فيلم Mission: Impossible – Fallout… أفضل أفلام الأكشن في 2018 حتى الآن

فيلم Mission: Impossible - Fallout
2

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

بعد مسيرة تعدت الـ 22 عامًا، تُعتبر Mission Impossible من أقدم سلاسل أفلام الأكشن التي لا زالت حتى الآن لا تقدم أفلامًا جديدةً فقط، ولكن كذلك استطاعت أن تعلو بمستواها الفيلم تلو الآخر لتقدم لنا في النهاية عملًا مميزًا مثل: فيلم Mission: Impossible – Fallout هذا العام ليصبح أفضل أفلام الحركة التي عُرضت في 2018 حتى الآن.

بدأت السلسلةُ عام 1996 بفيلم نعتبره الآن أيقونةً في تصنيفه من إخراج برايان دي بالما، الذي أرسى قواعد هذا العالم السينمائي الجاسوسي، والتي ظل باقي المخرجين الذين تعاقبوا على إخراج الأجزاء التالية يلتزمون بها لتصبح الموسيقى التصويرية في البداية مع اللقطات السريعة لما سيحدث لاحقًا، والرسالة التي تحترق بعد خمس ثوانِ، والبطل إيثان هانت الذي يعشق التعلق بوسائل المواصلات المتحركة، ركائزًا في ذهن كلّ محب لهذه الأفلام.

وحافظ الجزء الأول على مكانته كأفضل أفلام السلسلة حتى أتى الجزء الثالث لينازع بشرف على هذا اللقب، وذلك يرجع في جزء منه بالطبع لقيام الراحل العظيم “فيليب سيمور هوفمان” بدور الفيلين أو الشرير في هذا الفيلم بأداء مرعب بحق أعطى للعمل ثقلًا كبيرًا، ولكن الجزء السادس هو بالفعل العمل الوحيد الذي ينافس بشرف على تربع عرش هذه السلسلة بالعديد من المزايا.

Mission: Impossible – Fallout إخراج كريستوفر ماكويري، وهو المخرج الوحيد الذي قدّم فيلمين لهذه السلسلة، وتلك أول نقاط تميز هذا الجزء، فقد استطاع ربط الجزأين الخامس والسادس ليمثلا وحدةً منفصلةً بصورة ما عن باقي الأفلام، ويصبح الخامس تمهيدًا مهمًا للفيلم القادم.

اقرأ أيضًا :أفلام سلسلة Mission Impossible من الأفضل للأسوأ، ومراحل تطورها

توم كروز فيلم mission impossible 6

ولم يعتمد ماكويري فقط على الجزء الذي قدمه عام 2015، ولكن أيضًا استطاع تلخيص أهم مراحل حياة البطل إيثان هانت، ليجعل الشخصية في الجزء الجديد ذات تاريخ لأول مرة يمكن الاستناد عليه لتقديم شخصية أكثر تلونًا وتعقيدًا من ذلك البطل المغوار الذي يقوم بالمهمة الناجحة تلو الأُخرى، ويحاول الآخرون إيقاعه في الفخ، فهنا هو يعاني من الأزمات العاطفية، والشعور بالذنب، والرغبة في البدء من جديد وتاريخ طويل يثقل كاهله.

واستغل المخرج نقطةً أُخرى من مميزات هذه السلسلة، وهي بطلها “توم كروز” المعروف بقيامه بالحركات الخطرة بنفسه، وإصابته المتكررة جراء ذلك خلال التصوير، لا أقصد هنا أنَّ السمعة الغريبة للممثل التي تجتذب الأنظار، ولكن هذه المزية أتاحت للمخرج إمكانيات أكبر في تصوير مشاهد الأكشن، فلم يعتمد على اللقطات المقربة والتقطيع المستمر في التصوير واستخدام المونتاج بعد ذلك لنشعر بالخطر الواقع فيه إيثان، بل العديد من هذه المشاهد تمّ تصويرها بلقطات واسعة وطويلة ساهمت في جعلها حقيقيةً إلى حدٍّ رائع.

توم كروز وهنري كافيل فيلم ميشون ايمبوسبيل

بالإضافة بالطبع إلى الأداء المميز لكروز في هذا الدور الذي دأب على تقديمه بذات الحماس منذ سنوات طويلة – وهو بالفعل من أفضل ما قدّم – وحفاظه على مستوى عالي من اللياقة المناسبة لمشاهد الحركة، خاصةً أنَّ الطرف الشرير في هذا العمل أداه ممثل على ذات القدر من الشهرة واللياقة والجاذبية، وهو “هنري كافيل” الذي لم يستطع أن يضع علامةً في مسيرته الفنية سوى بدوره كسوبرمان في أفلام عالم دي سي السينمائي، ليصبح هذا الفيلم خطوته الأولى للخروج من هذا الدائرة الضيقة، ويقدّم دورًا ثانيًا ممتازًا بالفعل بأداء حركي قوي، وتمثيل فاق ما قدمه من قبل في أفلامه السابقة بصورة مثيرة للدهشة.

هذا بالإضافة بالطبع لعودة الشرير من الفيلم الخامس “سولون لانج”، الذي استطاع هانت إلقاء القبض عليه سابقًا لحماية العالم من شره، فيضطر في هذا العمل لإخراجه من سجنه طواعيةً لدرء شر أكبر، مثّلَ سولومون تهديدًا معنويًا لمعرفة المشاهدين بقدراته، ولكن من ناحية الأداء فلم يكن هناك جديد عن الفيلم السابق ليقدمه الممثل “شين هاريس” هنا.

فيلم Mission: Impossible - Fallout

وعلى الرغم من طول الفيلم الذي قارب على الساعتين والنصف استطاع كلّ من المخرج وكاتب السيناريو الحفاظ على إيقاع سريع وحيوي له لم يجعل المشاهد يشعر بالملل لدقيقة واحدة، بل أنَّ القصةَ تأخذنا في منحنى تصاعدي حتى نصل إلى الثلث الأخير، حيثُ تتكشف كلّ الأوراق ويتمّ تقسيم الصراع إلى ثلاثة خطوط متوازية حابسة للأنفاس بالفعل، خاصةً مع التصوير المميّز لمشاهد الجبال في النهاية.

ولا يمكن أن نمرَّ سريعًا على هذا الفيلم دون ذكر الموسيقى التصويرية المميّزة التي صاحبته، والتي تميزت بالثيمة الأصلية للسلسلة، ولكن استطاعت تقديم المزيد بعد ذلك لتقدّم المشاهد الخطرة بصورة مميزّة، وتجعلها أكثر إثارةً.

استحق فيلم Mission: Impossible – Fallout الإيرادات الكبيرة التي حققها، والتقييم العالي الذي حصل عليه من النقاد والمشاهدين؛ وذلك لأنَّه فيلم أكشن مصنوع بحرفية شديدة، لم يفتقد الإثارة، وأخذ السلسلة كلها خطوةً للأمام بتقديم جانب أكثر عمقًا من الشخصية الرئيسية، وذلك بعدما ظن الكثيرون أنَّ مصير هذه الأفلام إلى الهبوط بعد توالي أجزائِها مثل سلاسل أُخرى كثيرة.

اقرأ أيضًا :

2

شاركنا رأيك حول "فيلم Mission: Impossible – Fallout… أفضل أفلام الأكشن في 2018 حتى الآن"

أضف تعليقًا