لقاء صحفي مع الممثلة إيميليا كلارك حول مسلسل لعبة العروش!

ايميليا كلارك
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

بعد نهاية مسلسل لعب العروش، أجريت مجلة فاريتي لقاء صحفيًا مع النجم إيميليا كلارك لسؤالها بعض الأسئلة عن الموسم الأخير للمسلسل، وإليكم فيما يلي بعض تلك الأسئلة:
الصحفي: ما شعورك الآن بعد انتهاء المسلسل؟
كلارك: إنه شعور غريب بصراحة! كما لو كان المرء يشعر بخدر نوع ما! كان شعورنا في طاقم العمل خلال الموسمين الأخيرين حزينًا لإدراكنا بقرب نهاية المسلسل، فهو ليس مماثلًا لمسلسل Cheers الكوميدي! كان المسلسل يتجه نحو نهايته وحلول الشتاء الطويل، وكل يوم لنا في مكان التصوير كان أشبه باستعداد لإنهاء المسلسل نهاية ضخمة. كنا نحضر لهذه النهاية منذ فترة طويلة، فترى أحدنا ينهي مشاهده، ثم يتبعه آخرون وتنتهي بعد ذلك عمليات تصوير المسلسل، ثم ما تلبث أن تعرض الحلقة الأولى من الموسم الثامن، تليها الحلقات الأخرى تباعًا. ولكن رغم ذلك، لم يمنعني ذلك كله من الشعور بالخدر خلال مشاهدتي الحلقة الختامية من المسلسل.
ايميليا كلارك
الصحفي: لقد ألقيت خطابًا كبيرًا أمام جيوش دانيريس الموحدة في ساحة ريد كيب، فما كانت تحضيراتك لتصوير ذلك المشهد؟
كلارك: مسرورة جدًا لسؤالك حول هذا الموضوع. في البداية، كان علي تعلم كثير من كلمات اللغة الفاليرية ولغة الدوثراكيين، فأنا ألقيت كثيرًا من الخطب السابقة في المسلسل، لكنني ضغطت على نفسي كثيرًا لأنجح في إلقاء هذه الخطبة، فغالبًا ما تسمع الممثلين يشتكون بشأن طول أيام التصوير، ومن ثم العودة إلى المنزل وحفظ حوارات المشاهد التي سيصورونها في اليوم التالي، أما أنا فقد واجهت صعوبة أكبر، إذ كنت مضطرة إلى تعلم لغة غير وهمية! كان الأمر مرهقًا جدًا بالنسبة إلي. كنت عادة أحفظ تلك الخطب بسرعة كبيرة، بيد أن الخطبة الأخيرة كانت مهمة جدًا بالنسبة إلي، فقد كانت أخشى أن أخفق في أدائها، وانتابني قلق شديد إزاء هذا الأمر، لذلك، كنت أظل مستيقظة لوقت متأخر من الليل طوال شهرين! وعكفت على إلقاء كلماتي أمام الثلاجة والنافذة في منزلي! كنت أرى أنني إذا استطعت ترديد كلمات الخطبة في أثناء انشغالي بأمور أخرى مثل التسوق أو ترتيب الغرفة، فهذا يعني أنني تعلمتها وحفظتها جيدًا!. في صباح أيام التصوير، كنت أذهب إلى عملي دون نوم لأنني أظل مستيقظة طوال الليل أفكر بعدم قدرتي على فعل هذا الأمر، كنت أظن أنني لن أستطيع تصوير المشهد دون أن أخطأ ببعض الكلمات، وهذا الأمر أقلقني جدًا نظرًا لأن هذه الخطبة كانت ضرورية لتطور شخصية دانيريس.
ايميليا كلارك
ألقيت الخطبة وحدي أمام شاشة خضراء دون وجود لأي جيش أو جنود، كنت وحدي في غرف فارغة أمام الكاميرا وشاشة خضراء! كان مدرب اللهجات واقفًا بالقرب مني لأنني كنت واثقة أنني سأخطأ في ترديد الكلمات. كنت خائفة جدًا لكنني فوجئت بنفسي حين بدأت إلقاء الخطبة، فلم أرتكب أي أخطاء، ولم أحتج إلى بروفة، وإنما أديت المشهد دفعة واحدة. لقد شاهدت فيديوهات كثيرة لزعماء وطغاة يلقون خطابات جماهيرية بلغات أجنبية لأنني أردت أن أعرف مدى قدرتي على فهمهم دون الإلمام بلغاتهم. وحقًا أستطيع القول إن الشخص قادر على فهم أهدافهم ودوافعهم حتى لم يعرف لغاتهم! وهنا قلت لنفسي إنني لو صدقت كل كلمة أقولها لن يحتاج الجمهور إلى قراءة الترجمة على الشاشة.
الصحفي: كان الموسم الأخير مثيرًا للجدل بين الناس، فبرأيك ما سيكون إرث المسلسل في نظرهم؟
كلارك: برأيي سيظل إرث المسلسل متمثلًا فيما كان عليه دائمًا منذ البداية، وهو التركيز على مدى خطورة السلطة وتأثيرها الخطير على الناس، وأعتقد أن هذا الأمر كان واضحًا وجليًا منذ الحلقة الأولى من الموسم الأول وحتى الحلقة الأخيرة من الموسم الأخير. كان المسلسل مصوبًا جل تركيزه على مفهوم السلطة وتأثيرها العام على الناس، ومحاولات الأفراد للسيطرة عليها واستخدامها لصالح مجموعة معينة من الناس، والأمر الأساس برأيي هو مناقشة طريقة حياة الناس مع بعضهم في عالم تحكمه سياسات الأفراد! لقد طرح هذا السؤال في الحلقة الأخيرة دون جواب، لأننا برأيي لا يمكننا إيجاد إجابة قاطعة بشأنه، وإنما نحاول الوصول إليها طوال الوقت، وأعتقد أننا في المسلسل قدمنا رؤيتنا لهذه الإجابة!.

0

شاركنا رأيك حول "لقاء صحفي مع الممثلة إيميليا كلارك حول مسلسل لعبة العروش!"

أضف تعليقًا