3

عندما تشاهد فيلماً لا يكون ذلك على الأغلب لتتعرف على حقائق علمية هامة، أو تكتسب المزيد من المعرفة التقنية، بل الاستمتاع يكون الهدف الأول على الأغلب، لكن هناك بعض الأفلام التي ارتكبت العديد من الأخطاء العلمية الفادحة التي لا يمكن عدم ملاحظتها وسنتكلم هنا على مجموعة من هذه الأفلام، وأخبرنا هل شاهدتها ولاحظت هذه الأخطاء أم لا؟

Lucy

ofmebvruggf9fc2ddr6n

تدور أحداث الفيلم حول فتاة شابة هي لوسي والتي تقوم بدورها سكارليت جوهانسون التي يتم إجبارها على وضع حقيبة من المخدرات في بطنها، ولكن عندما ينفجر الكيس تعطيها المخدرات القدرة على استخدام 90% من قدراتها العقلية التي لا يستطيع البشري العادي استخدامها ما يحولها إلى سوبر إنسان.

الخطأ العلمي هنا هو أن حقيقة استخدام البشر لـ 10% فقط من قدراتهم العقلية هو مجرد أسطورة شائعة وغير صحيحة تماماً.

Limitless

2

تم استخدام ذات الخطأ العلمي في فيلم Limitless أيضاً من بطولة برادلي كوبر والذي يقوم بدور كاتب يحصل على عقار غير قانوني يُفعّل قدرات العقل غير المستخدمة كاملة حتى ينهي روايته وعمل الكثير من الأمور الأخرى التي كانت مستحيلة بالنسبة له، ولكن بالطبع هذا لا يأتي بدون أي أعراض جانبية.

Outbreak

3

واحد من أفلام التسعينات الشهيرة والتي تعتبر الآن من أيقونات تلك الفترة، لمن لم يشاهد هذا الفيلم بعد، تدور الأحداث حول قرد صغير يتم نقله إلى الولايات المتحدة ولا يعرف الجميع إنه يحمل فيروس يسمى Motaba، ومهمة بطل الفيلم داستن هوفمان هو إيقاف هذا الفيروس الشرس.

الحقيقة العلمية الواضحة أن علاج فيروس قاتل مثل Motaba ليس سهلاً وسريعاً مثلما حدث في الفيلم بل يأخذ الأمر أسابيع وشهور للقيام بالأبحاث والحصول على علاج مناسب.

وإن كان الفيروس الذي تم تقديمه في الفيلم مثل “الأيبولا” وهو فيروس نزفي شهير فعلى الأغلب سيكون جميع المتعرضين له ميتون خلال 48 ساعة ولن يحتاج داستن هوفمان للإسراع في الحصول على العلاج قبل تدمير القرية المصابة، لأن كل السكان لن يكونوا على قيد الحياة.

Armageddon

4

تبدأ أحداث هذا الفيلم بكويكب بحجم ولاية تكساس يتوجه إلى الكرة الأرضية بسرعة عالية، ما يجعل ناسا تقرر إرسال فريق للفضاء بقيادة برويس ويليس ليقوموا بحفر حفرة بالكويكب وتفجيره والعودة مرة أخرى.

هناك الكثير من الأخطاء العلمية أكثر من أن تحصى، أولها أن كويكب بهذا الحجم يصعب ألا يتم رصده قبل أن يقترب من الأرض لهذه الدرجة، فالولايات المتحدة وحدها لديها العديد من مراكز الرصد الحكومية بالإضافة للهواة ومحبي الفضاء حول العالم.

وخطأ آخر في خطتهم لأن صنع حفرة بعمق 800 قدم ووضع قنبلة ذرية بداخلها لن تفلح بكل الأحوال فكويكب بحجم ولاية تكساس سيكون عرضه حوالي 870 ميل، لذلك 800 قدم لن يكون أكثر من جرح لسطحه، وبالتالي وضع قنبلة بداخل هذه الحفرة لن يقوم بتفجيره على الإطلاق، هذا غير 168 خطأ علمي في الفيلم آخرين رصدهم المتخصصون.

Jurassic Park

5

تدور الأحداث حول مجموعة من البشر يتم محاصرتهم في حديقة احتلتها الديناصورات القاتلة التي تم استنساخها حديثاً.

الحقيقة العلمية إنه لا يمكن إجراء عملية استنساخ بحمض نووي عمره 65 مليون سنة، فبالتأكيد هو لن يصلح لاستخدامه بأي تجربة علمية حيث أن فترة عمر النصف للحمض النووي هي حوالي 521 سنة فقط، وحتى لو افترضنا إنه يمكن استخلاص حمض بعد هذه الفترة يجب استخدام بيضة ديناصور للغرس.

