عبد الله السدحان ومحمد هنيدي يسخران من ترجمة نتفليكس العربية!

عبد الله السدحان ومحمد هنيدي
1

سخر الفنان الكوميدي السعودي “عبد الله السدحان” من ترجمة شبكة “نتفليكسNetflix” العربية لبعض أسماء الأفلام الأجنبية، ودلل على ذلك بترجمة فيلم “Murder Mystery” التي أصبحت بالعربية “جنازة في الإجازة”.

“السدحان” كتب تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر، مرفقٍ إياها ببوستر الفيلم على نتفليكس، وجاء فيها: “السؤال من يقع عليه مسؤولية ترجمة اسم الفيلم إلى جنازة في الإجازة أو جميع المسميات باللغة العربية؟ إلى هذا الحد هم سذج لقبول ترجمة فريق ترجمة لا يفقه؟.. زين ما سموه أنا ومراتي في السفينة!”.

الفنان الكوميدي المصري “محمد هنيدي” كان له رأي مشابه، فرد على تغريدة “السدحان” بنشر صورة بوستر المسلسل الإسباني الشهير “La casa de papel”، وعلّق عليه ساخرًا: “اتحاد نتفليكس للإذاعة والتليفزيون يقدم حرامية في بلاد الأندلس”.

تفاعل الجمهور مع تغريدتي “السدحان” و”هنيدي”، وسخروا من ترجمة “نتفليكس” لأسماء الأفلام والمسلسلات، فالمسلسل الدرامي القصير “When They See Us” أصبح بعد الترجمة “مرايا خادعة”، بينما المسلسل الفرنسي ” Family business” أصبح بعد الترجمة “عائلة محترمة جدًا”.

مسلسل الدراما والتشويق الإسباني”Vis a vis” أصبح بعد الترجمة “هذا ما جناه قلبي”، فاختلط الأمر على البعض واعتقد أنه مسلسل تركي، بينما فيلم الأكشن والجريمة “Shaft” للنجم “صامويل جاكسون” فقد أصبح بعد الترجمة “نيران غير صديقة، أما فيلم الدراما الرومانسي “Call Me by Your Name” فقد أصبح بعد الترجمة “الدنيا بعينيك”.

ورأى المتفاعلين أنه لا حاجة لترجمة أسماء الأفلام والمسلسلات إلى العربية، خاصةً وأن العمل الفني يُعرف باسمه الأصلي، كما انتقد البعض أداء القسم العربي بأكمله على شبكة نتفليكس.

يذكر أن إنتاجات شبكة نتفليكس الأصلية للمنطقة العربية قليلة للغاية، فقد أنتجت حتى الآن مسلسل واحد فقط، وهو المسلسل الأردني “جن” الذي أثار ضجة واسعة وصلت حد المطالبة بوقف عرضه.

هناك مسلسل أردني أيضًا قيد التصوير حاليًا، هو مسلسل “مدرسة الروابي للبنات”، بالإضافة إلى مشروع قيد التحضير لتحويل سلسلة روايات “ما وراء الطبيعة” للكاتب المصري الراحل د. “أحمد خالد توفيق“، بالتعاون مع المخرج “عمرو سلامة” والمنتج “محمد حفظي”.

1

شاركنا رأيك حول "عبد الله السدحان ومحمد هنيدي يسخران من ترجمة نتفليكس العربية!"