في عيد الحب … 10 أفلام رومانسية من شرق آسيا

أفلام رومانسية من آسيا
1

في الرابع عشر من فبراير يحتفل الكثيرون حول العالم بعيد الحب، وقد تختلف مظاهر الاحتفال من بلد لأخرى، والطريقة التي يعبر بها المحبون عن مشاعرهم، ولكن إحساس الحب نفسه هو شعور إنساني واحد يجتمع البشر كلهم حوله، ويشتركون في حاجتهم إليه، على اختلاف أنواعه وتعدد العلاقات التي تجتمع تحت مظلته.

وفي هذه المناسبة إليكم مجموعة من الأفلام من شرق آسيا، تمتزج فيها الرومانسية بالدراما الإنسانية مع قليل من الكوميديا.

My Sassy Girl

فيلم My Sassy Girl

“جيون وو” شاب يدرس في المرحلة الجامعية، ولكن ليس لديه أدنى اهتمام بدراسته، فهو دائم التسكع مع أصدقائِه وهدفه ملاحقة الفتيات، في إحدى الليالي ينقذ فتاة في حالة سكر كانت على وشك أن تسقط أمام المترو، وأثناء ركوبهما معًا يجد نفسه متورطًا معها بعد فقدانها للوعي، لتبدأ من لحظتها أولى خطوات تغيير حياة “جيون وو” الذي وجد نفسه بدايةً مجبرًا على السير وفق رغبات هذه الفتاة – جريحة القلب من علاقة سابقة – مهما كانت مجنونةً، ليصل في نهاية الأمر إلى أن يحمل بداخله مشاعر حب تجاهها … ولكن هل يستطيع هو اكتساب قلبها ومحو أثر الحب القديم؟

الفيلم من إنتاج كوريا الجنوبية صدر في عام 2001، إخراج “كواك جاي يونج”، وبطولة “جون جي هيون”، و”تشا تاي هيون”.

A moment to remember

فيلم A moment to remember

“سو جين” مصممة أزياء في أواخر العقد الثالث من عمرها، خرجت للتو من تجربة حب فاشلة، وأثناء عودتها للمنزل تذهب إلى أحد المتاجر لتشري علبة مياة غازية، ولكنها تترك المتجر ناسيةً خلفها علبتها ومحفظتها أيضًا لتعود لاستعادتهم لتصدم بشاب يحمل ذات العلبة التي اشترتها منذ قليل، تأخذها منه وتشربها أمامه دون أي كلمة لتكتشف بعدها أنّ علبتها لازالت مع محفظتها عند البائع. في اليوم التالي تذهب مع والدها لمحل عمله لتكتشف أنّ الشاب الذي قابلته بالأمس “تشول سو” يعمل كرئيس عمال البناء لدى والدها، تحاول تجنب مقابلته ليجمع القدر بينهما للمرة الثالثة لتكون بداية علاقتهما معًا، ورغم اختلاف حالتهما الاجتماعية إلّا أنّ مشاعرهما استطاعت أن تجمع بينهما خاصةً، وأنّ “تشول سو” كان يدرس ليصبح مهندسًا، ولكن الفارق الاجتماعي لم يكن هو الاختبار الحقيقي لعاطفتهما، فكان ينتظرهما ما هو أكبر من ذلك.

الفيلم من إنتاج كوريا الجنوبية صدر في عام 2004، إخراج “جون.إتش لي”، وبطولة “جونج وو سونج”، و” سون يي جين”.

Under the Hawthorn Tree

فيلم Under the Hawthorn Tree

الفيلم مبني على أحداث حقيقية وقعت أثناء الثورة الثقافية الصينية، وتحديدًا في أواخرها، ويروي الفيلم قصة “جينج” الفتاة الطالبة في المرحلة الثانوية التي أرسلت إلى الريف مع مجموعة من زملائِها من أجل المشروع الثقافي التابع للحزب الحاكم، تعمل “جينج” جاهدةً لتنال رضى الحزب لتستطيع الحصول على وظيفة كمعلمة في مدرستها بعد إنهاء دراستها، لترفع مستوى عائلتها التي سجن الأب لأسباب سياسية، فكان عليها ووالدتها بذل جهد مضاعف لتثبت ولاءها واستقامتها، وفي أثناء زيارتها للريف تلتقي هناك بـ”لاو سان” الشاب الخلوق المبتسم، وسريعًا يبدأ خفقان القلب بدقات المحبة النقية بينهما، ولكن حبهما يواجه تهديدات عدة ليس على استمرار علاقتهما، ولكن مستقبل “جينج” إن استمرت تلك العلاقة، فما يدبر القدر لهما؟

الفيلم صيني من إنتاج عام 2010، إخراج “تشانج ييمو”، مأخوذ عن رواية تأليف “أي مي”، وبطولة “زهو دونجيو”، و”شون دو”.

