هيلين ميرين.. نجمة متألقة في السبعين من عمرها!

0

شاهدت مؤخراً فيلم Women in Gold من بطولة الممثلة الانجليزية هيلين ميرين والممثل الكوميدي الوسيم رايان رينولدز في إحدى إبداعات تناغم الأداء وقوته، الفيلم يدور حول امرأة نمساوية استولى النازيون على لوحة مشهورة تعود لعائلتها ويركز الفيلم على الصراع القائم بين أروقة المحاكم لاستعادة ملكية تلك اللوحة لوريثتها الأصلية ماريا التمان – التي تقوم هيلين ميرين بدورها – وذلك بمساعدة محامي شاب يلعب دوره رايان رينولدز، القصة مستلهمة من أحداث حقيقة والفيلم من إخراج سيمون كيرتس.

وبعيداً عن الخوض في تفاصيل الفيلم وأحداثه، استطاعت هيلين ميرين ابنة السبعين التفوق على ذاتها في تجسيد الدور، لتثبت أن معادلة السينما الصعبة الخاصة بالعمر لا تنطبق عليها، وأن قوانين الاختيارات المحدودة التي تفرض نفسها على الممثل المتقدم في العمر وخاصة الممثلات هي بمثابة ترهات!

مسيرة ناجحة في تصاعد مستمر

O0cEsGv5RdudyPNn4yMDoxOjBzMTtyGk

ولدت هيلين ميرين في 26 يوليو 1946 في العاصمة الإنجليزية لندن، لأم انجليزية وأب روسي مهاجر، بدأت مسيرتها الفنية في ستينات القرن الماضي مع فرقة شكسبير الملكية المسرحية، واشتهرت بتقديمها دور المحققة جين في المسلسل التلفزيوني الناجح المشتبه الرئيسي (Prime Suspect) لأكثر من ستة عشر عاماً.

والمتابع الجيّد لمسيرة هيلين ميرين السينمائية يجدها في تصاعد مستمر خاصة في السنوات الأخيرة، فنجاحها الباهر في إتقان دور الملكة إليزابيث الثانية في فيلم “The Queen” عام 2006 مكنها من الحصول على جائزتي الأوسكار والجولدن جلوب كأفضل ممثلة، هذا الفيلم الذي نال عدة جوائز ورشح للعديد منها يدور حول كيفية تعامل الملكة إليزابيث الثانية مع الأحداث المتلاحقة بعد وفاة الأميرة ديانا المؤسف، والفيلم أشاد فيه النقاد بأداء ميرين وتجسيدها لدور الملكة بكل براعة.

ورغم أنها لم تكن الأولى التي تجسّد فيها ميرين دور ملكة إنجلترا، فيبدو أن لديها شغف كبير يخص كل من هي إليزابيث، فالممثلة قامت أيضاً بتقديم دور الملكة إليزابيث الأولى في سلسلة تليفزيونية قصيرة حازت فيها أيضاً على جائزتي الجولدن جلوب والإيمي كأفضل ممثلة في فيلم تليفزيوني درامي.

RED

تخوف بعض النقاد من كون اختيارات ميرين ستحصرها في أدوار محددة ولكنها حاولت الخروج عن تلك القولبة الفنية حين قامت بتجسيد دور القاتلة صاحبة الوجه القاسي في فيلم “RED” بجزئيه، الذي كان بمثابة تجديد لم نعتد عليه من قبل ميرين، فابنة الخامسة والستين لعبت دور يعتمد على الحركة في فيلم أكشن بطله بروس ويلز!

“على شاشة السينما يظهر وجهك بارتفاع عشرة أقدام وعرض ستة أقدام.إنه ضخم. وأنا باعتباري أحد رواد السينما أود أن أرى وجوه جميلة – إنه لمن دواعي سروري – ولكن هناك أيضاً عامل القصة والترفيه، والمشاهد يريد التنوع في ذلك، فأنت تحتاج أيضاً كأحد أفراد الجمهور لمشاهدة أشخاص يمكنك التعرف عليهم وتحديدهم.”

لا تأبه ميرين كثيراً بتقدمها في السن، بل رفضت أن يتم تعديل صورها في إعلانات لوريال باريس – شركة مستحضرات التجميل العالمية – التي اختيرت كوجه إعلاني لها وبهذا تكون أكبر عارضة من ناحية العمر تعاقد معها شركة تجميل حتى الآن!

Loreal

وبينما تمنح ميرين الأمل للعديد من النساء حول العالم في مواصلة الاستمتاع بالحياة وتقبل تقدمهم في العمر بمزيد من الأريحية، يبدو أننا أمام ظاهرة سينمائية تمنح المرأة الفرصة في الظهور في مختلف الأعمار بدلاً من التركيز على الشابات فقط.

تلك الظاهرة التي تقودها عدة ممثلات على رأسهن ميريل ستريب، التي ما تزال حتى الآن بطلة العديد من الأفلام المتنوعة والمعبرة بصدق عن المرأة.

وهو الأمر الذي نفتقده الآن في السينما العربية والذي لم نشهده سوى مع سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، فمن وجهة نظري هي الممثلة الوحيدة التي ظلت تبحث عن أدوار تتناسب مع عمرها في كل مرحلة عمرية جديدة، وتقبلت فكرة تقدمها في العمر لتقدم مزيد من المعالجات الفنية عن مشاكل المرأة الناضجة كفيلم أريد حلاً.

0

شاركنا رأيك حول "هيلين ميرين.. نجمة متألقة في السبعين من عمرها!"