توم كروز ليس الأول … ممثلون كادوا يفقدون حياتهم أثناء التصوير

ممثلون كادوا يفقدون حياتهم أثناء التصوير
1

تناقلت المواقع الفنية خبرًا حول تعرض النجوم توم كروز لإصابة في قدمه أثناء تأدية أحد مشاهد الحركة الخاصة بفيلمه مهمة مستحيلة الجزء السادس:  Mission Impossible 6 : Fallout، حيث أخطأ في تقدير المسافة أثناء قفزه بين مبنيين مما أدى إلى اصطدامه بحافة المبنى المقابل الذي كان من المفترض أن يستقر فوقه.

يعتقد البعض أنّ صناعة السينما مهنة خالية من المتاعب، إلّا أنّ الوقائع التي شهدتها مواقع التصوير تشير إلى غير ذلك، حيث أنّ توم كروز ليس أول ممثل يتعرض للإصابة أثناء تصوير أحد المشاهد، بل القائمة تضم عدد كبير من الممثلين ممن تعرضوا لإصابات بالغة أثناء تأدية المشاهد بعضهم كاد يفقد حياته بسببها، ويستعرض أراجيك من خلال الفقرات التالية أبرز تلك المواقف.

اقرأ أيضًا :10 ممثلين يؤدون مشاهدهم الخطيرة بأنفسهم

جيسون ستاثام

جيسون ستاثام من فيلم The Expendables 3

يعتبر جيسون ستاثام واحدًا من ألمع نجوم أفلام الأكشن في السينما العالمية، وتاريخه حافل بمجموعة كبيرة من أعمال الإثارة التي حققت نجاحًا كبيرًا في مقدمتها سلسلة The Transporter و Spy إلى جانب مشاركته في الأجزاء الأخيرة من سلسلة The Fast and Furious، ومن المعروف أنّ ستاثام رياضي سابق ويفضل أداء المشاهد الخطيرة بنفسه اعتمادًا على لياقته البدنية المرتفعة.

كاد يفقد جيسون ستاثام حياته أثناء تصوير أحد مشاهده في فيلم The Expendables 3 أو المرتزقة الجزء الثالث، حيث كان من المفترض أن يقود شاحنة عملاقة بوزن ثلاثة أطنان بسرعة عالية ولمسافة 60 قدمًا، إلّا أنّ فرامل الشاحنة تعطلت وخرجت عن سيطرة ستاثام وانحرفت إلى مياه البحر الأسود، وازداد الأمر سوءًا بسبب ملابس الشخصية التي كان يرتديها والتي تتضمن حذاءً ثقيلًا، والعديد من القطع المعدنية ثقيلة الوزن.

لحسن الحظ أنّ جيسون كان غواصًا محترفًا في السابق، ويستطيع التعامل مع المواقف الحرجة تحت سطح الماء، ومن ثم استطاع الخروج من الشاحنة والصعود إلى سطح الماء، واستطاع إنقاذ من كان معه داخلها أيضًا، وقد تحدث نجم الفيلم سلفيستر ستالون عن تلك الحادثة بأحد اللقاءات مؤكدًا على أنّهم سعداء الحظ لكون جيسون ستاثام هو من كان يجلس خلف عجلة القياد، فلو أنّ أي ممثل آخر هو من يؤدي المشهد لعجز عن التعامل مع ذلك الوضع الحرج، ولقي حتفه في الحال.

آيلا فيشر

آيلا فيشر من فيلم Now You See Me

جسدت الممثلة آيلا فيشر شخصية هينلي ريفز ضمن أحداث فيلم Now You See Me أو الآن أنت تراني، وهي عضوة في فريق من السحرة المحترفين يقومون بعدة عمليات سطو، وتتم ملاحقتهم من قبل المباحث الفيدرالية.

كادت تفقد آيلا فيشر حياتها أثناء تصوير أحد مشاهد الفيلم، والذي تقوم خلاله بتقديم عرض سحري يتطلب منها الغوص مقيدةً بسلاسل حديدية داخل حوض زجاجي عملاق، ومن ثم حل ذلك القيد والصعود إلى السطح، ولأنّ المشهد رئيسي ويتطلب ظهور وجهها بوضوح لم يكن من الممكن الاستعانة بأي من الممثلات البديلات، وكان عليها القيام بذلك بنفسها.

