دعوة للحنين في الذكرى الـ 25 لمسلسل Friends: لماذا يحتل مسلسل الأصدقاء مكانة خاصة في القلب؟

مسلسل الأصدقاء
0

وكأنّه بالأمس! وكأنّنا جلسنا الليلة الماضية نُشاهد الأصدقاء الخمسة جالسين على أريكتهم المُفضّلة ذات اللون البرتقالي، في المقهى الصغير المُسمّى سنترال بيرك، بينما يُخبر روس أصدقائه بحسرة بأنّه لا يُريد أن يكون أعزبًا، وبأنّه يرغب في الزواج مُجدّدًا بعد تجربة زواجه الفاشلة السابقة، وإذ فجأة نرى فتاة جميلة تقتحم المقهى وترتدي ثوب زفاف، حينها ابتسمنا، ولكنّنا ضحكنا عندما قال تشاندلر ساخرًا: “أمّا أنا فأُريد مليون دولار.”

على الرغم من أنّه قد مرّ بالفعل 25 سنة على عرض أول حلقة من حلقات المسلسل الكوميدي الشهير Friends، إلّا أنّ أبطاله الستة روس وريتشل، مونيكا وتشاندلر، فيبي وجوي، لم يكبروا أبدًا بداخلنا، ولا يعتقد محبو المسلسل حتى الآن أنّه صار قديمًا أو مُملّا، أو أنّه لم يعد يصلح للمشاهدة في زمننا الحالي. فالمسلسل لازال حتى الآن Trending على شبكة Netflix، ممّا يعني أنّه يُشاهَد بكثرة، رغم مرور حوالي أربعة أعوام على إدراجه ضمن مسلسلات الشبكة.

يُعدّ مسلسل Friends من أفضل وأشهر المسلسلات الأمريكية في فئة الكوميديا أو السيت كوم على الإطلاق، ولا يُنافسه في مكانته الرفيعة هذه سوى مسلسل Seinfeld الذي بدأ عرضه في أواخر الثمانينات. بدأ عرض الموسم الأول من مسلسل الأصدقاء في سبتمبر عام 1994، وامتدّ لعشرة مواسم كاملة انتهت في مايو من عام 2004. هذا المقال يُعدّ دعوة مفتوحة للحنين، والعودة بالزمن لأيام عزيزة على القلب، ضحكنا فيها مع الأصدقاء الستة بملئ أفواهنا، وتأثرنا برحيلهم حدّ البكاء.

أقرأ أيضًا: قصة مسلسل Friends: الذي شاهدته الأجيال وما زالت تشاهده

مسلسل Friends .. عن الصداقة والحب، وكل شيءٍ آخر تقريبًا

friends المسلسل الكوميدي

سأكون دائمًا بجانبك،

حينما تسيل الأمطار..

سأكون دائمًا بجانبك،

لأنّني مررت بهذا سابقًا..

سأكون دائمًا بجانبك،

لأنّك موجودٌ من أجلي أنا أيضًا.

هذه الكلمات التي تبدو مألوفة لأغلبنا، هي أغنية تتر مسلسل Friends، والتي بمجرد سماعها نشعر بأنّ قلوبنا ترقص من بهجة اللحن، و تُشعرنا رقة كلماتها بالنعمة التي تمنحها الصداقة الحقيقية لكل واحد منّا.

إنّ الكتابة عن تجارب الحب الأولى وعلاقات الصداقة وزمالة السكن، وعن أول وظيفة يعمل بها الفرد منّا بعد تخرجه، وكل هذه التجارب الفريدة من نوعها لهي أشياء نحب نحن المشاهدون أن نراها على الشاشة، خاصة مع أشخاص يُشبهوننا ونُشبهم. وهو ما حدث مع ملايين المشاهدين من جميع أنحاء العالم مع هذا المسلسل الأسطوري. المسلسل يحمل الكثير من التفاصيل التي تخص جميع نواحي الحياة، وهذا أحد أسباب تميزه، فتلك التفاصيل الصغيرة هي التي تربطنا بالأحداث، وتشعرنا بالانتماء لتلك الشقة الصغيرة ذات اللون البنفسجي التي تدور بها معظم أحداث المسلسل، بخلاف مقهى سنترال بيرك بالطبع.

مسلسل Friends .. وسر النجاح الأسطوري

friends مسلسل الأصدقاء

نجح مسلسل Friends في أن يجذب الجميع إليه لعدة أسباب، أهمّها الحوار المُذهل الذي كتباه كل من ديفيد كرين ومارتا كاوفمان، واللذان كونّا ثنائي استثنائي، بدا واضحًا في الكوميديا التلقائية التي تمتّع بها النص، وسنلاحظ أنّهما برعا كذلك في كتابة الحوار الخاص بالشخصيات الست، والذين لا يمكن أن يقول أي منهما مزحة الآخر مثلًا، فنجد أنّ المواقف الكوميدية ولغة الحوار الصادرة عن كل شخص، تُشبهه تمامًا، ولا تصلح لغيره من الشخصيات.

