فيلم Seven Psychopaths … الكوميديا السوداء في أفضل أشكالها

فيلم Seven Psychopaths
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

فيلم Seven Psychopaths من كتابة وإخراج مارتن ماكدوناه، المخرج والكاتب المسرحي الإيرلندي الذي أثبت موهبته الفنية وحسه الفكاهي الفريد بدايةً في عام 2004 من خلال فيلمه القصير Six Shooter، وهو فيلم قصير مدته 27 دقيقة ومن بطولة براندن غليسون، وفاز Six Shooter بأوسكار أفضل فيلم قصير، لكن أول فيلم طويل له لم يصل حتى عام 2008، حيث كتب وأخرج فيلم In Bruges الذي كان من بطولة براندن غليسون أيضًا وكولين فاريل، والذي ترشح عن نصه العبقري لجائزة الأوسكار لأفضل نص مقتبس، ولم يقم بإخراج أي فيلم حتى عام 2012 عندما أخرج فيلم Seven Psychopaths الذي سنتحدث عنه في هذا المقال.

يتحدث الفيلم عن سبعة مجانين، ويتم تعريفنا عن هؤلاء المجانين واحدًا تلو الآخر، من خلال عدة قصص مختلفة، لكن القصة الرئيسية هي عن كاتب (مارتي) يحاول كتابة فيلم عن سبعة مجانين، بمساعدة صديقه المقرب (بيلي) الذي يتورط بمشكلة مع رجل عصابات خطير جدًا بعد خطفه لكلبه. لذا، يحاول مارتي وبيلي وزميله في العمل مع هانس للخروج من هذا المأزق، وبنفس الوقت يحاول مارتي الاستلهام من هذه الأحداث المجنونة لكتابة فيلمه.

بوستر فيلم Seven Psychopaths

بما أنّ الفيلم يحتوي على عدد كبير نسبيًا من الشخصيات الرئيسية، فكان لابد من وجود طاقم ممثلين مميز ليعطي هذه الشخصيات حقها، حقيقةً تم اختيار الممثل المثالي لكل شخصية، بطل الفيلم هو كولين فاريل الذي كان هذا الفيلم تعاونه الثاني مع المخرج مارتن ماكدوناه بعد فيلم In Bruges، والذي أثمر عن فوزه بجائزة غولدن غلوب، وكان التعاون الثاني بين المخرج والممثل بنفس عظمة تعاونهما الأول تقريبًا، عن طريق تقديم فاريل لأداء كوميدي – ودرامي في بعض الأحيان – رائع لشخصية مميزة ولو أنّها مكررة، حيث نرى في الكثير من الأفلام شخصية الكاتب ومدمن الكحول الذي لا يستطيع السيطرة على حياته، لكن الشخصية في هذا الفيلم كانت تملك سحرًا خاصًا بها ميزها عمّا رأيناه في أفلام أخرى.

سام روكويل قدم كعادته أداءً مجنونًا وعبقريًا، وشكل ثلاثيًا مذهلًا مع فاريل وكريستوفر والكن، الذي بدوره قدم شخصيةً مضحكةً وتحمل الكثير من العمق، وودي هارليسون أبدع في تقديم الشخصية الشريرة، والممثل نغوين لونغ الذي قدم الشخصية الفيتنامية استطاع سرقة الأضواء من خلال بضعة مشاهد فقط، وكانت لفتةً مميزةً أن يظهر الفيلم ممثلين رائعين مثل مايكل ستوهلبارغ، ومايكل بيت كضيوف شرف في بداية الفيلم، في افتتاحية مضحكة للغاية.

