أعمال فَنيّة راقية تُجسّد الحياة والعمارة الإسلامية بالقاهرة في عيون المستشرقين

1

“من لم يرَ القاهرة، لم يرَ الدنيا .. فأرضها تبر، ونيلها سحر، ونساؤها حور الجنة في بريق عيونهن، ودورها قصور، ونسيمها عليل كعطر الندى ينعش القلب، وكيف لا تكون وهي أم الدنيا؟”

المستشرق ستانلي لين بول في كتابه “سيرة القاهرة”

فمنذ مئتي عام، بدأ تأثر الكُتاب والفنانين الغربيين بالمنطقة العربية، وسحرهم ما سمعوا من زائريها وما قرؤوا في الكتب التى كُتبت عنها، مما شجعهم على حزم امتعتهم، والذهاب إلى الدول العربية، وخاصة مدينة القاهرة القديمة، النابضة بالحياة، لرصد وتسجيل السحر والجمال الساكن فيها الذي لم يلوثه القبح بعد، من حياة وعادات وتقاليد وأسواق وعمائر وأزياء شعبية، من خلال الرسم بالريشة والألوان التى كانت أكثر دقة وجودة حين ذاك.

لذلك سوف نعود بالزمان قرنين للوراء، لنتعرف على أشهر الفنانين المستشرقين، وأفضل لوحاتهم الخلابة التى جسدت القاهرة القديمة والحياة فيها.

ديفيد روبرتس

فنان ورسام أسكتلندى، ولد في أدنبره، يوم 24 أكتوبر 1796، وتوفي يوم 25 نوفمبر 1865.

اشتهر بمجموعة لوحات توثيقية عن مصر وبلدان فى الشرق الأدنى، أنتجها خلال فترة الأربعينيات من القرن التاسع عشر، ولقد أبحر إلى مصر في 31 أغسطس عام 1831، بنيّة الحصول على تصميمات أو إسكتشات ثم يعود بعد ذلك إلى لندن ليحولها إلى أعمال زيتية، لكن لأن مصر في ذلك الوقت كانت في بؤرة الأحداث، وملتقى التجّار والرحالة والفنانين، لذلك ظل بها، وقام بجولة طويلة في مصر وبلاد النوبة وسيناء.

رسم خلال هذه الجولة، مجموعة من أجمل وأروع اللوحات التي تُظهر روعة العمارة الإسلامية والحياة في مصر.

العمارة الاسلامية في القاهرة - باب زويلة أو بوابة المتولي
باب زويلة أو بوابة المتولي

يقف الحراس لمتابعة المارين من البوابة من التجار والصُنّاع وأهل القاهرة

العمارة الاسلامية في القاهرة - وكالة الغوري
وكالة الغوري

دكاكين تُجّار الأقمشة والحرير في وكالة الغوري

العمارة الاسلامية في القاهرة - ميدان الرميلة
ميدان الرميلة

جلوس مجموعة من الناس في الساحة التي أمام قلعة الجبل

العمارة الاسلامية في القاهرة - سور القاهرة الشرقي
سور القاهرة الشرقي

أنشأه بهاء الدين قراقوش في عام 566هـ، تحصيناً لمدينة القاهرة ضد أي غزوات محتملة

***** ***** ***** ***** *****

لودفيج دويتش

رسام ومستشرق نمساوي، ولد فى فيينا عام 1855، عاش فترة من حياته في باريس وفيها مات عام 1935.

كان والده يعمل في قصر إمبراطور النمسا، تخرج من أكاديمية فيينا للفنون الجميلة عام 1878، قضى بعد ذلك ثلاث سنوات من عُمره في رسم الصور الشخصية قبل أن ينتقل إلى باريس، وهناك تعرّف على”رودولف إيرنست” المستشرق النمساوي، ومنه تعرّف على الدول العربية.

كانت أول زيارة له إلى القاهرة في ثمانينيات القرن التاسع عشر، وكان لها تأثير السحر عليه، لذلك عندما عاد إلى باريس كرّر زياراته إلى القاهرة أكثر من مرة حتى وفاته، وامتازت معظم صوره برصدها لحياة ومهن الناس في القاهرة بشكل دقيق، فكان يهتم بالتفاصيل في كل لوحة له.

بائع السحلب - العمارة الاسلامية في القاهرة
بائع السحلب

بائع السحلب في إحدى شوارع القاهرة، ومدى إقبال أهلها على تناول السحلب.

العمارة الاسلامية في القاهرة - بائعة البرتقال
بائعة البرتقال

تجلس امرأة متجولة تبيع البرتقال ويقف أمامها مشتري، تُوضح “المفاصلة” في البيع والشراء، ويظهر في الخلفية سبيل ووكالة نفيسة البيضا بالغورية، وزقاق السُكريّة.

