أسباب ترقب عرض الفيلم التلفزيوني كريبتون Krypton في 2018

فيلم كريبتون Krypton
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

طرحت شبكة Syfy التيزر الدعائي الأول للفيلم التلفزيوني Krypton المقرر عرضه من خلالها بالعام الحالي، وترجع فكرة تقديم ذلك العمل إلى عام 2014 في أعقاب عرض فيلم Man of Steel، وكان من المفترض أن يتم تقديمه في صورة مسلسل تلفزيوني، إلّا أن تم تأجيله لصالح أعمال أخرى، وفي عام 2016 أعلنت شبكة ساي فاي عن إعادة إحياء المشروع مجددًا، وفي وقت لاحق تم الإعلان عن تحوله من مسلسل إلى فيلم تلفزيوني قابل للتجديد.

يعد الفيلم التلفزيوني Krypton “كريبتون” أحد الأعمال المرتقبة خلال الموسم القادم، خاصةً من قبل جمهور عالم DC ومحبي القصص المصورة بشكل عام؛ ذلك للعديد من الأسباب المُبشرة التي ترجح أنّنا بصدد مشاهدة عمل مميز.

تجربة مسلسل Gotham

مسلسل Gotham ومسلسل Krypton

لا يخفى على أحد أنّ فيلم Krypton ما هو إلّا أحد أشكال استثمار نجاح مسلسل Gotham الذي بدأ عرضه عام 2014، وتدور أحداثه داخل مدينة جوثام التي تعج بالفساد والجريمة في زمن طفولة بروس واين قبل أن يصبح البطل الخارق باتمان، ويسلط المسلسل الضوء على نشأة بروس واين وأوضاع المدينة التي دفعته للتحول إلى حارس ليلي مُقنَع يكافح الجريمة سرًا.

حقق مسلسل Gotham نجاحًا كبيرًا رغم مخالفته النهج المتعارف عليه في المسلسلات المستوحاة من الكوميكس، وعدم احتوائه على بطل خارق صريح، الأمر الذي شجع قناة Syfy إلى خوض تجربة مماثلة عن طريق تطوير عمل آخر يتناول الأحداث التي سبقت ميلاد شخصية سوبر مان أحد أشهر شخصيات الأبطال الخارقين وأكثرهم شعبيةً في العالم، حيث تدور الأحداث داخل موطنه الأصلي – كوكب كريبتون – ويرصد الأحداث التي سبقت مولده، والتي أدت إلى دمار الكوكب في النهاية، وكذلك يستعرض سيرة أسلافه “عائلة إل” التي تولت حماية الكوكب لفترة زمنية طويلة.

عالم درامي خصب غير مستهلك

كوكب كريبتون

يرجع تاريخ شخصية سوبر مان إلى عام 1939، وأعيد تقديمها منذ ذلك الحين عشرات المرات من خلال مسلسلات الأنمي والمسلسلات الحية والأفلام السينمائية، بالإضافة إلى قصص الكوميكس التي ظهرت في الأصل من خلالها، لكن دائمًا تكون البداية بانتهاء كوكب كريبتون وإرسال سوبر مان رضيعًا إلى كوكب الأرض على متن سفينة فضائية وضعه والده الأصلي عليها ليضمن نجاته.

يمتلك صُنّاع فيلم Krypton فرصةً ذهبيةً لم تكن متاحةً بالنسبة لمبدعي مسلسل Gotham، وهي أنّ العالم الذي تدور داخله الأحداث لم يسبق تسليط الضوء عليه بالقدر الكافي ومعلومات المتلقي عنه محدودة جدًا وغير دقيقة، مما يعني أنّه لا يزال خصبًا وغير مستهلك وهذا يسهل عليهم عملية بنائه من البداية، وتكوينه بالصورة التي تتلاءَم مع رؤيتهم وتناسب القصة الراغبون في تناولها.

تنطبق ذات القاعدة على الشخصيات، حيث أنّ أغلب شخصيات Krypton تنتمي إلى ماضي شخصية سوبر مان، ومن ثم يمكن التضحية بهم في أي وقت، وحتمًا سيضفي ذلك مزيدًا من الإثارة والتشويق على الأحداث التي يصعب توقعها، بعكس مسلسل Gotham الذي تنتمي شخصياته إلى حاضر باتمان ومن ثم يعلم المشاهد علم اليقين أنّهم سيبقون على قيد الحياة مهما واجهوا من مخاطر؛ لكونهم سيصبحون أعداءً له في المستقبل المفترض.

تصور المخرج زاك سنايدر للكوكب في Man of Steel

زاك سنايدر مخرج Man of Steel

ظهر كوكب كريبتون في مختلف الأعمال التي تناولت مغامرات شخصية سوبر مان، ومن ضمنها فيلم Man of Steel الذي يمثل أول إصدارات أفلام دي سي العالم السينمائي، وبدأت أحداث الفيلم على سطح كوكب كريبتون مستعرضةً مواجهة الأب جور-إل ضد جنرال زود وعُصبته، ومحاولته إنقاذ طفله الرضيع عن طريق إرساله لخارج الكوكب الموشك على الدمار.

