صالح سليم
0
انتهى منذ أيام قليلة العرض الثاني للمسلسل الدرامي المصري “ختم النمر”، الذي ضم كوكبة من الفنانين الكبار وفي مقدمتهم الفنانة عفاف شعيب وتميم عبده ووفاء سالم ورشدي الشامي وجميل برسوم وحنان سليمان وإبراهيم فرح.

شارك في البطولة أيضًا كل من الفنانة نسرين طافش وميريهان حسين وأمير صلاح الدين وهدى الإتربي وتامر شلتوت وإسلام جمال وحسنة سليم وساندي علي وبسام شرف وكريم العمري وغيرهم.

أما البطل الأول في المسلسل فقام بتجسيده الفنان أحمد صلاح حسني بشخصية “عمر النمر”، والتي استطاع من خلالها أن يحوز على إشادة جماهيرية وحسن تقدير نقاد، إذ تحمل الشخصية العديد من المتناقضات ما بين العاطفة والجبروت والرغبة في الانتقام والتسامح.

تدور أحداث المسلسل الذي تم إنتاجه في مطلع العام 2020 وأخرجه للتلفزيون أحمد سمير فرج وعرض للمرة الأولى في فبراير الماضي؛ حول عمر النمر الذي يعيش حياة مستقرة في مدينة أسوان جنوب مصر إلى أن تظهر مريم “نسرين طافش” لتبدأ بعد ذلك الكثير من الحقائق الغائبة عن حياة النمر السابقة في التكشف والتي ينتج عنها العديد من الأزمات المستجدة.

النجاح الذي حققه أحمد صلاح حسني رفقة طاقم عمل مسلسل ختم النمر وما سبقه من نجاحات بعدد من الأعمال الدرامية التي شارك فيها سواء التلفزيونية وأبرزها مسلسل عفاريت عدلي علام وبيت السلايف والفتوة، أو السينمائية ومنها أفلام الممر ومش رايحين في داهية والخلية؛ يعيد للأذهان نجاحات مماثلة حققها نجوم كانوا في الأصل لاعبي كرة قدم قبل أن يخطفهم بريق التمثيل.

أحمد صلاح حسني قبل أن يصبح ممثلًا مجتهدًا هو لاعب كرة قدم محترف سبق أن لعب في أندية الأهلي المصري وشتوتجارت الألماني وريزيسبور التركي، ثم عاد إلى مصر عبر نادي المقاولون العرب فنادي الإسماعيلي قبل أن يضع حدًا لمسيرته الكروية وهو في الـ 26 من عمره ليتجه بعدها إلى التمثيل.

ويسلط التقرير التالي الضوء على أبرز نجوم الكرة الذين أوجدوا لأنفسهم مكانًا في عالم الفن.

أقرأ أيضًا: خالد سليم لـ أراجيك: حفلات المسرح المكشوف ضرورية في زمن كورونا..وهذه تفاصيل أعمالي المقبلة

صالح سليم

فيلم الشموع السوداء

يعد الراحل صالح سليم أحد أهم رموز كرة القدم المصرية لما قدمه من خدمات على صعيد المنتخبات الوطنية، بالإضافة إلى دوره في قيادة النادي الأهلي القاهري لاعبًا ورئيسًا حتى وفاته في عام 2002.

النجاحات التي حققها سليم في عالم “الساحرة المستديرة” سواء لاعبًا أو إداريًا، قابلها نجاحات مماثلة على شاشات السينما، إلا أن مسيرته الفنية لم تستمر طويلًا حيث كان يعتقد بحسب مؤرخين أن مكانه ليس داخل الاستديوهات ولكن على البساط الأخضر.

ومن أبرز الأعمال السينمائية التي شارك فيها “المايسترو” صالح سليم فيلم الشموع السوداء الذي أنتج في عام 1962 وشاركه بطولته نجاة الصغيرة وأمينة رزق وفؤاد المهندس وأخرجه عز الدين ذو الفقار.

قبل التصدُّر لدور البطولة في “الشموع السوداء” الذي يعد علامة في تاريخ السينما، شارك صالح سليم كوكبة من نجوم السينما المصرية في القرن العشرين العمل بفيلم السبع بنات الذي أنتج عام 1961 وجسده كل من حسين رياض ونادية لطفي وعمر الحريري وسعاد حسني ونور الدمرداش وعبد السلام النابلسي وأخرجه الراحل عاطف سالم.

كما وشارك سليم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة بطولة فيلم الباب المفتوح الذي تم إنتاجه بعد عام واحد من عرض الشموع السوداء، وضم العديد من النجوم أبرزهم حسن يوسف وشويكار ومحمود مرسي وإخراج هنري بركات.

