نظرة أولية على مسلسل مسيح على نتفليكس 

مسلسل Messiah مسلسل مسيح نتفليكس
0

بدأت نتفليكس العام الجديد 2020 بإثارة الكثير من الجدل حول العالم كله بشكل عام، وفي الشرق الأوسط بشكل خاص، وذلك بعرض مسلسلها الجديد مسيح Messiah، حيث طرح الموسم الأول من المسلسل على الشبكة في يوم 1/1/2020، والذي تكون من 10 حلقات مدة كل واحدة تقترب من الساعة.

احتوى طاقم العمل على تنوع كبير جدًا، فقام بالأدوار الرئيسية به مهدي دهبي وهو تونسي بلجيكي، وتومر سيسلي الفرنسي، وميشيل موناغان الأمريكية، بين العديد من الجنسيات الأخرى، وشهد المسلسل تنوع آخر وهو في لغته، حيث الحوار مزيج من العربية والإنجليزية والعبرية.

مبدئيًا هذا المقال ليس مراجعة شاملة لأحداث الموسم الأول من المسلسل -والذي يحتاج إلى مراجعة بالفعل- ولكن نظرة أولية بعد مشاهدة الحلقة الأولى، ومحاولة لرصد ردود الأفعال عليه، وبالتالي قد تفتقر هذه المقالة لمعرفة بعض التفاصيل التي حدثت في الحلقات اللاحقة.

أهم أفلام نتفليكس في 2020.. الشبكة تستعد لموسم الجوائز القادم بأفضل المخرجين

قصة تتلاعب بكل المفاهيم الراسخة 

تبدأ أحداث مسلسل مسيح في سوريا، حيث نتعرف على أول الشخصيات الطفل الصغير جبريل، الذي يتساءل حول المسيح ولما توفي شابًا، فتجيبه والدته بآيات من القرآن الكريم ما يشي بدين الصغير ووالدته، ويتركنا أمام سؤال لم يتم الإجابة عنه حتى نهاية الحلقة، وهو لماذا اختار جبريل التفكير في قصة المسيح عيسى ابن مريم وترك الكثير من القصص والشخصيات من الدين الإسلامي؟

بالتغاضي عن السؤال السابق نعود لقصة المسلسل، حيث سريعًا ما يكبر الطفل ويصبح مراهقًا يدفن أمه بعد وفاتها في قصف لدمشق، ويظهر في حياته هو وأهل المدينة شاب طويل الشعر، يخطب في بلاغة عن نهاية المأساة والبداية الجديدة، لتقوم بعد ذلك عاصفة رملية تنهي وجود داعش في الشرق الأوسط ويلتف الناس حول الشاب الذي يلقبونه بالمخلص أو المسيح.

على بعد آلاف الأميال هناك طرف آخر من الحكاية، عميلة في المخابرات الأمريكية تستفزها هذه القصة، تتابع الشاب الذي لا نعرف اسمه ويطلق على نفسه “كلمة” -في إشارة دينية واضحة- تقلق إيفا جيلر من تجمع اللاجئين الباحثين على أي أمل حول الشاب، خاصة بعدما يأخذهم في رحلة اتجاه الصحراء، ويفجر بداخلها ملايين الأسئلة.

وبالتأكيد تجد هذه الأسئلة صدى في عقل المشاهد سواء الغربي أو الشرقي، فالقصة تتماس بوضوح مع الديانات السماوية الثلاث، ورؤيتها للمسيح، حيث يقدم المسلسل زاوية تأخذ القليل من كل ناحية، وتغضب تقريبًا المتدينين من الأديان الثلاثة.

ردود الأفعال ما بين الغضب والاحتفاء

أثار المسلسل ردود أفعال متباينة تمامًا، بين الغضب الشديد من المسلسل وما قدمه من محتوى مثير للجدل بالتأكيد، وبين الاحتفاء بجدة الفكرة وعدم طرحها بهذه الطريقة من قبل.

فعلى سبيل المثال هناك من احتفى بالاختلاف الذي طرحه المسلسل، ودفعه للمشاهد للتفكير في أمور فيما أبعد من النصوص الدينية.

https://twitter.com/imankais1/status/1215226715301208064

لتأتي ردود أفعال عنيفة على هذه التغريدة على الأخص، وعلى صاحبتها.

بينما أتت الكثير من التغريدات الرافضة للمسلسل وما يقدمه من أفكار، ونتفليكس بصورة عامة، انتقيت منها هذه التغريدة على سبيل المثال، لأن الكثير من التغريدات الأخرى احتوت ألفاظ مسيئة.

واتهم آخرون المسلسل بأنه مسيس ويرغب في إظهار الموساد الإسرائيلي بشكل حسن.

وأتت بعض التعليقات ساخرة بشكل خفيف الظل حول مشاهدة المسلسل ومحتواه ومقارنته بمسلسل آخر على نتفليكس وهو مسلسل “لوسيفر” والذي بطله الرئيسي هو الشيطان.
https://twitter.com/ReemTarekHassan/status/1216466331681329158

اختلاف شاسع بين IMDb وروتن توماتيوز

مسلسل مسيح نتفليكس

كما هو معروف موقع IMDb  الشهير يحمل أراء المشاهدين العاديين، بينما موقع روتن توماتيوز أو الطماطم الفاسدة كما يترجم إلى العربية يقدم أراء النقاد المتخصصين، ويبدو أن الرأيين متعارضين تمامًا بالنسبة لمسلسل مسيح.

فقد حصل المسلسل على معدل 7.9 على موقع IMDb، وعلى نسبة 40% فقط على موقع روتن توماتوز، حيث أجمعت مراجعات النقاد على أن القصة المثيرة في فكرتها، وطاقم التمثيل الذي أغلبه جيد لما ينقذا عدم تطور الحبكة بما فيه الكفاية ليصبح المسلسل مملًا.

أضيف على الرأي السابق مما شاهدته في الحلقة الأولى أن هناك اختيار خاطئ إلى حد كبير للممثل مهدي دهبي في الدور الرئيسي، فالممثل لم تحمل ملامحه أي انفعالات، وظهرت بوضوح قدراته التمثيلية المتواضعة إلى حد كبير.

نتفليكس تنشر قائمة بأعمالها الأكثر شعبية خلال 2019

0

شاركنا رأيك حول "نظرة أولية على مسلسل مسيح على نتفليكس "