أفلام الرعب The Conjuring
0

الحيرة والاستغراب .. هذا ما أشعر به تجاه الأفراد الذين يحرصون على متابعة كل جديد وقديم في عالم صناعة السينما، تحديداً بما يخص أفلام الرعب رغم أنها تحقق لهم حالة من الهلع والخوف فعلاً. لدرجة أن يتلفتون خلف ظهورهم، أو ينظرون أسفل السرير قبل النوم. وكأن الوحش يتربص بهم، وقرر الانتقام لاقترافهم جرم تتبع ما ارتكب من جرائم بحق أبطال الفيلم. تخيل يا رعاك الله!

أستهجن حالة الإذعان للخوف ليتملكهم. فينطلق الأدرينالين في جسدهم دون هوادة، يسيطر على عواطفهم ويتحكم بحواسهم، فيفعل فعلته من زيادة معدل ضربات القلب، وارتفاع مستوى ضغط الدم وما إلى هنالك. هي لحظات بين الهلوسة والقلق يعيشها محبي الرعب بفعل الإثارة.

أعرف أن من يزعجه فعلٌ ما أو تصرفٌ ما يعتزله. إلا أن رواد سينما الرعب مواظبون على فعلتهم، مع تصاعد وتيرة الإنتاج لهذه النوعية من الأعمال السينمائية.

يرى بعض علماء النفس أن مشاهدة الأفلام العنيفة والاستمتاع برؤية القتل والدم، يزيد التصرفات العدوانية تجاه الأخر، وقد يسبب أمراض نفسية للمتلقي. طبعاً تختلف القصة من فرد لآخر كما هو مع الخوف.

كثيراً ما يتملكنا شعور بالخوف من أشياء أو مواقف حياتية معينة، فنلجأ لحيلة ما تبعدنا عن هواجس تقلقنا، كأن نستخدم النوم ذريعة للهرب من ما نعانيه وهو ما يسمى في علم النفس (الهروب من الواقع).

في عالم الأدب، يقول “أرسطو” أن عشاق روايات الرعب يستخدمون هذا النوع الأدبي كسلاح للتنفيس عن مشاعرهم السلبية. أي طبيعة الوله لديهم أبعادها لا تتعدى حدود ذلك.

الكثير من روايات الرعب هي مصدر وحي وإلهام لمحترفي صناعة السينما، ولعل المورد الأبرز لهم هو ملك الرعب الكاتب الأميركي “ستيف كينغ” الذي يقول “إن أفلام الرعب هي تعبير عن المخاوف التي تؤرق البشرية”.

سمعت مرة أحد الأشخاص يقول أحبذ أفلام الرعب لأن بأغلبها ينتصر الخير على الشر، والشخصيات الشريرة تلقى حتفها في نهاية الحكاية. لو أن ذلك يحدث في الواقع. تعجبت للنظرة السوداوية التي وصل إليها. لا علينا، المقالة ليست لمناقشة الخير والشر والغوص في سراديب الحياة.

في الفترة الماضية تم تناول قائمة بأكثر أفلام الرعب رعباً وفق استطلاع أجراه الموقع البريطاني Broadbandchoices من خلال اختبار قام به على مجموعة من الأشخاص، احتوت القائمة على العديد من الأفلام، تم تصنيفهم على أنهم الأكثر رعباً وإثارة. تعال عزيزي القارى لنتعرف على عشرة أفلام احتلت المراكز الأولى، مع شرح بسيط عن كل فيلم.

الشرير (Sinister)

أحداث الفيلم تدور حول الكاتب إليسون أوزوالد الذي يجد صعوبة في الوصول لفكرة جديدة لروايته المقبلة، لذلك يقرر الإنتقال مع عائلته المكونة من زوجته وولديه لمنزل جديد. ليكتشف لاحقاً أن المنزل تم شنق أربعة أشخاص فيه، فتبدأ رحلة التقصي عن الحقيقة. لتتطور مجريات القصة مع العائلة. وهو الجزء الأول من السلسلة.

العمل من بطولة “إيثان هوك” و”جولييت ريلانس” و”جيمس رانسون” و”فريد تومسون”. أما السيناريو لِ “سكوت ديركسون” و “سي. روبرت كارجيل” والإخراج “سكوت ديركسون”.

 غدار (Insidious)

تدور أحداث الفيلم حول عائلة لامبرت التي تحاول حماية ابنها دالتون من الأرواح الشريرة، التي تريد دخول جسده لتعيش من جديد، بعد أن دخل في غيبوبة جراء حادثة غامضة. الفيلم هو الجزء الأول من سلسلة insidious.

العمل من بطولة “باتريك ويلسون” و”روز بيرن” و” باربرا هيرشي”. للمخرج “جيمس وورن” وتأليف “لي وانيل”.

الشعوذة (The Conjuring) 

تدور أحداث الفيلم حول المحققين إيد وارين وزوجته لورين الذين يعملان في الظواهر الخارقة، يتم استدعاءهم إلى مزرعة عائلة بيرون لمساعدتهم لفهم بعض الأحداث الغريبة في منزلهم، ليكتشف تباعاً أنه كان ملكاً لإحدى الساحرات.