من المعروف أنّ ديفيد كرين ومارتا كاوفمان كانا يدرسان بنفس الجامعة في نيويورك، وكانا يقضيان وقتًا كبيرًا معًا بالإضافة لبعض أصدقاء الدراسة الآخرين، ممّا جعلهما يمرا بمواقف كثيرة معًا وحينها قررا أن يجمعاها ويكتباها في صورة مسلسل كوميدي يدور حول الصداقة والحب والعمل في مدينة نيوورك.

كما يعود نجاح المسلسل إلى الاختيار المثالي للشخصيات الستة الذي بدا كل واحدٍ منهم ملائمًا لدوره بشكل لافت النظر حقًا. فلا يُمكن لأحدٍ منّا أبدًا ألأّ ينتبه للأداء الرائع لأبطال المسلسل الستة جينيفر آنيستون في دور ريتشل، كورتني كوكس في دور مونيكا، ليزا كودرو في دور فيبي، مات لوبلانك في دور جوي، ماثيو بيري في دور تشاندلر، وديفيد شويمر في دور روس، والذي لا يُمكننا أن نتخيل أن يقوم أي شخص آخر بدور أيٍ منهما.

بإمكان كل منّا أن يجد شبيهه من شخصيات المسلسل الستّة، فريتشل الفتاة المُدللة الأنيقة التي تحب جذب الاهتمام، ومونيكا الفتاة الطموحة والمهووسة بالنظام والنظافة والتي تتوق للزواج والإنجاب، وفيبي هي الفتاة الغريبة الأطوار التي تؤمن بالروحانيات والساذجة إلى حد لا يُصدّق. أمّا جوي فهو الطفل الذي لا يكبر أبدًا المُحب للطعام وللنساء أكثر من أي شيء آخر، وتشاندلر فهو السخرية نفسها عندما تمشي على قدمين، والفاشل عاطفيًا، أمّا روس فهو العالم الرومانسي الغيور ذو الحظ العثر دائمًا.

لأن الضحك وحده لا يكفي..

friends المسلسل الكوميدي

أكثر ما يُميز مسلسل Friends أيضًا، أنّه لا يُشبه إلا نفسه، وأنّه لن يتكرر، فمن الصعب صناعة مسلسل كوميدي بهذه التلقائية والبساطة التي حواهها المسلسل، والذي يحمل دفئًا عاطفيًا على درجة جيدة من العمق.

المسلسل بشكل عام كوميدي بالطبع ولكن هناك العديد من الحلقات التي كان فيها الضحك هيستيريًا كحلقة “أوناجي”، “وإنّهم يعرفون أنّنا نعرف”، و فيديو حفلة الـ Prom. كما أنّه هناك بعض الحلقات العاطفية أكثر من غيرها والتي يُمكنها أن تجعلك تبكي بسهولة مثل حلقة إنفصال روس وريتشل، وحلقة إختبار الخصوبة لمونيكا وتشاندلر، وبالطبع الحلقة الأخيرة من الموسم العاشر.

تكمن عظمة مسلسل Friends، في أنّه ليس عملًا مُسليًا يجعلك تضحك فحسب، فالأجمل من ذلك أنّه يجعلك “تشعر”، تشعر بأنّك مبتهج لما تشاهده من أحداث فتضحك فعلًا، تشعر بأنّه لمس عاطفتك فتتأثر فعلًا، لذا فأنت تُشاهد المسلسل شاعرًا بأنّه يمس إحساسك طوال الوقت، سواءًا بالضحك أو بأي مظهر آخر من مظاهر العاطفة. كما أنّ بالمسلسل قيم حياتية تتعلق بالحب وبالصداقة وبالعلاقات بشكل عام، لا تظهر على هيئة خطب أو شعارات، بل يأتيك بأمثلة من قلب الواقع، ويُمرر لك النصيحة بشكل لطيف. فمثلًا عندما يُحب الصديقان نفس المرأة، وهو الأمر المُحيّر فعلًا، يعطيك المسلسل إشارة أظنّها صائبة لما يجب عليك أن تفعله. وكذلك كل الأخطاء التي يقع فيها الأصدقاء مع بعضهم البعض، من تعلق زائد أو نقد مستمر أو حتى اختلاف الطباع، ستجدها كلها واردة بالمسلسل.

اللطيف في الأمر أنّ كل ما بالمسلسل يُشعرك بالألفة والبساطة، فجلسة الأصدقاء الستة معًا في المقهى أو في شقة مونيكا التي عاشوا كلهم بداخلها في وقتٍ ما، وأحاديثهم المعتادة التي تدور عادة على ما جرى من أحداث في يومهم، كلها أشياء تُشعرك بالألفة والانسجام لحتى تشعر أنّك أنت المشاهد، قد أصبحت صديقهم السابع.

أقرأ أيضًا: شركة إيكيا تصمم غرفًا شبيهة بتلك التي رأيناها في مسلسلات The Simpsons وFriends!

دعونا نتذكر..

