إخراجه الأخوة وتشاوسكي وتوم تيكوير بينما ضم طاقم البطولة توم هانكس وهالي بيري وهيو جرانت وهوجو ويفينج، لكن رغم تعدد مقومات النجاح التي توفرت بهذا الفيلم لم ينجح في تغطية تكاليف إنتاجه حيث حصد 130 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر بينما قُدرت ميزانيته الإنتاجية بحوالي 146 مليون دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً: شرح فيلم Cloud Atlas: رحلة خرافية عبر الزمان والمكان

Silence

فيلم Silence

تجري أحداث فيلم Silence -إنتاج 2016- في القرن السابع عشر حيث يسافر اثنين من رجال الكنيسة إلى دولة اليابان للبحث عن الأب فيريرا الذي اختفى في ظروف غامضة، لكن فور وصولهما يشهدان وقائع اضطهاد المسيحيين اليابانيين من قبل أتباع الحاكم المُستبد توكوغاوا الساعي إلى عَزل دولته عن العالم المحيط والحد من انتشار الديانة المسيحية، ومن ثم تتوالى الأحداث التي تكشف للرجلين العديد من الحقائق المفزعة.

حَمَل فيلم Silence توقيع المخرج مارتن سكورسيزي وشارك في بطولته الثلاثي أندرو جارفيلد، آدم درايفر، ليام نيسون، وقد حاز الفيلم على تقييمات نقدية مرتفعة نسبياً ولكن ذلك لم يشفع له في منافسة شباك التذاكر، فبلغ مجموع إيراداته المحلية والعالمية قرابة 30 مليون دولار أمريكي بينما قُدرت تكاليف إنتاجه بقرابة 46 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: فيلم Silence .. فلسفية الحياة في مواجهة “النفس”

Lion of the Desert

فيلم Lion of the Desert

يمكن إدراج فيلم Lion of the Desert تحت عِدة تصنيفات سينمائية أبرزها أفلام السيّر الذاتية والأفلام التاريخية والأفلام الحربية، وقد أخلص الفيلم -دون إفراط أو تفريط- لكل تصنيف من الثلاثة ليصبح في النهاية عملاً فنياً مميزاً ومتوازناً. تدور أحداث في دولة ليبيا عام 1929 ويستعرض المسيرة النضالية للبطل عمر المختار الذي يقود ثورة شعبية ضد المُحتل الإيطالي، مما يدفع موسوليني لإرسال أحد أفضل ضباطه إلى هناك من أجل إخماد الثورة والقضاء على زعيمها.

فيلم Lion of the Desert -المعروف عربياً باسم عمر المختار- من إخراج مصطفى العقاد وبطولة أنتوني كوين وأوليفير ريد ورود ستيجير، ويحظى الفيلم حالياً بجماهيرية كبيرة وسجل تقييمات نقدية مرتفعة على مختلف المواقع السينمائية الكبرى، لكن تلك الجماهيرية لم تتحقق إلا من خلال العرض التلفزيوني، أما عند طرحه في دور العرض عام 1980 لم يحصد إلا 1.5 مليون دولار أمريكي مقابل ميزانية إنتاجية بلغت 35 مليون دولار أمريكي.

The Assassination of Jesse James by the Coward Robert Ford

فيلم The Assassination of Jesse James by the Coward Robert Ford

تستند أحداث فيلم The Assassination of Jesse James by the Coward Robert Ford إلى القصة الحقيقية لجيسي جيمس، أحد أخطر الخارجين على القانون في الغرب الأمريكي والذي اشتهر بقدرته الفائقة على الهرب والتخفي عن طريق انتحال العديد من الأسماء والصفات، ولكن تتعقد الأمور حين يشتعل الصراع بين جيسي ومُعاونه روبرت -الساعي إلى الزعامة- بالتزامن مع الأعداد لتنفيذ عملية سطو مسلح على أحد المصارف.

فيلم The Assassination of Jesse James by the Coward Robert Ford -إنتاج 2007- وهو من إخراج وتأليف أندرو دومينيك اقتباساً عن رواية الكاتب رون هانسن ومن بطولة براد بيت، كيسي أفليك، سام شيبارد. رُشح الفيلم لجائزتي أوسكار من فئات أفضل ممثل مساند وأفضل تصوير سينمائي وحاز على العديد من المراجعات النقدية الإيجابية، لكنه عجز عن تخطي اختبار شباك التذاكر حيث بلغ إجمالي إيراداته 15 مليون دولار أمريكي وهو ما يمثل نصف قيمة ميزانية إنتاجه المُقدرة بحوالي 30 مليون دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً: 25 فيلمًا من أفلام القرن الحادي والعشرين قدمت صورةً سينمائيةً متميزة

The King of Comedy

فيلم The King of Comedy

تدور أحداث فيلم الدراما والكوميديا The King of Comedy حول روبرت بابكن الذي يطمح إلى دخول عالم الشهرة والأضواء وأن يصبح أشهر مُقدمي العروض الكوميدية لكن دائماً ما تواجهه العديد من العراقيل والمعوقات، وفي النهاية يقرر التوجه إلى الإعلامي جيري لانجفورد مقدم أشهر البرامج الحوارية ليعرض عليه موهبته ومن ثم يبدأ في مطاردته في كل مكان مما يعرضه للعديد من المفارقات والمشاكل.

فيلم The King of Comedy من إخراج مارتن سكورسيزي وبطولة روبرت دي نيرو وتم عرضه لأول مرة في عام 1982 وكان له حضور قوي في موسم الجوائز آنذاك، حيث نافس على عدد من جوائز BAFTA وفاز بجائزة السيناريو فعلياً ورُشح لجائزة السعفة الذهبية من مهرجان كان السينمائي، إلا أن كل ذلك لم يجنبه الفشل التجاري حيث حصد 2.5 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر بينما كانت ميزانية إنتاجه تقدر بقرابة 19 مليون دولار.

اقرأ أيضاً: 15 فيلماً يجب أن تشاهدهم للممثل روبيرت دي نيرو

1

شاركنا رأيك حول "أفلام شهيرة سقطت في اختبار شباك التذاكر – الجزء الثاني"

أضف تعليقًا