فيلم ريش
0

أحدث فيلم “ريش” ضجة واسعة على المنصات الإعلامية وشبكات التواصل الاجتماعي عقب عرضه ضمن فعاليات مهرجان الجونة السينمائي في دورته الخامسة، فبالرغم من حصول الفيلم على العديد من الجوائز العالمية والتكريمات المحلية إلا أن هناك بعض النجوم الذين انسحبوا أثناء عرض الفيلم في الجونة بحجة إساءته لمصر وتناوله لمشاهد تُظهر مصر بصورة غير لائقة.

ومن هنا انقسم الوسط الفني بين معارضٍ للفيلم بما يحمله من مشاهد تتناول صورة العشوائيات في المجتمع المصري، وتبرز حالة الفقر الشديدة التي يعاني منها ساكني تلك العشوائيات، وآخرين مؤيدين للفيلم وداعمين لفريق العمل معتبرين أن الفيلم يدور في إطار خيالي فني بعيدًا عن الواقع الحالي.

وفي هذا المقال سنستعرض لكم كل ما يخص فيلم “ريش” من حيث موضوع قصته، فريق العمل القائم عليه، الجوائز والتكريمات التي حصدها، بالإضافة إلى تفاصيل الجدل الذي تسبب فيه بعد عرضه في مهرجان الجونة السينمائي الخامس.

قصة فيلم “ريش”

تدور أحداث الفيلم حول أسرة تعيش في صعيد مصر مكونة من أب وأم وثلاثة أبناء، تعيش الأم مع أبنائها في المنزل منعزلة عما يحدث في الخارج، والأب هو المسيطر الوحيد على تلك الأسرة، وفي يوم من الأيام يقرر الأب الاحتفال بعيد ميلاد أحد أبنائه وتخصيص فقرة للساحر في ذلك الاحتفال.

وأثناء فقرة الساحر يشارك الأب في لعبة من ألعاب السحر، حيث يدخله الساحر في صندوق خشبي ويحوله إلى دجاجة، ومن هنا بدأت معاناة الزوجة والأبناء في البحث عن طريقة ما لاستعادة الأب وتوفير احتياجاتهم.

وبعدما باءت كل محاولات الزوجة في إيجاد الساحر واسترداد زوجها بالفشل، اضطرت إلى القيام بدور الأب والاعتماد على نفسها في إتاحة كل ما تحتاج إليه الأسرة، بالإضافة إلى أنها دفعت بابنها الأكبر ليعمل في المصنع الذي كان يعمل به والده لتسديد ما عليهم من ديون.

وبعد استقرار وضع الأسرة إلى حد ما، يعود الأب ليظهر من جديد في حياتها ولكن حالته الصحية تكون سيئة للغاية، فلا يستطيع التحدث والتحرك، مما يجعله حملًا ثقيلًا على الأسرة.

اقرأ أيضًا: فيلم ريش: تجربة فنية أثارت الجدل لمجرد تصويرها الفقر بلهجة مصرية

فريق العمل

قصة فيلم ريش
طاقم العمل

يشارك في بطولة الفيلم مجموعة من الممثلين الجدد الذين لم يسبق لهم التمثيل من قبل، وهم: سامي بسيوني، دميانة نصار، محمد عبد الهادي، فادي مينا فوزي، وأبو سيفين نبيل، ومن اللافت أن بطلة الفيلم دميانة نصار هي ربة منزل تعيش في إحدى قرى محافظة المنيا، وهي محبة للتمثيل والدراما وكانت تريد العمل كممثلة ولكنها خشيت من رفض زوجها.

وفي يوم من الأيام أخبرتها ابنتها بقدوم المخرج عمر الزهيري إلى قريتهم للبحث عن بطلة لفيلمه الجديد، وبالفعل قابلت دميانة المخرج واتفقا على الدور.

