بعد روبن ويليامز وأميتاب باتشان وويل سميث: من يجسد جن مصباح “علاء الدين” على خشبة المسرح المصري؟

بوسترات أفلام علاء الدين الأمريكية والهندية
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

أعلن المنتج مجدي الهواري مؤخرًا، عن تحضيراته الحالية لعرضه المسرحي المقبل على خشبة مسرح “كايرو شو”، والذي سيعيد من خلاله تقديم قصة “علاء الدين والمصباح السحري”، فيما يتولى النجم أحمد عز دور “علاء الدين”، وتجسد النجمة روبي دور “ياسمينا”، ومن المقرر البدء فى بروفاته خلال الأيام القليلة المقبلة؛ على أن يكون جاهزًا للعرض فى موسم الصيف المقبل.

أقرأ أيضًا:  أفضل أفلام جاكي شان: الساحر الصيني الذي أبهر الغربيين فمنحوه الأوسكار عن حب

صورة تجمع روبي ومجدي الهواري وأحمد عز

أمًا دور “جني المصباح” أو “المارد”، الذي أشتهر منذ ظهوره في النسخة الكارتونية الأولى لـ “علاء الدين” عام 1992، لم يتم الإعلان بعد عن مَن سيمثله على خشبة المسرح المصري، واكتفى “الهواري” بالإشارة حاليًا، بأن مَن سيقوم بدوره سيكون “مفاجأة”، وسيعلن عنه قريبًا.

مسرحية علاء الدين “Aladdin” الاستعراضية الموسيقية المفترض تقديمها قريبًا، رصدت ميزانية ضخمة، بحسب ما يستعد صناعها لإنتاجها وتقديمها بشكل مختلف؛ حيث إن هناك فريقًا متكاملًا يستعد للذهاب إلى المسرح الذى يعرض “علاء الدين” في “برودواي”، بنيويورك الأمريكية؛ لنقل التكنولوجيا والتقنيات التى ينفذ بها العمل هناك، ليكون مؤهلًا في النهاية، بالعرض داخل مصر والبلدان العربية.

شخصية “علاء الدين” نفسها، لم تعد جديدة كليًا عما قدمه “عز” في مشواره المهني؛ حيث إنه جسدها سابقًا، من خلال مسلسله الإذاعي “مصباح علاء الدين”، بمشاركة نخبة من النجوم، منهم: الفنانتين نور وهالة فاخر، والفنان صلاح عبد الله، وهو من تأليف محمود البزاوي، وإخراج عبد المقصود محمد، وإنتاج شركة “رايت ماركتنج”، ولكن بالطبع تجسيدها على المسرح، سيتطلب مزيد من التفاصيل الإضافية، لتقديمها بشكل إحترافي وجيد وجديد أيضًا.

أمًا القصة الخيالية ذاتها، المبنية في أحداثها وشخوصها على التراث العربي لقصة “علاء الدين والمصباح السحري”، تكرر تجسيدها على مر الأزمنة، وفي عدة دول مختلفة سواء عربية أو غربية؛ بمعالجات درامية متنوعية، من خلال السينما والتلفزيون والراديو والمسرح، استوحى بعضها الفكرة من القصة الرئيسية وأجرى بعض التعديلات عليها وأخرى قدمت بمحاكاة حية لنسخة الرسوم المتحركة الأولى التي أثرت في وجدان كثير من المشاهدين، منذ عرضها في التسعينيات.

أقرأ أيضًا:  أفضل أفلام عادل إمام: الزعيم الذي تميز في الحريف وقدم دائمًا أداءً لا يهتز

مشهد من كارتون علاء الدين

روبن ويليامز

ولكن في كل مرة يتم تقديم نسخة جديدة منها، يُطرح تساؤل حول هوية شخصية “جن المصباح”، وبالتبعية تجرى بعض المقارنات في الأداء التمثيلي والحركي والصوتي بين مَن قدموها سابقًا والمقبلين على تمثيلها، خاصة وأن النجم الأمريكي الكوميدي الراحل روبن ويليامز، قدمها بشكل مختلف عام 1992، بالرغم من تجسيده لها بصوته فقط، عبر النسخة الكارتونية ولكنها ظلت معلقة في أذهان الكثيرين؛ وكأنها المرجع الذي يعودون إليه كلما طرح على الساحة مؤديًا جديدًا لها.

روبن ويليامز

نسخة فيلم الرسوم المتحركة “علاء الدين” أنتجتها شركة “والت ديزني“، ولاقت نجاحًا كبيرًا منذ طرحها وحتى الآن، وشارك في الأداء الصوتي بجانب روبن ويليامز، نخبة من الفنانين، هم: سكوت وينجر، وجوناثان فريمان، وليندا لاركين، وفرانك ويلكر، وجيلبرت جوتفرايد، ودوجلاس سيل، وهو من إخراج جون موسكر ورون كليمنتس.