Hanamizuki 

فيلم Hanamizuki 

الفيلم تدور أحداثه في مدة 10 سنوات، من عام 1996 إلى عام 2006، ويحكي عن “ساي” طالبة في الثانوية تعيش مع والدتها في هوكايدو بعد وفاة والدها، تطمح إلى دخول الجامعة في طوكيو وتدرس بجد لهذا الهدف، حين تلتقي بـ”كوهي” الذي يدرس في إحدى المدارس المختصة بالصيد حيث يطمح أن يسير على خطى والده، تتولد مشاعر المحبة بينهما على اختلاف أحلامهما التي جعلت كل منهما يتواجد في مكان بعيدًا عن الآخر، حاول الاثنان أن يحافظا على استمرار علاقاتهما رغم الصعوبات، فهل تنجح جهودهما؟

الفيلم ياباني إنتاج عام 2010، إخراج “نوبوهيرو دوي”، وتأليف “نوريكو يوشيدا” وبطولة “يوي أراجاكي”، و”توما إيكوتا”.

The Land of Rain Trees

فيلم The Land of Rain Trees

“نوبويوكي” شاب من أوساكا يستعد لترك منزل والديه والاستقرار في طوكيو، حيث مقر عمله، وأثناء إعداد متعلقاته الشخصية التي سينقلها معه يكتشف فقدانه للمجلد الأخير من الرواية المفضلة لديه، والتي كان يتابعها بشغف في المرحلة الثانوية، وحينما حاول تذكر نهاية الرواية لم تساعده ذاكرته، فلجأ للبحث عن ملخص النهاية من خلال الشبكة العنكبوتية لتجذبه إحدى الصفحات لمدونة كتبت فيها صاحبتها عن خواطرها، ورأيها تجاه الرواية ونهايتها التي كانت صادمةً لها، يعجب “نوبو” بكلمات “هيتومي” صاحبة المدونة، وإن اختلف معها في الرأي فيبدأ في مراسلتها، وتكون هذه الخطوة بداية لرسائل متبادلة بين اثنين جمع بينهما شغف مشترك، لتنمو العلاقة والمشاعر وتبدأ تنتقل العلاقة من رسائل إلكترونية لرغبة في لقاء على أرض الواقع، وكان في انتظار “نوبو” مفاجأة، ترى أتكون عائقًا في أن ينمو بينهما مشاعر حب متبادلة؟

الفيلم ياباني إنتاج عام 2015، إخراج “يوشيشيجي مياكي”، وبطولة “يوتا تاماموري”، و”ماريا نيشيوتشي”.

She Remembers, He Forgets

فيلم She Remembers, He Forgets

الفيلم عن امرأة في منتصف العمر ناجحة في عملها ولكن حياتها الزوجية أصابها الفتور، بعد 20 عام  يتم دعوتها لحضور حفل لم شمل مع أصدقاء المرحلة الثانوية مع زوجها الذي كان زميلًا لها أيضًا، ومع هذا اللقاء تبدأ ذكريات الماضي تعود لتطفو على السطح من جديد، وتتذكر كيف بدأ لقاؤها مع زوجها وكيف كانت تقضي عامها الأخير في الثانوية بصحبته وصديقهما المشترك، أتكون تلك الذكريات وما تؤدي إليه لكشف صادم في حياتهما سببًا لإعادة الحياة لعلاقتهما من جديد؟

الفيلم إنتاج هونج كونج صدر في عام 2015، إخراج “آدم وونج”، وبطولة “ميريام يانج”، و”جان لامب”.

The Beauty Inside

فيلم The Beauty Inside

“وو جين” منذ بلغ عامه الثامن عشر وهو يستيقظ كل يوم بجسد مختلف عن اليوم الذي سبقه، شاب أو عجوز أو حتى طفل، رجل أو امرأة، كوري أو أجنبي من أي جنسية أخرى لا يهم الهيئة التي سيكون عليها، ولكنه حتمًا سيتغير بمجرد أن ينام، يتغير من الخارج فقط ولكن بداخله لازال هو ذات الشخص، لا يعرف بحالته إلّا والدته وصديقه المقرب، تستمر الحياة به ويعمل كمصمم أثاث يعرض إنتاجه عن طريق موقع إلكتروني خاص به ويدير عمله صديقه ليكون صلته بالعملاء، علاقته العاطفية لا تتعدى علاقات الليلة الواحدة فهو لا يستطيع مواجهة فتاة بحقيقة هيئته المتغيرة كل يوم، إلّا أنّ قلبه دق أخيرًا لفتاة تعمل في مجال بيع الأثاث “يي سو”، والتي وجد فيها ملامح مشتركة تجمع بينهما، ظل لفترة يلتقي بها ويراقبها كل يوم بوجه جديد، إلى أن قرر في إحدى المرات أن يخطو خطوةً للأمام، ومع هيئة شاب وسيم حاول التقرب منها، ظل عدة أيام بلا نوم ليحافظ على الصلة بينهما، ولكن سقط نائمًا في النهاية ليتبدل شكله، أتكون هذه هي النهاية؟ أم ينتصر الجوهر على المظهر وتستمر هذه العلاقة؟

الفيلم من إنتاج كوريا الجنوبية صدر في عام 2015، مأخوذ عن الفيلم الأمريكي الصادر في عام 2012 بنفس الاسم، إخراج “بايك جونج يول”، بطولة “هيو جو هان”، و”باك سو جون”.

