افتتاحية مسلسل Game of Thrones تروي أحداثاً تاريخية مهمة

تاريخ got
0

ربما البعض منكم لا يعلم ذلك، ولكن تشتهر افتتاحية Game of Thrones بأنها متغيرة بحسب الحلقة، أي أن ممالك ويستروس تتغير بحسب ظهورها في الحلقة أو لا، باستثناء عنصر واحد لا يتغير في جميع افتتاحيات الحلقات، وهو النقش المعلق كالثريا في مكتبة السيتاديل.

إن هذا العنصر ثابت ولا يتغير في جميع الحلقات، وكان النقش في جميع المواسم السابقة يبدأ بـ تنّين وبركان ومدينة عظيمة.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام عادل إمام: الزعيم الذي تميز في الحريف وقدم دائمًا أداءً لا يهتز

the doom افتتاحية got

يمثّل هذا النقش دمار فاليريا، أعظم حضارة في العالم تدمّرت بفعل ثوران بركاني عظيم، وكانت التارغاريان احدى العوائل القليلة التي هربت من العذاب. أما الصورة التالية فتبيّن الأيل والذئب والأسد يهاجمون تنّيناً، وهو ما يمثّل ثورة روبرت براثيون على التارغاريان بمساعدة الستارك واللانستر.

ثورة روبرت باراثيون

وفي النهاية، نرى نقشاً يبيّن أيلاً على العرش الحديدي، وهو بالطبع شعار آل الباراثيون، وحوله رموز باقي العوائل الأخرى تقف في وقار واحترام.

ثورة روبرت باراثيون

إن تلك النقوش تمثّل الأحداث التاريخية للمسلسل منذ دمار فاليريا قبل حوالي 400 عام حتى استيلاء روبرت باراثيون على العرش الحديدي بعد ثورته على التارغاريان، أما بالنسبة للافتتاحية الجديدة التي ظهرت في الموسم الثامن فقد كانت جديدة كلياً، وجاءت النقوش مغايرة أيضاً للنقوش القديمة، فإلى أي فترة من الممكن أن تنتمي؟ هل هي أحدث تسبق دمار فاليريا أم أنها أحداث مستقبلية على وشك الحدوث؟

في بداية الافتتاحية نلاحظ النقش الأول، الذي يبيّن ملك الليل يمتطي التنّين فيسيريون محطماً للجدار، وجنود جيشه الأموات ينتظرون أمامه للعبور نحو أراضي ويستروس الجنوبية. أي أن هذا النقش يبدأ منذ اختتام الموسم السابق.

أقرأ أيضًا: رغم رحيله منذ 3 سنوات.. “وائل نور” يشارك في سباق دراما رمضان!

تحطم الجدار got

أما بالنسبة للنقش الثاني الذي ظهر في الافتتاحية الجديدة، فيبدو وكأنه يمثل أحداث العرس الأحمر، حيث نرى رجلاً مدرعاً يحمل رأس ذئب، (البولتون يحمل رأس روب ستارك) أمام أسد راض، يمثّل اللانستر، يظهر بينهما جلياً قلعة Twins التي تمثل معقل آل Frey، هناك حيث حدثت المذبحة، تتدلى منها جثة ذئب معلّق.

got العرس الأحمر

في حين أن النقشين السابقين يمثلان أثنين من أهم الأحداث التي حصلت خلال المواسم السبعة، العرس الأحمر وتحطم الجدار، إلا أن النقش الثالث والأخير كان معقداً أكثر، فهو يمثّل أربعة تنانين، مجموعة من الأحصنة الراكعة ومذنّب هابط من السماء.

كال دروجو got

في الوقت الذي يعتقد البعض أن التنّين الرابع الضخم هو إشارة لتنّين لم يتم تقديمه بعد في المسلسل، وأن هذا النقش يمثّل حدثاً ضخماً سيقع في الموسم الثامن، إلا أن هناك تفسيراً آخر.

من المحتمل أن هذا النقش يمثّل إعادة ولادة دنيريس في جنازة كال دروجو، والتنانين الثلاثة الصغيرة هي دروجون وفيسيريون وريغال، أما التنّين الكبير فيعتقد البعض أنه تمثيل عن دنيرس نفسها.

الخيول المنحنية تمثّل الدوثراكي الذين تبعوها وبايعوها في ذلك الحدث، أما المذنّب الساقط من السماء فهو يعد رمزاً لإعادة ظهور السحر في العالم.

إن النقوش أصبحت أكثر وضوحاً من قبل، وكما ذكرت سابقاً، فقد كانت في المواسم السابقة تمثّل إعادة روي لتاريخ المسلسل، أما الآن فيبدو وكأنهم قد اختاروا أحداثاً معينة ومحددة لتبدأ بها الشارة، وهناك احتمال أن تتغير النقوش في كل حلقة، لذلك أبقوا أعينكم على الشارة وراقبوا جيداً، فإن الشيطان يكمن في تفاصيل هذا المسلسل اللعين.

وكما وصف برون عائلة اللانستر في الحلقة الأولى من الموسم الثامن: “This Fucking Family”، فأعتقد أن تفاصيلاً كهذه تجعلني أستخدم نفس الوصف، “This Fucking TV Show”.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام جاكي شان: الساحر الصيني الذي أبهر الغربيين فمنحوه الأوسكار عن حب

0

شاركنا رأيك حول "افتتاحية مسلسل Game of Thrones تروي أحداثاً تاريخية مهمة"