بين الحَذف والمَنع والتأجيل، لعنة غريبة تُطارد الدراما الرمضانية هذا العام

مسلسلات ملغية في رمضان
2

اعتاد عشاق الدراما الرمضانية قضاء الأيام التي تفصلهم عن شهر رمضان في متابعة بروموهات المسلسلات والتَطَلُّع لما ينتظرونه من أعمال، لكن هذا العام تبدلَّت الأحوال!

فمن جهة، المسلسلات التي جرى لعلم الجمهور أنها سوف تُنافس بالماراثون الرمضاني لم تكن جذابة بما يكفي للّهاث خلفها، ومن جهة أخرى أعلنت بعض القنوات فجأة امتناعها عن عرض بعض المسلسلات، بالإضافة لأعمال مُنعت من العرض في أوطانها، وتترات تم تغييرها إرضاءً للجمهور، وسوء حظ طال الكثيرين.

فهل أصبح لصناع الدراما والقنوات التليفزيونية سياسات نجهلها وحسابات لا نعرف عنها شيئًا؟ أم أن الأزمة الاقتصادية طالت الدراما ففتكَت بها؟

 (أرض النفاق) عودة هنيدي للدراما أخيرًا، هل طالها النَحس؟

اللعنة الأكبر كانت من نصيب العدل جروب الذي توالت عليه الصدمات واحدة وراء الأخرى، في البداية مع مسلسل “أرض النفاق” الذي أصدر التليفزيون السعودي قرارًا بعدم عرضه على شاشاته، بسبب كَون الإعلامي “إبراهيم عيسى” أحد العاملين فيه، وهو الذي اعتاد الإساءة للسعودية وبالتالي يُعتبر من المُتصدرين للقائمة السوداء على شاشاتها.

الأمر الذي دَفَع شركة العَدل جروب للقيام بخطوة غير مسبوقة، حيث أعلنوا أن المشاهد التي ضمت إبراهيم عيسى سيتم إعادة تصويرها على أن يُجسّد الدورَ نفسه الفنانُ سامي مغاوري لتصبح تلك النسخة صالحة للعرض على القنوات الخليجية. لم يتوقف سوء الحظ عند هذا الحَدّ، فقبل رمضان بأيام وفجأة وبدون مقدمات، أعلنت قناة (أون تي في) المصرية أنها لن تقوم بعرض العمل على شاشتها.

 

(لدينا أقوال أخرى) شبع من تمثيل فضل شاكر

كذلك أعلنت قناة (أون تي في) أنها لن تقوم بعرض مسلسل الفنانة يسرا “لدينا أقوال أخرى” والذي هو من إنتاج العدل جروب أيضًا. ورغم عدم معرفة أبطال العملين مصير المسلسلات، إلا أن شركة الإنتاج أعلنت أن المسلسلين سيتم عرضهما في رمضان ولكن على قنوات غير مصرية، وإن كان هذا لا يُقلقهم لأنهم يثقون بالمسلسلات بل ويراهنون على نسب مُشاهدتها.

لعنة أخرى طاردت مسلسل يسرا، إثر نشر تتر المسلسل “شبعنا من التمثيل” والذي قام بغنائه الفنان “فضل شاكر” الذي فوجىء الجمهور بعودته لعالم الفن، حيث كان هذا التتر هو أول ظهور له بعد إعلانه الاعتزال وقيامه بتغيير مسار حياته تمامًا طوال الست سنوات الماضية والتي كان قد انضم فيهم إلى إحدى الجماعات المُتطرفة في لبنان.

وهو ما أثار غضب الشعب اللبناني الذي أعلن استياءه بشدة على صفحات التواصل الاجتماعي، ما دفع شركة العدل جروب لإزالة صوت فضل شاكر عن التتر والإبقاء على الموسيقى فقط خوفًا من أن يؤثر وجود فضل شاكر على توزيع المسلسل أو نسبة مشاهدته في الدول العربية، وعلى ذلك مازالت الأغنية موجودة على قناة العدل جروب الرسمية على اليوتيوب بل وتخطت نسبة الاستماع إليها ال2 مليون.