غاصت آيلا فعلًا بالحوض، ولكن السلسلة التي تقيدها كانت موصدةً بالفعل، وفشلت في حلها ومن ثم بدأت تشعر بالاختناق وراحت تضرب واجهة الحوض بيديها طلبًا للنجدة، لكن المفارقة الغريبة أنّ هذا ما كان يتطلبه المشهد فعلًا، وبالتالي لم يتحرك أحد لمساعدتها بل كانوا سعداء بالأداء المتقن الذي تقدمه، واستمر الأمر على ذلك النحو لثلاث دقائق كاملة انتبه بعدها طاقم التصوير إلى أنّ آيلا عالقة داخل الحوض بحق، ومن ثم أسرعوا بانتشالها من داخله.

تقييم فيلم السرقة Now You See Me

سيلفستر ستالون

مشهد من فيلم Rocky IV

من الطبيعي والمنطقي أن تحتوي تلك القائمة على اسم سيلفستر ستالون لا سيما وأنّه واحد من أبرز الممثلين الذين حققوا شهرتهم العالمية من خلال تقديم أفلام الأكشن، وبالفعل تعرض ستالون لعِدة إصابات على مدار سنوات نشاطه الفني منها كسر ساقه أثناء تصوير مشاهد القتال في فيلم The Expendables، وكذلك إصابته بكسر في الضلوع بسبب قفزة متهورة قام بها أثناء تصوير مشاهد فيلم رامبو Rambo.

لكن من بين مختلف الإصابات التي تعرض لها سيلفستر ستالون أثناء التصوير هناك واحدة فقط كادت تودي بحياته، وكان ذلك أثناء تصوير مشاهد فيلم Rocky IV أو روكي الجزء الرابع الذي جسد من خلاله شخصية ملاكم محترف، وعند صعوده إلى حلبة الملاكمة استعدادًا لتصوير المشهد طلب ستالون من الممثل السويدي دولف لندجرين – الذي كان يجسد شخصية الخصم – أن يسدد له لكمة حقيقية حتى يبدو المشهد أكثر واقعيةً على الشاشات.

بعد إلحاح كبير من ستالون رضخ لندجرين لرغبته وسدد لكمة حقيقية إلى وجهه، لكنها كانت أقوى كثيرًا مما توقع وفوجِئ بسلفيستر يسقط على أرضية الحلبة نازفًا من أنفه، مما استدعى فريق التصوير إلى طلب الإسعاف ونقل ستالون إلى أقرب مستشفى، وهناك كانت المفاجأة الأكبر، حيث تبين للطبيب أنّ ستالون يعاني من تضخم بالقلب، ولا بد من إيداعه غرفة العناية المركزة التي ظل بها لمدة أربعة أيام كاملة.

اقرأ أيضًا : لمحة عن الحياة والمسيرة الملهمة للنجم سيلفستر ستالون “Sylvester Stallone”

براد بيت

براد بيت من فيلم Se7en

يعد مشهد مطاردة الأولى للضابط ديفيد ميلز (براد بيت) للقاتل المتسلسل جون دوي (كيفين سبيسي) واحدة من أبرز مشاهد فيلم Se7en، الذي تم إنتاجه في عام 1995م.

يصور المشهد مداهمة براد بيت ومورغان فريمان لوكر القاتل، إلّا أنّه يتمكن من الهروب عبر إحدى النوافذ، ومن ثم يلحق به براد بيت ويطارده عبر الشوارع في أجواء ممطرة، وأثناء المشهد كان على براد بيت أن يتفادى السيارات المسرعة ويقفز من فوق بعضها حتى يلحق بالهارب، إلّا أنّ أثناء قيامه بالقفز بين السيارات وبعضها انزلق بسبب مياه المطر الغزيرة واخترق ذراعه الزجاجي الأمامي لإحدي السيارات، وأصيب بجرح غائر في معصم اليد وتم نقله إلى المستشفى على الفور، وهناك أخبرهم الطبيب بأن براد بيت قد أصيب بقطع بأحد أوتار اليد.

اقرأ أيضًا : فيلم Se7en … ملحمة الخطايا السبع

تشارليز ثيرون

تشارليز ثيرون

تعتبر إصابة تشارليز ثيرون أثناء التصوير واحدة من أقسى الإصابات التي شهدتها استوديوهات السينما، وقد وقعت تلك الحادثة أثناء تصوير مشاهد فيلم الخيال العلمي Aeon Flux.

