0
وقعت قناة “المحور” عقداً مع النجم محمد هنيدي لتقديم برنامج عبر شاشتها، وهذه هى المرة الأولى التي يقدم فيها محمد هنيدى برنامجا تليفزيونيا، ولكنها ليست الأولى فى خوض هنيدي لتجربة المذيع، فكان من قبل قدم تجربة من خلال السوشيال ميديا، وكان برنامجًا يوميًا يحكي به المواقف والطرائف التي مر بها في حياته، بالإضافة إلى كواليس أهم المشاهد في أعماله وغيرها من يومياته والسلسلة حققت نجاحاً كبيرا، ومن المتوقع أيضاً أن يحقق برنامج هنيدي الجديد متابعة جيدة من قبل الجمهور نظراً لشعبية هنيدي في مصر والوطن العربي.

وتعد ظاهرة لجوء الفنانين والفنانات إلى تقديم البرامج ليست بجديدة، فقد انتشرت هذه الظاهرة بشكل كبير منذ عشر سنوات، ورأينا الكثير من الفنانين اتجهوا إلى تقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية، سواء أكانت حوارية أم مسابقات، فمنهم من حقق نجاحاً كبيراً ومنهم من فشل فشلا ذريعاً.

أقرأ أيضًا: حلقة لم الشمل لمسلسل Friends الشهير .. الكثير من المشاعر والذكريات وأسرار نعرفها للمرة الأولى

محمد هنيدي

نجوم تألقوا على كرسى المذيع

إسعاد يونس

إسعاد يونس

يعد برنامج “صاحبة السعادة”، الذى تقدمه الفنانة إسعاد يونس، من أكثر البرامج التي ارتبط بها الجمهور بسبب المحتوى الخاص به، ويهدف هذا البرنامج على الحفاظ على الهوية المصرية وإحيائها وسط المتغيرات السياسية والاجتماعية، وذلك من خلال استضافة نوعيات مختلفة من الضيوف كالنجوم وصناع الفن بكل فروعه، وكذلك نجوم الرياضة المصرية وصناع الموسيقى.

أقرأ أيضًا: مهنة بلا أمان: نجوم تعرضوا للإهانة والاكتئاب والتجاهل رغم موهبتهم الفنية وتاريخهم الطويل

أشرف عبد الباقى

أشرف عبد الباقى

‏ قدم الفنان أشرف عبد الباقى حوالى مايقارب من 22 برنامج طوال مسيرته، واستطاع من خلالهم أن يترك بصمة، كما أثبت أنه يستحق لقب “مذيع”، وكانت من أبرز برامجه: برنامج المقالب “مقلب دوت كوم”، وكانت فكرة هذا البرنامج تعتمد على اختيار شخص ما، يريد عما مقلب فى صديقه أو زميله، ويحكى لماذا يريد عمل هذا المقلب، وبالفعل يتم عمل المقلب،وفى النهاية يتم تعريف الضحية بالقصة كاملة، وحقق هذا البرنامج نجاحاً ملحوظاً وتم عرضه على قناة “موجة كوميدي”، وبرنامج “دارك”، واعتمد هذا البرنامج على استضافة نجوم الفن، وكان من أبرز النجوم التى استضافها أشرف عبد الباقى “عادل إمام، محمد هنيدي، أحمد السقا، يسرا، هند صبري، خالد الصاوي، خالد صالح”، وغيرهم وتم عرضه على قناة أبو ظبي.

أصالة

أصالة

تعد تجربة المطربة أصالة فى برنامج “صولا”، من أبرز التجارب الناجحة، حيث استطاعت أن تحقق نسب مشاهدة عالية، دفعتها لتقديم 3 مواسم من البرنامج، وكان من أبرز نجومها” شيرين عبد الوهاب وأنغام وإليسا ووائل كفورى ووائل جسار ولطيفة ومحمد فؤاد و محمد عبده“.

أحمد آدم

نجح الفنان أحمد آدم، على كرسى المذيع حينما قدم برنامج “بنى آدم شو” الذى قدم فيه عدة مواسم، وهو برنامج ساخر اجتماعى كان يتناول الأحداث السلبية التى نراها بالواقع داخل البلاد.

أمير كرارة

أمير كرارة

كما استطاع أن يحقق الفنان أمير كرارة صدى جيد من خلال برنامج “سهرانين”، وهو برنامج يعتمد على استضافة كل حلقة بعض نجوم الوسط الفنى، ويستعرض معهم مشوارهم الفنى والصعوبات التى واجهوها، وعلاقاتهم بزملائهم وحياتهم اليومية.

