كلاريس ستارلينج ودكتور هانيبال
1

لم تحظى أفلام الرعب بالكثير من الاهتمام من قبل أكاديمية الأوسكار، وذلك على الرغم من وجود الكثير من الأفلام الجيدة والتي أصبحت من كلاسيكيات السينما العالمية؛ فأفلام الرعب في الأخير ليست هي أكثر أنواع الأفلام أبتذالًا، فلو نظرنا لتاريخ أفلام الرعب سنجد الكثير من الأسماء الكبيرة التي دخلت هذا المجال سوءًا كانوا من المخرجين والكتاب أو من الممثلين، وفي هذا المقال سنتحدث عن أفلام الرعب الوحيدة التي ترشحت لجائزة الأوسكار.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام رعب في عام 2020 حتى الآن، قائمة متجددة بأفضل إصدارات السينما

The Exorcist

تم إصدار هذا الفيلم عام 1973، والفيلم من إخراج ويليام فريدكين، ومن بطولة لي جيه كوب، و إلين بيرستن، وجيسون ميلر، و ماكس فون سيدو؛ وتم اقتباس الفيلم من رواية تحمل نفس الاسم “طارد الأرواح” وهي رواية للكاتب ويليام بيتر بلاتي وقد قام كاتب الرواية بكتابة سيناريو الفيلم؛ وقد جذب الفيلم أعين النقاد جميعًا بعد نزوله، وتم ترشيحه لعشر جوائز أوسكار، وفاز منهم بجائزتين هما: جائزة أفضل سيناريو مقتبس، وأفضل تسجيل صوتي، وقد قاربت أرباح الفيلم عالميًا من النصف مليار دولار.

تم تصوير افتتاحية الفيلم في العراق وهناك نجد عملية حفر وتنقيب أثرية، ولكن هذا الحفر يكون السبب في خروج روح شريرة تتلبس فتاة صغيرة في السن، وهنا تبدأ قصة الفيلم الحقيقية، وهي قصة فتاة صغيرة تتلبسها الأرواح الشريرة، وتحاول والدتها جاهدةً طوال الفيلم أن تخرج منها هذه الأرواح الشريرة مهما كلفها الأمر، ونجد أن هناك كاهنان يحاولان مساعدة الفتاة في طرد الروح الشريرة منها؛ والجدير بالذكر أن الفيلم مبني على قصة حقيقية حدثت لولد يبلغ من العمر 14 عامًا، وكان ذلك عام 1949 ومازالت هذه القصة موثقة إلى الآن.

Jaws

تم إصدار فيلم عام 1975، والفيلم من إخراج المخرج الكبير ستيفن سبيلبرج، ومن بطولة روي شايدر، و ريتشارد درايفوس، وروبرت شو، و لورين جاري، والفيلم من كتابة بيتر بنشلي، وكارل جوتليب، تم ترشيح الفيلم لأربعة جوائز أوسكار وفاز بثلاثة جوائز منهم، وهي الجوائز هي: أفضل موسيقى تصويرية أصلية، أفضل خلط أصوات، وأفضل مونتاج، لكنه لم يفز بجائزة أفضل فيلم، على الرغم من أنه واحدًا من أفضل الأفلام على الإطلاق وليس الأفضل في أفلام الرعب فقط.

يتحدث الفيلم عن سمكة قرش أبيض كبير يظهر فجأةً أمام سواحل جزيرة صغيرة ويبدأ بقتل الضحايا الذين يصلون إليه، وبسبب عمليات القتل والظهور المتكررة للقرش يقرر رئيس الشرطة في الجزيرة، وصائد قديم، وعالم بحار أن يذهبوا في مهمة لقتل القرش “الفك المتوحش”، وخلال أحداث الفيلم ستجد الكثير من مشاهد الإثارة والتشويق التي ساهمت في جعل هذا الفيلم من أهم ما تم إنتاجه في عالم السينما.

The Silence of the Lambs

تم إصدار هذا الفيلم عام 1991، والفيلم من إخراج جوناثان ديم، ومن بطولة أنتوني هوبكنز، وجودي فوستر، وقد حصد الفيلم العديد من جوائز الأوسكار، فاز الفيلم بأوسكار أفضل ممثل، وأفضل ممثلة، وأفضل مخرج، وأفضل نص سينمائي، وأفضل فيلم، ويعتبر هذا الفيلم هو فيلم الرعب الوحيد الذي حصل على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم، والجدير بالذكر أن الفيلم حصد 39 جائزة أخرى خارج أكاديمية الأوسكار.

يتحدث الفيلم عن كلاريس ستارلينج، وهي عميلة تتدرب في الإف بي أي، وتقوم بدراسة علم النفس وحصدت شهادات جيدة في هذا المجال، لذلك يخبرها الرئيس جاك كروفورد أنه يريدها أن تذهب للقاتل المتسلسل وآكل لحوم البشر والطبيب النفسي هانيبال ليكتر، و ذلك حتى تحاول فهم شخصيته وتقوم بعمل تقرير مفصل عنه، مما يساعدهم في فهم الحالات المشابهة لهانيبال ليكتر.

