محمد الشرنوبي لـ أراجيك: كواليس «ما تيجي يا مليجي» صعبة وهذه حقيقة الشخصية

محمد الشرنوبي في مسلسل نصيبي وقسمتك 3
0

انطلق الموسم الدرامي الأول، بعد موسم شهر رمضان الفضيل لعام 2019، بدايةً من سبتمبر الماضي ولا زالت تُعرض مسلسلاته حتى الآن، وجاء من بينها الجزء الثالث من المسلسل المصري “نصيبي وقسمتك”، الذي تصدر اهتمامات رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

“نصيبي وقسمتك 3″، الذي يعرض عَبر الفضائيات العربية، إلى جانب عرضه على المنصات الإلكترونية المتخصصة في بث الفيديوهات على حسب الطلب، يتضمن 10 حكايات مختلفة؛ تأتي كل حكاية في 5 حلقات تقريبًا، تشمل الدراما العائلية والرومانسية، ويختلف ممثلو ومخرجو كل حكاية عن الأخرى.


كانت حكاية “ما تيجي يا مليجي” ضمن قصصه التي حازت على إعجاب وإشادة الكثير من الجمهور والنقاد بالتزامن مع انطلاق عرضها وحتى نهاية الحكاية؛ نظرًا للحالة الإنسانية والقضية الهامة التي تتناولها، فضلًا عن الشخصية المركبة التي جسدها الفنان محمد الشرنوبي، لأول مرة ضمن مسيرة أدواره التمثيلية.

شارك في بطولة المسلسل نخبة من الفنانين المصريين بجانب “الشرنوبي”، منهم: هدى المفتي، ومحمود حجازي، ودنيا عبد العزيز، وهبة عبد الغني، ومحمد يسري، وهو من تأليف السيناريست عمرو محمود ياسين، وإنتاج أحمد عبد العاطي وتامر مرسي شركة “سينرجي”، وإخراج مصطفى فكري.

أقرأ أيضًا: ألبوم زي الفصول الأربعة: أول ألبوم للممثل المصري محمد الشرنوبي!

الأفيش الدعائي الرسمي الخاص بمسلسل نصيبي وقسمتك 3 حكاية ما تيجي يا مليجي
حقيقة “ما تيجي يا مليجي”

وفي تصريحات خاصة لـ “أراجيك“، أكد “الشرنوبي” أن فكرة الحكاية من تأليفه بالفعل؛ مشيرًا إلى أنها جاءته نتيجة لتأثره بصديقه المقرب له الذي يعاني من المرض ذاته؛ حيث أنه ولد بنقص أوكسجين في المخ ولديه شلل دماغي، وهو يلاحظ دومًا قدر ذكائه وعقلانيته في التفكير خلال معاملاتهما معًا، واصفًا: “أذكي وأعقل مني بمراحل، وينصحني دومًا بأفضل القرارات التي يمكن أن اتخذها في حياتي”.

تابع متحدثًا عن هدفه ورسالته من خلال الحكاية، مشيرًا إلى أنه كان يريد أن يوضح أن الشخص الذي يعاني من هذا المرض، هو شخص عادي ويتصرف بشكل طبيعي، ويعيش مثل أي شخص آخر يعاني من أمراض مختلفة؛ مثل المصابين بأمراض السرطان أو الإيدز أو صداع مزمن أو ورم ما، ولا يصح أن نصفه بـ “المتخلف أو العبيط”.

هدف الحكاية

أضاف: “هذه كانت رسالتنا للناس، ولكل مَن لديه ابن أو ابنة يعانون من هذا المرض، على أن يتشبثوا بالأمل في أولادهم وما سيقدمونه في حياتهم”.

وكان جمهور المسلسل وفريق عمله أيضًا، تفاجأ أثناء عرضه الأول على الفضائيات، بشهادة السيدة أمل فهمي، والدة شاب يدعى إسلام المليجي، التي نشرت عَبر حسابها الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، منشورًا موضحًا أن الحكاية تروي قصة نجلها، لافتةً إلى أنها تأثرت بها كثيرًا، وموجهةً الشكر لطاقم عمل المسلسل على تقديمها.

منشور الخاص بوالدة إسلام المليجي عن حكاية ما تيجي يا مليجي مسلسل نصيبي وقسمتك 3
عن فكرة تجسيد معاناة قصة شخصية حقيقية، أشار “الشرنوبي” إلى أن السيناريست عمرو محمود ياسين، كتب اسم الشخصية وبالصدفة اتضح فيما بعد عرض المسلسل، أنها تشبه اسم شخصية حقيقية “إسلام المليجي” والتي تعاني من نفس المرض.

