“رامز جلال” يثير غضب مشاهديه بسخريته وتنمره على ضيفه “طاهر أبو ليلة”

نور قدري، رامز جلال، طاهر أبو ليلة
0

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

وقع الممثل المصري “طاهر أبو ليلة” والممثلة المصرية “نور قدري” في فخ مقالب مواطنهما الفنان “رامز جلال“، ليصبحا ضحيتي الحلقة الثانية عشر لبرنامجه الجديد “رامز في الشلال”، المذاع على قناة “MBC مصر”.

“أبو ليلة” و”قدري” سافرا إلى جزيرة بالي الإندونيسية، تلبيةً لدعوة الاشتراك في أحد برامج المسابقات، واستقبلتهما الإعلامية الإماراتية “مهيرة عبد العزيز” لتستدرجهما ليكونا ضحيتي جنون “رامز جلال”.

دخلت “نور قدري” مجال التمثيل منذ أن كانت طفلة، تعرف عليها الجمهور من خلال دورها في فيلم “أسرار البنات” عام 2001، ثم لمع اسمها في الآونة الأخيرة مع مشاركتها في البرنامج الكوميدي “SNL بالعربي”.

أما “طاهر أبو ليلة” فهو ممثل كوميدي شارك في عددٍ من الأفلام مثل: “كابتن مصر”، “جحيم في الهند و”البدلة”، يعاني من اضطراب “الصوت الأنفي/ الخنف”، وهو الأمر الذي استغله “رامز جلال” ليمارس سخريته المقيتة من ضيفه.

التفاصيل في السطور التالية.

مقدمة ساخرة حد التقزز!

كما اقتضت العادة، يبدأ الفنان “رامز جلال” بمقدمة ساخرة يُعلن فيها عن ضيفه، إلا أن جرعة السخرية في هذه الحلقة تجاوزت الحدود، واستغل ما يعاني منه الفنان “طاهر أبو ليلة” ليكون محور للسخرية والتنمر طوال الحلقة.

حتى في تقديمه للفنانة “نور قدري”، برر وجودها لتلطف من أجواء استضافة “أبو ليلة”، ولتلعب دور المترجم لكلامه غير المفهوم على حد وصف “جلال”.

“الكمسري”، “الكائن الذي يتنفس من أذنيه”، “الخيشوم”، “الجيوب الأنفية”، “نجم اللحمية”، “مناخير مان”.. غيض من فيض الأوصاف التي استخدمها “رامز جلال” مع الفنان “طاهر أبو ليلة”.

طاهر أبو ليلة، نور قدري

ما بين الفيل والغوريلا.. الكثير من الرعب!

بدأ المقلب بمحاولات الفيلة “مورني” لمضايقة الضيفين برش الماء عليهما أثناء مشاركتهما في المسابقة المزعومة. المرحلة الثانية يسقط الضيفان “نور قدري” و”طاهر أبو ليلة” في ممر مائي، وتمر لحظات من الصدمة والخوف إلى أن يتم إنقاذهما بواسطة قارب.

يبدأ القارب رحلته في عبور منحدرات مائية وشلالات، ويرتطم خلال ذلك في الصخور على الجانبين. يرافق الضيفين “رامز جلال” متخفيًا بقناعٍ، ويعمل على مضايقتهما بالصراخ والأصوات المزعجة، دون أن يأبه لخوفهما وصراخهما المستمر.

المرحلة الثالثة والأخيرة، الوصول إلى اليابسة واستشعار الأمان، قبل أن تصل غوريلا ضخمة لمهاجمتهما، وهنا يُظهر “طاهر أبو ليلة” شجاعة غير معتادة، فقد حاول الدفاع عن نفسه مستخدمًا غصن شجرة، لإخافة الغوريلا.

شجاعة “أبو ليلة” وانهيار “نور قدري”

لحظات عصيبة قضاها “طاهر أبو ليلة” في مواجهة الغوريلا، التي حاول إخافتها بغصن شجرة. أما “نور قدري” فقد انهارت تمامًا مع ظهور الغوريلا، ولم تستطع حتى الوقوف على قدميها.

وعندما كشف “رامز جلال” عن وجهه، حل الصمت لبرهة حتى استوعب الضيفان أنهما ضحيتا مقلب، وفي النهاية تقبلا الأمر برحابة صدر، وتشاركا الضحك.

ردود أفعال غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي

هاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي الحلقة، لمَا تضمنته من سخرية شديدة وتنمر على الفنان “طاهر أبو ليلة”، واعتبروا أن “رامز جلال” استغل علته وجعلها مادة للسخرية والتنمر.

البعض رأى أن الملام الوحيد هو “أبو ليلة” الذي استغل علته في عددٍ من الأعمال الفنية، وما المقلب إلا أحدهم، وقد أخذ مقابل مادي ليظهر بهذا الشكل. وكان الرد عليهم أن استغلال “أبو ليلة” لمعاناته ليس مبررًا لتُعرض حلقة تمتلئ بالسخرية والتنمر على المشاهدين، وتقدم للأطفال والمراهقين نموذجًا سيئًا لشخص يستبيح علات وعيوب الضيوف لإضحاك مشاهديه.

اقرأ أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "“رامز جلال” يثير غضب مشاهديه بسخريته وتنمره على ضيفه “طاهر أبو ليلة”"

أضف تعليقًا