خلال الفيلم نجد علاقة كلاريس تتطور بدكتور هانيبال، كما نرى أن هناك جرائم متسلسلة تبدأ بالحدوث وهذه الجرائم تتم على يد السفاح بيل، وتصل جرائمه إلى ذروتها عندما يختطف كاثرين مارتن أبنة السناتور روث مارتن، تحاول كلاريس استغلال هانيبال حتى يساعدها في إيجاد السفاح بيل، ومع تقدم الفيلم تتعقد وتتشابك الأحداث ثم يحدث ما لم يتوقعه أحد.

The Sixth Sense

تم إصدار عام 1999، والفيلم من إخراج وكتابة إم. نايت شيامالان، ومن بطولة هالي جويل أوزمنت، وبروس ويليس، وتوني كوليت، تم ترشيح، وقد تم ترشيح الفيلم لست جوائز أوسكار من بينهم أوسكار أفضل ممثل مساعد لهالي أوزمنت الذي كان يبلغ من العمر 11عامًا فقط في ذلك الوقت، ويعتبر الفيلم هذا الفيلم هو الأعلى تحقيقًا للإيرادات من بين أفلام نفس العام، كما يعتبرواحدًا من أهم أفلام الرعب في تاريخ السينما العالمية.

طبيب يعالج الأطفال تم تكريمه لتوه في حفل ضخم، يعود إلى منزله ليحتفل مع زوجته بهذا الإنجاز، لكن فجأة يشعر الأثنان أنهما ليسا بمفردهما في المنزل، وبالفعل يجد الزوجان رجل كبير بلا ملابس في حمامهم ويردد أنه ليس خائفًا بعد الآن، وهذا الرجل هو مريض سابق عند الطبيب مالكوم عندما كان صغيرًا لكن الطبيب لم يساعده، في النهاية يطلق الرجل النار على الطبيب وينتهي المشهد، ثم يظهر الطبيب مرة أخرى في الخريف وهو يحاول معالجة طفل يستطيع أن يرى الأموات.

Black Swan

تم إصدار هذا الفيلم عام 2010، وهو من إخراج المخرج الكبير دارين أرنوفسكي، ومن بطولة ناتالي بورتمان، وميلا كونيس، وفينسنت كاسل، وقد تم ترشيح الفيلم لأربعة جوائز أوسكار، فاز منها بجائزة أفضل ممثلة رئيسية، وتبلغ ميزانية الفيلم 13 مليون دولار، وقد حقق أرباح قدرت ب 330 مليون دولار، ويعتبر الفيلم من أفلام الرعب النفسي والإثارة النفسية.

نينا هي راقصة باليه تعمل في فرقة رقص باليه في نيويورك، تحلم بأن تصبح البجعة السوداء على ألحان سيمفونية بحيرة البجعة، ويتحقق هذا الحلم عندما يخبرها رئيس الفرقة “فينسنت كاسل” أنه ترك الراقصة الرئيسية، ويريدها أن تحل مكانها، المشكلة أن البجعة السوداء تحتاج الجانب المظلم من شخصية نينا حتى تؤديها بالجانب الصحيح، ونينا شخصية ملائكية هادئة مما يجعل دور البجعة البيضاء أسهل بكثير عليها، وبجانب محاولات نينا في اكتشاف الجانب المظلم في شخصيتها، نجد الكثير من الأعداء والحاسدين في طريقها.

Get Out

تم إصدار الفيلم عام 2017، والفيلم من إخراج وكتابة المخرج جوردان بيل، ومن بطولة دانيال كالويا، وصلت إيرادات الفيلم العالمية إلى 255 مليون دولار، وذلك بالرغم من أن ميزانيته لم تتعدى الخمسة مليون دولار، حصل الفيلم على تقييم 99% على موقع الطماطم الفاسدة، ونادرًا جدًا ما نجد تقيم مثل هذا من النقاد، وقد ترشح الفيلم لأربعة جوائز أوسكار فاز منهم بجائزة أفضل سيناريو أصلي.

كريس واشنطن هو شاب أمريكي من أصول أفريقية يذهب مع روز ارميتاج -صديقته- إلى بيت عائلتها ليقابلهم، وفي هذا البيت تبدأ الأحداث الغريبة بالحدوث بداية من تصرفات عائلة روز مع كريس، وصولًا إلى الحقائق التي سيكتشفها كريس عن هذا المنزل، وماذا يحدث فيه من تعذيب للكثير من الأشخاص.

أقرأ أيضًا: أفضل أفلام ومسلسلات المترصدين Stalkers .. هل ثمة من يلاحقك؟ 😨

1

شاركنا رأيك حول "ستة أفلام رعب فقط في التاريخ رشحت لأوسكار أفضل فيلم"