25 عام على عرض مسلسل friends

على مدار 236 حلقة من مسلسل الأصدقاء قُدمت خلال عشرة أعوام، هناك الكثير من الحلقات التي لا يُمكن محوها من الذاكرة، فمن منّا ينسى القرد اللطيف مارسيل الذي يحب سماع أغنية “تنام الأسود ليلًا” بينما استسلم لرغبته كل من روس وتشاندلر وجوي راقصين على أنغام الأغنية في تناغم رائع؟ وماذا عن الديك الرومي الذي التصق برأس مونيكا حينما كانت تحاول إشعار تشاندلر بالبهجة فيضحك فعلًا؟

ولا يُمكننا أن ننسى حظ روس العثر دائمًا عند محاولته لجعل شكله أفضل، فأسنانه التي أرادها أن تصبح بيضاء صارت كالكشافات الليلية تعمي العيون، أما جسده الذي أراده أن يحصل على لون برونزي جميل، صار قاتم السواد من الأمام، وناصع البياض من الخلف. جوي أيضًا كانت له تجربة مماثلة حينما حاول أن يبدو وجهه أجمل عن طريق انتزاع شعر حاجبيه فبدا شكله مثيرًا للشفقة وللضحك في آنٍ واحد. ولا يمكن أن يغيب مشهد روس وريتشل وهما يرقصان على الأغنية البذيئة الكلمات التي يقوما بغنائها لابنتهما الرضيعة من أجل أن تضحك عن البال أبدًا.

مسلسل friends

ولا يُمكننا أن ننسى تعبير جوي عندما تذوق الطعام الذي أعدته ريتشل وهو يقول بسعادة حقيقية: “الكسترد؟ جيد، المربى؟ جيدة، اللحم؟ جيد.” بالطبع كانت هذه الأصناف كلها ضمن طبق واحد فحسب. وأحد جُمل المسلسل الأيقونية الخاصة بجوي والطعام هي “جوي لا يتشارك الطعام مع أحد أبدًا”.

المسلسل الكوميدي friends

أمّا عن المواقف التي جمعت بين تشاندلر وجوي فهي خالدة في الذاكرة، فلا يُمكننا أن ننسى مثلًا طاولة كرة القدم التي استطاع الكتكوت الصغير اللذان كانا يربيانه التسلل إلى داخلها، وشجارهما الذي جعل جوي يرتدي كل ملابس تشاندلر مرة واحدة مُقلّدًا طريقته في الحديث قائلًا: ” هل يُمكنني أن أرتدي ملابس أكثر؟”.  وهناك بالطبع حلقات الألعاب الجماعية، والذي كادت الفتيات فيه أن تكسب الرجال في مسابقة الأسئلة، لولا السؤال الذي سأله روس لهنّ عن وظيفة تشاندلر، والذي اتضح أنّه لا أحد يعلم أبدًا ما هي وظيفته الفعلية.

مسلسل friends

أمّا مونيكا فسنذكرها على أنّها حازت على جائزة أسوأ مُدلّكة مساج في العالم، وهو اللقب الذي تفتخر به كثيرًا، ولا أعتقد أنّ أحدًا منا يمكن نسيان رقصتها المميزة عندما كانت ممتلئة الجسم في المدرسة الثانوية.

المسلسل الكوميدي Friends

وبالنسبة لفيبي، فكل ما يتعلق بها غريب جدًا وطريف جدًا، القطة التي تظنّ أنّ روح جدتها الراحلة تسكن فيها، أختها التوأم التي تكرهها بلا داعي حقيقي، أغنياتها التي تحتوي على مواضيع غير مألوفة بالمرة مثل القطط ذات الرائحة الكريهة، والحذاء العالق في الطين، والجنين الذي تُريد أن تشتري له “أديداس”.

الكثير جدًا من الذكريات، الكثير جدًا من الضحك والمتعة الصافية، والكثير أيضًا من المواقف المؤلمة التي طيّب جرحها صنّاع المسلسل في الحلقة الأخيرة لتظل ذكرى جميلة للابد، وذلك رغم انفطار قلوب مُحبي المسلسل عندما شاهدوا النُسخ الستة لمفاتيح شقة مونيكا والتي تركوها الأصدقاء موضوعة على الطاولة في الشقة الخالية من الأثاث لأنّهم سيفترقون، ويذهب كلٍ منهم في طريقه. افترق الأصدقاء الستة منذ 15 سنة بالفعل، ولكن أجمل ما في الأمر، أنّ بإمكاننا زيارتهم في أي وقتٍ شئنا، ومع أي صحبةٍ أحببنا، فهم سيظلون دائما هناك.. من أجلنا.

أقرأ أيضًا: أبرزها “الجزيرة” و”المرأة والساطور”.. أفلام مصرية مستوحاة من جرائم حقيقية

0

شاركنا رأيك حول "دعوة للحنين في الذكرى الـ 25 لمسلسل Friends: لماذا يحتل مسلسل الأصدقاء مكانة خاصة في القلب؟"