العمل بطولة “باتريك ويلسون” و”فيرا فارميغا”. تصدى للإخراج “مايكل تشافيس” وتأليف “جيمس وان” و”دايفيد جونسون”.

وراثي (Hereditary) 

“غراهام” العائلة التي تدور حولها أحداث هذا الفيلم تأليف وإخراج “آري أستر”.. تبدأ مجريات القصة مع وفاة جدة العائلة، لتبدأ بعدها الأحداث المرعبة والمأساوية تطارد أفراد العائلة وخصوصاً الابنة المراهقة تشارلي.. تتزايد الأمور الغريبة والمزعجة لتشكل نهاية لا يمكن أن تنسى.

الفيلم من بطولة البطولة “توني كوليت” و”غابريل بيرن” و” اليكس وولف” و”آن دود”.

 نشاط خارق (Paranormal activity) 

تتحدث قصة العمل عن زوجين شابين ينتقلان للعيش في منزل جديد في إحدى الضواحي، لتشرع أحداث غريبة في الحدوث في هذا المنزل بعد منتصف الليل أثناء محاولتهم النوم.

الفيلم من بطولة” كاتي فيذرستون” و “ميكا سلوت”. كتابة” مايك ريتش” وتولى عملية الإخراج “أورين بيلي”.

هو يتتيع (It follows) 

يتناول العمل قصة فتاة مراهقة تدعي جاي تقوم بممارسة الجنس مع شاب غريب. لتشعر بعد ذلك أن كيان ما يتتبعها مما يسبب لها حالة من الذعر والخوف. تحاول إخبار شقيقتها وأصدقاءها، لكن يرفضون تصديق روايتها. لتجد نفسها مضطرة للتعامل مع الوضع بنفسها. الفيلم تأليف وإخراج “ديفيد روبرت ميتشل” وبطولة “مايكا منورو” و”كير جيلكريست” و”دانيال زوفاتو”.

الشعوذة 2 (The Conjuring) 

فيلم الشعوذة 2 يحتل المرتبة السابعة في هذه القائمة، بعد ان احتل الجزء الأول منه المرتبة الثالثة. يسافر المحققين إد ولورين وارن إلى انجلترا لمساعدة عائلة السيدة بيجي هودجسون وأطفالها الأربعة من منزلهم المليء بالأرواح الشريرة. وخصوصاً ابنتهتا جانيت التي يبدو أنها ممسوسة.

الفيلم من إخراج “جيمس وان” و تأليف “جيمس وان” و”كاري هايز” و”تشاد هايز” و”ديفيد ليسلي جونسون”. بطولة
“فيرا فارميغا” و”باتريك ويلسون” و”ماديسون وولف”.

البابادوك (The Babadook)

يروي الفيلم قصة أم تدعى إميلي تحاول تأمين حياة هادئة لابنها صاموئيل من بعد وفاة زوجها. والذي يسبب لها التوتر من مشاكله في المدرسة، ولاحقاً من هواجسه برؤية وحش يختبئ في المنزل. لتظن إميلي أن مخاوف ابنها عائدة لقراءة كتاب الأطفال بابادوك.

العمل من تأليف وإخراج “جنيفر كينت” وبطولة كل من “إسي ديفيز” و”نوح وايزمان” و “دانيال هينشال” و”هايلي ماكليني”.

النزول (The Descent)

يحكي الفيلم عن 6 صديقات عادوا للتواصل من جديد، بعد أن تعرضت إحداهن لأزمة شخصية. ليقرروا استكشاف أحد الكهوف المهجورة، لتسوء أمورهم بعد أن يكتشفوا أن الكهف مسكون بمخلوقات غريبة مفترسة مستعدة للنيل منهم.
العمل من بطولة
” شونا ماكدونالد” و”ناتالي ميندوز” و”أليكس ريد” و”ساسكيا مولدر” و”ميانا بورنج” و”نورا جين نون”. تأليف وإخراج “نيل مارشال”.

 الزيارة (The Visit)

تقرر أم ترك طفليها عند والديها، لتذهب لإمضاء إجازتها. تبدأ الأمور تأخذ منعطف أخر عندما لا يسمح لهما الجدان بالخروج من غرفتهما بعد التاسعة والنصف مساءً، ليكتشف الطفلين أن الجدين متورطين في أمر ما بعد أن يشاهدان الجدة تتصرف بغرابة عبر ثقب الباب، لتتكرر حفلة الرعب كل ليلة.

الفيلم بطولة “كاثرين هان” و”ديانا دوناجان” و”إد أوكسينبولد” و”يتر مكروبي” و”بنيامين كانس”. أما التأليف والإخراج “م. نايت شيامالان”.

0

شاركنا رأيك حول "أفلام الرعب بين الهلوسة والقلق .. وهذه الأفلام الأكثر رعباً 😨"