قبل فيلم Parasite.. أفلام غير ناطقة بالإنجليزية رُشحت لأوسكار لأفضل فيلم

الأفلام المرشحة لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم
0

شهد حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 92 عدة مفاجآت لكن تظل المفاجأة الكبرى -والسارة في تقدير الكثيرين- هي فوز الفيلم الكوري الجنوبي Parasite -للمخرج بونج جون هو- بـ 4 جوائز أوسكار منها الجائزة الكبرى التي تذهب لأفضل فيلم، ليدخل بذلك تاريخ الفن السابع من أوسع أبوابه باعتباره أول فيلم أجنبي -غير ناطق بالإنجليزية- يفوز بجائزة الأوسكار من هذه الفئة.

حقق فيلم Parasite بذلك إنجازاً غير مسبوق في تاريخ الجائزة السينمائية الأشهر، لكن توجد 10 أفلام أخرى كانت شديدة القرب من تحقيق الإنجاز ذاته ولم يحالفها الحظ، تستعرض أراجيك فن معكم من خلال الفقرات التالية قائمة بالأفلام غير الناطقة بالإنجليزية التي نافست على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

اقرأ أيضاً: الدول الأكثر فوزاً بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بغير الإنجليزية

Grand Illusion

تجري أحداث الفيلم الفرنسي Grand Illusion في زمن الحرب العالمية الأولى، حيث يتم الملازم مارشال المُنتمي للطبقة الكادحة في الخروج في مهمة استطلاع رفقة الطيار الارستقراطي دو بويلديو، لكن تتعقد الأمور حين يتم إسقاط الطائرة من قبل قوات العدو ومن ثم يتم إيداعهما بمعسكر أسرى الحرب، هناك يلتقيان بضباط فرنسيين آخرين من خلفيات اجتماعية وثقافية مُتباينة ويخططون معاً للإفلات من قبضة الألمان.

فيلم Grand Illusion -أو La Grande Illusion- من إنتاج عام 1937 وأخرجه جان رينوار وشارك أيضاً في كتابة السيناريو إلى جانب تشارليز سِباك وضم فريق البطولة كل من جان غابين، بيير فريسناي، إيريك فون شترونهايم، ديتا بارلو، مارسيل داليو. المفارقة أن الفيلم برغم تميزه لم يُرشح إلا لجائزة أوسكار واحدة ولكنها كانت الجائزة الكبرى لأفضل فيلم التي ذهبت في النهاية لفيلم You Can’t Talk it with You.

Z

تدور أحداث فيلم Z حول محقق شرطة يتولى مهمة التحقيق بجريمة قتل أحد أبرز القادة اليساريين، لكن تتعقد الأمور على نحو مباغت حين يقوده التحقيق إلى بعض الدلائل على تورط عدد من الشخصيات السياسية البارزة في البلاد بهدف التستر على عدد من قضايا الفساد، لكن يقرر الضابط الاستمرار في تحري الحقائق على كل حال مما يضع مستقبله المهني وحياته في خطر.

فيلم Z -للمخرج كوستا جافراس- من إنتاج جزائري فرنسي وتم عرضه في عام 1969 وتم استقباله بحفاوة نقدية في عدد من المحافل السينمائية آنذاك، وقد فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بغير الإنجليزية وجائزة الأوسكار لأفضل مونتاج، بالإضافة إلى ترشحه إلى 3 جوائز أخرى هم جائزة الأوسكار لأفضل مخرج وأفضل سيناريو مقتبس وأخيراً جائزة الأوسكار لأفضل فيلم التي ذهبت إلى فيلم Midnight Cowboy، يُعد فيلم Z بذلك الفيلم العربي الوحيد الحائز على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية.

The Emigrant

تبدأ أحداث الفيلم الدرامي The Emigrant في إحدى المقاطعات السويدية الفقيرة عام 1844 حيث يلتقي الشاب كارل أوسكار بالفتاة الشابة كريستينا وتنشأ بينهما قصة حب تُكلل بالزواج، حسب الزوجين أنهما سوف ينعمان بحياة مستقرة ويؤسسان أسرة سعيدة، إلا أن الأوضاع تسوء تدريجياً ومن ثم يبدأ حلم الهجرة إلى الولايات المتحدة في مراودتهم هرباً من الواقع المزري الذي آلت إليه بلدتهم، ومن ثم تتوالى الأحداث.

