هل أحببت تحفة نولان Memento؟… أفلام أُخرى تميزت بحبكة أشبه بالمتاهة

بوستر فيلم memento أفلام مثل memento
4

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الكثير منا يحب لعبه الشطرنج وما يحاكيها من العاب أُخرى؛ لأنَّها ببساطة تجبرنا على التفكير بأكثر من اتجاه وفي نفس الوقت، على هذا الغرار نجد أنَّ للأفلام نصيبًا من هذا النوع من الحيرة والإرباك، حيثُ نواجه بعض الأعمال الفنية التي تجبرنا على التفكير بأكثر من سيناريو وبشكلٍ متوازي، ثم ترمينا نهايتها في أزقة الحيرة وعدم اليقين لا نهتدي إلى طريق ولا نعرف لها نهاية قاطعة، بل إنّها تترك في أعقابها حبلًا لا ينقطع من الأسئلة، كلما تمكنا من الإجابة عن واحد منهم نجده يتكاثر بالانشطار، ويترك خلفه أسئلةً أصغر لسان حالها يقول هل من مزيد.

ولأنَّ لهذا النوع من الأفلام عُشَّاقه ومحبيه، فقد جمعنا لكم هذه القائمة من الأفلام، والتي كانت حبكتها أقرب للمتاهة، ثم تترك لك – عزيزي القارئ – محاولةً الخروج منها بسلام.

Blood Simple

فيلم Blood Simple

نوع الفيلم: جريمة، إثارة، دراما.

يتميّز إخراج الأخوين “كوين” بالإرباك الشديد في الحبكات التي يعتمدوها، وبالرغم من أنَّ هذا العمل يشكّل باكورة أعمالهم وحجر انطلاقتهم الحقيقية في عالم الأفلام، إلَّا أنَّ الشيء الغريب أنَّك سوف تلاحظ وأنت بين يدي هذا النوع من الإخراج اختيار الخلفيات، طريقة الطرح، الجمود مع الكوميديا، وحدة الأحداث والجريمة وتسلسلها كلّ هذا يشير وكأنَّه ليس بأول فيلم لهم؛ لأنَّهم بالفعل متمكنون في هذا الجانب، وهو الطرح القوي وإعطاء القصة عمق أكبر مما تستحق، وهو ما حصل هنا بالفعل.

حسنًا، لنعد إلى نقطة الغموض، فعندما يتعلق الأمر بكمية الارتباك التي تحدث في هذا الفيلم، سوف تعلم جيدًا أنَّك في وسط سلسلة من الأحداث الفوضوية، والتي تجعل تفسير كلّ حدث أكثر صعوبةً من سابقة، مما يخلق شعور بالوصول إلى نهاية لا يمكن التنبؤ بها.

ليست النهاية هي الهم الوحيد فحسب، بل لم يكن هناك اتجاه أكيد لنقطة البداية، في النهاية سوف تشعر أنَّك لا تعرف حتى كيف وصلت مع أحداث الفيلم إلى هنا.

التريلر الرسمي:

Traffic

فيلم Traffic

نوع الفيلم: جريمة، دراما.

يوجد في هذا الفيلم ثلاث قصص (وربما أكثر… اعتمادًا على تفسيرك الخاص) للأنشطة المختلفة الناتجة عن الإتجار بالمخدرات تجري جميعها في وقتٍ واحد، حيثُ نرى صفقةً بين ضابط شرطة مع عصابات المخدرات في المكسيك، ونشهد أحداث أسرية لقاضي تمّ تعينه حديثا في منصبه الجديد لمحاربة تجار المخدرات، حيثُ نرى تدافع الأزمات الشخصية في منزله مع ابنته التي تتعاطى هي نفسها المخدرات، وعلى المحور الثالث نرى شخصيةً اجتماعيةً مرموقةً تعاني من تداعيات تهريب زوجها للمخدرات، بينما يقوم المحققون بالدخول إلى منزلها لتحقيق أهداف أمنية وتجسسية.

