نظرة على مسيرة محمد ممدوح الفنية … غول الشاشة القادم

محمد ممدوح
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

شهد المجال الفني سواء السينمائي أو الدرامي سطوع نجوم موهوبة في الخمس سنوات الماضية، وقد كان لحسن اختياراتهم للأدوار التي قدموها والجهود المبذولة منهم ليظهروا بشكل يرضيهم أولًا ثم الجمهور الفضل في تقدمهم، ونجاحهم وصعودهم إلى مراتب متقدمة في وقت قصير.

من هؤلاء النجوم الفنان الصاعد “محمد ممدوح” والذي يوافق اليوم عيد ميلاده.

محمد ممدوح “تايسون”

الممثل محمد ممدوح

هو نجم بمواصفات خاصة جدًا تخصه وحده، فهو رياضي منذ صغر سنه مارس الملاكمة والتايكوندو، ولقب بتايسون نظرًا لقصر نفسه تمامًا مثل الملاكم العالمي “مايك تايسون“، لم يدرس التمثيل نزولًا على رغبة والده، حصل على ليسانس الحقوق، وجاء التمثيل معه بالصدفة، وذلك عندما ذهب لحضور بروفة مسرحية لأحد أصدقائه، فانبهر بما رأى وأحب هذا الوسط.

ليبدأ مشواره الفني عام 2006 على خشبة المسرح القومي ليلعب دور في مسرحية “اهلا يا بكوات”، للكاتب المهم “لينين الرملي”، ومن إخراج “عصام السيد”، وأمام فنانين كبار هما: “عزت العلايلي – حسين فهمي”، أدى في العمل دور “حسن العريان”، وهو دور بسيط لم يتعدى المشهدين لشاب فقير يعمل شيال في شونة الأغا في زمن المماليك الذي رجعوا فيه “محمود وبرهان إلى الوراء، والذي ينزعج من رؤيتهم بملابس العصر الحديث ويعتقد أنّهم من الجن.

وفي عام 2007 اشترك في المسلسل التليفزيوني “لحظات حرجة”، من إخراج “شريف عرفة”، وهو عبارة عن حلقات متصلة منفصلة عن حياة مجموعة من الأطباء وعلاقتهم داخل وخارج العمل، وقام في المسلسل بدور ثانوي قصير.

ويعود مرة أخرى لخشبة المسرح القومي عام 2008، وتقريبًا مع نفس طاقم العمل السابق، ليقف مرة أخري أمام الفنان الكبير    “حسين فهمي”، وأيضًا من تأليف “لينين الرملي”، وإخراج “عصام السيد، ومسرحية “زكي في الوزارة”.

ثم ينتقل إلى شاشة السينما بفيلم “إبراهيم الأبيض”، الذي جسد فيه شخصية ابن عبد الملك زرزور  ليقف أمام الراحل   “محمود عبد العزيز” في واحد من أهم أدواره السينمائية الخالدة

الفيلم من تأليف “عباس أبو الحسن”، ومن إخراج “مروان حامد”.

وظل محمد ممدوح يقدم أدوارً ثانوية في أكثر من عمل سواء كان دراما أو سينما، حتى عام 2011 حيث قام بتقديم شخصية  حمادة صديق البطل في فيلم “بيبو وبشير” بالاشتراك مع “آسر يس” و”منة شلبي”، مساحة الدور الكبيرة، استطاع من خلالها أن يظهر الكثير من إمكانياته إلى جانب خفة الظل النابعة من الموقف وبدون إسفاف، الفيلم من تأليف “كريم فهمي”، ومن إخراج  “مريم أبو عوف”.

توالت بعد ذلك أعماله في السينما فقدم العديد من الأعمال منها: “الحفلة – فرش وغطا – الفيل الأزرق – ولاد رزق – شد أجزاء”، وقد كانت كل أدواره في هذه الاعمال ملفتة ومميزة على الرغم من قصرها.

وفي الدراما التليفزيونية أيضًا قدم كذلك أدوار هامة وتركت بصمة لدى المشاهد، كما في مسلسلات: “باب الخلق – سيدنا السيد – إمبراطورية مين – طريقي – ظرف أسود”.