قدم “الشرنوبي” خلال أحداث المسلسل، دورين لأخين توأم “حسين وحسن المليجي”، أحدهما مصاب بالإعاقة الذهنية يدعى “حسن” يحب السينما والفنون والآخر “حسين” لا يعاني من أي شيء، بل يساعده على التقرب من حبيبته “خديجة” التي جسدت دورها الفنانة هدى المفتى، حتى تظهر الحقيقة وتتصاعد الأحداث في إطار أزمة موافقتها على التقرب أو الزواج منه ولا البعد عنه؛ بعدما أدركت شخصيته الحقيقية ولمست فيه ذكاءه وموهبته وعاطفته.

كواليس الشخصية المركبة في ما تيجي يا مليجي

وعن كواليس التحضير للدورين، أشار إلى أنه لم يكن هناك وقتًا كبيرًا للتحضير، وساعده في ذلك اجتهاده الذاتي في البحث عن المرض والقراءة عن أعراضه، إلى جانب خلفيته السابقة التي يعرفها عنه من خلال علاقته بصديقه المقرب، موضحًا أنه بدأ التحضير للدور من قبلها بثلاثة أو أربعة أيام فقط، ولم يستغرق وقتًا كبيرًا في المذاكرة، قائلًا: “قولت الفكرة الجمعة، بدأنا التصوير الثلاثاء، عرضنا الأحد”.

وفي إطار تجسيده لدورين مختلفين بشكل مكثف خلال 5 حلقات فقط، لا يتطلب المط والتطويل، أوضح “الشرنوبي” أنه لم يكن هناك مشهدًا واحدًا صعبًا، بل كان هناك جهدًا وصعوبة في كافة المشاهد للدورين؛ خاصة أن مساحتهما كبيرة في الأحداث.

تابع واصفًا: “الصعوبة أني أجسد شخصية ثم أذهب للاستعداد لتمثيل الشخصية الثانية، الفكرة مجهدة ومتعبة نفسيًا؛ خاصة أني كنت أمثل مع نفسي، ولم يقف في المشاهد وقتذاك أمامي أي ممثل آخر؛ أستطيع أن أتفاعل مع كلامه أو أدائه”.

لفت إلى أن طبيعة وطريقة حركة الشخصية سواء في تفاصيل أسلوب الكلام أو السير كان من ابتكاره، أمًا الملابس من اختيار الستايلست الخاص بطاقم عمل المسلسل.

محمد الشرنوبي في مسلسل نصيبي وقسمتك 3

 التعاون مع السيناريست عمرو محمود ياسين

أما عن أجواء التصوير، وصفها “الشرنوبي” بـ “الصعبة واللذيذة” في نفس الوقت، مشيرًا إلى أن صعوبة ظروف العمل مثل أن الحلقة الأولى جاءت قبل أول يوم تصوير بساعة أو ساعتين تقريبًا، وهو ما أدى لبعض الضغوطات في التصوير، لافتًا إلى أن الجهد والتعب يزول عادةً مع الجو اللطيف والجيد في مواقع التصوير، واصفًا “ياسين” بالشخص اللطيف والمجتهد جدًا، مشيرًا إلى أنه يستطيع أن ينجز عمله بسرعة ملحوظة.

عمرو محمود ياسين سيناريست مسلسل نصيبي وقسمتك 3

ردود الأفعال حول “ما تيجي يا مليجي”

أما عن ردود الأفعال الإيجابية من قبِل مشاهدي المسلسل، المتداولة في الشارع المصري أو ما بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وتوقعه المسبق لهذا النجاح، أشار إلى أنه لا يفضل توقع نجاح أو فشل أي عمل فني يشارك فيه قبل عرضه، قائلًا: “لا أتوقع حتى لا أنصدم، فإذا جاءت ردود أفعال جيدة أسعد بها وأحمد ربنا، وإن لم يأتِ أحمد ربي أيضًا وأنظر في المشاكل والأخطاء وأعدلها في الأعمال التالية”.

شخصية حسن التي جسدها محمد الشرنوبي في مسلسل نصيبي وقسمتك 3
سبب كثرة أدوار محمد الشرنوبي الدرامية عن السينمائية

وعلى صعيد آخر، بسؤاله عن سبب طغيان أعماله الدرامية عن السينمائية، وعما إذا كان يفضل المشاركة في المسلسلات عن الأفلام، نفى “الشرنوبي” تفضيله لأي وسيط بصري أو وسيلة منهما عن الأخرى، موضحًا أن اختياراته تعود لسبب جودة وكثرة الأدوار الدرامية التي تعرض عليه عن السينمائية، مشيرًا إلى أن معيار قبوله للأدوار الفنية؛ هو أن يستطيع تجسيده بشكل مختلف وجيد، لافتًا إلى أنه ينشغل حاليًا بالتحضير لأعمال فنية جديدة وسيعلن عنها خلال الفترة المقبلة.

0

شاركنا رأيك حول "محمد الشرنوبي لـ أراجيك: كواليس «ما تيجي يا مليجي» صعبة وهذه حقيقة الشخصية"