قدم مخرج الفيلم زاك سنايدر Zack Snyder رؤيته الخاصة لطبيعة الحياة على كوكب كريبتون، الذي يمتلك طبيعةً جغرافيةً مغايرةً للأرض، ويضم كائنات حية غريبة ذات خصائص مميزة، وله قوانينه الخاصة ونظام حكم فريد من نوعه، وقد كان تصور سنايدر لكوكب كريبتون بالغ الروعة والتميز أعاد إلى الأذهان صورة كوكب “باندورا” الذي أبدعه جيمس كاميرون في فيلم أفاتار.

تعد تجربة زاك سنايدر أحد أسباب رفع درجة الترقب لعرض فيلم كريبتون، حيث قدم – رغم قلة عدد المشاهد – أكثر التصورات تكاملًا حول الكوكب الأشهر في عالم الكوميكس، وقد نجح في جذب عين المشاهد إليه وإثارة فضوله حوله، ومن ثم أصبحت فكرة تقديم عمل كامل تدور أحداثه على سطحه أحد الأمور المرحب بها، بل والمنتظرة من قبل هواة القصص المصورة.

أول عمل تلفزيوني لـ DC متمم لأحداث العالم السينمائي

عالم دي سي السينمائي والتلفزيوني

جرت العادة على أن تكون أعمال DC التلفزيونية – مثل مسلسل السهم Arrow ومسلسل فلاش The Flash – تدور في عالم مستقل تمامًا عن عالم دي سي السينمائي الممتد، على عكس السياسة المتبعة من قبل منافستها شركة مارفل التي تدور أحداث مسلسلاتها وأفلامها في نفس العالم.

يأتي فيلم Krypton ليحطم تلك القاعدة في عالم DC باعتباره أول عمل تلفزيوني تتصل أحداثه بأحداث العالم السينمائي، حيث أنّ أحداث Krypton تركز على صراع سيغ-إل Seyg-El – جد سوبرمان – ضد أسلاف جنرال زود من أجل إعادة الانضباط إلى الكوكب، وإنقاذه من حالة الفوضى التي سيطرت عليه، مما يعني أنّ أحداثه تعرض جذور الصراع الذي شاهدناه في 2013 من خلال فيلم Man of Steel.

يعد ذلك سببًا آخر ساهم في زيادة درجة الترقب لعرض Krypton، حيث أنّ تلك التجربة قد لا تكون الأخيرة في حالة نجاحها، وسيكون من المرجح استكمال العمل في صورة مسلسل ممتد مع احتمالية تقديم أعمال تلفزيونية أخرى مقتبسة عن DC Comics، ومتصلة بأحداث العالم السينمائي على غرار مسلسلات مارفل.

تقييم فيلم سوبرمان الأخير Man of Steel

فريق العمل الرئيسي

فيلم Krypton

ساهمت أسماء فريق العمل الرئيسي لفيلم Krypton التلفزيوني في رفع سقف آمال وطموحات المشاهدين بدرجة كبيرة، حيث مطور فكرة الفيلم الرئيسي هو الكاتب ديفيد إس- جوير صاحب التاريخ الحافل بالأعمال المستوحاة من الكوميكس مثل: مشاركته في كتابة القصة السينمائية لأفلام ثلاثية The Dark Knight للمخرج كريستوفر نولان، والمشاركة في سيناريو أفلام عالم DC السينمائي Man of Steel 2013 وBatman V Superman: Dawn of Justice 2016، ورغم أنّ الفيلم الأخير تلقى العديد من المراجعات النقدية السلبية، إلّا أنّ ديفيد جوير يظل أحد أفضل الكتاب ممن ساهموا في تحويل الكوميكس إلى سلاسل سينمائية.

أسباب تجعل من فيلم Batman v Superman أسوأ فيلم سوبرهيروز على الإطلاق

شارك أيضًا في تطوير مشروع فيلم Krypton وإعداد السيناريو الخاص به الكاتب إيان بي. جولدبيرغ، والذي كتب عدد من حلقات المسلسل الشهير Once Upon A time، ومسلسل Terminator: The Sarah Connor Chronicles، أمّا الإخراج للاسكتلندي كولم ماكارثي الذي سبقت له المشاركة في إخراج حلقات قليلة من مسلسلات Doctor Who 2013 و Sherlock 2014، بالإضافة إلى فيلم الرعب The Girl with All the Gifts في 2016.

0

شاركنا رأيك حول "أسباب ترقب عرض الفيلم التلفزيوني كريبتون Krypton في 2018"

أضف تعليقًا