أكثر الأفلام المستقلة انتظارًا في 2019

أفلام مستقلة في 2018
0

يتحمس الجمهور للأفلام الجديدة لعدة أسباب، أشهرها أن يكون الفيلم جزءًا من سلسلة سينمائية متعددة الأفلام، أو وجود ممثلين محبوبين، أو حصول الفيلم على جوائز في مهرجانات كبرى مثل كان وفينسيا وبرلين وبالتأكيد جوائز الأوسكار. أما المعيار الأدق الذي يجب وضعه في الحسبان هو اسم مخرج العمل، ففي النهاية هو صاحب الفيلم وهو المسؤول عن جودته من عدمها. لذلك يبني الكثيرون توقعاتهم تبعًا لشهرة المخرج وأفلامه السابقة، لكن في واقع الأمر، فإن حتى هذا المعيار لا يؤكد جودة الفيلم بالضرورة وأقرب مثال على ذلك من أفلام 2018، فأفلام مثل First Man و Everybody Knows وإن كانت أفلام جيدة جدًا لكنها جاءت محبطة للبعض بالمقارنة مع تاريخ صانعيها.

هل يعني ذلك أنه لا يمكن توقع جودة العمل؟

الإجابة هي لا، من الممكن توقع جودة العمل لكن يجب وضع الكثير في الاعتبار قبل بناء التوقعات، مثل أن يكون المخرج ليس كاتب السيناريو كما هي حالة داميان شازال في First Man أو أن يكون الفيلم تجربة جديدة للمخرج خارج بلاده كما في حالة جاك أوديار في The Sisters Brothers أو أصغر فرهادي في Everybody Knows، والكثير من المعايير الأخرى.

سنقوم هنا بعرض قائمة لأكثر 15 فيلمًا مستقلًا متنظرًا في عام 2019، وللتوضيح فإن لفظ مستقل هنا، لا يعني بالضرورة ألا يكون الفيلم من إنتاج استديوهات، بل سنستثني فقط أفلام السلاسل والأجزاء أو الأفلام التي تُعتبر إعادة إنتاج لأفلام قديمة، وبالطبع أفلام 2018 التي حصلت على تاريخ عرض عالمي متأخر في بداية 2019.

كما يجب الاعتراف بأن القائمة خاضعة لذوقي الشخصي بشكل كبير لكن سأحاول أن أوضح أسباب تفضيلي لكل فيلم ولماذا يجب أن يكون جديرًا بالانتظار.

أقرأ أيضًا: من نجحوا في اليوتيوب العلمي؟ دعنا نعرفك عليهم ونساعدك لتكون مثلهم!

?Whered’d You Go, Bernadette

?Whered'd You Go, Bernadette

الفيلم الجديد لريتشارد رينكلاتر، مخرج سلسلة الأفلام الرومانسية الشهيرة Before.

الفيلم من بطولة كيت بلانشيت التي تلعب دور برناديت، وهي أم تعاني من رهاب الخلاء أي الخوف من الخروج إلى الأماكن العامة والمفتوحة. وفى أحد الأيام، تختفي الأم في رحلة عائلية، لتبدأ رحلت ابنتها ذات الخمسة عشر عامًا في البحث عن أمها.

على الرغم من الخط التشويقي الظاهري للقصة إلا أن الفيلم ينتمي إلى نوعية الدراما الكوميدية وهو ليس بالغريب على لينكلاتر التي تمتاز أفلامه بالتجسيد الممتع لدراما الحياة اليومية ومع وجود طفلة في البطولة مع بلانشيت، فبالتأكيد سنشاهد دراما خفيفة ومؤثرة.


The Truth

فيلم The Truth

يمثل هذا الفيلم التجربة الأولى للمخرج الياباني هيروكازو كوريدا خارج بلاده وهو أمر ما يجعلنا ننتظر الفيلم بحذر خاصةً أن الفيلم أيضًا يبدو بعيدًا عن أجواء كوريدا العائلية البسيطة، فعلى الرغم من أن الفيلم عن علاقة أم وابنتها إلا أن الأم هنا ممثلة فرنسية مشهورة تلعب دور امرأة لا تشيخ في فيلم خيال علمي، وهذا الوصف التفصيلي للدور يرجح أن سيكون له دور في الأحداث.

الفكرة مثيرة للاهتمام، ومع طاقم تمثيلي يضم أسماء كبيرة مثل كاترين دينوف وجولييت بينوش وإيثان هوك، لا يسعنا إلى نتحمس للفيلم ونأمل أن ينجح كوريدا فيما فشل فيه غيره من المخرجين.


Run

فيلم Run

ثاني أفلام المخرج الأمريكي ذو الأصول الهندية أنيش شاجانتي بعد عام واحد من فيلمه الأول Searching.

