أفلام تشاهدها عندما تشعر بالوحدة
3

الأفلام هي الوسيلة الأسرع و الأمتع في محاربة في عديد من المشاعر، والسينما لم تترك شعورًا إلا وقد شيدت قصة حوله.

الشخصيات الوحيدة والشعور بالوحدة من المواد الخصبة لصناعة الأفلام، حيث يشكلون ما بين جمهور مستهدف وأشخاص يودون فهم أفضل لهذا الشعو وما الذي يفعله في شخوصه المصابين به، عادةً ما يتم تقديمه في أفلام درامية وقلة من أفلام فانتازيا البقاء وحيدًا على جزيرة أو آخر شخص على الأرض أو كوكب ما، والبراعة تكمن في تقديم عده أشكال مختلفة لشعور الوحدة، شخوص لا يمكن أن تصدق إصابتها بشعور الوحدة ما لمَ تمنحك السينما نظرة أقرب لنفوسهم.

لذا في أي وقت من اليوم ينتابك الشعور بالوحدة وليس هناك من يفهمك، لا رفقة أو صديق، والجميع منشغل عنك، فإليك عشرة أفلام ستساعدك على تخطى هذا الشعور.

أقرأ أيضًا: أفلام تشاهدها عندما تفقد الشعور بالانتماء

أفلام تشاهدها عندما تشعر بالوحدة

Bridget Jones’s Diary .. المذكرات الخطوة للوحدة

“مذكرات بريدجيت جونز” فيلم بريطاني إنتاج عام 2001 للمخرج شارون ماغيري، مقتبس من مجموعة رباعية تحمل ذات للكاتبة هيلين فيلدنغ، بطولة رينيه زيلويغر وكولين فيرث وهيو غرانت .

بريدجيت جونز فتاة في الثلاثينيات تشعر بطريقة ما أنها ليست كفاية أو كاملة، مصممة على تحسين نفسها خلال بحثها عن الحب في وقت وضعته لنفسها عام تكتب فيه مذكراتها.

بطريقة ما بريدجيت وحيدة، لا أحد يشعر بما تمر به، وهذه الشعور ينبع من شعورها بالنقص، أنها ليسَت كافية للعثور على الحب، ومن هنا تبدأ في التخبط في تصرفاتها واختياراتها العاطفية؛ هذا الفيلم عن كيف الوحدة تؤثر في قراراتنا وبالتالي في حياتنا.

تلى ذلك جزء ثاني بعنوان “Bridget Jones: The Edge Of Reason” إنتاج عام 2004، ثم جزء ثالث بعد مرور 12 عام بعنوان”Bridget Jones’s Baby” عام 2016 وكان أقلهم نجاح.

Waitress .. أحيانا لا يساعد الحب في شعور الوحدة

“النادلة” فيلم أمريكي دراما كوميدي إنتاج عام 2007، من تأليف وإخراج أدريان شليى، بطولة ناثان فيليون وكيري رسل.

نادلة بسيطة في مدينة صغيرة محاصرة في زواج مسيء ووظيفة بلا مستقبل تواجه حملًا غير مرغوب فيه ومشاعرها نحو طبيبها.

القصة بسيطة للغاية كما الأداء، لكن الجيد في الفيلم هو أنه يخبرك أن الوحدة يمكنها أن تدفعك نحو الحب، لكن الحب لا يمكنه القضاء على الوحدة خاصًا في الأوقات الخاطئة.

Sleepless in Seattle .. الوحدة يمكنها أن تقود لبداية جديدة

” Sleepless in Seattle” فيلم أمريكي كوميدي رومانسي إنتاج عام 1993، من إخراج وكتابة نورا إفرون، بطولة توم هانكس وميغ رايان.

القصة بسيطة عن ابن رجل أرمل حديثًا يهاتف برنامج إذاعي في محاولة للعثور لوالده على شريكة، العديد من النساء تستمع للمهاتفة ويقعن في حبه بسببها، منهن الصحفية آني المخطوبة لرجل آخر لكنها لا تستطيع أن تمحى شعورها وعقلها عنه.

الجميل في الفيلم هو أنه فيلم دافئ صالح لمحاربة الوحدة، وأنه ربما بعد هذا الشعور السيء هناك بداية جديدة.

Lars and the Real Girl .. إلى مدى يمكن للوحدة أن تصل إليه؟

” Lars and the Real Girl” فيلم أمريكي دراما كوميدي إنتاج عام 2007، إخراج كريغ غيليسبي و كتابة ناسي أوليفر، بطولة رايان غوسلينغ وإيميلي مورتيمير وباتريشيا كلاركسون.

لارس يعاني فقدان التواصل، الوحدة وتحت حافة أوهامه يقيم علاقة غير تقليدية بدمية يبتاعها من الإنترنت متجولًا بها في كل المدينة.

القصة جيدة جدًا ومختلفة في مناقشة هذا الجانب القصي من الوحدة والأوهام التي تترتب عليها، وناقشها بتفاصيل نفسية بسيطة ومفهومة وواقعية بشكلًا ما.

هذه القصة التي حازت على ثلاثة جوائز ناقشت جانب جرئ من الوحدة.

Ruby Sparks .. وحدة الكاتب هي “writer’s block “

فيلم فانتازيا رومانسي إنتاج عام 2012 من إخراج جوناثان دايتون وفاليري فارس، تأليف زوي كازان، بطولة بول دانو و زوي كازان.

يحكي الفيلم عن كاتب يعاني من أزمة الكتَّاب بعد روايته الأولى، وحيد ويعاني من عدم وجود الرومانسية في حياته، فيقوم بخلقها من خلال خلق شخصية أنثوية يعتقد أنها ستحبه، ثم يرغب في وجودها فيستيقظ ذات يوم ليجدها حقيقة.