عُرض الفيلم السويدي The Emigrant -للمخرج جان ترويل- في عام 1971 وحاز على إشادة كبيرة من النقاد آنذاك وفاز بجائزة جولدن جلوب لأفضل فيلم، كما كان له حضور قوي في حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 1973 نظراً لتلقيه 5 ترشيحات لفئات رئيسية وهم الترشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم وأفضل مخرج وأفضل سيناريو مُقتبس وأفضل ممثلة في دور رئيسي، لكن في النهاية لم يكن محظوظاً للفوز بأي منهم وذهبت جائزة الأوسكار لأفضل فيلم بتلك الدورة للفيلم الأيقوني The Godfather.

Cries and Whispers

تدور أحداث فيلم الدراما Cries and Whispers في أوائل القرن العشرين حيث تتوفى سيدة تدعى أغنيس جراء إصابتها بسرطان الرحم، مما يدفع شقيقتيها كارين وماريا للعودة إلى القصر الكبير الذي شهد طفولتهما وتظهران مشاعر متضاربة تجاه مرض ووفاة أختهم، من ثم تتوالى الأحداث كاشفة عن العديد من الأسرار بماضي كل منهن.

صدر الفيلم السويدي Cris and Whispers في عام 1972 من بطولته هاريتي أندرسون وإنغريد ثولين وحَمل توقيع المُبدع إنغمار بيرجمان كاتباً ومخرجاً وقد تلقى عنه 3 ترشيحات للأوسكار من فئات أفضل فيلم وأفضل سيناريو مقتبس وأفضل إخراج ولكنه لم يفز بأي منهم، بينما فاز الفيلم بالترشيح الرابع والذي كان من فئة أفضل تصوير سينمائي، وقد كانت جائزة الأوسكار لأفضل فيلم في تلك الدورة من نصيب فيلم الجريمة والكوميديا الشهير The Sting.

اقرأ أيضاً: صدق أو لا تصدق … هؤلاء المبدعون لم يسبق لهم الحصول على أوسكار أفضل إخراج!

Il Postino

تدور أحداث فيلم Il Postino في قالب من الدراما والكوميديا حول ساعي البريد البسيط ماريو روبولو الذي يتعلم نظم الشعر بسبب تكرار تردده على بيت أحد الشعراء من أجل توصيل الرسائل البريدية، من ثم يبدأ في استغلال الشعر الذي تعلمه من أجل التودد إلى الفتاة بياتريس روسو المُغرم بها.

عُرض الفيلم الإيطالي Il Postino في عام 1994 وهو من إخراج الثنائي مايكل ريدفورد وماسيمو توري وبطولة ماسيمو تورى، فيليب نويريت، ماريا غراسي. نافس الفيلم بقوة ضمن فعاليات حفل توزيع جوائز الأوسكار لعام 1996 حيث تلقى 5 ترشيحات في مقدمتها ترشحه لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم بالإضافة إلى جوائز أفضل مخرج وأفضل ممثل رئيسي وأفضل سيناريو مُقتبس وأفضل موسيقى تصويرية وقد فاز بالجائزة الأخيرة فقط، بينما ذهبت جائزة أفضل فيلم في تلك الدورة لفيلم Braveheart.

Life is Beautiful

تقع أحداث الفيلم الإيطالي الشهير Life is Beautiful في زمن الحرب العالمية الثانية وتدور حول الإيطالي اليهودي غيدو أورفيتشي الذي يُصدم عندما يتم أسر عائلته وإيداعهم بإحدى المعسكرات النازية حيث تُمارس ضدهم كافة أشكال الاضطهاد والتعذيب، من ثم يجد أن عليه استغلال خياله الخلاق من أجل مساعدتهم في تخطي تلك الأزمة.

فيلم Life is Beautiful من بطولة وإخراج روبيرتو بينيني وعُرض للمرة الأولى في عام 1977، وهو يُعد من بين الأفلام الأكثر ترشحاً للأوسكار بموجب 7 ترشيحات في مقدمتها الترشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم والتي كانت في تلك الدورة من نصيب فيلم Shakespeare in Love، بينما فاز الفيلم بـ3 جوائز أخرى من فئات أفضل فيلم ناطق بغير الإنجليزية وأفضل ممثل في دور رئيسي وأفضل موسيقى.

Crouching Tiger, Hidden Dragon

تدور أحداث فيلم Crouching Tiger, Hidden Dragon في إطار درامي أسطوري حول مُعلم الفنون القتالية لي مو باي الذي يقرر الاعتزال ولكنه في الوقت ذاته يرغب في الثأر من قاتل معلمه، من ثم يُمرر سيفه البتار -الذي يعود تاريخ صُنعه لأكثر من 400 سنة- إلى حبيبته يو شين لين لتحمله إلى بكين وتوصله لشخص بعينه ليخلفه في مواصلة الرحلة، لكن تنقلب الأمور رأساً على عقب حين تتم سرقة السيف ويكون ذلك بداية لسلسلة طويلة من الصراعات غير المتوقعة.

