مراجعة الحلقة السادسة من الموسم الخامس من مسلسل Prison Break بعنوان “فاييشا”

مايكل سكوفيلد مسلسل Prison Break الموسم الخامس الحلقة السادسة
1

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ملاحظة: المراجعة تحتوي حرق لأحداث هذه الحلقة

في حلقة قليلة الأحداث نسبيًا وكثيرة الصدف السعيدة تابعنا خروج “مايكل” ورفاقه من صنعاء، يبدو أنّ الهروب في هذا الموسم لم يعد مُقتصرًا على السجن فهاهم يهربون من السجن ثم يهربون من المدينة واليوم يهربون من الصحراء، نجح المسلسل في تحويل كل شيء حول المجموعة إلى سجن حتى الصحراء المترامية الخالية من الحوائط.

وبرغم نجاحهم في الهروب إلاّ أنّ نهاية الحلقة تركت “مايكل” في وضع مستحيل لا أعرف كيف سيتمكن من تجاوزه.

خطة مُرتجلة

مايكل ورفاقه ومحاولة الهروب من داعش مسلسل Prison Break الموسم الخامس

بعدما أصبح الخروج من صنعاء مستحيل سواءً عن طريق القطار أو المطار، لم يعد أمام “مايكل” سوى الارتجال، كانت الخطة الوحيدة الممكنة هي الاعتماد على “عمر” مثلما نصحتهم “شيبا” سابقًا.

لذا ذهبوا إليه ليجدوه يستعد للرحيل بالفعل عن طريق السفر لبلدة ساحلية تُدعى “فاييشا” يُمكن من خلالها استخدام القوارب للخروج من اليمن، وبرغم محاولة “عمر” خداعهم في البداية إلاّ أنّه في النهاية يساعدهم، لينقسموا إلى فريقين في سيارتين للسفر في صحراء اليمن.

وفي نيويورك خرج القاتلان من الحبس بمساعدة “بوسيدون”، ونعرف أنّه يريد قتل “مايكل” وأنّهم لا يعرفون مكانه بالضبط يلجأون إلى “وكالة الأمن القومي” للمساعدة في تحديد مكان “مايكل” باستخدام الأقمار الصناعية.

وأخيرًا نعرف اسم أحدهم “ايميلي”، بعد 6 حلقات نعرف أنّ الفتاة اسمها “ايميلي” ولا أعرف لم يُصر المؤلف على عدم إعطاء مساحة لأي شخصية جديدة في المسلسل، فأغلب الشخصيات الجديدة لا نعلم عنهم شيئًا بل إنّ بعضهم لا نعرف اسمه حتى.

في وكالة الأمن الوطني يتتبعون “مايكل” وعن طريق الهاتف الذي اشتراه “لينك” سابقًا، يتمكنون من تحديد مكان المجموعة، ويقوم أحد القتلة بالاتصال بأحد قادة تنظيم “داعش” ليُخبره بمكان “مايكل” ورفاقه.

وفي أحد محطات البنزين الموجودة على الطريق يلحق مجموعة كبيرة من قتلة “داعش” بـ “مايكل” ورفاقه، وبينما مايكل يستخدم الإنترنت في محطة البنزين للتواصل مع شخص ما لا نعرف هويته، يقاتل باقي الرفاق “داعش” في الخارج ويُصاب “عمر” وبالطبع لأنّهم الأبطال ويجب أن يستمر هروبهم لاستمرار المسلسل، ينجحون في القضاء على سيارتين محملتين بالقتلة والأسلحة بواسطة رصاصة واحدة، نعم رصاصة واحدة يطلقونها على ناقلة بترول في المحطة يصدف أن بحوارها جميع رجال “داعش” فتنفجر مطيحة بهم جميعًا!!! ولا تعليق.

فلنتبع النوارس

تتبع النوارس مسلسل Prison Break الموسم الخامس

بعد تخلصهم من رجال “داعش” تبدأ رحلتهم في الصحراء للوصول إلى “فاييشا” بمساعدة “عمر” المُصاب، ولكن في منتصف الطريق يموت ويتركهم بلا خريطة ولا طريق للوصول، وتتعقد الأمور أكثر بوصول الإرهابي صاحب العين الواحدة الذي قام بتتبع آثارهم في الصحراء.

وللهرب منه يقرر “مايكل” انفصالهم، فيذهب “لينك” والباقون في سيارة، بينما يذهب هو في السيارة الآخرى ليقوم الإرهابي بتتبعه، وبحركة ماكرة يتمكن “مايكل” من خداع الإرهابي ولكن كان الثمن فادحًا فقد قُتل الإرهابي بينما أصيب مايكل إصابة بالغة وضعته في حالة تسمم.

بعد ضياع “لينك” وباقي المجموعة لفترة لا بأس بها في الصحراء، يشاهد “جا” الكوري سرب من النوارس ليعرفوا أنّ البحر قريب، فيقومون بتتبع النوارس التي تأخذهم بالفعل إلى البلدة أخيرًا. صدفة آخرى سعيدة.

أمّا “مايكل” فبعد إصابته وتعطل سيارته وفي اللحظة التي يُقرر فيها الاستسلام بعدما يأس من إمكانية نجاته، يشاهد الألعاب النارية التي أشعلها “لينك” ليُرشده إلى طريق البلدة، لا أعلم هل هذا مقصود أم لا لكن لنعترف لقد أنقذ “لينك” شقيقه عدة مرات هذا الموسم، يبدو أنّه تأكيد على أنّ “مايكل” ليس وحيدًا ويمكنه الاعتماد على شقيقه.

جرايس لاند؟!

الشخص الغامض في جرايس لاند مسلسل Prison Break الموسم الخامس

عندما كان “مايكل” في محطة البنزين تواصل مع شخص ما لم نعرف من هو، ولكن بالطبع “بوسيدون” الذي يعرف كل شيء تمكن من تتبع هذا الشخص وإرسال قاتليه ليعرف لماذا  أرسل “مايكل” إليه صورة بالوشم الموجود على كفيه؟

وعندما يذهب القتلة إلى بورتلاند بولاية “ماين”، نجد شخص غريب للغاية في مكان يُدعى “جرايس لاند”.

تنتهي الحلقة لتضيف لغز جديد إلى الألغاز السابقة، من هو الشخص الذي أرسل له “مايكل” الصورة؟ ولماذا؟ ، وما هذا المكان؟

والسؤال الأهم حتى الآن، كيف سينجو “مايكل” من التسمم في بلدة ساحلية صغيرة خالية من كل مظاهر الحضارة؟

1

شاركنا رأيك حول "مراجعة الحلقة السادسة من الموسم الخامس من مسلسل Prison Break بعنوان “فاييشا”"

أضف تعليقًا