أفلام مصرية نجوم بالأدوار الشرفية خطفوا أضوائها

أفلام مصرية
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

أول ما يلفت نظر الجمهور في أي من أفلام مصرية جديدة هو النجوم المشاركين في العمل وماهية أدوارهم فيها، لاسيما الأبطال الرئيسيين، إلى جانب الأدوار الثانوية أو المحورية، وضيوف الشرف المتواجدين ضمن سياق الأحداث.

أعتاد المشاهدون على ظهور وجوه جديده كضيوف شرف الأعمال الفنية، ولكن هناك بعض الأدوار الشرفية التي قدمها نجوم السينما والدراما من خلال شاشة أفلام مصرية أيضًا.

ظهور النجوم في الأدوار الشرفية ببعض الأفلام، جعلهم يخطفون الأضواء على الرغم من قلة عدد المشاهد المشاركين فيها؛ والتي تنوعت ما بين مشهد أو مشهدين أو ثلاثة على الأكثر، فعلى الرغم من قلة تفاصيل الشخصيات الدرامية التي يجسدونها خلال الأحداث وطغيان نجوميتهم الحقيقية على الشاشة؛ إلا أن المشاهدين تعلقوا بهم وأشادوا بظهورهم في تلك الأعمال.

وفيما يلي يستعرض “أراجيك فن” أبرز أفلام مصرية التي شارك فيها نجوم الفن المصريين بالأدوار الشرفية، وتفاصيل أدوارهم فيها.

أقرأ أيضًا: 10 أفلام كوميدية خفيفة شاهدها لو كنت تشعر بالملل أو الاكتئاب

أفلام مصرية 2019

كازابلانكا

العرض الأول: يونيو 2019

تدور أحداث فيلم “كازابلانكا” حول ثلاثة أصدقاء، يلقبون بـ “هجامين البحر”، هم: عمر المر، وعرابي، ورشيد، يشكلون عصابة للسطو على السفن، وتبدأ المعارك الضارية والخلافات بينهم لصالح أعمالهم، وهو ما نراه ضمن سياق أحداثه، في إطار من الإثارة والتشويق والأكشن.

الفيلم من بطولة أمير كرارة، وعمرو عبد الجليل، وإياد نصار، وأحمد داش، وغادة عادل، ولبلبة، ومحمود البزاوي، إلى جانب النجم التركي خالد أرغنتش، وهو من تأليف هشام هلال، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة سينرجي فيلم ووليد منصور والطاهر برودكشن.

كما اشتراك فيه عدد من نجوم السينما والدراما كضيوف شرف، منهم: مصطفى شعبان، ونيللي كريم، وبيومي فؤاد، وأحمد فهمي، ولكن الأول والثانية هم من تحدث كثيرون عن ظهورهم، خاصة وأن “فؤاد” و”فهمي” تكرر ظهورهم سابقًا كضيوف شرف في عدة أعمال سينمائية ودرامية.

لفت “شعبان” الأنظار إليه بالتزامن مع ظهوره في مشهد واحد في بداية الفيلم، بعد غياب عن الشاشة الذهبية بحوالي 9 أعوام، منذ عرض فيلمه الأخير “الوتر” في عام 2010، وعلى الرغم من عدم لقاء المشاهدين به ضمن بقية الأحداث سواء بظهوره أو بالحديث عنه، إلا أنه لم يفارق ذاكرتهم بعد انتهاء الفيلم.

وهو الأمر ذاته الذي حدث مع “كريم” عندما ظهرت بمظهر مختلف عن شخصياتها الفنية السابقة، وسط أجواء الأكشن بالملهى الليلي، في النصف الثاني من الفيلم، خاصة أن اَخر أعمالها السينمائية كان بطولة فيلم “بشتري راجل” مع الفنان محمد ممدوح، الذي طُرح في عام 2017 وحقق نجاحًا ملحوظًا وقتذاك، كما أنها غابت أيضًا عن شاشة الدراما خلال موسم دراما رمضان المنصرم لعام 2019.

سبع البرمبة

العرض الأول: يونيو 2019

فيلم “سبع البرمبة” تدور أحداثه حول مرض يصيب فتاة تدعى “نسمة”، التي تجسد دورها الفنانة جميلة عوض، بعد زواجها مِن “عمر”، الذي يقوم بدوره الفنان رامز جلال، ويؤثر أعراض مرضها على علاقتهما؛ بحسب رؤيتها لبعض الشخصيات السينمائية والدرامية عليه بدلاً من شخصيته الحقيقية، ومن ثمً طلب الدكتور منه محاولة إرضائها بكافة الطرق من أجل علاجها.

يشارك في الفيلم الكوميدي الرومانسي، نخبة من النجوم، منهم: رامز جلال، وجميلة عوض، ومحمد عبد الرحمن، وبيومي فؤاد، ونور قدري، ومحمد ثروت، وهو من تأليف لؤي السيد، وإخراج محمود كريم.

