في ذكرى وفاة فريد شوقي: 7 أفلام مهمة للملك بعيدًا عن الأكشن

فريد شوقي
1

21 عامًا مرت على وفاة فريد شوقي نجم شباك السينما منذ منتصف الخمسينيات، الفنان متعدد المواهب، فلم يكتفِ بالتمثيل فقط، ولكنه خاض مجالات التأليف والإنتاج، بل والغناء أيضًا، والمجال الأخير بالطبع دخله مؤديًا فقط.

تميز فريد شوقي بأدوار الشاب القوي ذي العضلات الذي لا يستطع أحد أن يقف أمامه أو يهزمه، أحبه الجمهور في مشاهِد الأكشن التي امتلأت بها معظم أفلامه خاصةً في مرحلة صعود نجمه مجسدًا أدوار البطولة، وأطلقوا عليه ألقاب: الملك، ووحش الشاشة، وملك الترسو.

قدّم فريد شوقي أدوار البطولة في أفلام الأكشن منذ الخمسينيات وحتى السبعينيات، وأبرز تلك الأفلام: رصيف نمرة 5، والأسطى حسن، وعنتر بن شداد، والفتوة، و30 يوم في السجن، وبالرغم من أن تلك الأفلام تنوعت ما بين الكوميديا والدراما، إلا أن أغلب الجمهور ينتظرها ليرى مشاهِد “الخناقة” بين بطلهم المحبوب وخصومه، والتي ينتصر فيها بالطبع.

على الجانب الآخر، نجد فريد شوقي قد أبدع في عدد من الأفلام المهمة بعيدًا عن جو الأكشن والإثارة، إذ قدّم في فترة الثمانينات بالتحديد، مجموعة من الأفلام التي تنوعت ما بين الكوميديا والدراما، وسلّطت الضوء على الإنسانيات ومشاكل المجتمع.

حققت تلك الأفلام نجاحًا كبيرًا يوازي نجاح أفلام وحش الشاشة المتضمنة مشاهد أكشن، وأغلبها نال استحسان الجمهور والنقاد على حد سواء، وهو ما يؤكد لنا أن فريد شوقي فنان مبدع في أي عمل يقدمه، بغض النظر عن تصنيف هذا العمل.

وفي ذكرى وفاة فريد شوقي التي تحل في مثل هذا اليوم 27 يوليو سنة 1998، نستعرض 7 أفلام مهمة للملك بدون أكشن.

أفلام فريد شوقي بدون أكشن

كلمة شرف

بطولة هند رستم، ونيللي، وأحمد مظهر، ونور الشريف، ورشدي أباظة، جسّد فيه فريد شوقي دور محامي شهير يدافع عن المظلومين، تضطره الظروف لدخول السجن، وتظن زوجته أنه خانها دون أن تستمع إلى وجهة نظره، ولا تذهب لزيارته بسبب مرضها.

يحاول الزوج الهرب من السجن أكثر من مرة للذهاب إلى زوجته، لكي يوضح لها الحقيقة ويثبت لها أنه مظلوم ولكنه يفشل في كل مرة، فيسمح له مدير السجن بزيارتها على مسؤوليته الشخصية، محطمًا القوانين.

يُعد “كلمة شرف” من أهم أفلام وحش الشاشة خلال مشواره الفني ومن أقوى أفلام السينما المصرية أيضًا، لأنه تسبب بعد عرضه في السينما في تعديل أحد أهم قوانين السجون، بحيث أصبح يُسمح للسجين بالخروج لزيارة أهله وذويه بضوابط معينة.

الموظفون في الأرض

من أهم الأفلام التي سلّطت الضوء على الفجوة الاجتماعية والاقتصادية التي حدثت في مصر نتيجة تطبيق سياسة الانفتاح، ونتائجه السيئة على أغلب المواطنين والموظفين منهم بالتحديد، أُنتج عام 1984، بطولة سمير صبري، وليلى علوي، وسمية الألفي.

يحكي الفيلم قصة موظف كبير ولكن دخله بسيط يكفي بالكاد مصاريف أبنائه الثلاثة، قام بدوره فريد شوقي الذي عانى من ضآلة راتبه أمام مطالب أولاده، فرفض الرشوة والسرقة، واضطر للتسول، حتى انكشف أمره أمام الجميع.