والفيلم من إخراج عمر الزهيري، وتلك التجربة تعتبر الأولى له في إخراج الأفلام الروائية الطويلة، كما أنه شارك الكاتب والسيناريست أحمد عامر في كتابة الفيلم، ومن ناحية أخرى شارك في إنتاج الفيلم الفرنسيين جولييت لوبوتر وبيير مناهيم من خلال شركة الإنتاج الفرنسية “ستل موفنغ”.

بالإضافة إلى شركة الإنتاج المصرية “فيلم كلينك” والمنتج محمد حفظي، وجهات هولندية ويونانية، كما شارك أيضًا في صناعة فيلم “ريش” مدير التصوير كمال سامي، والمونتير هشام صقر.

الجوائز والتكريمات

فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم عالمي في مسابقة الرواية الدولية في مهرجان كالجاري السينمائي الدولي لعام 2021، كما حصد الجائزة الكبرى في أسبوع النقاد الدولي بعد عرضه في مهرجان كان في دورته الرابعة والسبعين بفرنسا، بالإضافة إلى جائزة الفيبريسي لأفضل فيلم في الأقسام الموازية.

كما أعلنت أمس الشركة المصرية المنتجة للفيلم فوزه بجائزة أفضل فيلم في مهرجان بينجياو السينمائي في الصين، ومن ناحية أخرى تم تكريم صناع العمل القائمين على الفيلم من قبل وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم في احتفال نظمه المركز القومي للسينما، بحضور محمد الباسوسي والدكتور خالد عبد الجليل، وأشادت عبد الدايم بالمستوى الفني للفيلم ووصفته بالإنجاز التاريخي نظرًا إلى أنه أول فيلم مصري يحصد جائزة أسبوع النقاد الدولي في مهرجان كان.

ريش: إثارة للجدل بعد عرضه في الجونة السينمائي 2021

تم ترشيح الفيلم لجائزة النجمة الذهبية في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الخامسة، وعُرض بالفعل ضمن فعاليات المهرجان، وفوجئت الصحافة والإعلام بانسحاب بعض من الفنانين أثناء عرض الفيلم، منهم الفنان شريف منير، أحمد رزق، وهالة صدقي.

وعند سؤال شريف منير عن سبب انسحابه أوضح أن الفيلم يسيئ إلى مصر لأنه يلقي الضوء على مناطق العشوائيات رغم جهود الدولة الواضحة في القضاء عليها، ومن جانبه برر أحمد رزق انسحابه بأن الفيلم لم ينل إعجابه بعيدًا عن فكرة إساءته لمصر.

كما أكدت هالة صدقي على أن الفيلم خيالي وليس واقعي ولا يواكب تطور السينما، وبعد فترة قصيرة من انتشار خبر الانسحاب وتصريحات النجوم حول الفيلم، ظهرت شخصيات أخرى من داخل الوسط الفني لتدافع عن الفيلم وفريق عمله، ومن أبرزها المخرجة كاملة أبو ذكري.

حيث هنأت كاملة المخرج عمر الزهيري على الفيلم عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وهاجمت من ادعوا أن الفيلم يسيئ إلى سمعة مصر، ووصفتهم بالمنافقين الذين يرغبون في التملق عن طريق مخرج شاب في بداية مشواره.

أما عن موقف إدارة مهرجان الجونة السينمائي فقد أعلنت أنه يتم اختيار الأفلام المشاركة في المهرجان بناءً على معايير الجودة الفنية، مؤكدة أنه لن يتم عرض أي فيلم داخل فعاليات المهرجان دون حصوله على التصاريح الرسمية التي تؤكد خلوه من أية إساءة، وفي نهاية البيان أكدت إدارة المهرجان على رفضها القاطع لأية إساءة للدولة المصرية في كل الأحوال.

0

شاركنا رأيك حول "تتويج في كان وهجوم في الجونة: أهم تفاصيل فيلم “ريش” الأكثر جدلًا منذ عرضه في مصر"