مسلسل نسل الأغراب
0

ليس من الإنصاف أن يتم الحكم على أي عمل فني قبل مشاهدته، بل وقبل عرضه أيضًا، ولكن هناك علامات يمكن الحكم من خلالها على مادة إعلانية تم عرضها لك كمشاهد، ولست كناقد حتى يمكنك انتقادها بسهولة، والخروج بأخطاء ودلالات منها عن العمل الفني المقرر أن يتم عرضه، ومع عرض التريلر الرسمي لـ مسلسل نسل الأغراب المقرر عرضه في الموسم الرمضاني القادم، خلال عدة أيام، وتحقيقه نسب مشاهدة عالية على موقع الفيديوهات “يوتيوب”، والذي يقوم ببطولته كل من أحمد السقا وأمير كرارة و مي عمر وأحلام الجريتلي و فردوس عبد الحميد ومن تأليف وإخراج محمد سامي.

أقرأ أيضًا: جون ديفيد واشنطن ينضم إلى كريستيان بايل ومارجوت روبي في فيلم David O Russell القادم

مسلسل نسل الأغراب

نجد أن تريلير مدته دقيقتان و 9 ثواني، كانتا كاشفتين لأحداث مسلسل نسل الأغراب وقصته، دون وجود عامل الإثارة والتشويق الذين من المفترض أن يبحث عنهما المخرج لكي يجذب الكثير من نسب المشاهدة، والذي اعتمد الأخير في الإعلان الرسمي الأول للعمل، على نجوم العمل واللذان يجتمعا للمرة الأولى في عمل درامي، مستغلًا شعبية كل منهما على حدى.

المشاهد المكررة من فيلم “الجزيرة”

مع طرح الإعلان الرسمي لـ مسلسل نسل الأغراب نجد أن هناك تشابه بين ما تم عرضه وبين مشاهد محددة من فيلم “الجزيرة”، الذي قام ببطولته أحمد السقا و محمود ياسين، وهند صبري و باسم سمرة ومن سيناريو وحوار محمد ياب وإخراج شريف عرفه.

لنرصد هنا أوجه تشابه الكادرات بين مسلسل “نسل الأغراب”، والتي تم التقاطها كما هي بكاميرا محمد سامي.

تأتي بداية هذه المشاهد من خلال فيلم الجزيرة، في المشهد الأشهر “من النهاردة مفيش حكومة أنا الحكومة” بل يُعاد ذات الكدر في مسلسل نسل الأغراب.

فيلم الجزيرة

ثم نأتي لرومانسية المشهد الذي جاء بالإعلان، بين أحمد السقا ومي عمر، هو ذات المشهد الذي جمع السقا بهند صبري في بداية فيلم “الجزيرة1”.

نسل الأغراب

أما مشهد أحمد السقا أو عساف الغريب كما هو في المسلسل، وتجمّعه أمام قبيلته، فقد تم تصويره بكاميرا شريف عرفه من قبل في الجزيرة أيضًا.

الجزيرة

أما اختيار نجل أحمد السقا في العمل، فجاء “حمزه”، الفنان أحمد مالك، وهو أيضًا من أدى دور نجله في فيلم “الجزيرة2″، بدوري علي منصور الحفني.

مسلسل نسل الأغراب

مي عمر ليست فؤادة

من المادة الإعلانية الأولى لـ مسلسل نسل الأغراب نكتشف أن ربطة رأس مي عمر مستوحاة من فيلم “شئ من الخوف”، الذي تم عرضه في السينما عام 1969، وقامت ببطولته شادية ومحمود مرسي و يحيى شاهين ومن تأليف ثروت أباظة ومن إخراج حسين كمال.

مي عمر مسلسل نسل الأغراب

وجاءت أيضًا كادرات مي عمر التي تم عرضها في الإعلان، من فيلم “شئ من الخوف”، التي ثارت به شادية “فؤادة”، على ظلم عتريس الذي أدى دوره محمود مرسي.

