تعرف على أسباب نجاح أفلام جون ويك التي ربما لم تخطر في بالك!

جون ويك
1

عندما تجد فيلما جديدا قد صدر لنجم سلسلة افلام “The Matrix”  الشهيرة فإنك بالطبع سوف تتحمس كثيرا لرؤية مالديه من جديد ليقدمه.

أما إذا كنت من متابعي “Keanu Reeves”  بشكل خاص فإنك ستعلم أنه طالما ابدع كثيرا في أدوار الحركة والأكشن ولكن الفيلم الذي سنتحدث عنه اليوم… “جون ويك” إنه حالة خاصة تماما من أفلام الحركة الذي لم يقتصر فقط على المعارك والمشاهد القتالية بل على عدة عوامل مختلفة ساهمت كلها في جعله قادرا على وضع بداية جديدة لنوعه حتى اصبح الفيلم الوحيد الذي استطاع إزاحة “Avengers: Endgame”  من المركز الأول في “American Box Office” بعد احتلال الأخير للمركز الأول لفترة طويلة.

“John Wick” هي سلسلة أفلام من ثلاثة اجزاء حتى الأن، صدرت على مدي خمس سنوات (2014,2017,2019) حقق خلالها نجاحا كبيرا مع كل جزء، وقد انطوى هذا النجاح على عدة مسببات لنناقش اهمها.

الرؤية الفنية المختلفة لمخرج الفيلم

مخرج الفيلم “Chad Stahelski ” من اهم اسباب اختلاف هذا الفيلم أي فيلم أخر من نفس التصنيف يمكن ان تشاهده، فهو ليس مخرج عادي ابدا، فأولا لا يمكن التصديق ان “جون ويك” هو اول تجارب هذا المخرج الفنية على الإطلاق ولكنها جاءت، علي عكس المتوقع، على درجة عالية من الحرفية والإتقان.

لعللك لا تعرف ان Chad هو في الأصل بديل حركات صعبة او كما يطلق عليه “Stuntman”  يعمل في هذا المجال منذ عام 1993 وقد شارك كرئيس لفريق مؤدي الحركات الخطرة في معظم افلام هوليوود الشهيرة ك “Hunger Games”  و “300” وغيرهم .

هذه الخلفية التي يمتلكها المخرج عن الفنون القتالية اعطته ميزة ليست موجودة عند غيره من المخرجين والتي طورت لديه قدرة علي اخراج مشاهد المشاجرات والقتال بطريقة لا تصيب بالملل، خاصة وإن الأجزاء الثلاثة مكتظة بمشاهد من هذه النوعية التي إن لم يتم تصويرها باهتمام شديد ستصيبك بالسأم وتتسبب في ان يصبح الفيلم مجرد مجموعة من المعارك المتتالية الخالية من اي معنى حيث انه في اي جزء من الثلاثة لا تمضي عشر دقائق حتى دون ان نرى مشهدا مليئا بالحركة سواء كان باستخدام الأيدي او الأسلحة من فوق خيول او سيارات او دراجات نارية.

يعتبر ايضا التناغم بين “Keanu” و “Chad” من أهم عوامل نجاح هذا العمل ككل، لأن “John Wick” ليس بالتعاون الأول بين الاثنين، فمن ضمن الأفلام التي عمل عليها الأخير اثناء عمله السابق الذكر هو سلسلة ” The Matrix” بل والأكثر من ذلك انه كان بديل ل “Keanu Reeves” نفسه في شخصية “Neo” في الجزء الأول وإن “Keanu” نفسه هو من اختار” Chad” لإخراج هذه السلسلة.

جون ويك

التصوير

الطريقة التي تم تصوير الفيلم بها جاءت لتجعل من الفيلم تجربة سينيمائية فريدة، حيث صرح “Keanu Reeves” نفسه في مقابلة مع موقع “Rotten Tomatoes”  أن مخرجة فيلم The Matri  تأثرت كثيرا بالسينما اليابانية والإيطالية وبالطبع تاثر بها “Chad” بدوره، ما يفسر شعورك الدائم بإختلاف طريقة التصوير ورؤية وزوايا المشاهد طوال مشاهدة ايا من الأجزاء الثلاثة.

