تفاصيل المشهد الصادم في حلقة وينترفل في مسلسل لعبة العروش!

صراع العروش
0

شهدت الحلقة الأولى من الموسم الثامن لمسلسل لعبة العروش مشهدًا صادمًا للجماهير حين اضطر بيريك دونداريون إلى غرس سيفه المتوهج بالنار في قلب طفل صغير قتل على يد السائرين البيض وتحول إلى واحد منهم. ومن المعروف أن مسلسل لعبة العروش مشهور بمشاهد العنف التي قدمت بتفاصيل صادمة، بيد أن مشهد الطفل الصغير وصراخه في أثناء احتراقه بالنار يصنف ضمن قائمة أكثر مشاهد المسلسل وحشية، وهو يعيد للجمهور مشهد إحراق الأميرة شيرين حية في الموسم الخامس.
ومع أن اسم بول لوي ليس مألوفًا لدى معظم متابعي المسلسل، فإنه في الواقع يؤدي دور الممثل البديل الذي ينوب عن الممثلين الأصليين خلال تصوير المشاهد الخطيرة. وتشكل الحلقة الأولى من الموسم الثامن المشاركة التاسعة للوي في المسلسل، فقد شارك في الحلقة الأولى من المسلسل التي كانت بعنوان “الشتاء القادم”. ويشتهر لوي أيضًا بمشاركته في مجموعة من الأفلام السينمائية مثل World War Z و Dumbo وسلسلة أفلام Harry Potter and the Deathly Hallows.

صراع العروش

وبالعودة إلى مشهد حرق الطفل، فقد اضطر مخرج المسلسل إلى إضرام النار بلوي لفترة طويلة خلال تصوير المشهد، وقد جرى تصميم قناع مخصص لمحاكاة وجه لوي في أثناء صراخه وهو يحترق. وقد ارتدى لوي القناع خلال التصوير، وأعطاه منسق عمل الممثلين البديلين إشارات صوتية بشأن كيفية أداء المشهد، فمنحه إشارة عند توجيه بيريك السيف ليغرسه في قلبه كي يبدأ الحركة.

وقال لوي عن هذا الأمر: “ليس لديكم أدنى فكرة عن حالتي عندما أضرمت النيران بي خلال تصوير المشهد! كنت أرى النيران عبر الثقوب الصغيرة الموجودة في مكان العينين في القناع، وقد كانت شذرات حمراء صغيرة. ولكن عندما أنهينا تصوير المشهد، سألت طاقم العمل: هل كانت النيران ضخمة؟ فأجابوني بأنها كانت ضخمة للغاية!”.

0

شاركنا رأيك حول "تفاصيل المشهد الصادم في حلقة وينترفل في مسلسل لعبة العروش!"

أضف تعليقًا