محمد سامي.. فليحترق الجميع ويبقى أنا

اعتاد المخرج محمد سامي على أن يضرب كلام النقاد الفنيين والجمهور عرض الحائط، غير ملتفتًا إلى نصيحة تُسدى له، وكأنه هو المُلهم الوحيد في مصر حاليًا بعالم الإخراج.

ولكن الأمر أصبح يسير بشكل عكسي، وأصبح أمره مفضوحًا إلى حد كبير، وخاصة بعدد الأعمال التي أصبح هو يقوم “بنحتها” بلغة الفن، حيث أن مسلسل “ولد الغلابة”، التي تم عرضها في شهر رمضان الماضي. والتي تم اقتباسها من مسلسل”breaking bad”، ليأتي مسلسل نسل الأغراب مقتبسًا كادرات إخراجية بحذافيرها من أعمال سابقة، لمخرجين آخرين.

ويكون محمد سامي في مهب الانتقاد والأضواء خلال الموسم الرمضاني القادم، وخاصة بعد إثارة الجدل التي قادها “سامي”، خلال عرض مسلسل “لؤلؤ”، حين تم عرضه اسمه كمشرف على التأليف و الإخراج للعمل.

ويمكن من خلال التفاصيل معرفة أن محمد سامي هو من قام بكتابة المسلسل وإخراجه وخرج مدافعًا بعنجهية عما قام به.

ولم يكن هذا وليد هذا العام أو سابقه، ولكن محمد سامي قد واجه اتهام صريح بالسرقة إبان عرض مسلسل “البرنس”، الذي قام ببطولته مع محمد رمضان، وتم تقديم بلاغ ضده، يتهمه بالسرقة العلنية والصريحة من المحامي أحمد عبد الرحمن بسرقة العمل ونسبه إلى نفسه.

أمير كرارة.. المواجهة الأولى مع الجمهور

نجح أمير كرارة خلال السنوات الماضية بأن يحقق أعلى المشاهدات الدرامية من خلال مسلسل”كلبش” بجزأيه و “الاختيار” بجرأه الأول الذي حقق ملايين المشاهدات خلال عرضه في شهر رمضان الماضي.

أمير كرارة

ولكن مع ارتداء أمير كرارة عباءة الصعيدي وتحدثه بذات اللهجة،نجده قرر تغيير جلده بشكل كامل دراميًا والدخول في منطقة فنية جديدة، لم يخطو لها من قبل، لتكون المواجهة الأولى التي يقف بها “غفران الغريب”، بعد أن حقق شهرة كبير بأعمال وطنية، في مواجهة الجمهور الذي وضعه في منصب الأعلى مشاهدة لـ3 سنوات متتالية لحسن اختيار ما يقدمه من أدوار.

على هامش الحكاية

ويظهر على هامش التريلير الذي لم يتعد الـ3 دقائق، مي عمر وهي “جليلة”، البطلة التي يتم نزاع الأبطال على حبها، كامرأة صعيدية ولكنها “فول ميكب”، أي أنها مكتملة المكياج والجمال على الشاشة، وهذا أمر غير منطقي إطلاقًا لسيدات الصعيد مهما كانت المحافظة التي يتم التحدث عنها.

مي عمر

أما عن الأسد الذي ظهر أمير كرارة وهو يقوم بإطعامه في فمه والذي ظهر امتعاض البعض  منه تعليقًا على المشهد، فهو يتم تربية بعض الحيوانات المفترسة بالفعل في الصعيد ولكن لا يصل الأمر إلى حد الأسود، والذي قد يعرض محمد سامي وأبطال العمل لغضب أهل الصعيد.

أمير كرارة.. نسل الأغراب

في النهاية يمكننا منذ هذه اللحظة الإعلان عن أننا سنكون أمام موسم رمضاني حافل وقوي، وفي بعض الأحيان مثير للمشكلات ولكن المشاهدة في النهاية هي من سيحكم على العمل.

0

شاركنا رأيك حول "5 ملاحظات لا يمكن إغفالها عن برومو مسلسل نسل الأغراب"