الفيلم الصيني التايواني Crouching Tiger, Hidden Dragon من إخراج آنغ لي وتم عرضه في عام 2000 وحقق نجاحاً كبيراً على الصعيدين النقدي والجماهيري، وقد كان الفيلم حاضراً بقوة في حفل جوائز الأوسكار عام 2001 حيث فاز بـ 4 جوائز من فئات أفضل تصوير سينمائي وأفضل موسيقى وأفضل تصميم إنتاج وأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، كما كان مُرشحاً لـ 3 جوائز أخرى من ضمنها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم التي فاز بها فيلم Gladiator.

Letters from Iwo Jima

يُصنف فيلم Letters from Iwo Jima ضمن فئة أفلام الدراما والحروب، حيث يسلط الضوء على معركة إيوو جيما بين الجيشين الأمريكي والياباني والتي جرت وقائعها خلال الحرب العالمية الثانية، ويستعرض الفيلم أحداث تلك الموقعة والآثار الناتجة عنها من وجهة نظر الجانب الياباني.

صدر فيلم Letters from Iwo Jima للمخرج كلينت إيستوود في عام 2006 وعلى الرغم من أنه ذو إنتاج أمريكي إلا أنه كان ناطقاً باللغة اليابانية، وقد رُشح الفيلم لـ 4 جوائز أوسكار منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم لكنه في النهاية لم يفز إلا بواحدة فقط لأفضل تحرير صوتي، في حين ذهبت جائزة أفضل فيلم بتلك الدورة إلى فيلم The Departed.

Amour

تدور أحداث فيلم Amour في إطار من الدراما والرومانسية حول الزوجين المُسنين جورج وآنا اللذان دعما بعضهما البعض لعقود طويلة، لكن تنقلب حياتهما حين تتعرض الزوجة آنا لسكتة دماغية ومن ثم يصبح على الزوج جورج التعامل مع آثار تلك الإصابة وتوفير الرعاية اللازمة لها آملاً أن تستعيد عافيتها مرة أخرى ذات يوم ومن ثم تتوالى الأحداث.

عُرض فيلم Amour -إنتاج نمساوي ألماني فرنسي مشترك- في عام 2012 وهو من تأليف وإخراج مايكل هاينيكي، وقد حقق الفيلم عدة نجاحات في المحافل السينمائية الدولية أبرزها فوزه بجائزة السعفة الذهبية من مهرجان كان، كما تلقى خمس ترشيحات لجوائز الأوسكار منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم التي ذهبت لمنافسه فيلم Argo، بينما فاز الفيلم بجائزة واحدة وهي جائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بغير الإنجليزية.

Roma

تقع أحداث فيلم Roma في مدينة مدينة مكسيكو سيتي مطلع السبعينات، وتدور حول الخادمة الشابة “كليو” التي تعيش في كنف أسرة مكسيكية تنتمي للطبقة المتوسطة تربطها بأفرادها علاقة وطيدة، لكن تنقلب حياة الخادمة البسيطة وتزداد تعقيداً حين تكتشف حملها سفاحاً، كما يتخذ الفيلم من تلك الأسرة نموذجاً لتسليط الضوء على مدى تأثر الطبقة المتوسطة بالاضطرابات السياسية التي شهدتها تلك الفترة.

تم عرض فيلم Roma في عام 2018 وهو من إبداع ألفونسو كوران كاتباً ومخرجاً وقد نال عدد كبير من الجوائز في مقدمتها جائزة الأسد الذهبي من مهرجان فينيسيا، كما دخل التاريخ بعد تلقيه 10 ترشيحات للأوسكار منها جائزة أفضل فيلم، إلا أنه فاز بـ 3 جوائز منها فقط من فئات أفضل فيلم ناطق بغير الإنجليزية وأفضل إخراج وأفضل تصوير سينمائي، بينما كانت جائزة أفضل فيلم بتلك الدورة من نصيب فيلم Green Book.

اقرأ أيضاً: الأفلام الأكثر ترشحاً للأوسكار في التاريخ: ليست دائماً الأكثر فوزاً!

0

شاركنا رأيك حول "قبل فيلم Parasite.. أفلام غير ناطقة بالإنجليزية رُشحت لأوسكار لأفضل فيلم"