خالد النبوي.. بطل تصحيح المفاهيم

1

حصل الفنان خالد النبوي، على إشادات كثيرة وعديدة عقب ظهوره الأول في الحلقة الثانية من مسلسل “ممالك النار”؛ الذي يحقق بدوره نجاحًا حاليًا منذ عرضه 17 نوفمبر الجاري، كما تصدر اسم “النبوي” مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يجسد شخصية السلطان الأشرف طومان باي، أخر سلاطين المماليك.

يعود خالد النبوي بعد غياب عامين عن أخر أعماله “واحة الغروب” الذي عُرض ضمن السباق الرمضاني 2017؛ وحقق وقتها نجاحًا ملحوظًا، من خلال مسلسل “ممالك النار” والذي أثار جدلًا واسعًا قبل عرضه، كما يحظى باهتمام جماهيري كبير، إذ يناقش العمل الفترة الأخيرة في الصراع المملوكي العثماني، والذي انتهى بسيطرة الخلافة العثمانية على مصر، ليؤكد العمل على أن العثمانيين كانوا غزاة لمصر وارتكبوا جرائم منها قتل “طومان باي”.

بدأ “النبوي” مشواره الفني من بداية التسعينات تقريبًا، حاول خلاله التنويع وتقديم أدوار مختلفة، ورغم قلة أعماله التي قدمها خلال مسيرته الفنية إلى أنه أصبح واحدًا من كبار النجوم على الشاشة، لعل ذلك يكمن في براعة اختياره للأدوار التي تجعله مميزًا وحاضرًا في ذاكرة المشاهد، والملاحظ أن “النبوي” يميل إلى الأدوار التي تصحح المفاهيم أو الصورة النمطية لدى المشاهد.

فنجد “النبوي” يقبل دور “طومان باي” في عمل مثل “ممالك النار” تعرض لهجوم كبير قبل عرضه على الشاشة؛ من قبل بعض الفئات التي ترى أن الخلافة العثمانية لم تكن محتلة، وإنما دخلت لنشر الإسلام وأن تصبح البلاد المسلمة تحت هيمنة قيادة مسلمة قوية، بالرغم من تلك المعتقدات لدى بعض الفئات وافق خالد النبوي على تجسيد الشخصية ليقدم حقيقة العثمانيين للمشاهد، وكيف سيطروا على الحكم، ليصحح مفهومًا غاب لسنوات طويلة عن ذهن المواطن العربي.

ولم تكن خطوة “ممالك النار” وحدها هي الوحيدة التي اختار فيها خالد النبوي، تصحيح مسار أو فكرة أو مفهوم جديد لدى الجمهور، إذ أنه شارك في عام 2009 في فيلم “آخر أيام الأرض”، الذي تدور فكرته الأساسية حول بعض الأفكار التي تخلط الحق بالباطل، ويناقش الفيلم بعض الأحداث الدينية والمهمة التي وقعت في تاريخ البشرية.

وفي عام 2005 شارك “النبوي” في فيلم “Kingdom of Heaven”، والذي يدور خلال فترة الحروب الصليبية، وكان خالد النبوي قد صرح وقت عرض الفيلم أنه يتوقع له النجاح ونسب مشاهدة عالية، لأنه يناقش بعض الأفكار التي تحاول إلصاق الإرهاب بالشعوب العربية فقط.

وناقش “النبوي” من خلال فيلم “The Citizen” الذي قدمه عام 2012، قصة مواطن عربي وصل الولايات المتحدة الأمريكية قبل أحداث 11 سبتمبر، ويركز الفيلم على حياة العربي بصورة مغايرة لوجهة النظر الأمريكية التقليدية، التي تصف العرب بالإرهابيين.

يُشار إلى أن خالد النبوي حصل على دور البطولة في فيلم “المهاجر” عام 1994، بعد اكتشاف المخرج الراحل يوسف شاهين له وهو لا زال ممثلًا مبتدئًا، وقد شارك الفيلم وقتها في مهرجان “كان” السينمائي، وتكرر التعاون في فيلم “المصير” عام 1997، بينما سبق تجربة “المهاجر” التعاون في الفيلم الوثائقي “القاهرة منورة بأهلها” عام 1991.

أقرأ أيضًا: حوار مع مؤلف مسلسل ممالك النار ليرد على الانتقادات قبل العرض!

يُذكر أن مسلسل “ممالك النار” من إخراج البريطاني بيتر ويبر، وإنتاج شركة “جينوميديا”، بطولة عدد كبير من النجوم العرب، من بينهم: “خالد النبوي، منى واصف، رشيد عساف، محمود نصر، عبد المنعم عمايري، كنده حنا، وآخرين”.

وكان محمد سليمان عبد المالك مؤلف “ممالك النار” صرح إلى “أراجيك فن” في وقت سابق، أن ترشيح الفنان خالد النبوي لشخصية “طومان باي” كان رقم 1، وذلك عن طريق الصداقة العميقة التي جمعته بـ”النبوي”، موضحًا أنه تواصل معه بصفة شخصية ليعرض عليه شخصية “طومان باي”؛ وقابل “النبوي” ذلك بترحيب شديد مُعربًا عن أنها أحد أحلامه تقديم تلك الشخصية على الشاشة، مؤكدًا أن التواصل بين “النبوي” وشركة الإنتاج تحقق بواسطته، وتحقق تلاقيًا فكريًا بينهما في وقت وجيز.

1

شاركنا رأيك حول "خالد النبوي.. بطل تصحيح المفاهيم"