انتقال عالم Sin City إلى الشاشة الصغيرة من خلال مسلسل جديد

فيلم Sin City
1

أعلن المخرج وكاتب القصص المصورة فرانك ميلر أن عالم مدينة الخطيئة Sin City سوف ينتقل إلى الشاشة الصغيرة من خلال مسلسل تلفزيوني قيد التطوير، ذلك بموجب الصفقة الجديدة التي أبرمها مع شركة Legendary TV والتي انتقلت إليها بموجبها حقوق استغلال الرواية المصورة الشهيرة التي أبدعها ميلر، وصدرت في عام 1991 عن دار نشر “Dark Horse”.

صرح فرانك ميلر كذلك بأن مسلسل Sin City الجاري الإعداد لموسمه الأول سوف يتطرق إلى جذور الشخصيات وكذلك سوف يستعرض جوانب أوسع من المدينة ويتعمق في عالمها المظلم بصورة أكبر، كما أكد على أنه المسلسل يعتبر عمل أصلي ومستقل وليس امتداداً للأفلام السينمائية الشهيرة المقتبسة عن ذات الروايات.

جدير بالذكر أن الكاتب فرانك ميلر تمكن مؤخراً -بعد مفاوضات طويلة- من استرداد حقوق الاستغلال السينمائي والتلفزيوني لرواية Sin City من شركة Lantern Capital Partners, L.P، يبدو أنه يمتلك خططاً طموحة بشأن تلك الرواية خاصة أن الشخصيات والأجواء العامة لها تسمح بتطوير أكثر من مشروع فني يستند إليها بصورة أشبه بالعوالم التلفزيونية والسينمائية التي صارت نمطاً شائعاً خلال السنوات العشر الأخيرة.

لم يتم الإعلان حتى الآن عن أي تفاصيل أخرى خاصة بمشروع مسلسل Sin City مثل الممثلين المشاركين به أو توقيت عرض أولى حلقاته، باستثناء إعلان بدء المحادثات مع روبرت رودريجز -مخرج فيلم Sin City- من أجل تولي مهمة المنتج المنفذ بالنسبة للمسلسل المزمع. كذلك لم يتم تحديد الشبكة التلفزيونية التي سوف يُعرض العمل من خلالها بصورة نهائية، لكن أغلب الظن أن ذلك سوف يكون من خلال إحدى منصات تقديم المحتوى الرقمي عبر الإنترنت والتي تمتلك سابقة تعاون مع Legendary وتأتي في مقدمة الخيارات شبكة Netflix وشبكة Hulu بالإضافة إلى شبكة HBO Max المقرر إطلاق خدماتها خلال العام المقبل 2020.

اقرأ أيضاً: عودة مسلسل Friends .. لم شمل الأصدقاء مع إطلاق HBO Max

بروس ويلز في فيلم Sin City

صدرت الرواية المصورة Sin City في عام 1991 وتدور أحداثها في قلب مدينة خيالية تقع في الغرب الأمريكي ويتم تصويرها كمدينة الشيطان التي تجمع بين كافة أشكال الضلال، يحكمها الفاسدون ويفرض أباطرة الجريمة سيطرتهم عليها، تتبع الأحداث مسار مجموعة من الشخصيات المتباينة التي يجمع بينهم فقط تواجدهم داخل هذا العالم وكل منهم يحاول النجاة ويسعى لبلوغ أهدافه بطريقته.

تم تحويل الرواية المصورة إلى فيلم بنفس العنوان Sin City في عام 2005 شارك فرانك ميلر في إخراجه إلى جانب روبرت رودريجز بينما ضم طاقم البطولة كل من بروس ويلز، كليف أوين، جيسيكا ألبا، ميكي رورك، كارلا جوجينو، وقد تلقى مراجعات نقدية إيجابية وحاز على تقييمات مرتفعة على كبرى المواقع السينمائية، كما حصد في شباك التذاكر العالمي إيرادات تجاوزت 158 مليون دولار أمريكي رغم أن ميزانية إنتاجه تقدر بحوالي 40 مليون دولار أمريكي فقط.

بعد تسع أعوام من تقديم فيلم Sin City وتحديداً في عام 2014 قدم الثنائي فرانك ميلر وروبرت رودريجز الجزء الثاني من السلسلة الذي حمل عنوان Sin City: A Dame to Kill For وعاد من خلاله الثلاثي بروس ويلز، جيسيكا ألبا، ميكي روركي لتجسيد أدوارهم مرة أخرى وانضم إليهم كل من جوش برولين، جوزيف جوردون لوفيت، إيفا جرين.

لم يلق فيلم Sin City: A Dame to Kill For نفس نجاح الجزء الأول إذ حاز على تقييمات نقدية متوسطة وعلى الصعيد الجماهيري لم يجنِ الإيرادات المتوقعة منه، حيث بلغت عائداته نحو 40 مليون دولار أمريكي فقط وكان ذلك سبباً في تأجيل أي أعمال فنية مرتبطة به لأجل غير مسمى، واستمر الأمر على هذا الوضع لحين الإعلان عن مسلسل Sin City قيد التطوير.

اقرأ أيضاً: 10 أفلام ستتفاجأ بأنها مقتبسة عن القصص المصورة “Comics”

1

شاركنا رأيك حول "انتقال عالم Sin City إلى الشاشة الصغيرة من خلال مسلسل جديد"