تدور قصة الفيلم عن فتاة مراهقة تبدأ في الشك في كون أمها تخفي عنها سرًا ما.

ليست هناك معلومات كثيرة عن الفيلم لكن المخرج ذو الـ 27 عامًا أثبت نفسه كمخرج جدير بالانتظار بعد أن صنع فيلمًا من أفضل أفلام العام الماضي وأكثرها أصالةً وتجديدًا.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام 2018 .. كنوز من الفن والمتعة والتسلية أضاءت عامي السينمائي


Matthias & Maxime

فيلم Matthias & Maxime

مخرج آخر شاب هو الكندي زافييه دولان، وهو مخرج له رصيد من الأفلام الممتازة مثل Mommy و It’s only the end of the world.

الفيلم يمثل عودة دولان لبلاده بعد الاستقبال الفاتر لأول أفلامه الناطقة بالإنجليزية، وهي عودة محمودة خاصة أن الفيلم يمثل تجربة شخصية لدولان ويلعب فيه دور البطولة.


Knives Out

فيلم Knives Out

فيلم غموض، من نوعية أفلام من “الفاعل؟” وهو الوصف المستخدم حرفيًا في دعاية الفيلم وهو من إخراج رايان جونسون.

الفيلم يضم أسماء تمثيلية مثل دانيال كريج ومايكل شانون وكريس ايفانز. جونسون مخرج أحدث تجديد في الأفلام التجارية بتقديمه معالجات مختلفة، ومع وصفه لهذا الفيلم على أنه تحية لأجاثا كريستي فهذا يعني أننا أمام فيلم جريمة وغموض غير تقليدي بالمرة.


Woman in the Window

فيلم Woman in the Window

فيلم تشويقي من بطولة إيمي آدامز، جوليان مور وجاري وأولدمان ويدور حول امرأة تشهد جريمة بينما تقوم بمراقبة جيرانها، ويؤول إليها اختيار ما إذا كانت تبلغ الشرطة أم لا.

قصة مشوقة على طراز أفلام هيتشكوك وطاقم تمثيلي رفيع، كل هذه أسباب كافية لانتظار الفيلم على أحر من الجمر لكن المشكلة تقبع في مخرجه البريطاني، جو رايت، فهو مخرج متميز لكن بالنظر إلى مسيرته فإن جودة أفلامه اختلفت باختلاف كتّابها، لذلك فالجودة ليست مضمونة دائمًا.

وبغض النظر عن جودة الفيلم من عدمها، فأننا بالتأكيد سنستمتع بأداءات تمثيلية مميزة وصورة بديعة من الفرنسي برونو ديلبونيل والمعروف بأفلام مثل Amélie و Inside Llewyn Davis كما قام بتصوير آخر أفلام رايت The Darkest Hour.


Parasite

Parasite فيلم

مخرج آخر يعود إلى بلاده بعد أن قام بصنع فيلمين في هوليود هو الكوري بونج جون هو.

أفلام جون هو في هوليوود لم تكن سيئة بل على العكس كانت ممتازة جدًا لكنها جاءت أقل من أفلامه الكورية مثل Mother و The Host وبالطبع، Memories of a Murderer وهو فيلم أقل ما يوصف عنه أنه تحفة فنية، وفيلمه الجديد يدور في نفس الأجواء التشويقية، لذلك فهو بكل تأكيد، سيكون من أفضل أفلام 2019.


Cats

فيلم Cats

مخرج فيلم Les Misérables، توم هوبر، يعود في فيلم موسيقى آخر لكن هذه المرة، عن القطط.

الفكرة المبتكرة ووجود هوبر المعروف بإخراجه المتميز والأجواء الموسيقية، بالإضافة إلى وجود أسماء مثل تايلور سويفت وآدريس آلبا وجودي دينيش في البطولة، فإن وجود هذا الفيلم في القائمة هو أمر غير قابل للمناقشة.

أقرأ أيضًا: برنامج الحصن يعود من جديد، وإليكم رابط التسجيل!


About Endlessness

فيلم About Endlessness

هذا الفيلم يمثل عودة المخرج السويدي العبقري روي اندرسون إلى السينما بعد غياب خمسة أعوام، لذلك فهي عودة مرتقبة جدًا، خاصةً أن الفيلم يمثل إعادة لألف ليلة وليلة وسيعرض فيه اندرسون بأسلوبه الإخراجي الفريد، رؤيته عن الحياة والوجود.


Pain & Glory

فيلم Pain & Glory

مخرج كبير آخر يعود هذا العام بفيلم جديد، هو الإسباني بدرو ألمودبار.

