هل سنشاهد فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية 2 بسبب تويتر؟

فيلم صعيدي في الجامعة الامريكية 2
0

كام ريتويت و تعمل فيلم صعيدي في الجامعة الامريكية 2 ؟

أصبح من المتعارف عليه أنّ لمواقع التواصل الاجتماعي تأثيرًا كبيرًا بل رئيسيًا جدًا في عملية التسويق، سواءً تسويق لمؤسسات أو لأفراد أو حتى لفعاليات عامة، التي أصبح تنظيمها وإعلاناتها تتم بشكل مباشر ورئيسي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، كمناسبات على الصعيد المحلي، العالمي، ومنها المناسبات الفنية والعروض السينمائية.

من تلك المواقع موقع تويتر بشكل خاص، الذي يعتبر من أكثر المواقع استخدامًا من قبل المشاهير للتواصل مع معجبيهم، وقد استطاع بعض المشاهير استغلاله بنجاح وذكاء في الرد على المتابعين؛ لزيادة شهرتهم أو إعادة إحيائها على حدٍ سواء.

في تاريخ 21/06/2017 كتبت إحدى المعجبات تغريدة موجهة للنجم المصري محمد هنيدي على موقع تويتر “كم ريتويت وتعمل صعيدي في الجامعة الأمريكية 2؟” فجاء الرد من هنيدي بـ 100.000 ريتويت.

 

وفي اليوم التالي نشر هنيدي على صفحته خبرًا بمعنى أنّ الحديث جاري فعلًا لعمل الفيلم، وأنّه تم التواصل مع الشركة المنتجة والقيام بالإجراءات القانونية، ثم قام بالتأكيد على وصول التغريدة إلى 100.000 ريتويت لسماع الأخبار الجميلة، إشارةً منه إلى أخبار الجزء الثاني من الفيلم.

 

 

تغريدة المعجبة وصلت -حتى لحظة كتابة المقال- إلى 670 ريتويت فقط، أمّا تغريدة هنيدي التي أجاب بها فتخطت حاجز الـ 32 ألف ريتويت، وإذا ما تم عمل الفيلم فعلًا ستثبت -مرة أخرى- قوة مواقع التواصل الاجتماعي في التسويق.

من المعروف عن هنيدي تعليقاته الساخرة والمضحكة على تغريدات معجبيه، لكن هذا الرد بالذات هو أعمق من ذلك. محمد هنيدي هو أحد أهم أبناء جيله في الكوميديا المصرية، فقد حققت أفلامه نجاحات كبيرة واكتسب ثقة الجمهور، وحفر اسمه في ذاكرة الكوميديا المصرية بعد أدائه الرائع وأفلامه التي نالت رضا الجمهور كـ صعيدي في الجامعة الأميركية الذي يعتبر أولى بطولاته الكبيرة، وأفلامه الأخرى كـ عسكر في المعسكر، فول الصين العظيم، همام في أمستردام، وجاءنا البيان التالي.

تلك الأفلام سطرت اسم هنيدي كأحد ألمع نجوم الكوميديا في مصر والوطن العربي، لكن شعبيته بدأت بالانحدار عندما دخل مجال الدراما من خلال شخصية رمضان مبروك أبو العلمين حمودة، الذي حاول إحيائها في مسلسل بنفس الاسم لكن التجربة فشلت للأسف، وحاول بعدها العودة إلى السينما من خلال بعض الأفلام كـ تيتة رهيبة وفيلم يوم مالوش لازمة، إلّا أنّها لم تحقق إيرادات كافية أيضًا، وفشلت.

بالعودة إلى التغريدة مرة أخرى، فإنّ شعبية هنيدي سترتفع فعلًا في ظل ارتفاع عدد الريتويتس، وفيلمه القادم سيأتي بناءً على طلب معجبية وعدد من الريتويتات على موقع تويتر، تأكيدًا -مرة ثانية- على قوة السوشل وتأثيرها الكبير جدًا في جميع جوانب الحياة، بما فيها الجانب الفنّي.

فيلم هارامبي والمليون تغريدة

من الأمور المشابهة أيضًا لتلك القضية، هو عمل فيلم عن الغوريلا هارامبي الذي قُتل رميًا بالرصاص في شهر مايو/أيار من العام الماضي.

قصة هارامبي باختصار هو أنّه من الفصائل النادرة، وكان في حديقة حيوانات في ولاية أوهايو في الولايات المتحدة، عندما قام بسحب طفل إلى داخل القفص مما اضطرّ عمال الحديقة إلى إطلاق النار عليه وقتله، ما قد خلّف موجات غضب وانتقادات لاذعة من شريحة كبيرة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

ترابطًا مع قصة هارامبي، قام المنتج التنفيذي والمموّل لعدد كبير من الأفلام، رجل الأعمال الأميركي رايان كافاناف بكتابة تغريدة على موقع تويتر، موضحًا بأنّه سيقوم بإنتاج فيلم عن الغوريلا هارامبي بشرط وصول تغريدته لـ 1 مليون ريتويت. لاقت تلك التغريدة تجاوبًا ووصل عدد الريتويت إلى أكثر من 250 ألف، ومازال الرقم في تزايد.

 

في نهاية الأمر، أثبتت لنا مرة أخرى مواقع التواصل الاجتماعي تأثيرها الكبير والرئيسي في مختلف المجالات عمومًا، والعالم الفني خصوصًا.

0

شاركنا رأيك حول "هل سنشاهد فيلم صعيدي في الجامعة الأمريكية 2 بسبب تويتر؟"

أضف تعليقًا