لا يعتبر هذا سوى جزء صغير من المتعة، حيثُ يحتوي الفيلم على عددٍ كبير الأحداث المتداخلة. كلّ قصة لها تأثير خاص بها ولها لون يصبغ الأحداث بشكلٍ مميّز ليجعل منها قصصًا منقسمةً ومنفصلةً (قصة مخدرات المكسيك صفراء، وقصة القاضي زرقاء، وقصة التصنت على الخطوط باللون البني)، ولكن في بعض الأحيان نرى دمج هذه الألوان أو حتى اختفائها تمامًا، مما يجعل من الفيلم لوحةً تخلق إلفةً مرئيةً واضحةً.

اقرأ أيضًا: للطلبة والمعلمين… استعدوا للموسم الدراسي بمشاهدة هذه الأفلام الملهمة

التريلر الرسمي:

Timecode

صورة فيلم Timecode أفلام حبكتها مثل المتاهة

نوع الفيلم: كوميدي، دراما

المتاهة الحقيقة في هذا الفيلم هو أنَّ المشاهدَ مقسمةٌ على أربع لقطات تمّ تصويرها في وقتٍ واحد.

نرى هنا كيف تتتبع الكاميرات الأربع اللاعبين في دوائرهم الخاصة، مع قيام اثنتين أو أكثر من الكاميرات الأربع بتصوير المشهد نفسه من زوايا مختلفة، ومن ثم تقديم اختلاف وجهات النظر، ليس هذا فقط بل يتمّ تغيير الصوت على كلٍّ من الأرباع الأربعة الموجودة على الشاشة صعودًا وهبوطًا على أساس أنَّه ينبغي على المشاهد أن يولي اهتمامًا كبيرًا في أيِّ وقتٍ محدد لجزء معين.

ربما أنَّ جميعنا شاهد أفلامًا كثيرةً تتميّز بحبكة متعددة، وعلى الرغم من هذا ربما أنَّك لم تشاهد من قبل كلّ هذه الخطوط التي تلعب جميعًا في وقتٍ واحدٍ، كما سوف تراه في هذا الفيلم، وكأنَّ كلّ هذه الحكايات الأربع قد تمّ تصويرها في لقطة واحدة، ويتمّ ارتجال معظم الحوارات فيها بشكلٍ فوري وتلقائي.

ربما تشعر وأنت تشاهد هذا الفيلم بأنَّك ترى مجموعة كاميرات مراقبة في مركز تجاري عملاق، إلَّا القصص الواردة في فيلمنا هذا تدور جميعها حول شركة إنتاج. قد يبدو الأمر غريبًا بعض الشيء عند مشاهدتها كلها دفعةً واحدةً، ولكن لحسن الحظ يساعدك خلط الصوت في توجيهك نحو أهم قصة من بين الأخريات في أيِّ لحظة، وفي نفس الوقت فأنت كمشاهد تتمتع بكامل الصلاحية لفصل مسارك عن الدفة الرئيسية، وإنشاء الاتصال الخاص بك مع المشهد والقصة التي تفضلها.

التريلر الرسمي:

Shutter Island

ليوناردو دي كابريو صورة فيلم Shutter Island أفلام بحبكة مثل المتاهة

نوع الفيلم: حركة، مغامرة، دراما، غموض وتشويق

هذا الفيلم المحير من إخراج مارتن سكورسيزي، حيثُ سيتمكن تمامًا من العبث بعقلك وبتحليلاتك لكن بطريقة جيدة وذكية.

من المؤكد أنَّ مارتن قد تعلّم الكثير من أفلامه السابقة، وسكب كلّ خبرته في هذا الفيلم ليصنع تحفةً فنيةً، فإذا كنت تعتقد أن تملك فهمًا واضحًا وتحليلًا متماسكًا مع ما يجري في خضم إحداث هذه القصة، فأنصحك أن تنتظر حتى النهاية، لترى التحول المذهل وكيف يتبدل الأعداء إلى أنصار والعكس بالعكس، وفي الأخير تجد نهايةً غامضةً في انتظارك يُترك تفسيرها لك أنت.

هل هو من قبيل المصادفة أن يكون أهم اثنين من أفضل أفلام الإثارة النفسية من أيِّ وقت مضى (Silence Of The Lambs وShutter Island) تمّ تعديلهما واقتباسهما من روايات مشهورة؟ حيثُ تمتلِئ الروايتان بالتقلبات والانعطافات المذهلة، وكذلك أفلامهما السينمائية.