تضمن الفيلم العديد من مشاهد الحركة، وأثناء تقديم تشارليز ثيرون لأحدهم أدت إحدى الحركات بشكل خاطِئ وهي تتراجع إلى الخلف، مما أدى إلى تعثرها ومن ثم سقوطها على ظهرها وارتطامها بالأرض بعنف، وقد نتج عن ذلك حدوث إصابة بفتق بالفقرتين الثالثة والرابعة من العمود الفقري، كما كانت تشعر بالخدر في كامل النصف الأيمن من جسدها نتيجة تضرر الحبل الشوكي.

سافرت تشارليز ثيرون إلى ألمانيا لتلقي العلاج، ومكثت داخل المستشفى لمدة خمسة أيام، ثم عادت إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي جلسات العلاج الطبيعي التي استمرت لمدة ستة أسابيع، وقد تسببت تلك الواقعة في توقف تصوير الفيلم لأكثر من شهر.

جايمي أليكسندر

جايمي أليكسندر من فيلم Thor

صرحت جايمي أليكسندر نجمة مسلسل Blind Spot أنّها كادت تلقى حتفها أثناء تجسيد دورها في فيلم Thor: The Dark World أو ثور: العالم المظلم، حيث أكدت أنّها ظلت حبيسة فراش المستشفى لمدة أسبوع كامل قبل أن تتمكن من التحرك مجددًا، كما اضطرت للابتعاد عن الاستوديوهات لفترة طويلة نسبيًا حتى استكمال البرنامج العلاجي، وجلسات العلاج الطبيعي.

وتابعت جايمي أليكسندر أنّ إصابتها تمثلت في خلع عظمة العضد “الكتف” وفتق في فقرات العمود الفقري، إلّا أنّها لم تحدد المشهد الذي تعرضت فيه للإصابة أو كيفية وقوعها، لكن تكهن البعض أن تكون تلك الإصابات ناتجة عن سقوطها من فوق صهوة الحصان أو من عِدة أمتار، خاصةً أنّ من المعروف أنّ أفلام الأبطال الخارقين يتم تنفيذها اعتمادًا على تقنية الكروما Chroma، ويكون الممثلون معلقين بواسطة الحبال أثناء أداء مشاهد القتال، فافترض البعض أنّ أحد تلك الحبال قد تعرض للقطع مما أدى إلى سقوطها وارتطامها بالأرض بعنف.

اقرأ أيضًا : كيف تتابع أفلام عالم مارفل السينمائي من البداية وحتى الآن؟

مارجريت هاملتون

مارجريت هاملتون من فيلم The Wizard of Oz

 يشكل فيلم  The Wizard of Oz أو ساحر أوز – إنتاج 1939 – نقلةً نوعيةً في مسيرة السينما العالمية، حيث أحدث ما يشبه الطفرة في مختلف فروع صناعة السينما من مكياج وملابس وديكورات، بالإضافة إلى الخدع التصويرية والمؤثرات الخاصة، وقد كان تصوير فيلم بهذا الحجم في زمنه أمرًا شديد الصعوبة، ولم يمر مرور الكرام بل إنّ إحدى بطلاته كادت تلقي حتفها أثناء تقديم أحد مشاهده.

تعرضت الممثلة مارجريت هاميلتون التي جسدت دور الساحرة الشريرة لإصابة بالغة الخطورة، وكادت تفقد حياتها أثناء تصوير دورها بالفيلم، وتحديدًا خلال تصوير المشهد الذي من المفترض أن تختفي به الساحرة الشريرة في قلب سحابة من الدخان الملون والنيران، ولأنّ برامج الجرافيك وتقنيات الخدع لم تكن متطورةً بالقدر الكافي الذي يسمح بإضافة تلك المؤثرات أثناء عمليات المونتاج كان لابد من تصوير المشهد فعليًا.

حيلة تصوير تلك الخدعة كانت تعتمد على اختفاء مارجريت في قلب سحابة كبيرة من الدخان، وفي تلك الأثناء يفتح باب سري لتخرج منه، ومن ثم تبدأ الألعاب النارية في الانفجار تباعًا، وحين تتلاشى تكون الشخصية قد اختفت، لكن عند التصوير حدث عطل بالباب الذي من المفترض أن تخرج منه، ومن ثم تم إطلاق الألعاب النارية وهي لا تزال عالقةً في موقعها، مما أدى إلى إصابتها بحروق من الدرجة الثالثة في أجزاء متفرقة من جسدها من بينها الوجه والذراعين.

1

شاركنا رأيك حول "توم كروز ليس الأول … ممثلون كادوا يفقدون حياتهم أثناء التصوير"