الفيلم روائي طويل نسيبًا ويملك قصة جيدة، يناقش فكرة ميل الأشخاص لخلق شخصيات يعتقدن أنهم سيحبونهم، ومحاولات جعله نسخة مكتوبة حسب رغباته بلا روح، وكيف ينتهي هذا بأن يعيش مع شخص مشوه لا يملك شخصية خاصة به.

summer Madness .. الوحدة تزداد في مدينة تعج بالرومانسية

” summer Madness” فيلم أمريكي بريطاني إنتاج 1955من إخراج ديفيد لين، مقتبس عن مسرحية “The Time OF The Cuckoo” للكاتب آرثر لوران، بطولة كاثرين هيبورن وروسانو برازي .

سائحة أمريكية وحيدة في مدينة البندقية الساحرة بإيطاليا، ولكن سرعان ما يتحول سحر المدينة الرومانسية إلى شعور قاسي بالوحدة، فبينما تعج المدينة بالعشاق وفرحة الآخرين تجلس هي وحيدة، حتى تلتقي لقاء عابر سريع بتاجر التحف الإيطالي لتجد الرومانسية حتى وإن كانت قصيرة الآجل.

الفيلم عاطفي للغاية ومليئة بالمشاعر، يفجر مشاعر هيبورن في كادراته على الدوم، يركز على تصوير كيف تشعر حينما تسمع صوت الضحكات وترى عشاق أو أصدقاء يتأبطون الأذرع بينما هي وحيدة.

فيلم جيدة لتشعر أن هناك من يتفهم كيف الوحدة قاسية.

Her .. فلسفة الوحدة

“Her ” فيلم خيال علمي رومانسي إنتاج 2013، تأليف وإخراج سبايك جونز وبطولة خواكين فينيكس وسكارليت جوهانسون .

كاتب رسائل يتطور علاقة عاطفية مع نظام تشغيل ذكي ذو صوت وشخصية أنثوية.

هذا الفيلم يتحدث عن فلسفة الوحدة، كيف تجعلنا معرضون وضعفاء لأي شيء، أي بادرة عاطفية حتى مع إدراكنا بأنها ليسَت حقيقية، التركيبات الفنية من شكل المدينة الذي يدور فيها الفيلم والثياب و الألوان ذات السطوع الباهت جمعيها تخدم الشعور بالوحدة.

حاز الفيلم على خمسة جوائز منهم جائزة أوسكار لأحسن سيناريو.

Vivir dos veces .. كيف إذا كنت وحيدًا عن ذكرياتك؟

” Vivir dos veces” أو ” Live Twice, Love Once” فيلم دراما كوميدي أسباني من إنتاج نتفلكيس عام 2019، إخراج ماريا ريبول.

أستاذ أكاديمي متقاعد يصاب بالزهايمر، يشعر بالوحدة وكل ما يتذكره هو  فتاة أحبها في شبابه فيقرر محاولة إيجادها.

قصة بسيطة تقليدية بنهاية بسيطة، لكنه مليء بالانفعالات وتساعدك في الشعور بأنه يوجد الكثير من الوحدين في العالم وليس أنت فقط، وأنه لا بأس أن تصاب بالوحدة أحيانا إن كنت تملك ذكرى واحدة جيدة.

أقرأ أيضًا: أفلام تشاهدها عندما تشعر بالحزن .. ستضفي البهجة على يومك

أرض الأحلام .. الوحدة بشكل مختلف

فيلم مصري إنتاج عام 1993 إخراج داود عبد السيد وتأليف هاني فوزي، بطولة يحيى الفخراني وفاتن حمامة.

تستعد نرجس للهجرة إلى أمريكا لتلحق بأولادها، لكنها تفقد جواز سفرها قبل السفر بيوم وعليها أن تعثر عليه، أثناء بحثها تلتقي بساحر غريب الأطوار يجوب ملاهي المدينة فتتعرض لأحداث عديدة تغير وجهة نظرها في السفر.

هذا الفيلم يسرد قصة مختلفة عن الوحدة، وحدة أن تتحول حياتك لتبعات حياة الأخرين، أن تفقد نفسك في محاولات إرضائهم تائه في مشاعرك التي لا تهم أحد.

هذا الفيلم عن أزمة ما بعد منتصف العمر، عن أن حق الحياة لا يسقط بالتقادم.

فاز الفيلم بجائزة أحسن ممثل من المهرجان القومي للأفلام الروائية سنة 93 و94، كما رشح لجائرة الأوسكار لأحسن فيلم أجنبي.

Cast Away .. الإنسان لم يخلق للوحدة.

” Cast Away” فيلم دراما أمريكي إنتاج عام 2000، إخراج روبرت زيمكير وبطولة توم هانكس.

مدير تنفيذي ينتهي به المطاف فوق جزيرة مهجورة لأربعة سنوات، أولويته هي البقاء، الطعام والماء والمأوي والنار، لكن هل يستطيع الصمود وحيدًا.

أعتقد أن هذا الفيلم هو أفضل فيلم قد ناقش الوحدة والعزلة، يقولها مباشرة وببساطة أن الكائن البشري لا يمكنه العيش وحيدًا، لا يمكنه أن يصمد وحده مهما كان ولذلك دائمًا ما يخلق رفاق له حتى إن كانوا خياليين ليؤانسوه في عالم قاسي للغاية دون أحد.

حاز الفيلم على أحدى عشر جائزة في سنة عرضه ليبقي الفيلم الأفضل في مناقشة الوحدة.

3

شاركنا رأيك حول "أفلام تشاهدها عندما تشعر بالوحدة تؤنسك في حياتك"