 

(أهو ده اللي صار) ملحمة في غير وقتها

مسلسل (أهو ده اللي صار) أحد أكثر الأعمال التي كان ينتظرها الجمهور هذا العام، خاصةً وأنه كتابة عبد الرحيم كمال المعروفِ بكتاباته المختلفة والفريدة، وبطولة روبي وأحمد داوود ومحمد فراج وأروى جودة، بالإضافة لكَون العمل يُعدّ ملحميًا، إذ يتناول فترة مئة عام بين 1918-2018، ويناقش قضايا المرأة الصعيدية على مرّ العصور وما تُعانيه بسبب العادات والتقاليد وضيق أفق المجتمع. وللأسف كان “أهو ده اللي صار” أحد الأعمال التي تراجعت ON TV عن عرضها أيضًا قبل رمضان بقليل، ما جعله يخرج من السباق تمامًا وسط إعلان صنّاعه أن عرضه سيتأجل لرمضان العام القادم.

 

(منطقة محرمة) الانسحاب سَيد الموقف

بسبب اللغط الحادث في معظم القنوات التليفزيونية والبلبلة التي أصابت خريطة عرض الأعمال الدرامية في رمضان، وقبل بداية الشهر المبارك بأقل من أسبوع، أصدر فريق عمل مسلسل “منطقة محرّمة” والذي يقوم ببطولته خالد النبوي، بيانًا بتأجيل عرض المسلسل والانتظار حتى الانتهاء من رمضان، خاصةً وأنهم يرون العمل ذا قيمة ويستحق التركيز عليه، ما سيجعل عرضه وسط الأعمال الكثيرة الأخرى ظلمًا له، وبالتالي أعلن صنّاعه أن عرضه سيكون بعد عيد الفطر.

 

مسلسل (بركة) واسم ليس على مُسمى

عمرو سعد من النجوم الذين اعتدنا على تواجدهم في الموسم الرمضاني، ورغم بدء الترويج لمسلسل “بركة” – الذي يلعب فيه دور البطولة – باعتباره أحد المسلسلات الدرامية هذا العام، إلا أنه وقبل يومين فقط من رمضان قام عمرو سعد بنفسه بالإعلان عن عدم عرض المسلسل حاليًا، كما علمنا أن الشركة المنتجة حاولت التفاوض مع قناة MBC لعرض المسلسل على شاشتها لكن باءت المحاول بالفشل، ليتم تأجيل العرض لوقت لاحق.

 

(خط ساخن) يخرج من السباق بسبب كسر في الساق

سوء الحظ الذي طال هذا المسلسل لم يكن بسبب التوزيع والعرض، وإنما بسبب أحد أبطاله، فالنجم نضال الشافعي (الذي يشترك ببطولة المسلسل مع حسين فهمي وسلاف فواخرجي) تعرَّض للإصابة بكسر في الساق أثناء التصوير، وهو ما أدى إلى التأخير فيما يخص التصوير وبالتالي لم يستطع العمل اللحاق بالرَكب الرمضاني، رغم أن فريق العمل حاول جاهدًا سباق الزمن والانتهاء من التصوير مبكرًا، لكن عدم حسم مسألة عرض المسلسل جعلت تفاوض صنّاعه مع قنوات العرض يأتي مُتأخرًا جدًا، ورغم صدور البرومو الخاص بالمسلسل فإنه لم يجد مكانًا متوفرًا في خريطة المحطات.

 

لعنة الصعيد تُطارد (أفراح إبليس)

كان من المُقرر عرض الجزء الثاني من الدراما الصعيدية “أفراح إبليس” والذي يقوم ببطولته الممثل جمال سليمان على قناة MBC، وبالرغم من انتهاء تصوير العمل بالفعل وكونه جاهزًا للعرض، إلا أن القناة كانت لها حسابات أخرى. فمع قرار قناة MBC بعرض الجزء الخامس والأخير من مسلسل “سلسال الدم” على شاشتها في رمضان، وهو دراما صعيدية أيضًا، وجد القائمون على المحطة أنه من غير المنطقي عرض عملين صعيدين في نفس الوقت، ما دفعهم لتأجيل عرض “أفراح بليس” لوقت آخر.

 

 (هارون الرشيد) مسلسل سوري ممنوع في سوريا

(هارون الرشيد) مسلسل سوري يقوم ببطولته الفنان قصي خولي بعد غياب العام الماضي. العمل دراما تاريخية عن فترة هارون الرشيد والمؤامرات التي كانت تُحاك عليه وكيف تصدى لها. وقد فوجىء الجمهور قبل رمضان بأيام، بأن العمل لن يتم عرضه سوى على قنوات سعودية ومصرية وإماراتية، في حين منع التلفزيون السوري عرض المسلسل على شاشاته لاعتباره مُحرّضًا على الفتنة.

2

شاركنا رأيك حول "بين الحَذف والمَنع والتأجيل، لعنة غريبة تُطارد الدراما الرمضانية هذا العام"