أشهر 10 أفلام رعب احتوت مشاهد موت واحتضار صادمة

أشهر مشاهد موت واحتضار
2

يعتبر عنصر المفاجأة من أهم أسلحة كاتب قصة الفيلم بحيث يجعل المشاهد يتوقع شيئًا ما ثم يحدث العكس تمامًا. هنا يستطيع الاستحواذ على إعجاب المشاهد ودهشته، وتكون النهاية مرضيه في نهاية المطاف.

مثل قتل شخصية كبيرة ومهمة بالفيلم بشكل غير متوقع (حدث هذا عدة مرات في هذه القائمة) عندما توجد شخصيه راسخة في ذهن المشاهد من المشهد الأول، ويتوقع أن تصطحبه حتى النهاية يقوم المخرج بحركة شجاعة ومفاجِئة عندما يُخرج هذه الشخصية من مسرح الأحداث، ويقلب الطاولة على كل التوقعات.

تحتوي هذه القائمة على أكثر لحظات الموت مفاجأةً ورعبًا في تاريخ أفلام الإثارة والرعب.

Deep Blue Sea  (1999)

في مختبر تحت سطح الماء يتم اكتشاف مادة في أدمغة أسماك القرش لديها القدرة على تجديد الخلايا العصبية في أدمغة الإنسان حتى بعد موتها، بالتالي يقرر فريق علمي ممول استخلاص هذه المادة واستخدامها لاحقًا كعلاج لمرض الزهايمر. يقوم الفريق العلمي بهندسة هذه الأسماك وراثيًا لإنتاج أسماك قرش بأدمغة أكبر واستخلاص أكبر قدر من هذه المادة، مما يجعل السحر ينقلب على الساحر ليجدوا نفسهم أمام كارثة حقيقة، حيث تصبح القروش أكثر ذكاءً ودمويةً.

يرسل الممولون واحد من فريق العمل الخاص بهم وهو  “صامويل جاكسون” لزيارة المؤسسة، وبينما هو يتحدث بخطابه المهم أمام مجموعة العلماء الخاصة بالبحث ينقض سمك القرش عليه فجأةً ليبتلعه بلحظه واحدة، يتلاشى “صامويل” داخل الفم الضخم لسمكة القرش ويغيب بين أنيابها الحادة. إنّها صورة عناق الموت تحت الماء

التريلر الرسمي:

Scream (1996)

في الـ 13 الدقيقة الأولى يتم إخفاء زوجة صانع الألعاب من الشاشة ليُساور المشاهد الشكوك هل توفيت أم لا؟ غير هذا نرى مشهد كيسي بيكر (درو باريمور) وحدها في المنزل تعد الفشار في مطبخها في انتظار وصول صديقها عندما تبدأ باستقبال مكالمات من صوت غريب لا تعرفه. تظن أولًا أن الأمر لا يتعدى كونه مزحةً ثقيلةً، ولكن مع تكرار الاتصال تبدأ المخاوف بمحاصرتها لتتأكد أنّ أمرًا أكثر شرًا ينتظرها.

يسألها المطارد المجهول هل تحبين أفلام الرعب؟ ثم يلعب لعبه ملتوية يبدأ بقتل صديقها ثم يتعقب كيسي حتى النهاية ليقتلها أيضًا.

التريلر الرسمي:

 

Scanners (1981)

لا أحد يحب التباهي، وخاصةً مع شخص لديه قدرات نفسية قوية بشكل لا يصدق وشعاع ذهني يمتد طوله ل أكثر من ميل. لا يوجد شك البتة بهذه القدرة ولا يجرؤ أحد على سؤاله لإثبات قدرته الخطرة، إلّا أنّ المخرج “ديفد كروننبرغ” يظهر هذا الفيلم كنتيجة لهذه الحماقة.