ووفقًا للحبكة الخاصة بالفيلم، تطلبت القصة الدرامية ظهور بعض نجوم الفن، كضيوف شرف في “سبع البرمبة”، وهم: ياسر جلال، وأمير كرارة، وأحمد السقا، وعلى الرغم من مشاركة الثلاثي في دراما رمضان الماضي من خلال “لمس أكتاف”، و”كلبش 3″، و”ولد الغلابة”، إلا أن الجمهور كان متعطشًا لظهورهم على شاشة السينما، وشغوفًا بمعرفة كيفية ظهور نجوم الأكشن خلال الأحداث المتسمة بالكوميديا، منذ عرض الإعلان الدعائي الخاص بالفيلم، قبل طرحه بدور العرض السينمائي.

أفلام مصرية 2018

حرب كرموز

العرض الأول: يونيو 2018

تدور أحداث فيلم “حرب كرموز” حول تبعات حادثة تقع خلال اﻷربعينيات من القرن العشرين؛ حيث تتعرض فتاة صغيرة في السن، للإغتصاب من قِبل مجموعة من الجنود اﻹنجليز، فيثأر لها ثلاث شباب مصريين.

يموت أحدهم، ويُحتجز الجندي الإنجليزي الحي في قسم شرطة “كرموز” الذي يرأسه الجنرال يوسف المصري، الذي جسده الفنان أمير كرارة. يرفض “يوسف” تسليمه، ويحرك الجنرال جنود لمحاصره قسم الشرطة، ومن ثمً تنقلب الأحداث ويدخل في مواجهة شرسة مع  “يوسف” وبقية الجنود المصريين.

شارك في فيلم الإثارة والأكشن، نخبة من النجوم، منهم: أمير كرارة، وغادة عبد الرازق، وفتحي عبد الوهاب، ومحمود حميدة، وروجينا، وبيومي فؤاد، ومصطفى خاطر، وإيمان العاصي، ومحمد علي رزق، ومحمود حجازي، وسكوت أدكنز الشهير بـ “بويكا”، وهو قصة وإنتاج محمد السبكي، وسيناريو وإخراج بيتر ميمي.

وكان مفاجأة نهاية الفيلم، هو ظهور النجم أحمد السقا، في دور القاضي الذي يتحكم في مصير “كرارة”، فبجانب قوة المشهد، الذي ينتظره المشاهدون بلهفة طيلة الأحداث، إلا أن ظهور “السقا” أضاف للمشهد قيمة أخرى بطريقة غير مباشرة؛ متعلقة ببعض السمات الخاصة بـ شخصية “السقا” الحقيقية، والتي يعرفها عنه الجمهور؛ سواء في جدعنته، أو وطنيته، أو حكمته في موازنة الأمور.

أقرأ أيضًا: في عام 2017 … 10 أفلام أحدثت انتعاشًا في السينما المصرية بعد ركودها

أفلام مصرية 2017

هروب إضطراري

العرض الأول: يونيو 2017

“هروب إضطراري” تدور أحداثه حول حدوث جريمة قتل، يروح ضحيتها رجل أعمال شهير، ويُتهم فيها أربعة أشخاص، وهم أبطال الفيلم: أحمد السقا، وأمير كرارة، ومصطفى خاطر، وغادة عادل، ومن ثمً تبدأ الأحداث في إطار من الإثارة والأكشن؛ حيث يحاولون التكاتف معًا من أجل إثبات براءتهم من التهمة المنسوبة إليهم.

شارك في الفيلم حشدًا كبيرًا من النجوم المصريين، سواء في الأدوار الرئيسية، مثل: فتحي عبد الوهاب، وأحمد زاهر، أو كضيوف شرف، منهم: محمود الجندي، ودينا الشربيني، ومحمد فراج، وعزت أبو عوف، وباسم سمرة، وأحمد فهمي، وبيومي فؤاد، ومحمود حجازي، وهو من تأليف محمد سيد بشير، وإخراج أحمد خالد موسى، وإنتاج ندى السبكي.

لكن نجم الكوميديا أحمد حلمي، خطف الأضواء فور ظهوره في مشهد النهاية بالفيلم؛ بحسب ما كان ظهوره، يعد بمثابة بريق خاص، يشير إلى بقية أحداث مشوقة أخرى في حكاية الأبطال، وكأن الجعبة لم تنفد والقصة لن تنتهي، وهو ما جعل المشاهدون يضحكون بالتزامن مع ظهور ضحكة “حلمي” في المشهد، على الرغم من عدم نطقه بأي كلمة فيه، اَخذين في الاعتبار أنها انطلاقة جديدة لجزء ثانِ، ومتسائلين بدهشة عما الذي سيحدث بالفعل إن أجتمعا “السقا” و”كرارة” و”حلمي” في فيلم واحد؟

أفلام مصرية 2015

كابتن مصر

العرض الأول: إبريل 2015

تدور أحداث الفيلم الكوميدي “كابتن مصر” حول لاعب كرة قدم طموح، يدعى كمال نجيب الشهير بـ “كونجو”، وعندما يحقق ما كان يحلم به منذ عدة سنوات، ويصبح أحد أشهر لاعبي كرة القدم، تنقلب الأحداث رأسًا على عقب، بعد تعرضه للسجن، إثر صدمه لشخص أثناء قيادته السيارة، ولكنه لا يستسلم لليأس، ويقرر ممارسة هوايته المفضلة داخل السجن.

