نيكولاس كيدج يجسد شخصيته الحقيقية في فيلم يتناول سيرته الذاتية!

نيكولاس كيدج
0

يستعد النجم العالمي نيكولاس كيدج لخوض تجربة سينمائية غريبة بعض الشيء وذلك من خلال فيلم يحمل عنواناً مبدئياً The Unbearable Weight of Massive Talent الذي يستعرض إحدى الفترات الهامة والحرجة في مسيرة “نيكولاس كيدج” نفسه، وبالتالي من المقرر أن يظهر “كيدج” ضمن أحداثه بشخصيته الحقيقية ويجسد مرحلة من ماضيه.

أثارت الأخبار المتداولة عن مشروع الفيلم الكثير من الجدل ولكنها أيضاً لاقت استحساناً وحماساً من قبل الكثيرين، خاصة أن حياة نيكولاس كيدج مليئة بالأحداث والتقلبات والصراعات التي تجعل منها مادة خصبة لتقديم الأعمال الدرامية والسينمائية، حيث أنه تمكن من بلوغ قمة المجد حتى صار من بين أشهر وأنجح نجوم فترة التسعينات وأعلاهم أجراً قبل أن تنحرف مسيرته الفنية بشكل مفاجئ وينهار كل ما حققه بفعل سلسلة من الاختيارات الخاطئة وقبول المشاركة في أعمال دون المستوى.

تحمست عدة جهات إنتاجية للمشروع الخاص بمسيرة نيكولاس كيدج من بينها شبكة HBO Max المقرر إطلاقها بالعام القادم وكذلك شركة Paramount، ولكن حُسمت المعركة -حسبما أفادت بعض المصادر- لصالح شركة Lionsgate، كما أفادت ذات المصادر بأن الفيلم سوف يُعيد نيكولاس كيدج إلى مصاف نجوم هوليوود ذوي الأجور المرتفعة كسابق عهده، قد وصف البعض قرار نيكولاس كيدج بتجسيد شخصيته على الشاشة بالجرأة واعتبروا ذلك سلاحاً ذو حدين إما يعيده إلى التألق والأضواء من جديد أو يكون الضربة القاضية لمسيرته الآخذة في الترنح منذ سنوات.

اقرأ أيضاً: ما الذي حصل لمسيرة النجم نيكولاس كيج السينمائية؟

عودة نيكولاس كيدج التسعينات

نيكولاس كيدج

من المقرر أن تدور أغلب أحداث الفيلم خلال عقد التسعينيات الذي شهد ذروة تألق نيكولاس كيدج وكذلك شهد بداية أفول نجمه، كما أنها ذات الفترة التي عانى خلالها على المستوى الشخصي نتيجة توتر علاقته بأفراد عائلته، وكذلك بسبب تراكم الديون التي اضطرته لقبول عدد كبير من المشاريع منخفضة الميزانية، علاوةً على أن الفيلم سوف يتطرق إلى تعاون نيكولاس كيدج مع المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) للإيقاع بأحد كبار تجار المخدرات في المكسيك.

سوف يتم الاعتماد في تنفيذ أغلب مشاهد الفيلم على تقنية CGI كي يبدو نيكولاس كيدج -صاحب الـ 55 عاماً- على الشاشة أصغر من عمره الحقيقي بنحو 25 عاماً تقريباً، وهي التقنية التي صارت شائعة الاستخدام في صناعة السينما خلال السنوات الأخيرة؛ حيث استخدمت في استكمال مشاهد “بول ووكر” في فيلم Furious 7 بعد وفاته، كما تم استخدامها مؤخراً في فيلم Captain Marvel لجعل الممثل صامويل إل. جاكسون يظهر أصغر بالسن.

بدأ نيكولاس كيدج نشاطه الفني خلال عقد الثمانينات واكتسب شهرة واسعة بلغت ذروتها خلال فترة التسعينات حيث قدم عدد كبير من الأعمال التي لاقت نجاحاً كبيراً من بينها فيلم Con Air وفيلم Face off وفيلم It Could Happen to You وفيلم City of Angels بالإضافة إلى فيلم Leaving Las Vegas الذي نال عنه جائزة الأوسكار الوحيدة في مسيرته الفنية بجانب حصوله على ترشيح آخر في عام 2002 عن فيلم Adaptation.

تبدلت الأمور كثيراً بالنسبة للممثل نيكولاس كيدج بعد بضعة سنوات من بداية الألفية الثالثة، حيث بدأ في قبول أي عمل يُعرض عليه لسداد ديونه وبالتأكيد لم تكن جميعها على ذات المستوى من الجودة، مما أدى إلى خفوت وهجه وبالتالي انخفاض أجره، فزاد من إنتاجه وصار يُقدم عدة أفلام بميزانيات منخفضة في عام واحد، حتى أنه يشارك في العام الجاري 2019 بستة أفلام دفعة واحدة هم A Score to Settle, Color out of Space, Primal, Kill Chain, Grand Isle, Running with the Devil.

0

شاركنا رأيك حول "نيكولاس كيدج يجسد شخصيته الحقيقية في فيلم يتناول سيرته الذاتية!"