لاعبي الشطرنج - العمارة الاسلامية في القاهرة
لاعبي الشطرنج

لاعبا شطرنج أمام مدخل المقهى، في إحدى احياء القاهرة القديمة.

 جامع الأزهر الشريف - العمارة الاسلامية في القاهرة
جامع الأزهر الشريف

الكتاتيب وحلقات العلم في ساحة الجامع لتعليم القرآن الكريم.

العمارة الاسلامية في القاهرة - صانع الآثاث
صانع الاثاث

دكان لصانعة الأرابيسك والأرابيسك المُطعّم بالصدف والأبانوس، وهو فَنّ أصيل تميّزت به القاهرة قديماً.

***** ***** ***** ***** *****

والتر تيندال

فنان ورسّام بريطاني، ولد عام 1855، وتوفي في عام 1943. درس الفنون وتذوقها في أكاديمية بروج للفنون في بلجيكا، وعندما كان عمره 16 عاما عاد إلى إنجلترا، ثم قرر العودة إلى بلجيكا ثم باريس لدراسة الرسم، وتخصص في رسم اللوحات بالألوان المائية.

بعد نجاح معارضه الفنية في أوروبا، قرر أن يذهب في رحلة إلى البلاد العربية، وتُظهِر لوحاته التي جسّد فيها حياة المصريين وروعة العمارة فيها مدى تأثره بسحر وجمال مدينة القاهرة في فترة ما بين عام 1900 وعام 1915.

الجامع الأزرق أو آق سنقر - العمارة الاسلامية في القاهرة
الجامع الأزرق أو آق سنقر

مجموعة من الناس يؤدون الصلاة، ويظهر جدار القبلة المكسو بقشاني أزرق اللون مزين بالزخارف النباتية الخلابة.

العمارة الاسلامية في القاهرة - خان الخيليلي
خان الخليلي

بائع العرقسوس ينتقل بين أصحاب الدكاكين في خان الخليلي حاملاً الإبريق الزجاجي.

 الحلاق - العمارة الاسلامية في القاهرة
الحلاق

الحلّاق المصري قديماً، الذى يطوف بين الأزقة والحارات، يجلس على ناصية الشارع يحلق شعر رأس زبون.

***** ***** ***** ***** *****

ألفونس ليوبولد

يُعدّ من أشهر الفنانين الذين وقوعوا في غرام القاهرة، ولد عام 1863 بالقرب من فيينا، وتوفي عام 1929 في مدينة سالزبورج بالنمسا.

درس الرسم في باريس ولندن وميونيخ، وكانت مدينة القاهرة من أهم الأماكن التي زارها من الدول العربية، واستوحى منها أروع لوحاته، والتي اشترى معظمها إمبراطور النمسا فرانس جوزيف الأول.

العمارة الاسلامية في القاهرة - مسجد محمد علي بالقلعة
مسجد محمد علي بالقلعة

الصلاة في مسجد محمد علي، ويظهر في الخلفية برج نحاسي بداخله ساعة “لويس فيليب”.

العمارة الاسلامية في القاهرة - بائع السجاد
بائع السجاد

بائع السجاد جالساً على الأرض لعرض ما يُميّز سلعته على المشترين.

العمارة الاسلامية في القاهرة - بائع الفخار
بائع الفخار

سوق الفخار والقلل.

***** ***** ***** ***** *****

إدوين لورد ويكس

رسّام أمريكي، ولد في بوسطن عام 1849، وتوفي عام 1903. تعرّف على مصر خلال دراسته للفنون في فرنسا على يد الفنان “جان ليون جيروم” بباريس، لذلك قرر أن يذهب في جولة إلى عواصم بعض الدول العربية وبلاد فارس.

استطاع خلال وجوده في القاهرة أن يرصد حياة الناس في لوحاته.

العمارة الاسلامية في القاهرة - باب الفتوح
باب الفتوح

دكان صغير بجوار باب الفتوح، أحد أبواب القاهرة، ومكتوب أعلاه “أنا فتحنا لك فتحاً مبيناً”

العمارة الاسلامية في القاهرة - نهر النيل
نهر النيل

منظر جانبي لنهر النيل، حيث يجلس على ضفته الفلاحين بينما تغسل النساء حاجتهن في ماء النهر.

***** ***** ***** ***** *****

جان ليون جيروم

رسّام ونحّات فرنسي مشهور، ويُعدّ أحد أبرز المستشرقين الذين قدموا إلى الشرق العربي والإسلامي في القرن التاسع عشر، ولد في 11 مايو 1824، وتوفي في 10 يناير 1904، تتناول رسوماته تاريخ وأساطير الإغريق والشرق.