ليس هذا فحسب بل أنَّ فيلم Shutter Island مليء بالزوايا المظلمة، والتي تبرز من خلال العاصفة التي تلوح في الأفق طوال الوقت في هذا الفيلم، وتحمل معها الكثير من التوقعات.

التريلر الرسمي:

Pulp Fiction

فيلم Pulp Fiction أفلام بحبكة مثل المتاهة

نوع الفيلم: جريمة، دراما

أراد مخرج الفيلم “تارانتينو” أن يجلب شيئًا غير مألوف إلى هوليود في هذا العمل، حيثُ تدور أحداث الفيلم حول ثلاث قصص متداخلة تقع أحداثها في مدينة لوس أنجلس، وتلقى ضوئها على عدد من شخصيات عالم الجريمة.

ما يتفرد به هذا الفيلم هو أنَّ المخرج أراد أن ينقلنا إلى عالم غريب من الوحشية وعدم الرحمة، إلَّا أنَّه في نفس الوقت يتحفنا ببعض المناقشات الفلسفية الدائرة بين المجرمين قبل إقدامهم على ارتكاب الجرائم، وبعضهم أيضًا يقرأ آيات من الإنجيل قبل إطلاق الرصاص على الضحايا.

ويجسد أخيرًا عالمًا مربكًا وفقًا لمعاييرهم الخاصة عبر رحلة طويلة من الشخصيات الشريرة والخطيرة.

التريلر الرسمي:

Nashville

فيلم Nashville أفلام تشبه ميمنتو

نوع الفيلم: كلاسيكي، كوميدي، موسيقى وفنون أداء

يُعرف المخرج “روبرت ألتمان” بتقديمه لهذا النوع الغامض من الأفلام، إلَّا أنَّ Nashville يُعتبر أحد أكثر أفلامه تعقيدًا. لا يملك هذا الفيلم أبطالًا، وإنما حقائق مطلقة تدور حولها جميع الشخصيات التي تحارب في سبيل الحصول على اهتمام المشاهد في نفس الوقت.

خلال وقت الفيلم الذي يمتد لثلاث ساعات، ننتظر جميعًا حوالي خمسة أيام في عمر أحداث الفيلم، ولا نرى حتى الرجل الرئيسي للفيلم وهو: المرشح السياسي هال فيليب.

نحن في الحقيقة نشاهد المتورطين من جميع المشاركين خلال هذه الحملة الشرسة والمحمومة. تفاعل جميع الصناعات المختلفة بشكلٍ مميّز، وتجسيد الأزمات عبر الأغنية يجعل الوضع كله أكثر هستيريًا.

يصنف هذا الفيلم على أنَّه فيلمٌ كوميدي، ولكن من منظور أسود يحمل في طياته الكثير من العتمة، تمتزج فيه صراعات الفرق الموسيقية مع صراعات شخصيات مرموقة، يتحدث عن مجموعة أفراد مهتمة في الموسيقى والأغاني المحلية الريفية وبالتراتيل الدينية أيضًا، ويحاولون جاهدين تقديم أغانيهم، سواءً من خلال إذاعات الراديو أو على خشبة المسارح أمام جمهور في مدينة “ناشفيل”.

التريلر الرسمي:

Primer

فيلم Primer أفلام تشبه مومينتو

نوع الفيلم: دراما، الغموض والتشويق، خيال علمي.

رغم الميزانية المتواضعة جدًا لهذا الفيلم، والتي لم تتجاوز 7000 دولار، إلَّا أنَّه اعتبر وجبة دسمة أشبعت نهم هواة الخيال العلمي، فهو أولًا يقدّم فكرة السفر عبر الزمن مع استدعاء العديد من تداعيات تحدي الزمن كعملية خطية، وأيضًا يُعتبر هذا الفيلم أحد الأمثلة القوية على النتائج غير المنتظمة للتجريب في المقام الأول، ويفتح بابًا واسعًا للمفارقات والأفكار الغريبة.