مسلسل جراند اوتيل محمد ممدوح

ثم كان عام 2016 عام الحظ لمحمد ممدوح، ليتألّق في دور ” أمين” في المسلسل الذي حقق نجاحًا جماهيريًا في السباق الرمضاني العام الماضي “جراند اوتيل”، فقد لفت الأنظار إليه بأدائه لشخصية أمين الذي يعمل خادمًا في الفندق الذي نعرف في وسط الأحداث أنّه ابن مالكه الذي تزوجته أمه سرًا، لتتصاعد الأحداث ويجد من كانت ترفض وده تتودد إليه باعتباره الوريث صاحب النصيب الأكبر في الفندق، ونتيجة لذلك تحاك ضده المؤامرات للتخلص منه.

مسلسل جراند أوتيل.. خلطة فنية تُعيدك للماضي

حاز دوره في العمل على استحسان كبير من النقاد والمتابعين للعمل، فشخصية أمين لها أبعاد نفسية نتيجة التربية والحياة التي عاشها منذ طفولته، والتحول الذي حدث له بعد أن أصبح أحد ملاك الفندق، بالرغم من أنّه تحول ظاهري فقط، فهو يملك جسد عملاق وقلب طفل، وقد لعب الشخصية من هذه المنطقة، فجاء الأداء سهل ممتنع.

وفي نفس العام يسند إليه بطولة فيلم “بشتري راجل”، وهو أول بطولة مطلقة له أمام الفنانة المتميزة “نيللي كريم“، وفيلم رومانسي كوميدي خفيف لاقي نجاحًا كبيرًا عند عرضه من الجمهور والنقاد، وقد عرض الفيلم في فبراير الماضي بمناسبة عيد الحب.

فيلم بشتري راجل … عمل كوميدي بتوليفة ناجحة

الفيلم من تأليف السيناريست الشابة “إيناس لطفي“، ومن إخراج “محمد علي”، يلعب محمد ممدوح في العمل شخصية          “بهجت ابو السعد” طبيب بيطري تتراكم عليه الديون، ويجد في عرض “شمس – نيللي كريم” السبيل للخلاص من أزمته المالية، رغم رفضه في بادئ الأمر.

فيلم بنك الحظ

كما قدم في 2017 أيضًا فيلمًا كوميديًا آخر من بطولته يحمل اسم “بنك الحظ”، ويشاركه البطولة “أكرم حسني – محمد ثروت”، يجسد ممدوح في العمل شخصية “محمد صالح” الذي يعمل في بنك ويتم فصله من العمل لتجاوزاته مع العملاء، فيقرر السطو على البنك بالاشتراك مع أصدقاء له.

الفيلم من تأليف “مصطفى صقر”، وإخراج “أحمد الجندي”، ومن إنتاج “طارق العريان”.

تم عرض الفيلم بمناسبة شم النسيم وأعياد الربيع في أبريل الماضي، وقد حقق إيرادات عالية في الأيام الأولى لعرضه، بالمقارنة بالأفلام التي عرضت أمامه في السينمات، ليتصدر قائمة الفيلم الأعلى إيرادًا.

ويشارك ممدوح في السباق الرمضاني لهذا العام ببطولة مسلسل “لا تطفئ الشمس”، عن رواية الأديب الراحل الكبير “إحسان عبد القدوس“، والتي سبق وأن قدمت في السينما في الستينات.

يجسد في المسلسل شخصية “أحمد” والتي جسدها الفنان الكبير الراحل “شكري سرحان” في الفيلم،  يشاركه البطولة :       “أمينة خليل – أحمد داود”.

صاغ السيناريو “تامر حبيب”، ويقوم بالإخراج “محمد شاكر”، وكما نري هو نفس أسماء فريق عمل مسلسل “جراند أوتيل”.

نتمنى التوفيق لكل الفريق، ولمحمد ممدوح تحديدًا بالثبات على القمة وتدعيم مكانته التي وصل إليها باجتهاده وبحسن اختياره للأدوار التي يقدمها ولا يتنازل من أجل الانتشار والشهرة السريعة.

محمد ممدوح أو تايسون أو كما لقب “غول الشاشة القادم” هو نجم يستطيع تجسيد كل الشخصيات بمهارة وسلاسة، استطاع أن يخرج عن المألوف، ويخرج من إطار الشخصيات التي فرضتها عليه بنيته الجسدية في أول حياته الفنية، يذكرني بالفنان الراحل “عدلي كاسب”، الذي جسد كل الأدوار “الطيب والشرير والباشا”، مع اعتقادي بأنّه أوفر حظًا لأنّه وفي فترة قصيرة أصبح نجم شباك يتصدر اسمه الأفيشات بكل ثقة وجدارة.

1

شاركنا رأيك حول "نظرة على مسيرة محمد ممدوح الفنية … غول الشاشة القادم"

أضف تعليقًا