إكرامي

فيلم رجل فقد عقله

في النصف الأول من ثمانينيات القرن الماضي بزغ نجم إكرامي الشحات أو “وحش أفريقيا” كما تلقبه الجماهير، إذ شارك في عدد من الأعمال السينمائية الناجحة والتي غلب عليها الطابع الكوميدي.

إكرامي قبل أن يكون ممثلًا ناجحًا كان حارسًا من طراز فريد وظل مدافعًا عن عرين النادي الأهلي القاهري والمنتخب المصري الأول لكرة القدم في الفترة من 1971 إلى 1985.

بدأ “وحش أفريقيا” مسيرته الفنية من خلال فيلم رجل فقد عقله والذي جسد فيه شخصيته الحقيقية كحارس للنادي الأهلي مشاركًا البطولة مع كل من الفنان فريد شوقي وعادل إمام وكريمة مختار وسهير رمزي، وتم إنتاجه في عام 1980 وأخرجه الراحل محمد عبد العزيز.

بعد نجاحه في فيلمه الأول، عاد إكرامي لتكرار التجربة عبر فيلم مرسي فوق مرسي تحت الذي أخرجه للسينما محمد عبد العزيز في عام 1980 وضم كل من الفنان الراحل محمود ياسين وناهد شريف وشيرين.

أما العلامة الفارقة في حياة إكرامي الفنية، كانت دوره في فيلم يا رب ولد الذي تعاون فيه للمرة الثانية مع العملاقين فريد شوقي وكريمة مختار إلى جانب الفنانين الكبار سمير غانم وأحمد راتب وإسعاد يونس ودلال عبد العزيز وحنان سليمان.

فيلم يا رب ولد إنتاج عام 1984 ومن تأليف فيصل ندا وإخراج عمر عبد العزيز.

عادل هيكل

فيلم إشاعة حب

من المشاهد الحاضرة في ذاكرة السينما المصرية، اقتحام الكابتن عادل هيكل حارس الأهلي خطيب الفنانة هند رستم في فيلم إشاعة حب منزل حسين الحبيب المزعوم لهند ومحاولته قتله بعد أن نما إلى علمه أن خطيبته على علاقة بحسين.

فيلم إشاعة حب الذي شارك فيه الراحل عادل هيكل حارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر بثلاثة مشاهد فقط، تم إنتاجه عام 1960 وأخرجه فطين عبد الوهاب وشارك في بطولته كل من القدير الراحل يوسف وهبي والعالمي عمر الشريف والسندريلا سعاد حسني وعبد المنعم إبراهيم.

أعاد هيكل تسجيل اسمه بالسينما من خلال فيلم مذكرات تلميذه إلى جانب كل من الفنان أحمد رمزي والفنانة نادية لطفي وحسن يوسف وكان ذلك في عام 1962، بالإضافة إلى فيلم حديث المدينة عام 1964 مع الفنانة شويكار وسميرة أحمد واسكندر منسي؛ وهو الفيلم الذي شارك فيه أيضًا الراحل عصام بهيج لاعب نادي الزمالك ومنتخب مصر والذي اقتصرت مشاركاته الفنية على ذلك الفيلم ومسلسل زمن عماد الدين في عام 2002.

يزن السيد

مسلسل ممالك النار

لمع اسم يزين السيد في ملاعب كرة القدم السورية كلاعب هجوم، حيث ارتدى قمصان أندية النضال والجيش والمجد والشرطة، ذلك قبل أن يعتزل كرة القدم ويبدأ مسيرة احترافية أخرى بعالم الفن.

شارك السيد في أكثر من 50 عملًا فني بداية من عام 2005 حيث دوره الأول بمسلسل أحقاد خفية مع باسل خياط وقصي خولي ونسرين طافش ويارا صبري، وصولًا إلى حركات بنات وحرملك 2 في عام 2020.

إلا أن دوره في مسلسل ممالك النار في عام 2019 والذي جسد فيه شخصية إينال المملوكي، كان من المحطات المهمة بحسب تأكيده، خاصة أن العمل نال شعبية جارفة بالوطن العربي والشرق الأوسط وتم تصديره إلى العديد من بلدان العالم.

أقرأ أيضًا: مراجعة مسلسل عوالم خفية: عادل إمام يعاود اللعب مع الكبار!

0

شاركنا رأيك حول "لاعبو كرة قدم تألقوا ونجحوا في الفن كما فعلوا من قبل في الرياضة"