كيف استعدت ناتالي بورتمان لدورها في فيلم “جاكي”؟

ناتالي بورتمان في فيلم جاكي... كيف استعدت للدور شكليًا ونفسيًا لدرجة المنافسة للأوسكار؟
1

كثيراً ما قامت النجمة ناتالي بورتمان بالكثير من التغييرات في مظهرها الخارجي لتناسب أدوارها خلال مسيرتها الفنية ذات العشرين عاماً، مثل دورها في “بلاك سوان” و “في فور فانديتّا”، وفي فيلمها الجديد “جاكي” عن قصة حياة جاكلين كِنيدي قامت بورتمان بالكثير من التغييرات في شكلها، يدور الفيلم في 1963 قبيل حادثة اغتيال الرئيس الأمريكي وزوجته السيدة الأيقونة وتصوير وضعها آنذاك من ناحية الشكل والشخصية ووضعها النفسي وما إلى ذلك، وفيما يلي خمسة أمور في مظهرها ركزت عليها بورتمان كي تناسب دورها الجديد الذي جعلها متنافسة على جائزة الأوسكار…

1- الصوت

“إن صوتها ونبرتها وحركاتها متميزة جداً جداً” هذا ما قالته الممثلة ناتالي بورتمان التي درست الجولة التلفزيونية للبيت الأبيض مع جاكلين كِنيدي التي أّذيعت في 1962 وسلسلة من المقابلات التي أعدها المؤرخ آرثر شليزنغر  معها ليساعدها في تقليد جاكلين كِنيدي في حديثها وحركاتها، تقول بورتمان “لقد شاهدت كل شيء وقع في يدي وعملت كذلك مع مدربة اللهجات العظيمة تانيا بلَمشتاين” وتضيف “لقد شاهدت الجولة التلفزيونية في البيت الأبيض بشكل خاص، ولكن أيضاً شاهدت عدد من المقابلات التي أُجريت مع جاكلين كِنيدي، لقد درست وقفاتها أثناء حديثها وكذلك التقاط أنفاسها في بعض المواضع، والمقاطع التي تتردد في الإجابة وما إلى ذلك”.

2- الحاجبان

تقول خبيرة التجميل ميوو كِم بأنها ركزت في البداية على حاجبي جاكلين كِنيدي، وتقول كِم في هذا الشأن “لقد كانت جاكي تمتلك حاجبين مثاليين، إن ما يُميز ملامح وجهها كان حاجبيها الفريدين والحادين، بالنسبة لناتالي بورتمان فقد جعلت حاجبيها أكثر سمكاً ومتباعدان عن بعضهما في شكل مربع”.

وبالنسبة لباقي ماكياج ناتالي بورتمان تقول ميوو كِم أنها تصنع أناقة جاكي مرة أخرى وتضيف “كان لديها بشرة جميلة وطبيعية وغالباً ما تستخدم قلم شفاه بلون وردي، وتغير اللون طبقًا لملابسها”.

ميك اب الفنانة نتالي بورتمان في فيلم جاكي
من تصوير ستيفاني برانشو. © 2016 جميع الحقوق محفوظة Twentieth Century Fox Film Corporation

3- الشعر

أشارت ناتالي بورتمان أنّ تسريحة شعر جاكلين كِنيدي المنتفخة نوعاً إحدى مفاتيح الشخصية الأساسية بالإضافة إلى الماكياج والملابس، تقول بورتمان “نظرت إلى نفسي المرآة وأنا بالتسريحة الأيقونة وكحل العينين المجنَح قليلًا وبزّة جاكي الكلاسيكية، لقد شعرت بأنني إنسانة أخرى”.

جدير بالذكر أن إخصائي تجميل المشاهير كِنيث بِتِل كان المسئول عن مظهر جاكلين كِنيدي، وكان أيضاً المسئول عن مظهر مارلين مونرو.

ملابس جاكلين كينيدي ملطخة بالدماء من فيلم جاكي للممثلة ناتالي بورتمان
تصوير سيسل ستيتون

4- الملابس

ترى ناتالي بورتمان أن ملابس جاكي المميزة وقبعاتها الصغيرة التي تظهر في صورها تعتبر أمراً رئيسياً لإثارة المشاعر في الفيلم، وتضيف: “يدور الفيلم حول حادثة الاغتيال ولذلك فإن الملابس تحمل الكثير من المشاعر فيها، إن اللبس الوردي الذي كان ملطخاً بدماء جون كِنيدي فقد اختارت جاكي ألا تخلعها لكونها تعلم أنّها سوف تتحمل إلى أمر رمزي بالنسبة للشعب، لقد كانت شهادة حية على ما حدث، كانت ملابسها تحمل معنىً رمزياً عن كيف استطاعت جاكلين رغم الصدمة أن تعي دور ملابسها بالنسبة للجماهير رغم ما كانت تمر به على المستوى الشخصي”.

ملابس الحداد لجاكلين كينيدي في فيلم جاكي من بطولة ناتالي بورتمان
تصوير ويليام جراي

5- المشاعر

“إن مشهد الاغتيال كان الأصعب لا أعتقد أن أحدًا قد اختبر هذه المشاعر سواها، وكم كان ذلك مريعاً “هذا ما قالته ناتالي وهي تصف كيف استطاعت أن تتلبّس حالة الذهول التي انتابت جاكي بعد اغتيال زوجها وتعتقد بأن تجربة هذا المشهد كانت مخيفة سواء في تمثيل مشهد الاغتيال أو في مشاهدة الحادثة الحقيقية مرات ومرات: “لقد كنت خائفة من هذا المشهد، لقد كان شعوراً فظيعاً عندما تكون على وشك أن تؤدي المشهد الأسوأ في حياة الشخصية التي  تلعب دورها ويجب أن تمثل أنك مرتاحاً قبل الحادث الذي لم يكن متوقعاً، لقد مشهداً مخيفاً”.

1

شاركنا رأيك حول "كيف استعدت ناتالي بورتمان لدورها في فيلم “جاكي”؟"

أضف تعليقًا