مي سليم
0

موهبتها فى الغناء والتمثيل معًا، جعلتها من أبرز النجوم في الوسط الفني ومنحتها شهرة واسعة، فى مصر، والعالم العربى، وبدأت مشوارها كموديل فى الكليبات الغنائية، أبرزها كليب «عينى» لهشام عباس وحميد الشاعرى، وكان من أبرز ألبوماتها الغنائية: قلبى بيحلم، احلوت الأيام، لينا كلام بعدين، ولا كلمة، ومن أبرز أفلامها”الديلر، وعش البلبل، وزنقة ستات، وشكة دبوس، وعلى صعيد الدراما، تميزت فيها ومن أهم مسلسلاتها: الرحلة، عوالم خفية، مزاج الخير، الصياد، كيد الحوات.

أجري موقع “أراجيك” حوارا خاصاً مع النجمة مي سليم، وكشفت فيه عن  سبب تقصيرها في الغناء هذه الفترة”، حيث قالت “التمثيل أخذني من الغناء بشكل كبير، وأنا أحب أن أكون ممثلة ومطربة، ولكن حالياً يقال عني ممثلة أكثر لأني حالياً منشغلة بالتمثيل أكثر من الغناء، موضحاً إنها لايشغلها البطولة المطلقة، معبرة عن ذلك قائلة “أنا لايشغلني البطولة المطلقة، لأن الفنان ربما يقدم بطولة مطلقة ولا ينجح لها، لذلك أنا تاركها في وقتها المناسب”

كما أشارت مي سليم أن المخرج طارق العريان هو الذي اكتشف موهبتها وقدمها لشركة ساويرس، وعن مشاركتها لنجوم كبار مثل نور الشريف، عادل إمام، محمود عبد العزيز، قالت “هؤلاء النجوم أضافوا لى الكثير في خبرتي الفنية، معتبرة نفسها من المحظوظين لأنها شاركت مع هذه النجوم الكبيرة، مشيرة إلى أنها تمنت العمل مع كثير من نجوم الزمن الجميل، على رأسهم شادية، سعاد حسني، فاتن حمامة.

تأثير الفن على حياتها الشخصية:

مي سليم

وعن تأثير الفن على حياتها الشخصية، أشارت مي سليم إلى أن الفن لم يؤثر على حياتها الشخصية، فهي فتاة طبيعية مثلها مثل أي فتاة، المختلف أنها مشهورة ومعروفة، موضحة إنها تكون سعيدة جدا عندما تقابل أشخاص ويطلبوا منها أن يلتقطوا بعض الصور معها، حينها تشعر بحب الجمهور لها، مضيفة أيضاً إلى أن الفن لم يؤثر على أمومتها، فهي دائما مع ابنتها وعندما تذهب للتصوير تتركها مع والدتها، التى تعدها الداعم الأساسي والجندي المجهول في حياتها.

موقفها من دخول ابنتها التمثيل:

مي سليم وابنتها

أوضحت النجمة مي سليم، موقفها من دخول ابنتها الصغيرة “لي لي”، مجال التمثيل، حيث قالت إنها لا تفضل دخول ابنتها هذا المجال، ولكن إذا أرادت ابنتها الدخول، وكانت لديها الموهبة، لم تمنعها، ولكن بعدة شروط وهي أن تكون ناضجة، ومتخرجة من جامعتها، مشيرة إلى أن ابنتها دائماً تقلد جميع الرقصات والحركات التى تشاهدها على موقع التيك توك، وتؤديها بشكل جيد وممتع، ولكن لا تعرف حتى الآن هل ابنتها موهوبة بالفعل أم لا.

السوشيال ميديا:

مي سليم

وعن تفاعلها الدائم مع جمهورها ومتابعيها خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة سواء “تويتر، إنستجرام، فيس بوك، تيك توك”، قالت إنها ليست مهوسة بالسوشيال ميديا، ولكنها تحب أن تشارك بعض اللحظات “اللذيذة”، في حياتها مع جمهورها ومتابعيها، كما إنها تحب أن تقرأ تعليقاتهم الإيجابية وآرائهم البناءة.

عودة السينما المصرية:

فيلم ٢٠٠ جنيه

أوضحت الفنانة مي سليم إنها سعيدة بشكل كبير لعودة السينما المصرية من جديد، حيث أشارت إلى أن السينما حالياً في رواج ونشاط فني كبير، وقدمت العديد من الأفلام السينمائية المتنوعة والمختلفة مابين الكوميدي والتراجيدي والأكشن، مضيفة إلى إنها لم تشاهد إلا فيلم “موسي”، للنجم كريم محمود عبد العزيز، وإخراج بيتر ميمي، مشيدة بدور كريم محمود عبد العزيز في العمل.

ويعرض لمى سليم حالياً في السينما، فيلم 200 جنيه، الذي يعتمد على البطولة الجماعية، ويشارك فيه مجموعة كبيرة من النجوم على رأسهم إسعاد يونس، ليلي علوي، أحمد السقا، خالد الصاوي، غادة عادل، وغيرهم، وقالت مي سليم، أن أكثر ماحمسها لخوض هذه التجربة، هو أن الفيلم قصته مشوقة والورق مكتوب بشكل جيد جدا، والفيلم عبارة عن قصص وحكايات مختلفة، وكل قصة فيها رسالة معينة، كما أن شخصية “إخلاص”، التى تقدمها جديدة عليها ولم تقدمها من قبل خلال مشوارها الفني.

وعن أن فكرة فيلم 200 جنيه، مؤخوذة من فيلم 5 جنيه، الذى قدم من قبل في السينما المصرية، أوضحت أن فيلم 200 جنيه، مختلف تماماً عنه لأنه يعتمد على حكايات وقصص مختلفة، وكل قصة تسلم القصة الأخري وبعيدة عنها، مشيرة إلى أن أصعب المشاهد التي واجهتها أثناء تصوير مشاهدها، هو مشهد المواجهة بينها وبين الفنان محمود حافظ، ومشهد ختام الشخصية، موضحة أن معظم كواليسها في الفيلم كانت مع الفنانين أحمد السعدني، محمود حافظ.

واختتمت حديثها، بأنها حالياً تحضر لمسلسل مكون من 15 حلقة، ولكنها لم تتعاقد عليه بشكل رسمي، كما إنها تستعد لعمل فني خارج مصر.

0

شاركنا رأيك حول "مي سليم لـ أراجيك فن: الفن لم يؤثر على حياتي الشخصية وأمومتي.. ولا يشغلني البطولة المطلقة"