I Belonged to You

فيلم I Belonged to You

الفيلم مأخوذ عن سلسلة الكتب القصص القصيرة الأكثر مبيعًا للكاتب الصيني “تشانج جياجيا” والتي تحمل نفس الاسم، وتدور أحداث الفيلم عن “تشن مو” مذيع الراديو لأحد البرامج ذات الجماهيرية العالية، ولكن في إحدى الحلقات تطالبه شريكته في البرنامج وحبيبته بالانفصال، ليبدأ بعدها مستوى برنامجه في الانخفاض ويتغير أسلوبه تجاه مستمعيه، حتى تنضم إليه متدربة شابة تستطيع بأسلوبها المندفع أن تعيد برنامجه للصدارة من جديد، وتدريجيًا تعيده هو لدفئه السابق.

الفيلم به عدة قصص رومانسية تختلف نهاية كل منها عن الأخرى، كما يناقش مع مشاعر الحب والرومانسية علاقات الصداقة وأحلام المستقبل.

الفيلم صيني إنتاج عام 2016، إخراج “تشانج ييباي”، وبطولة “دينج تشاو”، و”باي بايه”، و”يانج يانج”، و”تشانج تياناي”، و”يوي يون بنج”، و”دو جوان”، و”ليو يان”.

Evergreen Love

فيلم Evergreen Love

“ساياكا” فتاة في منتصف العشرينات تعيش بمفردها، صاحبة نظرة سلبية للحياة، تتقبل التوبيخ في عملها دون محاولة توضيح موقفها من الوقائع، في إحدى الليالي تعثر أمام منزلها على شاب ملقى على الأرض يخبرها أنّه جائع ويطالبها أن تصحبه معها، وبالفعل تصحبه معها للداخل وتعد له وجبةً سريعةً، ثم تتركه ينام لديها لتستيقظ في الصباح على رائحة طعام شهي يذكرها بطعام والدتها المعد منزليا، ومن هذا الإفطار الذي أعده لها “إيتسوكي” يعرض عليها أن يبقى معها لفترة ستة أشهر، فتوافق على طلبه ليبدآن في العيش معًا كزملاء سكن، وعلى الرغم من أنّ “إيتسوكي” يبقي كل المعلومات عن ماضيه وحتى اسم عائلته سرًا، إلّا أنّه بحبه للنباتات وإجادته في استخدام الأعشاب في الطهي، ورحلاتهما الأسبوعية للتعرف على عشب جديد تبدأ مشاعر الحب تتواجد بينهما، فهل سيبقى “إيتسوكي”؟ أم أنّه سيلتزم بفترة الستة أشهر، ويترك “ساياكا خلفه؟

الفيلم ياباني من إنتاج عام 2016، إخراج “كويشيرو ميكي”، وبطولة “تاكانوري إيواتا”، و”ميتسوكي تاكاهاتا”.

Because I Love You

فيلم Because I Love You

“جين لي هيونج” كاتب موسيقي، في أحد الأيام كان على موعد مع حبيبته التي ينوي أن يعرض عليها الزواج، ولكن في طريقه إليها يتعرض لحادث بسيارته، يستيقظ ليجد نفسه في جسد طالبة في المرحلة الثانوية، ولكنه فاقد لذاكرته لا يعرف إلّا أنّه ذكر وليس أنثى، ولا يتذكر أي شيء آخر عن نفسه، وبمساعدة “سكالي” طالبة الثانوية التي تكتشف حقيقته يحاول أن يعود لجسده، لكنه في كل مرة يخرج من جسد يدخل جسدًا آخرًا غير جسده ليكتشف أنّه في كل مرة عليه مساعدة صاحب الجسد في قصة حبه، ومع كل تجربة تبدأ ملامح من ذكرياته عن حبيبته تعود إليه، فهل سينجح في العودة لجسده وحبيبته مرةً أخرى؟

الفيلم من إنتاج كوريا الجنوبية صدر في عام 2017، إخراج “جو جي هونج”، وبطولة “تشا تاي هيون”، و”كيم يو جونج”، و”سيو هيون جين”.

1

شاركنا رأيك حول "في عيد الحب … 10 أفلام رومانسية من شرق آسيا"