نستطيع ايضا ان نلاحظ الاهتمام الشديد بالتفاصيل ومعانيها في الملابس والخلفيات ومواقع التصوير وأداء الممثلين بالطبع. فقد تم تصوير مشاهد من العمل في خلفيات تعتبر تحدي للمخرج كالزجاج والمرايا والمعارك المتضمنة حيوانات مدربة كالكلاب والخيل. كما اننا لم نشعر أبدًا إننا نشاهد ممثلا قد تخطى الخمسين من عمره.

الحبكة الدرامية

من غير الشائع في أفلام الحركة أن نجدالفيلم يرتكز على أساس درامي قوي او مبررات درامية مقنعة بشكل عام. فغالبا ما تأتي الحبكة الدرامية للقصة ضعيفة نوعا ما أو تأتي فقط كحافز لبدء المشاهد العنيفة مع عدم الاعتماد علي العاطفة بشكل كبير إلا من خلال القصة الرومانسية التي لابد أن تنشأ بين بطلي الفيلم.

ولكن جاء الأكشن هنا كجزء من القصة ومن الدراما وقد احتلت مشاعر الشخصية الأساسية من حب وندم وفقدان ورغبة في الإنتقام الدافع الأساسي ونقطة البداية لأحداث القصة.

كل جزء من اجزاء الفيلم أتى مكملا لما قبله بإكتمال مشهد نهاية جزء مع بداية الجزء التالي فجاء الجزء الأول ممهدا للشخصية حيث تعرفنا على قدرات جون ويك وما هو مستعد لفعله  من أجل أشياء ومشاعر صغيرة وتافهة في نظر كل من حوله ولكنها كبيرة وذات مغزى بالنسبة له لدرجة تجعله مستعد لبذل حياته من أجل الدفاع عنها والانتقام ممن سلبه اياها.

ثم يأتي الجزء الثاني بمشهد رائع لاسترداد سيارته ويخبرنا بجزء كبير من ماضيه لم نكن نعرفه وكذلك الجزء الثالث والذي من خلاله استطعنا تجميع نقاط اكثر عن تاريخ جون ويك قبل حتى ان يصبح “The boogey man”  كما يطلقون عليه في ال “Continental”  وال “High Table” .

كسر القواعد

كسر هذا العمل العديد من القواعد او لنقل العوامل المشتركة التي تستطيع ان تجدها في معظم ان لم يكن كل الأفلام من نفس الطابع مثل James Bond Mission Impossible.

من اهم تلك العوامل هو دور الشخصية النسائية في الخط الدرامي لحياة جون ويك، فمثلا زوجته لم تمت علي يد البطل المعادي له او تختطف كما اعتدنا أن نري دائما ولكن علي العكس فإنها توفيت نتيجة لمرض بشكل طبيعي.كما لم يعتمد ابدا على علاقة رومانسية بينه وبين أي دور نسائي في الفيلم بل علي العكس تتغير الشخصية النسائية المصاحبة له ربما اكثر من مرة في الجزء الواحد.

اكثر ما يميز شخصية جون ويك هو الجانب الإنساني الذي يتميز به وعلى الرغم من كل ما يتمتع به من مهارات وكل ما هو قادر على فعله فهو لم يستخدم تلك القدرات للحصول على سلطة للوصول لمنصب في منظمته ولكنه كان فقط يسعي للحفظ على ذكرى زوجته الراحلة وليعيش حياه هادئة ماضيا في قرار تقاعده بعيدا عن كل ما يدور في عالم نيويورك الإجرامي.

وأخيرا نحن الأن بانتظار الجزء الرابع، تحدد موعد عرضه مبدئيا في ابريل 2020، الذي اعتقد انه سوف يحمل منحي جديد للقصة مع استمرار الابداع والإتقان اللذان عهدناهما في الأجزاء الثلاثة السابقة.

1

شاركنا رأيك حول "تعرف على أسباب نجاح أفلام جون ويك التي ربما لم تخطر في بالك!"