2012

6

واحد من أشهر الأفلام ذات الأخطاء العلمية والذي أطلقت عليه ناسا “مثال صارخ على أفلام الخيال بهوليوود ذات الأخطاء العلمية” الفيلم مليء بالأخطاء العلمية أولها أنه مقتبس عن أسطورة من حضارة المايا تنص على أن نهاية العالم ستكون عام 2012، ثم محاولة ربطها بالعلم بطريقة خاطئة تماماً وغير منطقية.

The Core

7

فكرة هذا الفيلم الرئيسية هو أن نواة الأرض توقفت عن الدوران ما أدى إلى الكثير من الفوضى في العالم وانهيار المجال المغناطيسي للكوكب ما يؤثر على أشعة microwave وتفقد الطيور قدرتها على معرفة وجهتها وتتوقف الأجهزة الإلكترونية المنظمة لضربات القرب، ما يجعل من الضروري أن يقوم فريق بقيادة هيلاري سوانك الوصول لمركز الأرض ووضع قنبلة نووية لتجعل نواة الأرض تدور مرة أخرى.

بالطبع هناك الكثير من الأخطاء غير المنطقية، في البداية دعونا نتناسى الأزمة الرئيسية للفيلم وحقيقة أن الفريق توجه لمركز الأرض وهو يرتدي بذل فضاء في حين أن درجة الحرارة في هذه المنطقة تزيد عن عدة ألاف، وأن الضغط هائل، ونركز على نقطتين الأولى هي أن مغناطيسية الأرض لا تؤثر من الأساس على أشعة microwave، والثانية أن الشمس تمد الأرض بأشعة microwave على صورة ضوء، ولكن الأسوأ سيكون تأثير ما حدث على أجهزة الراديو والتليفونات المحمولة.

Volcano

8

أيضاً من الأفلام الشهيرة للغاية في فترة التسعينات، والذي تدور أحداثه حول بركان يقرر أن تفور حممه وينفجر في منتصف مدينة لوس أنجلوس، ويحاول أبطال الفيلم وعلى رأسهم تومي لي جونز إنقاذ المدينة من الخطر المحدق.

لحدوث البركان يجب أن يكون هناك طبقتين من الأرض واحدة منخفضة عن الأخرى ما يسمح بخروج الحمم على السطح، والأرض في منطقة لوس أنجلوس وباقي كاليفورنيا الجنوبية لا يحتمل حدوث منخفضات بها تماماً، على عكس شمال الولايات المتحدة، لذلك لا يمكن أن يحدث بركان في لوس أنجلوس.

Independence Day

9

واحد من أشهر أفلام هجوم الفضائيين في تاريخ السينما، حيث يحتل الأرض مجموعة من الفضائيين الذين يريدون تدمير معالم الكوكب الرئيسية، وبمساعدة ويل سميث وجيف جولد بلوم الذي يقوم بتحميل فيروس على حاسوب الفضائيين يستطيع رجال الولايات المتحدة إنقاذ الكوكب.

هذه المرة الخطأ كبير للغاية، فيكف استطاع جيف جولد بلوم التعرف على تكنولوجيا حاسوب الفضائيين، واختراع فيروس يستطيع التأثير به، بالإضافة بالطبع إلى غرابة أن يكون لحاسوب الفضائيين مخرج USB ملائم بالضبط لما يستخدمه الأرضيين.

Signs

10

الفضائيون يقررون غزو كوكبنا، وفقط الشجاع ميل جيبسون وفريقه يستطيعون وقفهم، وذلك عن طريق معرفة نقطة ضعفهم وهي الماء!

الخطأ هذه المرة مضحك للغاية، فكيف لم يلاحظ هؤلاء الفضائيون أن الكوكب الذي يهاجمونه 70% من سطحه مغطى بالماء، بالإضافة إلى 3100 مكعب من الماء يطفو حول الغلاف الجوي، وكيف استطاعوا إكمال هذا الغزو بدون ملابس واقية، يشبه الأمر أن يقوم أهل الأرض بغزو كوكب مغطى بالحمض!

بالطبع هناك العديد من الأفلام الأخرى التي تحتوي على أخطاء أخرى شهيرة، فهل شاهدت أحدها من قبل؟ وهل أفسد استمتاعك اكتشافك هذه الأخطاء؟

3

شاركنا رأيك حول "أفلام تعتمد حبكتها على أخطاء علمية فادحة"