فيلم Seven Psychopaths - كولين فاريل وسام روكويل

إذا كنت بالفعل قد شاهدت فيلم In Bruges فأنت تملك فكرةً عن نمط الكوميديا الذي يتبعه مارتن ماكدوناه، فهي كوميديا سوداء تدور حول أحداث عنيفة وأفكار عميقة، وأفلامه قريبة من نمط أفلام مخرج دموي ومضحك آخر هو كوينتن تارنتينو، وهذا الفيلم بكل بساطة من أفضل أفلام الكوميديا السوداء التي يمكن مشاهدتها، المشاهد الحوارية بين الشخصيات غير مفتعلة ومثيرة للضحك، فسيناريو الفيلم عظيم ويكاد يكون مثاليًا، سير الأحداث مشوق، والحبكات غريبة، ويتغير إيقاع الفيلم عدة مرات خلال العرض، وفي كل مرة منها كنت أخشى أن يتراجع مستوى الفيلم، لكنه ظل مثابرًا على نفس الوتيرة من التشويق خلال وقت عرضه.

الإخراج كان جيدًا، لا يملك ما هو خارق، لكن المخرج استطاع عرض السيناريو الغريب بالشكل المناسب، خصوصًا أنّ الفيلم يروي عدة قصص ويقوم بعرض فيلم بداخل الفيلم، وكان من الممكن التركيز على الستايل بشكل أكبر قليلًا، لكن الستايل كان جيدًا بما فيه الكفاية بكل الأحوال.

فيلم Seven Psychopaths - وودي هارليسون وكولين فاريل

الفيلم نوعًا ما يعني أنّه “فيلم”، فبما أنّ الشخصية الرئيسية هي كاتب إيرلندي يدعى مارتي وهي نفس مواصفات كاتب الفيلم، ويحاول أن يكتب فيلم بنفس عنوان الفيلم الذي نشاهده، وعن القصة التي نراها خلال الفيلم، فيوجد الكثير من أوجه الشبه بين الفيلم الذي نراه والفيلم الذي يحاول مارتي أن يكتبه (والذي نراه أيضًا)، وخلال الفيلم نرى فكرة مارتي عن الفيلم الذي يحاول كتابته وكيف يمكن أن يؤثر على حياته، وكيف يمكن لحياته أن تؤثر على الفيلم، ونرى أيضًا تخبطه وعدم يقينه حول الهدف من الفيلم، وهو ما نراه في فيلم Seven Psychopaths أيضًا، فتارةً يشعر المشاهد بأنّه فيلم عنيف، وتارةً يشعر بأنّه فيلم إنساني، وتارةً يشعر بأنّه مجرد فيلم أكشن كوميدي، وهذا ما جعل الفيلم مميزًا، إنّه وضعنا في جميع هذه المشاعر المختلفة، وتغيير وجهة نظرنا عن كل شخصية بعد معرفتها جيدًا والتعلّق بها، وكيف يمكن لبعض توقعاتنا وأحلامنا أن تصبح واقعًا، وكيف من الممكن أن تبقى مجرد أحلام.

فيلم Seven Psychopaths - كريستوفر والكن وسام روكويل

نهاية الفيلم ممتازة (لن نقوم بحرقها بالطبع)، فبما أنّ الفيلم يعرض مجموعةً مختلفةً من القصص عن مجموعة مختلفة من الشخصيات، تم اختتام الفيلم بأحد هذه القصص التي تربط جميع القصص ببعضها، وب “جميع القصص” لا أقصد جميع قصص الفيلم، بل أقصد جميع قصصنا، وجميع المشاعر التي مررنا بها خلال مشاهدة الفيلم.

هذا العام سيعود مارتن ماكدوناه بفيلم، بأول فيلم له منذ فيلم Seven Psychopaths بفيلم Three Billboards Outside Ebbing, Missouri الذي عرض في مهرجان فينيس، ومهرجان تورنتو وتلقى مراجعات إيجابية من النقاد.

تريلر فيلم Seven Psychopaths

الفيلم القصير الحائز على جائزة أوسكار Six Shooter من كتابة وإخراج مارتن ماكدوناه كاتب ومخرج فيلم Seven Psychopaths

0