من المتوقع أن يحقق فيلم Frozen 2 نجاح كبير في شباك التذاكر المزدحم لشهر نوفمبر الجاري، حيث بدأ بداية قوية جدًا بتحقيقه 100 مليون دولار في الولايات المتحدة فقط نهاية الأسبوع الماضي.

تدور أحداث الجزء الثاني حول تتمة للمغامرة الملكية لكل من آنا وأختها السا، بعد ست سنوات من نهاية الجزء الأول، ولو أكمل الفيلم على ذات القدر من الإيرادات قد يكون أول فيلم رسوم متحركة يعرض خارج الموسم الصيفي ويحقق في أول نهاية أسبوع 100 مليون دولار.

وقد يكون هذا الفيلم الحل لهذا الفتور الواضح في شباك التذاكر الأمريكي بشهر نوفمبر، حيث حقق نتائج أقل بنسبة 6% من العام الماضي بذات الشهر، وعائدات تذاكر شهر نوفمبر أقل ب 27% من العام الماضي كذلك.

وسيبدأ عرض فيلم Frozen 2 حول العالم هذا الأسبوع بما فيه الصين، وهو سوق سينمائي عملاق، ومن المتوقع أن تصل إيراداته إلى 220 مليون دولار، وفي أمريكا الشمالية استطاع الفيلم بيع تذاكر إضافية أكثر من أي فيلم آخر في التاريخ.

الجزء الأول من فيلم Frozen الذي عرض يوم الأربعاء قبل عيد الشكر الأمريكي عام 2013 حقق أيضًا رقم قياسي وذلك بحصوله على 93 مليون دولار خلال خمسة أيام، بما فيهم 67 مليون خلال عطلة نهاية الأسبوع وحدها، وحقق في النهاية 1.28 مليار دولار في شباك التذاكر العالمي، ليصبح أعلى أفلام الرسوم المتحركة في التاريخ، وكذلك فاز بالعديد من الجوائز منها أوسكار أفضل فيلم رسوم متحركة.

في Frozen 2 تعود كريستين بيل إلى دور الأميرة آنا وإدنا مينزل إلى دور الملكة ألسا، حيث تتجمع نفس الشخصيات من الجزء الأول حيث يقومون برحلة سويًا خارج حدود آريندل، وهذا المرة تصاحب ألسا أختها أنا في المغامرة.

كل من جوناثان جروف وجوش جاد وسانتينو فونتانا سيعودون إلى أدوراهم من الجزء الأول، بينما يضاف إليهم كل من ايفان راشيل وود، وستريلينج كي براون، وكريس بوك وجنيفر لي عادت كذلك كمساعدة مخرج.

حقق فيلم Frozen 2 حتى الآن على موقع روتن توماتيوز النقدي 78% مقارنة بنسبة 90% التي حققها الجزء الأول عام 2013.