أشهر أفلام غنائية في هوليود المغنيون الأشباح
0

في فترة الخمسينات وما سبقها في هوليوود كان على الممثلين والممثلات الحفاظ على مظهر الكمال التام أمام الجمهور. تلك المهمة لم تقتصر على الممثلين أنفسهم فحسب، بل وقعت أيضًا على عاتق شركات الإنتاج التي تبنت أولئك الممثلين -وخاصة النساء منهم. لذلك يحتفظ نجوم هوليوود القدماء بذلك السحر الغامض الذي يأسر الجميع، فكان هنالك طاقم عمل كامل ورائهم يجمّل صورتهم من كل النواحي.

السينما الأوروبية في مواجهة هوليوود … بين الكلاسيكية الأوروبية والتمرد الأمريكي

توضيح لتصنيع المثالية لدى الممثلين
لقطة من فلم ولادة نجم في نسخته الثانية 1954 من بطولة جودي غارلاند

وفي تلك الفترة أيضًا ازدهرت الأفلام الموسيقية بشكل كبير. وبما أن عالم السينما يبقى في أصله مجال عمل بالنسبة لشركات الإنتاج، التي دائمًا ما كان همها الأكبر هو زيادة الأرباح، فكان من المهم جدًا أن توضع أسماء كبيرة على الشاشة لتجذب الجمهور. وهنا وقعت تلك الشركات في معضلة كبيرة يصعب حلها – فليس كل الممثلين قادرين على الغناء.

كيف إذًا لهم أن يحفظوا صورة الكمال تلك؟ كان الجواب على ذلك السؤال هو استخدام المغنيين الأشباح.

من هم المغنيون الأشباح؟

كان يطلق على المغنيين المحترفين الذين تُستخدم أصواتهم بدلًا من أصوات الممثلين في الأفلام الموسيقية بالمغنيين الأشباح. كان يتم انتقاء هؤلاء الأفراد اعتمادًا على قدراتهم الصوتية وانعدام فرصهم بأن يصبحوا نجومًا مستقبليين في هوليوود. كانت شركات الإنتاج تجبر هؤلاء المغنيين بالتوقيع على عقود تمنعهم من الإفصاح عن حقيقة عملهم، وتهديدهم بأنهم إن خرقوا هذه العقود لن يوظفهم أحد في هوليوود مرة أخرى.

يشبه الأمر ببساطة ما فعلته شخصية ديبي رينولدز (Debbie Reynolds) في فلم الغناء تحت المطر (Singin’ in the Rain)، حيث لم يقتصر الأمر بالنسبة لشخصيتها على أداء الأغاني، بل استبدلت الكلام أيضًا. ولكن ما يثير السخرية فعلًا هو وجود اسم ديبي رينولدز ضمن قائمة النجمات اللاتي استعنّ بمغنيات بديلات عن هذا الفلم بالتحديد.

مارني نيكسون

مارني نيكسون
مارني نيسكون

قد تكون مارني نيكسون (Marnie Nixon) أهم أولئك الأشباح، فكانت سرًا شبه مفضوح. كان الكل يعلم بوجودها ويتكلم عنها علانية. ذلك لا يرجع لكونها أفشت سر عملها كمغنية بديلة، بل لأن الممثلة ديبرا كير (Deborah Kerr)، التي عملت معها نيكسون مرات عدة، أفصحت عن كون نيكسون قد ساعدتها في النوطات العالية فقط. لكن حقيقة الأمر أن مارني نيكسون هي من أدت جميع أغاني ديبرا كير.

للأسف لم يتوقف عمل نيكسون كمغنية بديلة في هوليوود حتى بعد ظهور الحقيقة. فقد عانت كثيرًا حتى استطاعت أن تظهر على الشاشة لتكشف النقاب عن موهبتها. لم يتم ذلك حتى أن أخذت دور الأخت صوفيا في فلم صوت الموسيقا (The Sound of Music) سنة 1956.

مارني نيكسون ونتالي وود

نتالي وود في فلم قصة الحي الغربي

لم تكن نتالي وود (Natalie Wood) مسرورة بوجود نيكسون عند تصويرها للفلم الموسيقي الأيقوني قصة الحي الغربي (West Side Story)، حيث اسبتدل صوت نيكسون العذب صوتَ نتالي وود الحاد في جميع أغاني الفلم. بدلًا من التعاون مع نيكسون والعمل سوية، أصرت نتالي وود على تسجيل صوتها ليتم تصوير المقاطع الغنائية في الفلم بناءً على تسجيلاتها هي لا مارني نيكسون.

