لحظات فاصلة جعلتنا في حالة رعب على مصير هؤلاء النجوم والنجمات

لحظات مرعبة في السينما
1

أفلام مصرية كثيرة عند مشاهدتها نجد أنفسنا تأثرنا بها وتحديدًا تأثرنا بلحظات كانت بالنسبة لنا لحظات مرعبة، وبدأت مشاعرنا تجاه تلك اللحظة بالخوف على الأبطال الذين أحببناهم ووجدوا أنفسهم يواجهون أصعب المحن. لذلك، تأثرنا بهم ووضعنا أنفسنا مكانهم، وبالتدريج تحولت لحظة الخوف إلى لحظة مرعبة من المصير المكتوب لهم في هذا المشهد.

اقتراب القطار ودهسه لنوال – فيلم نهر الحب

فقدت ابنها ورحل حبيبها ولم يبقَ لها أحد، فإمّا أن تعيش في عذاب أو أن ترحل الآن. ظلت تفكر في كل هذا حتى أتى القطار وانتبهت على صوته يعلن اقتراب رحيلها ورحلت نوال، ولحظة اقتراب القطار في فيلم «نهر الحب» كانت لحظةً مرعبةً للغاية، فكان كل واحدٍ منا يريد أن يقتحم الشاشة ويبعدها عن القطار، ولكن لم نستطيع ورحلت هي في لمح البصر.

ضرب ندى ضربًا مبرحًا – فيلم المراهقات

عانت ندى من تحكم والدتها وأخيها لها في كل خطوة، وعاشت في رعب دائم وخوف في فيلم «المراهقات» حتى جاءت اللحظة التي كانت تريدها، وهي الهروب مع حبيبها الذي سوف يخلصها من كل معاناتها، وفي تلك اللحظة فاجَأها أخوها وقام بضربها ضربًا مبرحًا أفقدها الإحساس بأي شيء، وجعلنا في حالة فزع عند مشاهدتها.

إصابة فريدة بالسرطان – فيلم حبيبي دائمًا

ظل إبراهيم يخفي عن فريدة إصابتها بالسرطان وقرر أن يعيش معها في سعادة تامة ويعوضها عن الأيام التعيسة التي عاشتها بدونه، ولكن شاءت الأقدار أن تذهب فريدة إلى الطبيب وتعرف أنّها سوف تموت بعد أيام، ولحظة ذهاب فريدة إليه كانت من اللحظات المرعبة؛ لأنّنا جميعًا نعلم أنّ هذا الخبر سوف ينزل عليها كالصاعقة.

تناول نوال الطعام المسموم – فيلم موعد على العشاء

تزوجت نوال من عزت الذي امتلكها كأنّه يمتلك قطعة أثاث، فقررت الانفصال عنه وبالفعل تركته لكنه لم يتركها، وحين قررت أن تتزوج الشخص الذي أحبته من كل قلبها قتله عزت؛ لأنّه يرى دائمًا أنّ نوال له وحده ومن المستحيل أن يأخذها منه أحد.

دمر عزت قلبها فقررت الانتقام وطلبت منه أن يأتي إلى منزلها في فيلم «موعد على العشاء» ليتناول الطعام الذي وضعت فيه نوال السم لقتله، ولكن حدث شيء غير متوقع وهو أنّه شعر أنّ هذا الطعام به شيء.

 فقرر أن يجعلها تأكل من نفس الطعام الذي به السم، ولحظة تناول نوال للطعام كانت من اللحظات المرعبة للغاية، وهي اللحظة التي أعلنت عن نهاية نوال تلك الفتاة الطيبة التي كانت تريد أن تعيش الحياة في سلام.

صدمة حسن الكبرى – فيلم آسف على الإزعاج

كان والد حسن هو عشقه الأول والأخير، وعندما رحل لم يتعامل مع هذا الأمر وتجاهله وظل يتحدث مع والده كأنّه لم يرحل عنه، ولكن في لحظة ما اكتشف أنّه يتعامل مع خيال وأنّه مريض نفسي.

وتلك اللحظة الصادمة شعرنا بها عند مشاهدتنا لفيلم «أسف على الإزعاج» في دور العرض، وهي لحظة مثلما صدمتنا  أبكتنا جميعًا، وجعلتنا نشعر بالرعب على مصير حسن بعدما عرف الحقيقة.

إدمان دكتور الكيمياء – فيلم الكيف

كان يريد أن ينقذ أخاه من الإدمان الذي أفقده نفسه، ولكن هو الذي وقع في خية المدمنين وأصبح منهم. بعدما كان الدكتور الجليل أصبح يتحدث بلغة المدمنين المتدنية، وفي تلك اللحظة ستجد نفسك أمام خليط من المشاعر.

 ألم على فزع على رعب من أزمات الحياة التي قامت بتحويل شخص ناضج متعلم يقدس الأخلاق والفضيلة بكل سهولة إلى مدمن يلهث وراء المخدرات، فأي واحدٍ منا قد يكون مكان هذا الدكتور في يومٍ من الأيام، وتؤثر عليه أزمات الحياة ويا لها من لحظة مرعبة.

1

شاركنا رأيك حول "لحظات فاصلة جعلتنا في حالة رعب على مصير هؤلاء النجوم والنجمات"