وفاة المنتصر بالله
0

في إحدى مستشفيات مدينة الإسكندرية، وبعد صراع طويل مع المرض فارقنا اليوم -26 سبتمبر لعام 2020- الفنان الكوميدي الكبير المنتصر بالله عن عمر يناهز الـ 70 عامًا، عاشهم في خدمة المسرح والسينما، يمتعنا بفنه العظيم، وبحسه الكوميدي الفطري، إلى أن أصابته جلطة كبيرة في المخ عام 2008 أبعدته عن التمثيل.

وكان آخر ظهور للفنان المنتصر بالله في عام 2018 حينما أقامت منظمة الأمم المتحدة للفنون احتفالية بمناسبة عيد الأب كرمت من خلالها عددًا كبيرًا من الفنانين جاء هو على رأسهم، وبعدها لم يظهر على الشاشة مرة أخرى.

نشأته وحياته

الفنان الراحل المنتصر بالله وزوجته الفنانة عزيزة كساب

ولد المنتصر بالله رياض عبد السيد في 21 فبراير عام 1950 لأسرة مسيحية بأحد أحياء القاهرة، كان هو الثاني على أشقائه الـ 7. حصل على بكالوريوس الفنون المسرحية عام 1969 ثم انطلق مباشرة ليبدأ مشواره الفني مع ثلاثي أضواء المسرح في بداية السبعينيات، إلى أن حصل على ماجستير الفنون المسرحية عام 1977 وبعدها بدأ توهجه في عالم المسرح والسينما.

تزوج المنتصر بالله بالفنانة “عزيزة كساب” في بداية مشواره الفني وبعد زواجهما اعتزلت هي التمثيل وتفرغت لرعاية أسرتهما المكونة من 3 بنات.

بدايته ومسيرته الفنية

الفنان المنتصر بالله في دور سينجر

قدم الفنان المنتصر بالله أكثر من 170 عملًا فنيًا جمع بين المسرح والسينما والتلفزيون. وكان المشرف على انطلاقه الفني كممثل كوميدي هو الفنان الراحل فؤاد المهندس حينما عرض عليه المنتصر بالله أن يمثل في إحدى مسرحياته مقابل “نكلة واحدة” ولكن المهندس أعطاه دورًا في مسرحيته “النجمة الفاتنة” مقابل “ثلاثة تعريفة”، إلى أن شاركه بعد ذلك المنتصر في أكثر من عمل مسرحي على رأسهم “علشان خاطر عيونك” وشاركه في السينما في فيلم “فيفا زلاطا”.

كانت علاقة الفنان الراحل وطيدة بالعديد من النجوم أبرزهم كان أحمد زكي وشريهان التي لم توافق على دورها في المسرحية الشهيرة “شارع محمد علي” إلا بعد موافقته على التمثيل ضمن طاقم العمل، وكذلك الفنانة رجاء الجداوي، وفاروق الفيشاوي رحمهما الله، والتي أخفت عنه زوجته خبر رحيلهما لشدة تعلقه بهما.

كان المنتصر بالله وسيزال رمزًا هامًا من رموز الكوميديا في مصر والوطن العربي، ولولاه لما ارتسمت البسمة على الكثير. وفي تصريح سابق لزوجته وضحت فيه أزمته الصحية ووضحت تواصل بعض الفنانين معه، قالت إنه يوجه رسالة إلى جمهوره وهي: “افتكروني وافتكروا ضحكتي دائمًا أنا عمري ما نسيتكم”.

أبرز أعمال المنتصر بالله

فمن الصعب نسيان فنان كبير مثل المنتصر بالله بتاريخه الفني الطويل المليء بالأعمال الهامة. وهذه قائمة قصيرة بأهم أعمال الفنان الراحل في السينما والمسرح.

فيلم ضد الحكومة 1992 للمخرج عاطف الطيب

شارك الفنان المنتصر بالله في الفيلم بدور “زكي” زميل “مصطفى” وكيل النيابة الذي قام بدوره الفنان الراحل “أحمد زكي”. وتدور قصة الفيلم حول عالم المحاماة حيث “مصطفى” وكيل النيابة المرتشي الذي يتم فصله ليعمل بالمحاماة والترافع في القضايا القذرة إلى أن يقع في ورطة كبيرة تجعله يفقد ابنه الوحيد في حادث ما، فيتحول من محامي قذر إلى محامي شريف ويبدأ في كشف كل الخبايا التي يعرفها.

أقرأ أيضًا: أفضل الأفلام العالمية التي لا تزيد مدتها عن 100 دقيقة

فيلم الشيطانة التي أحبتني 1990 للمخرج سمير سيف

قام الفنان الراحل بدور “حازم عوني المحامي” صديق المقدم “صلاح شوقي” الذي قدم دوره الفنان الكبير “محمد صبحي”. وفي عالم العصابات تتبع الشرطة عصابة خطيرة تقوم بالسرقة بطرق محترفة، يتم تجنيد المقدم صلاح حتى يُزرع بينهم ليعرف ما يقومون به، وفي إطار كوميدي مليء بالمغامرات يقع في حب “عواطف” ابنة رئيس العصابة ثم يتغير مسار حياته كلها بسبب هذا الحب.

مسرحية علشان خاطر عيونك 1987 للمخرج حسين كمال

قام المنتصر بالله بدور “سينجر” وهو أحد الرجال المسؤولين عن الكباريه الذي يرثه “طاهر” الذي قام به “فؤاد المهندس” عن أخيه والذي يجد نفسه مجبورًا على إدارته ورعاية شابة في مقبل العمر تعمل راقصة استعراضية بالكباريه “رزه” التي قدمتها الفنانة “شريهان”.

مسرحية شارع محمد علي 1991 للمخرج محمد عبد العزيز

قدم المنتصر بالله واحدًا من أهم أدوراه في مشواره الفني على الإطلاق، وهو دور “شلولح” أحد أبناء شارع محمد علي. وهي مسرحية استعراضية كوميدية تقوم أحداثها حول قصة صراع بين الحب والنجومية تدور في شارع محمد علي. ضمت المسرحية عددًا كبيرًا من النجوم على رأسهم كان الفنان “فريد شوقي” و”وحيد سيف” و”شريهان” و”هشام سليم” وغيرهم.

0

شاركنا رأيك حول "وداعًا لفنان الكوميديا الكبير المنتصر بالله"