هذا الفيلم الخيالي يفترض وجود مجموعة من الناس لديهم قوى نفسية غير عادية متمثلة بالحركة اللاسلكية التي تسمح لهم بقراءة العقول ومنحهم القدرة على جعل رؤوس الآخرين تنفجر، وبالتخاطر عن بعد نتج هذا بسبب أنّ مجموعة من الأمهات الحوامل تعاطين مهدئًا تجريبيًا أثناء فترة الحمل مما سبب بهذا الخلل الجيني أو الطفرة، يقرر متطوعًا والذي يؤدي دوره (مايكل ارونزيد) بأن يجعل من نفسه فأر تجارب ليسمح لهؤلاء الخارقين بأن ينفذوا قدراتهم عليه، وكانت النتيجة مشهد صادم ودموي إلى حد الاشمئزاز.

التريلر الرسمي :

The Mist (2007)

يخيم ضباب سميك قاتل على بلدة ما يمنع الجميع من رؤية أي شي بالخارج مع مهاجمة قطعان من المخلوقات الغريبة التي تفتك بكل كائن حي، إلّا أنّ مجموعة من الناس تبقى محاصرة وسط مركز تجاري لا تستطيع الخروج خوفًا من المخلوقات، ولا يمكن أن تظل في مكانها إلى الأبد ومن بينهم أب مع طفله. تبدأ الخلافات فيما بينهم وينقسمون إلى فرق وآراء مختلفة إلى أن يبلغ بهم الإجهاد مبلغه يحاولون الفرار من المركز التجاري لينتهي الأمر بخمسة من الناجين، ومن ضمنهم الأب وابنه في وسط سيارة والتي تنفذ وقودها قبل خروجهم من المدينة، تتقطع بهم السبل بلا بارقة أمل تضمن لهم بقائهم أحياء، إلّا أربع رصاصات تضمن ل أربعة منهم فقط موتًا رحيمًا بدلًا من الموت في الخارج، يتخذون بعدها القرار الصعب بأن يقتل ديفيد الأب (توماس جين) كل من في السيارة ومن ضمنهم ولده ليتبقى هو في مواجهه مصيره مع الحشرات.

بعد أن ينفذ الحكم يبدأ ديفيد بالنواح والصراخ لعل الحشرات تتعرف على مكانه بسرعة وتباغته بالموت ليرتاح من هذا البؤس، إلّا أنّ النهاية تكون مختلفةً تمامًا وربما تكون من أكثر النهايات الصادمة في تاريخ السينما.

التريلر الرسمي:

Seven (1995)

فيلم عن اثنين من محققي جرائم القتل (مورغان فريمان) و (براد بيت) يدور حول مطاردة يائسة لقاتل متسلسل يبرر جرائمه كـ غفران للخطايا السبع المميتة التي يجهلها العالم، والتي يعتبرها مصدر إلهام لجرائمه المريضة.

يتعقب رجال الشرطة جرائم (كيفين سبيسي) الذي يعدهم بأن يعترف بكل جرائمه، ولكن في وسط الصحراء، يستغل الوقت ويذهب صباحًا لقتل “ترايسي ميلز” الزوجة الحامل للمحقق الشاب (برايد بيت)، ثم يرسل لهم رأسها في وسط صندوق وهم في وسط كثبان الصحراء وهذا ما يجعل فاجعة الموت أكبر (على الرغم من أنّنا لا نرى في الواقع الرأس)، إلّا أنّ المشاهد يُؤخذ في حالة من الصدمة حتى لكون “ترايسي” شخصية خلفية في معظم الفيلم إلّا أنّ هذا لا يقلل من تأثير وفاتها.

التريلر الرسمي:  ht

The Shining  (1980)

يعتبر هذا الفيلم واحد من أهم أفلام الرعب في تاريخ السينما العالمية تروي حكايته حول أب وابنه وزوجته يذهبون إلى فندق منعزل وغامض تعرّض لماضي دموي ليكون الأب حارسًا له في فترة الشتاء، إلّا أنّ الأمور تنزلق بشكل خطير جدًا إلى ما لا يحمد عقباه، حيث يصاب الأب بالجنون ويحاول فعل ما فعله حارس الفندق السابق وهو قتل زوجته وابنه بالفأس.