أميتاب باتشان

أمًا النسخة الهندية الحية من قصة “علاء الدين والمصباح السحري”، وهو فيلم الخيال والفانتازيا الذي عُرض عام 2009، باسم “علاء الدين”، تم اختيار نجم بوليوود أميتاب باتشان لتجسيد دور جن المصباح فيه، ولكنه ظهر فيه بطريقته الخاصة، مرتديًا الزي الهندي الشهير، ولم يقدمه بأي من الأشكال التي تنتمي لشخصية “جن المصباح” ذات اللون الأزرق، الذي ظهر في النسخة الكارتونية لأول مرة.

أميتاب باتشان

شارك في الفيلم الذي حمل بعض الاختلافات في كلا من الحبكة الدرامية وطريقة تقديم شخوصها، نخبة كبيرة من الفنانين، منهم: جاكلين فيرنانديز، وريتيش ديشموخ، و سانجاي دوت، وهو من إخراج سوجوي غوش، الذي شارك في التأليف أيضًا بمشاركة الكاتبين: سوريش ناير، وريتيش شاه، ومن توزيع شركة “إروس إنترناشيونال”.

أقرأ أيضًا: “عشاق رغم الطلاق”.. دراما كويتية جريئة تتصدر قوائم الترند

ويل سميث

يلتفت الجمهور دومًا، إلى النقطة الفارقة التي تغير حياة البطل رأسًا على عقب ضمن سياق أحداث الفيلم، سواء كان ذلك متمثلًا في موقف خاص مر به، أو شخص خارق سيعاونه في تحقيق آماله والتغلب على مخاوفه، وها هو أحد الأسرار التي ألقت الضوء على شخصية “جني المصباح” عبر نسخه المختلفة، وجعلت الجمهور يترقب دومًا معرفة شخصيتة قبل بقية فريق العمل.

وكان للنجم الأمريكي العالمي ويل سميث نصيبًا كبيرًا في إثارة الجدل مؤخرًا أيضًا، منذ عدة شهور ماضية، بالتزامن مع الإعلان عن بدء استعداد شركة “والت ديزني” لتقديم نسخة حية من جديد لفيلمها الكارتوني الكلاسيكي الشهير “علاء الدين”، المفترض طرحه في 24 مايو المقبل لعام 2019، بدور العرض السينمائي في أمريكا وأوروبا، وتساءل البعض هل سيقلد “سميث” أداء “ويليامز”؟
لقطة تجمع بين ويل سميث ومينا مسعود من كواليس تصوير النسخة الحية لفيلم علاء الدين الأمريكي

ولكن سرعان ما أوضح “سميث” حينها، في تصريحات صحفية، أن شخصيته مختلفة وجديدة في الفيلم، لافتًا إلى أنه وضع عدة لمسات وتفاصيل مختلفة على الدور وأسلوب الأداء؛ وهو ما سيجعله مختلفًا عن الدور الذي قدمه “ويليامز” من قبل.

ويل سميث في دور جن مصباح علاء الدين

يجدر الإشارة بأنه سيشارك “سميث” البطولة عدد من الوجوه الشابة، منهم: الممثل الكندي من أصل مصري مينا مسعود، الذي يجسد شخصية “Aladdin”، والفنانة البريطانية من أصل هندي نعومي سكوت بدور “Jasmine” حبيبة علاء الدين، والفنان الهولندي من أصل تونسي مروان كنزاري في دور “جعفر”، والفيلم من إخراج جاي ريتشي.

ترى هل سيفاجأ الجمهور بأداء ويل سميث أو مؤدي جن المصباح السحري على خشبة المسرح المصري؟ حتمًا ستظهر المؤشرات خلال الأيام القليلة المقبلة.

أقرأ أيضًا: مسلسل “عندما يكتمل القمر”، “الإنس والجن” على الطريقة السعودية!

1

شاركنا رأيك حول "بعد روبن ويليامز وأميتاب باتشان وويل سميث: من يجسد جن مصباح “علاء الدين” على خشبة المسرح المصري؟"

  1. AHMED MOKHTAR

    شكرا اخى على هذا المقال الشيق وفعلا شخصية علاء الدين مثلت رمزا على مر عصور السينما فى كل انحاء العالم وانا اتمتع بمشاهدة افلام اجنبى اون لاين
    وانى ارى ان على ربيع ممكن ان يمثل دور علاء الدين فى دور ساخر

أضف تعليقًا