يارب ولد

تمثيل فريد شوقي في هذا الفيلم يُدرّس، إذ اتخذ طابعًا كوميديًا بجانب أبطال الفيلم: كريمة مختار وسمير غانم وإسعاد يونس وأحمد راتب ودلال عبد العزيز، الذين استطاعوا تقديم جرعة من الضحك للمشاهدين، ولا زال الفيلم يحقق نجاحًا عظيمًا عند عرضه على التلفاز حتى اليوم.

الحاج “محمد الأسيوطي” فريد شوقي يعمل في تجارة الأخشاب، أنجب ثلاث بنات ولا زال يتمنى إنجاب ولد، تتزوج بناته ويُقمن معه في نفس المنزل، ويتحمل مصاريفهم حتى يثور عليهم وعلى أزواجهم، يتعرض لأزمة مادية تواجهها بناته بشجاعة، حتى يتحسن مركزه المالي.

أفواه وأرانب

بطولة فاتن حمامة ومحمود ياسين، لم يقدّم خلاله فريد شوقي دور البطولة ولكن دوره محوري في الأحداث، فهو عبد المجيد زوج شقيقة “نعمت” فاتن حمامة، الذي يزوجها من شخص ثري رغمًا عنها وبدون علمها، ثم يحاول إصلاح ما أفسده في نهاية الفيلم.

وبالوالدين إحسانا

هذا الفيلم من كلاسيكيات الأفلام الدرامية المصرية، يحكي قصة أب عظيم هو فريد شوقي يعمل ساعيًا بإحدى المصالح الحكومية، يعاني هو وزوجته كريمة مختار من أجل تدبير مصاريف المعيشة، ويكافحان لتعليم ابنهما الوحيد سمير صبري، حتى يتخرج في الجامعة ويظن الوالدان أنه حان الوقت ليستريحا من الشقاء والتعب.

ولكن الابن يخيب آمالهما ويخجل من ظروفهما المادية، ويتركهما وحيدين بكل أنانية، وينشغل عنهما بالزواج من فتاة أحبها ويسافر بعيدًا عنهما، حتى يتعرض لأزمات شديدة تودي به إلى السجن، فيلجأ لهما ويطلب أن يسامحاه ويربيا ابنته، بعد أن قتل والدتها ودمّر مستقبله.

خرج ولم يعد

رائعة المخرج محمد خان، بطولة يحيى الفخراني وتوفيق الدقن وليلى علوي، أحداثه كوميدية اجتماعية، جسّد خلاله فريد شوقي دور “كمال”، وهو رجل أضاع شبابه في تلبية شهواته حتى أضاع أرضه التي ورثها، فلم يتبق من الألف فدان إلا عشرة فدادين.

يأتي له شاب قاهري -يحيى الفخراني- يريد أن يبتاعه ثلاثة فدادين ليتزوج، ويعيش الشاب فترة مع كمال وعائلته ويحب ابنته الكبرى “خيرية” ليلى علوي، حتى يقرر شيئًا فشيئًا العيش في الريف وترك القاهرة والزواج من حبيبته الجديدة، وتضطر خطيبته الأولى إلى نشر إعلان عنه في الصحف للعثور عليه.

إعدام ميت

من أبرز الأفلام المصرية التي ناقشت قضايا الجاسوسية والمخابرات، بطولة محمود عبد العزيز، ويحيى الفخراني، وبوسي، وليلى علوي.

قدّم فيه فريد شوقي دور مدير المخابرات، الذي ينقذ منصور مساعد الطوبي -المتهم بالجاسوسية لدى إسرائيل- من الإعدام شنقًا، ويستبدله بضابط مخابرات شبيه الشكل به ويرسله إلى سيناء، وينجح في إمداد المخابرات المصرية بمعلومات مهمة عن قوات الاحتلال.

1

شاركنا رأيك حول "في ذكرى وفاة فريد شوقي: 7 أفلام مهمة للملك بعيدًا عن الأكشن"

أضف تعليقًا