شعرت نيكسون بالسوء عندما رأت كيف كذب الجميع على نتالي وود وأخبروها بأن صوتها جميل، لكن سرعان ما أن خرجت من الغرفة كانوا يقلبون أعينهم انزعاجًا. لذلك سمح المنتجون لنتالي وود بأن تعيش هذا الوهم وانتظروا حتى انتهت عملية التصوير ليستدعوا مارني نيكسون خفاءً كي تؤدي الأغاني بالاحترافية التي تتطلبها.

أشهـــر 7 ممثليـــن عــرب في هوليــوود

مارني نيكسون وديبرا كير

ديبرا كير
ديبرا كير في فلم أنا والملك

على عكس العلاقة المتوترة ما بين مارني نيكسون ونتالي وود، كانت ديبرا كير متعاونة جدًا مع نيكسون في جميع أفلامهم سوية. فقد شددت كير على أهمية تواجد نيكسون معها في جميع التدريبات لتتأكد من توافق الصوت مع رؤيتها الخاصة للشخصية. فقد تبادلت النجمتان الغناء والكلام في بعض الأحيان ليخرجا لنا أداءً عظيمًا يستحق الإشادة به.

تعاونت مارني وديبرا في فلمين هما أنا والملك (The King and I) وهو أحد أهم الأفلام الموسيقية في التاريخ، بالإضافة إلى أحد أهم الأفلام الرومانسية الدرامية، علاقة تستحق أن تذكر (An Affair to Remember).

تأثير فضيحة مارني نيكسون على أودري هيبورن

أودري هيبورن
أودري هيبورن في فيلم سيدتي الجميلة

لم تعتد النجمة اللطيفة أودري هيبورن (Audrey Hepburn) على الاستعانة بمغنية بديلة، فقد سبق وأن أدت أغانيها بنفسها في فلمي وجه مضحك (Funny Face) والإفطار عند تيفاني (Breakfast at Tiffany’s) دون أي مساعدة. ولكن دورها في فلم سيدتي الجميلة (My Fair Lady)، حيث لعبت شخصية إلايزا دووليتل (Eliza Doolittle)، تطلب منها نوعًا من الغناء لم تؤده مسبقًا. لكنها أصرت على أن تتدرب وتحاول قصارى جهدها لتبوء محاولتها بالفشل.

مرة أخرى أخفى المسؤولون في شركة الإنتاج عن نجمة الفلم حقيقة أنهم لم ينووا استخدام صوتها، وتم طلب مساعدة نيكسون مجددًا. لكن عواقب هذا القرار أتت وخيمة على أودري هيبورن. ففي الفترة التي ظهر فيها الفلم بات سر مارني نيكسون مسألة علنية، مما وضع هيبورن موضع الانتقاد من الصحافة والنقاد والجمهور سوية.

ما زاد الأمر سوءًا هو حقيقة أن جولي أندروز (Julie Andrews) كانت نجمة المسرحية الموسيقية التي أُخذ عنها الفلم، وتوقع الجميع أن تبقى هي النجمة لدى انتقال المسرحية إلى عالم الفن السابع. ولكن جاك وورنر (Jack Warner) رئيس شركة الإنتاج الإخوة وورنر (Warner Brothers) لم يرد اسمًا غير معروف، لأنه اعتقد بأن ذلك لن يجذب الجمهور بقدر ما سيجذبهم اسم نجمة معروفة كأودري هيبورن.

إذًا حقيقة أن أودري هيبورن لم تؤدي الأغاني بنفسها وأنها أخذت مكان أندروز، التي كانت قادرة على تأدية الفلم بصوتها الاحترافي، آلت إلى إقصاء اسم هيبورن من ترشيحات الأوسكار وتلقيها الكثير من الانتقادات المسيئة لأمر لم يكن ذنبها أبدًا.

مغنيون أشباح آخرون

لم تكن مارني نيكسون المغنية البديلة الوحيدة، فهنالك العديد من الأداءات الأيقونية التي اتضح لاحقًا أنه تم تزويرها. وهذه قائمة صغيرة تتضمن بعض الأسماء:

  • بيل لي (Bill Lee) استبدل صوت الممثل كريستوفر بلامر (Christopher Plummer) في فلم صوت الموسيقا.
  • بيتي نويس (Betty Noyes) استبدلت صوت ديبي رينولدز في فلم الغناء تحت المطر.
  • إنديا أدامز (India Adams) استبدلت صوت سيد شاريز (Cyd Charisse) في فلم السباحة مع التيار The Band Wagon.
  • درو سيلي (Drew Seeley) استبدل صوت زاك إيفرون (Zac Efron) في الجزء الأول من فلم مسرحية الثانوية الغنائية High School Musical.
0

شاركنا رأيك حول "المغنيون الأشباح: السر الذي حاولت هوليوود إخفاءه طويلًا وافتضح مع فيلم سيدتي الجميلة"