كان يعتمد “جيروم” على تصوير المشاهد التي كان يراها ثم يقوم فيما بعد في مرسمه برسمها في لوحات، وقد التقى بالخديو “إسماعيل” والي مصر أثناء زيارته، وعندما عاد إلى باريس أرسل له ألبوما يتضمّن صوراً فوتوغرافية لكل أعماله، وقد دُعيَ جيروم مع عدد من الفنانين الفرنسيين إلى افتتاح قناة السويس عام 1869.

العمارة الاسلامية في القاهرة - القاهرة المدينة
مدينة القاهرة

مشهد للقاهرة من أعلى مكان فيها يوضح مآذن القاهرة التي تعانق السماء.

العمارة الاسلامية في القاهرة - عمرو بن العاص
جامع عمرو بن العاص

جامع عمرو بن العاص في وقت الصلاة.

العمارة الاسلامية في القاهرة - الأمشجية
الأمشجية

اثنان من الأمشجية، اللذان كانا يسبقا موكب الامراء والاعيان في ذلك الوقت، حتى يمهدا الطريق للعربة قائلين”وسّع يا جدع” في باب العزب.

العمارة الاسلامية في القاهرة - موكب القاضي
موكب القاضي

لحظة خروج القاضي في كوكبة من العلماء والناس من المسجد.

***** ***** ***** ***** *****

جون فريدريك لويس

رسّام ومصوّر إنجليزي معروف، تميّزت لوحاته بالتفاصيل الدقيقة والرائعة بالألوان المائية، ولد في لندن يوم 14 يوليو 1805، بدء حياته الفنية في رسم الحيوانات، لكنه بمرور الوقت اتجه إلى رسم المناظر الطبيعية والشخصيات.

ولشدة حبه للفن بدأ في السفر إلى بلاد الشرق، لينهل من طبيعتها وحضارتها الخلابة، فرسم الكثير من اللوحات الرائعة التي تجعلك تعيش في زمن رسمه لها، لذلك يُعدّ من أعظم الرسامين المستشرقين الإنجليز، ولقد عاش في مصر ما بين عامي “1841-1850” ميلادية، وتوفي في إنجلترا عام 1876.

العمارة الاسلامية في القاهرة - حاملة القهوة
حاملة القهوة

امرأة تحمل القهوة في الحرملك.

العمارة الاسلامية في القاهرة - المقعد الصيفي
المقعد الصيفي

أهل أحد البيوت القديمة يتناولون الفاكهة في المقعد الصيفي، بينما الخدم يبتسمون.

الحرملك - العمارة الاسلامية في القاهرة
الحرملك

النساء في الجناح المخصص لهن في بيوت الأكابر.

العمارة الاسلامية في القاهرة - تاجر الجواري
تاجر الجواري

يعرض تاجر الجواري النساء على أحد المماليك طمعاً في بيعهن له.

***** ***** ***** ***** *****

باسكال كوست

رسام ومستشرق فرنسي، ولد في يوم 26 نوفمبر 1787، بمدينة مارسيليا في باريس وفيها تلقى أول دروس الفنون، لكنه ذهب إلى باريس لكي يثقل موهبته مثل الكثير.

جاء إلى مصر في عهد “محمد علي باشا” ليعمل في خدمته عام 1817، بناءً على توصية من مسيو جومار المشرف على البعثات التابعة لوالي مصر في باريس، لكنه وقع أسيرا في حب مصر، وعشق عمائرها، خاصة العمائر الإسلامية، فبدأ يسجلها بريشته، بشكل جذاب وأكثر من رائع.

ظل “كوست” في مصر عشر سنوات رسم خلالها كافة العمائر التي وقعت عينيه عليها، وعندما عاد إلى فرنسا عمل على جمع هذه اللوحات والرسوم  التي تُظهر دقة الألوان فيها في كتاب تمت طباعته تحت مسمى “العمارة العربية وآثار القاهرة”.

توفي في فرنسا يوم 8 فبراير عام 1879.

العمارة الاسلامية في القاهرة - وكالة أوده باشا
وكالة أوده باشا

ينقل الحمالون البضائع إلى الدكاكين، بينما يجلس التجار على أبوابها.

سبيل السلطان محمود - العمارة الاسلامية في القاهرة
سبيل السلطان محمود

تحمل النساء أوعية مملوءة بالماء من السبيل، وفي أعلاه كتاب لتحفيظ القرآن.

العمارة الاسلامية في القاهرة - المؤيد شيخ
مسجد المؤيد شيخ

واجهة مسجد المؤيد ومئذنته الشاهقة في الخلفية، وحركة الناس أمام الدكاكين الملحقة بالمسجد.

مسجد السلطان حسن - العمارة الاسلامية في القاهرة
مسجد السلطان حسن

أضخم بناية إسلامية تحيط بها الدكاكين والمنازل.

***** ***** ***** ***** *****

1

شاركنا رأيك حول "أعمال فَنيّة راقية تُجسّد الحياة والعمارة الإسلامية بالقاهرة في عيون المستشرقين"