يمتلك الولد الصغير “داني” قدرة التخاطر عن بعد ليحاول بها أن يستنجد ب السيد “هالورين” العجوز الذي سبق لهما وأن تقابلا من قبل، عندما يأتي “هالورين” لإنقاذ الطفل الصغير وأمه يباغته الأب المختل بفأسه الصلب ليرديه قتيلًا.

التريلر

Alien (1978)

عندما يكون طاقم سفينة الفضاء التجارية “نوسترومو” في طريقهم إلى الأرض تلتقط السفينة نداء استغاثة من القمر البعيد، وحيث أنّ الطاقم ملزم بالتحقيق يضطرون للهبوط على سطح هذا القمر. بعد الهبوط يقوم ثلاثة أفراد من الطاقم بمغادرة السفينة لاستكشاف المنطقة على سطح القمر، في نفس الوقت يكتشفون خلية مستعمرة لبعض المخلوقات المجهولة، يقوم جهاز الكمبيوتر الخاص بالسفينة بفك شفرة الرسالة لتكون رسالة تحذير، وليست نداء استغاثة.

أثناء عمليه الاستكشاف يقوم مخلوق عنكبوتي بلدغ “كين” (جون هرت) أحد أفراد الطاقم، وعندما يكون على مائدة الطعام مع البقية تناوبه نوبة من الرعشة تعصره ألمًا إلى أن ينفجر حمام الدم من صدره في منظر دموي مرعب فاجَأ المشاهدين والممثلين على حدٍ سواء، حيث كان فريق التمثيل لا يعلم بوجود هذا المشهد أيضًا.

الرتيلر الرسمي:

 

Psycho (1960)

تكون الشابة ماريون كرين(جانيت ليه) في استعداد لـ استكمال ترتيب زواجها من صديقها، إلّا أنّ العقبات المادية تقف في طريق إتمام هذا الزواج، ونظرًا لظروفها المادية الطاحنة تقرر سرقة مبلغ من المال ثم تلوذ بالفرار ليتتبعها رب العمل وصاحب المال المسروق مقررًا الانتقام.

تواجهه “ماريون” الموت وهي في حمامها في مشهد ربما هو من أكثر المشاهد تأثيرًا، حيث تباغتها يد الغدر بعد أن قررت أنّ الهروب لا يفيد وأن تعيد كل شيء، بالإضافة إلى ذلك توقيت جريمة القتل الذي كان فعلًا صادم للمشاهد، حيث كان في منتصف الفيلم في الوقت الذي لم يتوقعه أحد.

التريلر الرسمي:

The Wicker Man (1973)

معظم مشاهد الموت في هذه القائمة كانت صادمةً ومخيفةً إلا ما سيكون في هذا الفيلم، فوفاة المفتش الكاثوليكي شديد التديّن “هويي” كان له شعور غريب وربما مهيب نوعًا ما، فموته ربما يكون تجسيدًا للصراع بين الديانات السماوية والوثنية في أوربا.

تبدأ القصة عندما يذهب المفتش في البحث عن فتاة مختفية ينكر الجميع معرفتهم بها أو أنّهم حتى رأوها، يشك “هوبي” أنّهم أخفوها ليحرقوها فيما بعد، ويقدموها كقربانًا لخصوبة الأرض ليكتشف بعدها الفاجعة أنّ كل هذا لم يكن سوى مؤامرة لاستقدامه إلى الجزيرة، وتقديمه هو ذاته كقربان حيث أنّ شروط الكفاءة تنطبق عليه بالكامل.

التريلر الرسمي:

Night of the Living Dead (1968)

في هذا الفيلم يعود الموتى إلى الحياة على شكل كائنات كسالى وأقل ذكاء (زومبي)، يمكن قتلهم فقط عن طريق ضربة رأس. لكن أعدادهم المجتمعة تحاصر مجموعة من الناس داخل منزل ريفي في محاولة منهم للبقاء على قيد الحياة، من ضمن العالقين في الداخل الفتى “بيل” الذي يتم قتله عن طريق الخطأ من قبل أحد متصيدي كائنات الزومبي.

التريلر الرسمي:

 

2

شاركنا رأيك حول "أشهر 10 أفلام رعب احتوت مشاهد موت واحتضار صادمة"