“ريا أبي راشد” ضحية مقلب “رامز في الشلال” في حلقته الثامنة

ريا أبي راشد في رامز في الشلال
0

وقعت الإعلامية اللبنانية الشهيرة “ريا أبي راشد” في فخ مقالب الفنان المصري “رامز جلال“، فقد كانت الضحية الثامنة لبرنامجه الجديد “رامز في الشلال”، المذاع على قناة “MBC مصر”.

يتضمن المقلب دعوة أحد نجوم الفن أو الرياضة أو الإعلام، لجزيرة بالي الإندونيسية، ليكون ضيفًا على برنامج مسابقات تقدمه الإعلامية الإماراتية “مهيرة عبد العزيز”، ويخرجه المخرج اللبناني “جاد شويري”، كوسيلةٍ لإيقاعهم في فخ “رامز في الشلال”.

وفي الحلقة الثامنة، نجحت “عبد العزيز” و”شويري” في الإيقاع بالإعلامية “ريا أبي راشد”، وهي التجربة الأولى لها كضحيةٍ لمقالب “رامز جلال”، وبرامج المقالب بشكلٍ عام.

مقدمة أم مغازلة!

مقالب “رامز جلال” تحتوي دائمًا على عنفٍ بدني ونفسي يمر بهما الضحية أثناء وقوع المقلب، بالإضافة إلى تنمر واضح يُطل من سخريته الدائمة من ضيفه في مقدمة الحلقة، سخرية تطال الشكل والشخصية والطباع تصل حد الإهانة!

وعلى مدار سبع حلقاتٍ من “رامز في الشلال” كانت السخرية هي المقدمة التي يُعلن بها “رامز” عن ضيفه، إلا أن الأمر اختلف تمامًا في الحلقة الثامنة، كون الضيفة هي الإعلامية “ريا أبي راشد” مذيعة “MBC” المميزة.

مع “ريا أبي راشد” تحولت المقدمة إلى غزلٍ صريحٍ، فأثنى على جمالها الطبيعي وثقافتها وخفة دمها، حتى تعليقاته أثناء الحلقة لم تخلُ من المديح.

رامز جلال يتغزل في ريا أبي راشد

ما بين الفيل والغوريلا الكثير من الرعب!

بدأ المقلب مبكرًا للغاية، بمحاولات فيل لمضايقة “ريا” برش الماء عليها، طوال إشرافها على المسابقة المزعومة. المرحلة الثانية من المقلب تضمنت انزلاقها بواسطة “زيب لاين”، يصل بين منطقتين ويعبر شلال صغير، يتوقف انزلاقها في المنتصف وتبدأ في التأرجح وسط حالة من الذعر إلى أن يصل شخص ما لإنقاذها.

المرحلة الثالثة تسقط “ريا” في شلال وعر، ويتم إنقاذها بواسطة قارب يعبر منحدرات الشلال، ويرتطم في الصخور على جانبيه، وخلال ذلك تعمد “رامز” مضايقتها بالصراخ والأصوات المزعجة ودفعها عدة مرات، دون أن يأبه لذعرها وصراخها.

المرحلة الرابعة والأخيرة، الوصول إلى اليابسة واستشعار الأمان، قبل أن تصل غوريلا ضخمة لمهاجمتها، هنا يصل الخوف إلى أقصى درجة، وتشل المفاجأة “ريا” عن الحركة.

ردة فعل “ريا أبي راشد”

بعد دقائق عصيبة قضتها “ريا أبي راشد” في مواجهة الغوريلا، كادت أن تفقد خلالها الوعي، وبعد الكثير من الصراخ، نزع “رامز جلال” عنه القناع، لتفاجأ بأنها ضحية مقلبه.

أما عن ردة فعلها فقد التزمت الصمت لبرهة، ثم حاولت أن تسدد إلى “رامز” ركلة بقدمها، كلفتها سقطة على الأرض، واكتفت بالقول: “I hate you، أنا أكرهك”، أما هو فظل يضحك كعادته مطالبًا بمسامحته.

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "“ريا أبي راشد” ضحية مقلب “رامز في الشلال” في حلقته الثامنة"

أضف تعليقًا