شارك في الفيلم نخبة كبيرة من النجوم، منهم: محمد إمام، وحسن حسني، ومحمد سلام، وبيومي فؤاد، وأحمد فتحي، وعلي ربيع، وإدوارد، وطاهر أبو ليلة، وهالة فاخر، وهو من تأليف عمر طاهر وإخراج معتز التوني.

ظهر الفنان أكرم حسني، في منتصف أحداث الفيلم، عند النقطة الفارقة في حياة “كونجو”، الذي يجسده الفنان محمد إمام؛ عندما حلم أثناء نومه بلقائه ببعض المشاهير ونجوم الفن الذين يحمسونه ويحفزونه على ألا يستسلم لليأس ويطرق باب النجومية من جديد من خلال رياضته المفضلة كرة القدم.

وكان من ضمن أولئك المشاهير، “حسني” في شخصيته الشهيرة “سيد أبو حفيظة”، بنفس نبرة صوته المحفوظة، مرتديًا نظارته وبهيئته الأقرب لملابس الموظف البسيط، التي أعتاد الجمهور عليها وأحبوا رؤيتها الخاصة منذ ظهوره الأول من خلال برنامج “نشرة أخبار الخامسة والعشرون” في عام 2008.

وبالفعل ينجحون كلهم في إقناعه، ويستيقظ “كونجو” مقررًا تكوين فريق لكرة القدم داخل السجن، للدخول في منافسة مع منتخبات السجون.

أفلام مصرية 2011

365 يوم سعادة

العرض الأول: يناير 2011

تدور أحداث الفيلم الرومانسي “365 يوم سعادة” في إطار كوميدي، حول شخصية شاب متعدد العلاقات الغرامية، ويرفض الزواج، ولكن تصادفه فتاة رقيقة تغير معتقداته نحو مبدأ الزواج، ويقرر الزواج منها، خاصة بعد معرفته بإصابتها بمرض خطير، ولكنه يكتشف في النهاية حقيقة الأمر والفخ الذي نُصب له.

شارك في بطولة الفيلم، نخبة كبيرة من النجوم، منهم: أحمد عز، ودنيا سمير غانم، ومي كساب، وشادي خلف، وصلاح عبد الله، وسليمان عيد، وهو من تأليف يوسف معاطي، وإخراج سعيد الماروق.

يظهر بشخصيته الحقيقية خلال الأحداث، نجم الطرب، الفنان اللبناني وائل جسار؛ حيث يفاجأ “عز” “دنيا” بإقامة حفلة غنائية خاصة لها في منزلهما؛ من أجل إسعادها، ويغني “جسار” أغنية جديدة وقتذاك، معنونة بـ “نخبي ليه”، والتي أعجب بها المشاهدون وحظيت بمكانة متميزة ضمن أفضل الأغاني الرومانسية التي يفضل المحبون استماعها وإهدائها لبعضهم البعض ما بين الحين والاَخر.

أفلام مصرية 1949

غزل البنات 

العرض الأول: سبتمبر 1949

تدور أحداث الفيلم الرومانسي “غزل البنات” حول مدرس اللغة العربية، الذي يدعى “حمام”، الذي جسده الفنان الراحل نجيب الريحاني، يعاني من سوء حظه في العمل وجني الأموال، إلى أن تأتيه الفرصة ليكون المدرس الخصوصي لإبنة الباشا الثري، ولكنه يعجب بها ويحب التقرب منها وحمايتها من تصرفاتها الطائشة وتتوالى الأحداث في إطار من الكوميديا.

شارك في الفيلم نخبة كبرة من النجوم، منهم: نجيب الريحاني، وليلى مراد، وأنور وجدي، و سليمان نجيب، ومحمود المليجي، وإستيفان روستي، وفردوس محمد، وهو قصة وسيناريو أنور وجدي، و حوار نجيب الريحاني وبديع خيري، وإخراج أنور وجدي.

ولكن لفت الأنظار ظهور النجم الراحل يوسف وهبي كضيف شرف الفيلم بشخصيته الحقيقية؛ التي يقابلاها “ليلى” الطالبة والمعلم “حمام” بالصدفة أثناء عودتهما إلى منزلها بعد هروبهما، ولكن مشهد ظهوره كان بمثابة اللقطة الحاسمة التي يواجه فيها “حمام” حقيقته، ويدرك صعوبة زواجه من الفتاة الصغيرة التي أحبها، فعلى الرغم من صغر حجم دوره ولكن تم توظيف خلفية “وهبي” الفنية الحقيقية في الحوار؛ ما أثمر عن نصيحته لهما بإسم الحب، على أنغام أغنية محمد عبد الوهاب في منزله.

أقرأ أيضًا: أفضل أعمال يحيى الفخراني: النجم الذي يغير جلده كل عام لكي لا تتعرف عليه

0

شاركنا رأيك حول "أفلام مصرية نجوم بالأدوار الشرفية خطفوا أضوائها"

أضف تعليقًا