اعتبر البعض أنَّ هذا الفيلم هو الأصعب من بين الجميع الذين قدموا نفس الفكرة أو فكرة مقاربة، حيثُ تحكي قصته عن 4 أصدقاء يقومون بتجاربهم العملية في مرآب يعود ملكيته لأحدهم، وبينما يحاولون تقليل الطاقة المهدرة في إحدى الدوائر أثناء عملهم في تعديل وتطوير الإلكترونيات، يتوصلون إلى اختراعهم الذي ينقلهم عبر الزمن عن طريق الصدفة المحضة.

أقرأ أيضًا: قائمة الأفلام المفضلة للمخرج المميز بول توماس أندرسون

التريلر الرسمي:

Magnolia

فيلم Magnolia أفلام تشبه memento

نوع الفيلم: دراما.

في يوم واحد فقط نشاهد ما لا يقل عن اثنتي عشرة قصة مختلفة مع العديد من الشخصيات التي تقود قصصها الخاصة بنفسها مع تقديم الدعم للآخرين.

تتداخل القصص مع بعضها البعض، حيثُ وبطريقة ما ترتبط كلّ قصة بالمعنى الأهم الذي يدور حوله الفيلم، وتبدو الروابط واضحةً تمامًا في طبيعتها.

سر جمال حبكة هذا العمل أنَّه يجمع بين عددٍ كبيرٍ من الشخصيات قد تبدو في أول الأمر أنَّها غير متقاطعة عند أيّ نقطة مشتركة، بل جمعت بشكل أكثر عشوائيةً إلى أن تتضح الصورة، وذلك بأنَّ جميعهم عانوا من عقدة الأب ورحلتهم المضنية في التصالح مع الذات، وخلق روح التسامح لغرض الوصول إلى حياه نفسية واجتماعية مستقرة بكلِّ أبعادها.

التريلر الرسمي:

The Prestige

فيلم The Prestige

نوع الفيلم: حركة ومغامرة، دراما، غموض وتشويق

يحمل هذا الفيلم بعض ملامح الخيال العلمي من خلال توظيف اسم العالم الفيزيائي الأمريكي “تسلا” داخل أحداث الفيلم، إلَّا أنَّه يدور أكثر حول عالم السحر والخدع البصرية.

نستطيع أن نعتبر هذا العمل هو أصدق مثال للمقولة المتواترة “تجمعهم المصالح وتفرقهم الأحقاد”، حيثُ يجتمع ساحران شهيران لممارسة الخدع السحرية في عروضهم المسرحية، ولكن عندما يتسبب أحدهما بقتل زوجة الآخر عن طريق تنفيذ خدعة سحرية غير ناجحة تتحول هذه الصداقة إلى عداء شرس، ومنافسة محمومة ورغبة في الانتقام مما يسفر عن كوارث مأساوية ونهاية غير متوقعة.

أقرأ أيضًا: دراما الحب والحرب… أفلامٌ رومانسيةٌ دارت أحداثها أثناء الحرب العالمية الثانية

التريلر الرسمي:

Memento

فيلم Memento

نوع الفيلم: دراما، غموض وتشويق

نكاد نجزم من خلال هذا الفيلم أنَّ المخرج “كريستوفر نولان” لا يستطيع إبقاء قصة بسيطة. نرى أحداث الفيلم من خلال ثلاث قصص تسير بسرعات مختلفة، نشهد رجلًا يتعامل مع فقدان الذاكرة قصير المدى بطريقة فريدة من نوعها، يتدرج الفيلم إلى الوراء وإلى الأمام في نفس الوقت، مع كون النهاية معروفة بل هي الوسط الفعلي للقصة.

نتعلّم ببطء المزيد عن شخصيات الفيلم وقصته من خلال هذه الطريقة، كما لو كان لدينا ذكريات باهتة بأنفسنا. كلّ شيء يترابط معًا في النهاية، ولكن على الأرجح ليس بالطريقة التي كنت تتوقعها مع لحظاتك الأولى في هذا الفيلم.

التريلر الرسمي:

أقرأ أيضًا: عودة إلى عالم ساحرنا المفضل هاري بوتر: ترتيب الأفلام من الأسوأ إلى الأفضل!

4

شاركنا رأيك حول "هل أحببت تحفة نولان Memento؟… أفلام أُخرى تميزت بحبكة أشبه بالمتاهة"

أضف تعليقًا