الفيلم من بطولة بينولبي كروز وأنتونيو بنداريس ويشكل تجربة ذاتية للمخرج عن علاقته بأحبائه وعائلته، في فترة الستينات.

أفلام ألمودبار دائمًا مثيرة للاهتمام مهما اختلفت الآراء عليها ومن فكرة الفيلم وطاقمه، يبدو أن ألمودبار سيكون في أفضل أحواله هنا.


The Irishman

فيلم The Irishman

هذا فيلم انتظره عشاق السينما لسنوات طويلة منذ أن تم الإعلان عنه وظل يتأجل حتى فقد الكثيرين الأمل في صنعه، لكن ها هو سكوريسزي يعود لصناعة فيلم عصابات مع دي نيرو بعد أكثر من عشرين عامًا من آخر تعاون لهما سويًا وهذه المرة، ينضم إليهم آل باتشينو.

أسماء صانع الفيلم والمشاركين به، وحدها كافية لجعل كل محب السينما يعد الأيام حتى يتم يعرض الفيلم.


Jojo Rabbit

فيلم Jojo Rabbit

ربما يعرف الجمهور المخرج النيوزلندي تايكا واتيتي من آخر أفلامه Thor: Ragnarok لكن الحقيقة أن له سجل في الأفلام الكوميدية المميزة والمبتكرة. وهذا الفيلم أضافة جديدة لعالم واتيتي فهو يدور وقت الحرب العالمية الثانية، عن طفل يقوم بعقد صداقة مع أدولف هتلر والذي يقوم واتيتي نفسه بلعب دوره، ويشاركه في البطولة، كل من سكارليت يوهانسن وسام روكويل.

نحن بانتظار الكوميديا المجنونة التي قد تخرج من فكره كهذه مع واتيتي ومع هذا الطاقم التمثيلي المتميز.


Once Upon a Time in Hollywood

فيلم Once Upon a Time in Hollywood

هذا الفيلم على رأس قائمة انتظار كل محبين السينما في العالم، فهو الفيلم الجديد لكوينتين تارتنينو ويجمع ما بين ليوناردو ديكابريو وبراد بيت بالإضافة إلى كل من آل باتشينو ومارجو روبي، طاقم تمثيلي قاتل بكل تأكيد.

تارنتينو لم يصنع أبدًا فيلمًا سيئًا بل على العكس، يختلف محبيه على أي أفلامه هي الأفضل بسبب جودتها كلها، والسبب في ذلك يرجع إلى كونه قادرًا على تحقيق المتعة السينمائية الكاملة، ولا شك أن هذا الفيلم سيكون من أفضل أفلام 2019 وأكثرها متعة.


Ema

فيلم Ema

فيلم تشيلي عن زوجين، راقص ومدرسة، تنهار علاقتهما الزوجية بعد قيامهما بتبني طفل.

ربما تبدو قصة الفيلم اعتيادية، لكل لا شيء اعتيادي مع مخرج الفيلم، بابلو لورين، فهو يتميز بمعالجته البصرية والسينمائية المميزة لكل القصص التي يختار أن يقدمها، وآخرها فيلم Jackie، والذي قلب فيه تركيب فيلم السيرة الذاتية رأسًا على عقب ليصنع مرثية سينمائية عذبة. وهو هنا يتعامل مع شكل درامي جديد عليه تمامًا وفي أجواء موسيقية راقصة مما يعني أننا في انتظار حالة سينمائية فريدة.


I’m Thinking of Ending Things

فيلم I'm Thinking of Ending Things

من الجرائم التي ترتكب في حق الفن هي عدم قدرة واحد من أعظم صناع الأفلام في تاريخ السينما على إيجاد تمويل لأفلامه، أتكلم عن تشارلي كوفمان، صاحب Adabtation ،Anamilisa و Synecdoche, New York.

كون أن أخيرًا سيصدر لكوفمان فيلم جديد، هو سبب كافي ليحتل المرتبة الأولى كأكثر فيلم منتظر في 2019 لكن هناك سبب آخر، يجعل الانتظار مضاعفًا، هو أن الفيلم مقتبس عن رواية تدور أحداثها في أجواء قريبة من تحفة كوفمان الأعظم Eternal Sunshine of Spotless Mind.

هل هناك أسباب أخرى لقضم الأظافر حتى يتم عرض الفيلم؟

بالتأكيد بنهاية العام سيكون هناك مفاجآت وأفلام رائعة لم نضعها في الحسبان، لكن بنسبة كبيرة فإن أفلام هذه القائمة، ستتواجد ضمن أفضل أفلام عام 2019.

أقرأ أيضًا: الإعلان عن موعد الموسم الثالث من مسلسل Stranger Things!

0

شاركنا رأيك حول "أكثر الأفلام المستقلة انتظارًا في 2019"