نجوم فشلوا على كرسى المذيع

أنوشكا

أنوشكا

قدمت الفنانة أنوشكا برنامج “صالون أنوشكا” عام 2017، واستمر حتى عام  2018، وكانت فكرته مشابهة من برنامج أصالة “صولا”الذى قدمته عام 2014، حيث اعتمدت على استضافة الفنانين ومشاركتهم الغناء أيضاً مثلما فعلت أصالة، ولكن برنامجها لم يحقق نجاحا يذكر.

أحلام

أحلام

قدمت المطربة أحلام برنامج “الملكة”، عام 2016، ولم يحقق المرجو منه وتم حذف عدد من الحلقات، ووجه لها الكثير من الانتقادات بعد عرض أولى حلقات برنامجها، وذلك بسبب ظهورها بنوع من التعالى لم يرض المشاهد، وكانت فكرة البرنامج قائمة على اختيار صديق مفضل للفنانة أحلام، ويخوض المشتركون المراحل الأساسية التى تبدأ بتجارب الأداء، ثم تصفية المشتركين، وعلى المرشحين أن يقدموا طلباتهم ومذكّراتهم وعرضا تفصيليا لسبب مشاركتهم فى البرنامج.

شيرين عبد الوهاب

خاضت تجربة المذيعة من خلال برنامج “شيري ستوديو”، عام 2017، على قناة ال Dmc، واعتمد هذا البرنامج على استضافة النجوم فى مصر والوطن العرب، ولكن شيرين لم تستطيع أن تحقق به نجاحاً كبيراً، وذلك بسبب روتينية الأسئلة كما أن عام 2017 الذي شهد عرض البرنامج، كان مليئا بالأزمات التي تعرضت لها “شيرين” وأثرت على شعبيتها، واكتفت القناة بالموسم الأول فقط.

رأي النقاد

علق الناقد الفنى محمد عبد الرحمن خلال تصريحات خاصة لموقع ” أراجيك”، على ظاهرة لجوء بعض الفنانين والفنانات إلى تقديم البرامج التليفزيونية، حيث قال “هذه ليست بظاهرة جديدة، فكانت برامج ماسبيرو قديما تستعين بالفنانين، ولكن انتشرت هذه الظاهرة بقوة فى السنوات العشرة الأخيرة، بسبب نجاح الكثير من الفنانين فى جذب الجمهور وأكبر مثال على ذلك الفنانة إسعاد يونس التى حققت نجاحاً كبيراً ببرنامجها وتفاعل معها الجمهور وأحبها”.

فيما أشار إلى أن هناك بعض الفنانين بدأوا حياتهم العملية من خلال تقديم البرامج، ثم بعد ذلك اتجهوا إلى التمثيل مثل “عمرو يوسف، إنجى المقدم، أمير كرارة”، موضحاً أن هناك علاقة متداخلة بين المذيع والفنان، ولكن يظل المعيار هو هل البرنامج الذي يقدمه الفنان مناسب له.

وأضاف أن هناك الكثير من الفنانين لم يحالفهم الحظ فى تقديم البرامج التليفزيونية، مثل الفنان شريف منير وابنته، كما نبه على أن لابد من الفنان أن يقدم البرامج كشيء موازي وليس أساسي، كما أنه لا ينبغي أن يلجأ إلى تقديم البرامج من أجل التواجد فقط لأنه لا يجد أدوار له، لأن ذلك سيعكس مشكلة كبيرة لأن الممثل أساسه ممثل، فإذا تحول إلى مذيع فإنه لن يوفق لوجود ناس متفرغة لمجال التقديم.

وفيما يخص برنامج هنيدى الجديد، قال “هنيدى فنان له مواهب متعددة ميزها به الله، فهو يقدم الفن بكل أنواعه سواء سينما، مسرح، تليفزيون، راديو، كرتون، بالإضافة إلى تفاعله على مواقع التواصل الاجتماعي، وأتوقع أن يقدم شيء جيد ولن استطيع الحكم على تجربته الجديدة إلا بعد عرض البرنامج.

محمد هنيدي

0

شاركنا رأيك حول "محمد هنيدي ينضم لقائمة المذيعين .. فهل سيكون من ضمن الناجحين أم الفاشلين؟"